علي الإدريسي : جوانب من حياة الخطابي وأسرته في المنفى‎    برلمان حزب الحمامة يعقد بالصخيرات دورته العادية وسط حضور وازن لأعضاء ومنتخبي الدريوش والناظور    خاميس:نحن أفضل مع زيدان    فضيحة جديدة تهز جامعة لقجع    أجواء ممطرة تعيد الأمل للمواطنين والفلاحين    إعتقال 13 شخصا وحجز 1300 كلغ من مخدر الشيرا أثناء تفكيك شبكة متخصصة في تهريب المخدرات الى إسبانيا‎    قبسات من التاريخ الأوربي في مختلف العصور: دروس وعبر    فارس النخيل يسعى لتجاوز افورس البوركينابي في اولى مبارياته في كاس الكاف    الملك محمد السادس يلتقي هولاند يوم 17 فبراير المقبل .    بعد المسلمين والعرب ..ترامب يقول إن الافارقة بحاجة لإعادة الاستعمار    الأشياء التي سُرقت داخل حقيبة ابنة شقيقة الملك    مفاجئة في انتظار الأسود خلال مباراتهم أمام الرأس الأخضر    الرابع عشر من فبراير..يوم تفرق شمل الاحبة في بلاد الاندلس    المغرب يدين ب"كل شدة" الهجوم الإرهابي بكيدال    منظومة الأجور.. أو الدلالات الحارقة !    حزب جوائري يطالب بفتح الحدود مع المغرب لتقوية الكفاءات    انطلاق الدورة الأولى لبرنامج "مدرستي : قيم وإبداع" في طنجة    أمريكا تعزز منظومة الدفاع الصاروخي في كوريا الجنوبية    جماهير الدفاع الجديدي تحتج على إدارة الفريق و تطالب برحيل السلامي    إيقاف شخصين على خلفية السطو على وكالة بنكية    قيادي من الاغلبية ل"كود": كان السي مزوار يمتلك الشجاعة ويكول: قررت الانسحاب من الحكومة ماشي يرد على حوايج وقعات هادي 5 اشهر    توقيف سيارة محملة بأسلحة نارية شمال كاطالونيا    طهران: تدخل السعودية البري في سوريا "حرب نفسية"    عيد وطني تحت شعار "يوم الحب" أو "فالي نْتا" … القُبلة    شفشاون سادس أجمل مدينة في العالم    تارودانت: نجاة فتاة من محاولة قتل بحي سيدي بلقاس على الطريقة الهوليودية ..هل نحن في غابة ؟    هجوم عنيف على المركز التجاري مرجان والمنفذ "مختل عقليا"!    مَن عشق فعفّ فكتَم فمات فهو شَهيد    لهذه الأسباب .. أسعار البيض ترتفع بالمغرب    خريجو "ليزاداك" عن قانون الفنان : نرفض تقزيم النقاش في ثنائية الفنان الموظف والفنان المتفرغ !    أشهر صحيفة تركية: المغرب وتركيا قوتان كبيرتان للاستقرار في العالم    بالفيديو مفتي مصر يؤكد في عيد الحب من مات دون حبيبته فهو شهيد عند الله وهذا هو الدليل    قولي وداعا للكرش إلى الابد...و هذا هو الحل البسيط جدا    الدارجة المغربية تغزو مدارس إسرائيل انطلاقا من الدخول المدرسي القادم    روسيا تتجسس على فوسفاط الصحراء المغربية    الشاعر الألماني فولكر براون يتسلم بالدار البيضاء جائزة الأركانة العالمية    هل يؤثر اختفاء بقع من سطح الشمس على طبيعة أرضنا؟    مرحلة المواجهة الأولى من برنامج "ذوفويس".. إقصاء المغربية حفصة ذكري وكاظم يهدي أغنية لتارة صالح مونيكا    إحصاء أزيد من 3000 حالة اختفاء قسري أو غير إرادي بالجزائر    المعادن النادرة قد تدخل عالم هدايا عيد الحب    تفاصيل مثيرة في كيفية صرف جامعة لقجع ل 85 مليار    حزب جزائري يدعو إلى فتح الحدود مع المغرب    برشلونة – سيلتا فيغو .. أرقام واحصائيات قبل المواجهة    إمزورن تحتضن حفل توقيع رواية "أوراق في خزانة أبي" لكاتبها عاصم العبوتي    وكالة أسفار إسبانية رائدة تطلق برمجة المغرب    اختيار المغرب بإجماع الدول الافريقية كمنسق للمجموعة الأفريقية بالمنظمة العالمية للتجارة    زينب العدوي تبسط أمام وفد من الصحافيين الروس مؤهلات وجهة أكادير السياحية    منتدى مقاولات المغرب يدعوا إلى تبسيط المساطر والاستثمار في الموارد البشرية    منبر الرأي أخ سلميان حوليش يكتب, ما الفَائدة من الْحُصُول على الشهادات العُليا... إذا كان صاحبُها لم يتحلَّى بالفضائل وَالأدب ؟؟    افيلال : اشغال بناء سد واد غيس ستنطلق خلال السنة الجارية    الحجر الأسود ..قاموا بتحليل قطعه منه وصُدِموا بالنتيجة!    من وراء لجن انتقاء الأفلام بمهرجاننا الوطني؟    علماء: سكان الأرض سيواجهون كارثة مستقبلا    القادري: اضطرابات اليقظة والنقص في النوم إحدى أهم مسببات حوادث الشغل والسير    دراسة تحذر من ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي و"البالغين"    السرات : التقرير الثالث للحالة العلمية الإسلامية يرصد النشاط والإنتاج العلمي في مجالات المعرفة والفكر الإسلامي    مرض نادر يلزم طفلا الفراش    علماء: قشور الموز العفِنة قد تصلح لمعالجة السرطان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تقرير المجلس الأعلى للحسابات يعجل برحيل مدير معهد باستور

أفاد مصدر مطلع أن مدير معهد باستور بالدارالبيضاء قرر الرحيل، عقب صدور تقرير المجلس الأعلى للحسابات، في أبريل الماضي، الذي سجل مجموعة من الخروقات في تسيير هذه المؤسسة، ولم يستبعد المصدر ذاته أن يكون القرار جاء بناء على ضغط من وزارة الصحة.
وكان تقرير المجلس لسنة 2009 رصد سوء تدبير المخزون الاستراتيجي للقاحات والأمصال بالمعهد المذكور، وكشف مجموعة من الخروقات، المتمثلة في عدم خضوع مستخدمي المختبرات لأي تكوين في مجال السلامة والصحة في العمل.
وقالت مصادر متطابقة إن مدير المعهد كان حصل من وزارة الصحة على تمديد عمله سنتين، رغم تجاوزه لسن التقاعد (64 عاما)، لكنه توقف عن العمل وطلب إعفاءه من مسؤولية إدارة معهد باستور.
واستنادا إلى مصادر أخرى، فإن وزارة الصحة وضعت إعلانا للترشح إلى منصب مدير المعهد، ومازال الترشيح مفتوحا أمام جميع الدكاترة والخبراء، الذين تتوفر فيهم الشروط، إلى غاية 28 ماي الجاري.
من جهة أخرى، قال مصدر من نقابة مستخدمي معهد باستور، التابعة للاتحاد المغربي للشغل، إن مستخدمي المعهد نظموا أكثر من 17 وقفة احتجاج، مطالبين بفتح مصلحة إنتاج الأمصال والتزام المعهد بتوجهات المرسوم الملكي المنظم للمعهد، خصوصا الفصل الثاني، الذي ينص على أن "إنتاج واستيراد اللقحات والأمصال يعالج المواطن".
وطالب المسؤول النقابي ذاته ب"التزام المعهد، في ظل التغيير الجديد، بالبحث العلمي، بشراكة مع وزارة الصحة، من أجل تلبية متطلبات البرامج المسطرة من طرف الوزارة، خاصة استراتيجية 2000 و2010"، مشيرا إلى أن البحث العلمي يجب أن يكون، أيضا، بشراكة مع منظمة الصحة العالمية في مجال القضاء على الأمراض المعدية والفتاكة، مثل السل والسيدا.
وكان مدير معهد باستور قال، في جوابه عن النواقص، التي أشار إليها تقرير المجلس الإعلى للحسابت، إن المعهد أعد استراتيجية، تتركز على المهام المسطرة له قانونيا، وعرضت على أنظار المجلس الإداري الأخير (23 أبريل 2010)، مضيفا أنه هناك "تفكيرا معمقا من طرف وزارة الصحة بشأن المعهد في الآجال القريبة".
أما في ما يخص البحث في الأمراض المعدية ومجال الميكروبات لدى النباتات والطب البيطري، فقال المدير إنها مهام منوطة بوزارة الفلاحة. وأضاف أن الخبرة والخدمات المرتبطة بالتحاليل "خيار استراتيجي لجلب موارد موجهة لتمويل أنشطة البحث العلمي".
وبالنسبة للخلل في تسيير المخزون الاستراتيجي للقاحات والأمصال، قال المدير إن معهد باستور وضع، سنة 2010، جهازا للإعلاميات، كان في طور التطوير، ويمكن من تسيير محكم وفعال لوضعية المخزون المتعلق بكل المواد". وطالب بالتوفر على "مصادر مالية مهمة"، مؤكدا أن المعهد أمن دائما التزويد المستمر للسوق الوطني، وسهر إزاء الممونين الكبار على تأمين المخزون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.