تهديد أرهابي بألمانيا    فتاة أفغانية ترتدي دروعًا حديدية خوفا من التحرش    الرجاء يجبر على مغادرة ملعب برازافيل قبل إكمال حصته التدريبية !    وعد كبير من الزاكي للجماهير المغربية انتقاما لعقوبات الكاف    فقير: اخترت المنتخب الذي ألعب له بدون عاطفة    وزارة الرميد تعلن عن عن قبول طلبات الترشيح لمزاولة مهنة المحاماة    دراسة: أكثر من 30 ألف شخص متسول بالدرا البيضاء    وأخيرا براءة سيدة وزوجها المتعايشين مع فيروس السيدا من التهم التي وجهت لهما    اعادة افتتاح المتحف الوطني في بغداد بعد 12 عاما من اقفاله    مضامين أبرز الصحف العربية الصادرة اليوم    مستقبل "ألفيس" معلق بين برشلونة و اليونايتد    سارق فستان النجمة لوبيتا يعيده بعدما اكتشف أن اللؤلؤ الذي يزينه مزيف!    العلاقات الثنائية والتنمية الإفريقية محور لقاء مزوار بالرئيس الغابوني    67 عاما من الحياة الزوجية تنتهي بوفاة الزوجين في يوم واحد    نقل رضيع إلى المركب الإستشفائي بفاس على مثن مروحية    ارتفاع صافي الاحتياطيات الدولية لبنك المغرب    الحُكومة تَلجأُ للقَضَاء ضِد رِياضي مَغربي سابق    الفيفا تفاجئ قطر.. وتسحب منها تنظيم "كأس القارات"    الإنتخابات الجماعية، بين تنزيل دستور 2011 و دمقرطة التدبير المحلي    رئيس وزراء ليبيا يتهم تركيا بإمداد جماعة منافسة في طرابلس بالسلاح    عمارة: من السابق لأوانه الحسم في مآل التنقيب عن النفط في المغرب    وفاة "فنان الشعب الفلسطيني" غسان مطر    هذه هي تفاصيل مقتل طبيبة قريبة وزير ب"حكومة بنكيران" على إثر خطأ طبي بالبيضاء    ال"ANRT" تطرح تراخيص لاستغلال الأقمار الاصطناعية في الاتصالات    صاحب "نظرية آذان الأنعام في الخلق والتطور" ضيفا على القناة "2M"    محترف موليير يحتفي بأنور حساني وسعيد العلوي    بحث أولويات التعاون الأمني وآليات تدعيمه بين مصالح الشرطة المغربية ونظيرتها الفرنسية    كلمة العدد    52 ألف مغربي وتركي يوقعون عريضة من أجل إعادة فتح النقاش حول تعليم اللغات الأم في هولندا    إغاثة 14 مهاجرا من جنوب الصحراء في مياه مضيق جبل طارق    في لقاء للكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي بمسؤولي جهة الدار البيضاء الكبرى    "خنيفسة الرماد" لسناء عكرود يختتم عروض مسابقة مهرجان طنجة    تشكيلة برشلونة المتوقعة أمام غرناطة    أكادير:هكذا تم العثور على طفل "زهري" بعد اختطافه لمذة 24 ساعة.    ايت باها: مصرع تلميذ غرقا ببركة مائية    اغتيال المعارض الروسي بوريس نيمتسوف    الساونا تطيل العمر!    الأكراد يطردون تنظيم "الدولة الإسلامية" من أحد أهم معاقله في سوريا    شاهد: بحارة سواحل الدريوش مهددون بانجراف التربة و يستنجدون بالوزير    كان يقلب الطاولة على مارسيليا ويهزمه في فيلودروم    من البحر إلى قمة الجبال.. تجربة غير مسبوقة لمتسلق جبال كرواتي لاكتشاف قمم الأطلس الكبير    ليونارد نيموي "Mr. Spock" في "Star Trek" يودع هذا الكوكب    220 ألف أمريكي فقط بين العشرة ملايين سائح الذين يزورون المغرب سنويا    الحب والحضارة    الدورة 20 للمهرجان الوطني للموسيقى الأندلسية.. الاحتفاء بعشاق هذا الفن و مولوعيه    دراسة: النوم الكثير يزيد مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية    الصحة العالمية: الموسيقى المرتفعة تهدد مليارا بالصمم    أول طائرة تعمل بالطاقة الشمسية تحلق فوق أبو ظبي    مهرجان ربيع موسيقى ليزاليزيه بالصوير يحتفي بالمدرسة الألمانية    الاحتفال باليوم العالمي للغة الأم بالمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية بالرباط    إشكالية عقوبة الإعدام وعلاقتها بالظاهرة الإرهابية    تطوان: اختتام الدورة الثامنة للأيام التجارية    إفران: فعاليات الدورة الثالثة لاحتفال الثلوج    المغرب يثمن منتوجات الاستغلاليات الفلاحية العائلية    تقديس التأويل    جمعية الرسالة تنظم صبحية بأولاد أفرج تحت شعار "محمد صلى الله عليه وسلم به نقتدي"    الجمعية الدولية للمسلمين القرآنيين: الله لم يحرم الخمر والزمزمي يصفهم ب »الزنادقة »    حمادة: الإسلام والتعامل والتواصل هي قيم الإسلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تقرير المجلس الأعلى للحسابات يعجل برحيل مدير معهد باستور

أفاد مصدر مطلع أن مدير معهد باستور بالدارالبيضاء قرر الرحيل، عقب صدور تقرير المجلس الأعلى للحسابات، في أبريل الماضي، الذي سجل مجموعة من الخروقات في تسيير هذه المؤسسة، ولم يستبعد المصدر ذاته أن يكون القرار جاء بناء على ضغط من وزارة الصحة.
وكان تقرير المجلس لسنة 2009 رصد سوء تدبير المخزون الاستراتيجي للقاحات والأمصال بالمعهد المذكور، وكشف مجموعة من الخروقات، المتمثلة في عدم خضوع مستخدمي المختبرات لأي تكوين في مجال السلامة والصحة في العمل.
وقالت مصادر متطابقة إن مدير المعهد كان حصل من وزارة الصحة على تمديد عمله سنتين، رغم تجاوزه لسن التقاعد (64 عاما)، لكنه توقف عن العمل وطلب إعفاءه من مسؤولية إدارة معهد باستور.
واستنادا إلى مصادر أخرى، فإن وزارة الصحة وضعت إعلانا للترشح إلى منصب مدير المعهد، ومازال الترشيح مفتوحا أمام جميع الدكاترة والخبراء، الذين تتوفر فيهم الشروط، إلى غاية 28 ماي الجاري.
من جهة أخرى، قال مصدر من نقابة مستخدمي معهد باستور، التابعة للاتحاد المغربي للشغل، إن مستخدمي المعهد نظموا أكثر من 17 وقفة احتجاج، مطالبين بفتح مصلحة إنتاج الأمصال والتزام المعهد بتوجهات المرسوم الملكي المنظم للمعهد، خصوصا الفصل الثاني، الذي ينص على أن "إنتاج واستيراد اللقحات والأمصال يعالج المواطن".
وطالب المسؤول النقابي ذاته ب"التزام المعهد، في ظل التغيير الجديد، بالبحث العلمي، بشراكة مع وزارة الصحة، من أجل تلبية متطلبات البرامج المسطرة من طرف الوزارة، خاصة استراتيجية 2000 و2010"، مشيرا إلى أن البحث العلمي يجب أن يكون، أيضا، بشراكة مع منظمة الصحة العالمية في مجال القضاء على الأمراض المعدية والفتاكة، مثل السل والسيدا.
وكان مدير معهد باستور قال، في جوابه عن النواقص، التي أشار إليها تقرير المجلس الإعلى للحسابت، إن المعهد أعد استراتيجية، تتركز على المهام المسطرة له قانونيا، وعرضت على أنظار المجلس الإداري الأخير (23 أبريل 2010)، مضيفا أنه هناك "تفكيرا معمقا من طرف وزارة الصحة بشأن المعهد في الآجال القريبة".
أما في ما يخص البحث في الأمراض المعدية ومجال الميكروبات لدى النباتات والطب البيطري، فقال المدير إنها مهام منوطة بوزارة الفلاحة. وأضاف أن الخبرة والخدمات المرتبطة بالتحاليل "خيار استراتيجي لجلب موارد موجهة لتمويل أنشطة البحث العلمي".
وبالنسبة للخلل في تسيير المخزون الاستراتيجي للقاحات والأمصال، قال المدير إن معهد باستور وضع، سنة 2010، جهازا للإعلاميات، كان في طور التطوير، ويمكن من تسيير محكم وفعال لوضعية المخزون المتعلق بكل المواد". وطالب بالتوفر على "مصادر مالية مهمة"، مؤكدا أن المعهد أمن دائما التزويد المستمر للسوق الوطني، وسهر إزاء الممونين الكبار على تأمين المخزون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.