الزهري يكتب: تصريحات وزير الخارجية الجزائري تدل على حقيقتين أساسيتين    بنكيران : عندما توليت رئاسة الحكومة قلت مع نفسي لقد وضعت رجلا في السجن    مساهل.. الخوفُ من المغرب سَكَن أحشاءَهُ ورائحة كريهة فَاحَت من تَصريحاته    رئيس المكسيك يؤكد أن بلاده لن تعترف بكاتالونيا كدولة مستقلة    التشكيلة الأساسية لمانشستر يونايتد أمام هيدرسفيلد    الركراكي: سنسقط مازيمبي بعزيمة الرجال    دوري أبطال إفريقيا: الوداد واتحاد العاصمة.. نهائي قبل الآوان    رسمياً..الكشف عن القائمة النهائية لجائزة الفتى الذهبي    فيديو: مصرع 6 أشخاص وإصابة 13 في اصطدام شاحنة بسيارة لنقل الركاب بين طنجة والعرائش    المروحية الطبية تنقل شابا مصابا بحروق خطيرة من تنغير إلى مستشفى مراكش    روح عبد الحليم تحضر في افتتاح مهرجان مكناس -فيديو    دراسة: الأذكياء أكثر عرضة للأمراض العقلية والجسدية!    وفاة خليل الركيبي والد "المراكشي" زعيم "البوليساريو"    إصابة 230 شخصا بالتسمم في سجن مكناس والمندوبية توضح    إتحاد العاصمة خاض آخر مران له ب »دونور » إستعداد لمواجهة الوداد    رقصة الانوثة...    حرب كلامية بين قيادات "البيجيدي" في مجموعة "واتساب" بسب الولاية الثالثة لبنكيران    تركيا ترد على النمسا بالمثل    أزارو يذبح عجلا ويوزع لحومه على الفقراء لطرد النحس    توقيف عصابة إجرامية خطيرة متخصصة في الاختطاف والاحتجاز تنشط بالدار البيضاء وفاس وأكادير    "مثير .. تركيا تربح 46 مليون دولار من تصدير "أرجل الدجاج    زيدان يماطل بسبب حكيمي !    "هذه حقيقة هجوم عصابة بالسيوف على سيارات ب "الأوطوروت    بوليف: أطوار الحصول على رخصة السياقة بلغت 96 بالمائة في خريبكة    58 قتيلا من الشرطة المصرية في اشتباكات مع مسلحين بالقاهرة    ملياردير أمريكي يبدأ حملة لإقالة ترامب بخمس تهم    مندوبية لحليمي: أثمنة الخضر والفواكه واللحوم سجلت ارتفاعا خلال غشت    وفاة 94 شخصا في مدغشقر جراء الطاعون    قياديون من البام متشبثون بسؤال "من أين لك هذا" في وجه إلياس ومن معه    صندوق النقد الدولي: الديون المغربية وصلت إلى مستويات خطيرة    الشرطة الألمانية تطارد مسلحا أوقع عدة جرحى في ميونيخ    المصلي تتفقد مشاريع الصناعة التقليدية بالمدينة العتيقة لمراكش    60 علامة تجارية ستتنافس على جوائز "موروكو أواردز"    الحكم بالإعدام في حق متابعين في قضية اغتيال الرئيس اللبناني بشير الجميل    أفلام وحكام مسابقة مهرجان سينما الشعوب    المركز السينمائي المغربي يحتفل باليوم الوطني للسينما    طقس اليوم: سحب منخفضة بالسواحل والسهول    اللاعب الإيفواري " إيريك بايلي " سيغيب عن مباراة "الفيلة" بالمنتخب المغربي يوم 11 نونبر المقبل    تعزيز التعاون المصري المغربي في مجال الصحة ومكافحة مرض الالتهاب الكبدي الوبائي "سي"    الصين تنحاز إلى ميانمار ضد مسلمي الروهينغا    بقايا بشرية غامضة منذ 1500 عام يكشفها إعصار "أوفيليا"    الدورة الاولي للمهرجان الوطني للتراث الشعبي بالمضيق    المكتب الوطني المغربي للسياحة ورشة عمل لتعزيز السياحة البينية العربية والخليجية    عامل مكناس يُشرف على افتتاح مهرجان المدينة بزيارة "منتدى الجمعيات" (+فيديو)‎    لماذا يتحدث بعض الناس أثناء النوم؟    كاتبة الدولة في التنمية المستدامة ترد بخصوص مصادر حماية الموارد الطبيعية    اتهام "كامبردج" و"أكسفورد" ب"العنصرية" في انتقاء الطلاب    حفل الشريف بمهرجان مكناس ينتهي بالفوضى بعد رفضه الحديث للصحافة (فيديو)    بنشماس: إسرائيل من بين جروح المسلمين المسهلة للاستقطاب للفكر المتطرف    تيزنيت : افتتاح النسخة الأولى من مهرجان « ماسكاراد إمعشارن» ( صور )    سعد لمجرد يفوز بجائزة « أفضل فنان اجتماعي » في الشرق الأوسط    مساهل يوجه اتهامات خطيرة للمغرب ويتهم بنوكه بتبييض أموال الحشيش في إفريقيا    مادة مضادة للرصاص تدخل في حياكة سترة الكعبة    حسب دراسة.. الموتى يُدركون حالة وفاتهم!    سلسلة وقفات مع خطبة الجمعة للدكتور عبد الوهاب الأزدي الزكاة    طلب مساعدة من طفل مريض لاصحاب القلوب الرحيمة    آخر لقاء    الكواكبي وأسباب تقهقر المسلمين انطلاقا من أم القرى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أيتها البعثة هل أصبحت مناسك الحج جحيما لدى المغاربة بعد القرعة ؟‎
نشر في هبة بريس يوم 21 - 09 - 2017

عام تلو الآخر إلا وتتفاقم مشاكل تنظيم بعثتات الحج , واصبحت قلوبهم مشدودة وخفقانها يتفاقم ليس فرحا بلقاء الكعبة ولكن تارة لحظ القبول في القرعة وتارة لظروف الإيواء والإستقبال بعد وضع كومة من الاموال لدى حساب القيمين على الحج في مغربنا العميق .

لقد تفننت وزارة الاوقاف في وضع خطط متنوعة وعديدة ,من طرف أطر وأدمغة مختلفة سنة تلو الاخرى , وصدرت مناشير تمنع الحجاج من التظاهر حتى في حالة تأخر الطائرة ومبيتهم في العراء غير أن النتائج غالبا ما تاتي عكس المنتظر , وأصبحت تطالعنا عبر اليوتوب مشاهد مخلة يندى لها الجبين تظهر حجاجا من مختلف الأعمار ينامون في الشوارع , ويتغذون على علب مأكولات منتهية الصلاحية , واخرى غير متكافئة كما وكيفا , وآخرون زج بهم في فنادق وتكديسهم في غرف سداسية بعد أن هيئ الحجيج أنفسهم للثنائية , ولم يجدوا أثرا لمؤطريهم أو ممثلا عن وكالة الاسفار التي نظمت الرحلة , بل والطامة الكبرى لا أثر لاعضاء البعثة , وإن وجدوا فالرد سيكون اعظم من الزلة كما صرح أحد الغاضبين أن عضوا تابعا للبعثة المغربية رد عليه : آش بغتني ندير ليك .... "أما الجانب الصحي فحدث ولاحرج , إلى جانب غياب متحدث رسمي لتلقي الملاحظات والشكايات , فالكل فضل الهروب من مواجهة موجة الغضب , ليمتد هذا الهروب إلى ردهات وزارة التوفيق التي لازالت صامتة تبحث عن جمل لائقة ومخرج واضح امام الاسئلة المهيئة من طرف البرلمانيين .

المهازل المؤلمة التي عانى منها الحجاج المغاربة دون غيرهم من بلدان العالم الذين أدووا مناسك الحج هاته السنة حركت شجون فرق برلمانية أغلبية ومعارضة لتهييئ حصص ساخنة من الأسئلة المحرجة والحارقة لمحاسبة الوزير بصفة دائمة على قطاع وزارة الأوقاف والشؤون الإسلاميةوالذي إعتاد الجواب عن مثل هاته الحالات ببرودة دم , غير أن مصادر هبة بريس تتحدث عن تحضير برلمانيين لمواجهات صاخبة قد تعصف بحقيبة التوفيق , والحديث عن تكوين لجنة برلمانية للتحقيق في مهام المصالح التي تشرف على عمليات الحج وتكوين البعثات , والبحث في المسؤولية التقصيرية للمفتشية العامة لهاته الوزارة والتي لاتكلف نفسها عناء التقصي واتخاذ مايلزم اتجاه الإختلالات التي تعرفها كنانيش التحملات المعد من طرف المملكة السعودية واكتشاف التلاعبات الكثيرة جدا على مستوى الإيواء والتنقل و الأغطية والتغذية وسوء المعاملة .

فهل يعني هذا أن الوزارة لم تستفد أبدا من وقائع السنوات التي خلت أم أن الحجاج المغاربة لاقيمة لهم أمام الوفود الرسمية المستفيدة من تأشيرات المجاملة وحج من درجة "الفي أيبي "بدون أداء ولو درهم واحد ؟ آن الآوان لمواجهة التلاعب بمصالح المغاربة حجاجا أو مرتفقي المؤسسات العمومية في بلدنا الحبيب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.