النجمة كاتي بيري قد تعيش في بيت راهبات سابق متنازع عليه في لوس أنجلس    شاب ضرب خلعة مبرعة لمذيعة أمريكية على الهواء مباشرة (فيديو)    "نْزَاهَة" تلمُّ شمل مغاربة كندا وسط حديقة بمونتريال    عمدة مراكش تفاوض أخنوش لإفراغ عقار جماعي قبل مقاضاته    كادو مبرع هذا. مدير موقع الكتروني تركي يمنح موظفيه 200 ألف دولار كهدية وها علاش    الرجاء يُعلن نقل قناة ‘الرياضية' لمباراته الاعدادية أمام أنطاليا التركي    بالفيديو. الشرطة التونسية تُعنف لاعبي المنتخب الأولمبي المغربي    ثمانية مقاعد لإقليم الحسيمة في مجلس الجهة الجديدة    تاريخ الجمع العام السنوي العادي لفريق حسنية أكادير لكرة القدم    عصابة يتزعمها شخص كان كيقلب على 60 عام ديال الحبس قطع يد شخص فكازا وها اللي شدو    ميسي وماسكيرانو يقطعان إجازتهما استعدادا للسوبر الاسباني    حصاد يحذر الولات والعمال من التدخل في الإنتخابات    طنجة: مصرع شخص صدمته دراجة نارية بشارع الحسن الثاني    عبادي: الحسن الثاني جمع العلماء كي يصدروا فتوى لقتل عبد السلام ياسين    26 مليون أمريكيّ شدّوا الرحال نحو المكسيك    عاجل: وأخيرا مرتكب جريمة كورزيانة في قبضة امن طنجة    سيارة تدهس طفلاً وتُرديه قتيلاً في حادثة سير بإمزورن    مدينة تافراوت تستعد لاحتضان الدورة العاشرة لمهرجان تيفاوين    تظاهر المئات من الأشخاص في برلين من أجل حماية حرية الصحافة في ألمانيا    بوانو: التقرير حول عامل الرحامنة لن يثنينا عن التبليغ    الوردي يستقبل هيئة الأطباء ويضاعف منحتها ويمنحها أربعة ملايير    أكلو : بالفيديو والصور ..ورشة تكوينية حول " السلامة الصحية " لفائدة العاملين بالقطاع التعاوني بجهة سوس    الحليمي: المغرب تمكن من تقليص مظاهر الفقر إلى أدنى المستويات المسجلة في البلدان الناشئة    وزير الأوقاف المصري يطالب باعتبار "جبهة علماء الأزهر" تنظيما إرهابيا    نقابات الصحة تستنكر الأوضاع المأساوية للمصالح الاستشفائية بخنيفرة    عدد مستخدمي تطبيق "واتس-آب" يصل 800 مليون    لقاء بوزارة الداخلية حول الاستحقاقات الانتخابية و نقط أخرى    المنتخب الأولمبي يخسر أمام تونس إيابا بثنائية    الجزائر: دعوات لاستقالة وزيرة التربية بعد اقتراح بتدريس العامية للمرحلة الابتدائية    نقاد وباحثون يناقشون في ندوة بشفشاون ديوان "نمنمات" للشاعر عبدالكريم الطبال    بالصور.. الراقصة المغربية حكيمة تنشر صورها الصيفية بلباس البحر    تراجع نفقات الفرنسيين على الصحف والكتب والفتيات في حال أفضل من حيث الإقبال على القراءة.. بقلم // ذ. أحمد الميداوي    غضب فلسطيني عارم بسبب «كاريكاتير» عن حرق «الرضيع»..    منظمة الصحة العالمية تعلن اكتشاف لقاح فعال ضد فيروس "إيبولا"    حجز لترين من مخدر الكوكايين السائل والمركز بمطار محمد الخامس بالبيضاء    الادارة العامة للامن الوطني: أربعة أشخاص على خلفية نشر فيديو يتضمن تبليغا عن جرائم وهمية وتهويلا لاعتداء جسدي    مقتل أقارب بن لادن في تحطم طائرة خاصة في بريطانيا    القروض الممنوحة للمغاربة تلتهم أزيد من 40 في المئة من أجورهم    المغرب يدين الاعتداء الإسرائيلي الشنيع الذي أدى إلى مقتل رضيع فلسطيني حرقا    من عجائب هذا الزمان: حمامة تسبح!!!!!    المجال المغناطيسي للأرض أقدم كثيرا مما كان يعتقد    كيف أصبح فيلم "الفك المفترس" كوميديا أكثر منه فيلم رعب بعد أربعين عاما ?    يوفتيتش ينضم إلى انترناسيونالي معارا من سيتي    هيلاري وبيل كلينتون يعلنان عن دخل ‬يبلغ 140 مليون دولار    عرض لأبرز اهتمامات اليوم للصحف الأوروبيّة    العالم سيتخلص من رعب "إيبولا".. كندا تطور لقاحا فعالا    توزيع أدوية منتهية الصلاحية على مرضى "السيدا" بالدار البيضاء    خبير دولي: الخطاب الملكي السامي بمناسبة عيد العرش يفتح فصلا جديدا من فصول أداء الدبلوماسية المغربية    منظمة الصحة العالمية تؤكد نجاح تجارب اللقاح الخاص بداء أيبولا    اليوم السبت أسعار الغازوال والبنزين ستنخفض    صفاقس التونسيّة.. حيث صناعة السّروج تقاوم دفعها نحو الاندثار    مورينيو: مباراة الدرع الخيرية ليست ودية    بورصة الدار البيضاء الأضعف إفريقيا في نسبة الشركات الجديدة التي تلجها سنويا    تغييرات "طفيفة" على مواقيت بعض القطارات بالمغرب    المجلس العلمي في لقاء مع حجاج وحاجات بيت الله الحرام    الشائعات الإلكترونية.. من الكيبورد إلى العالم    تزويج الصغيرات بين حقائق الشرع الحكيم ...ورأي الفقه التراثي    أُنْبُوشَاتٌ فِي المَفَاهِيمِ الْقُرْآنِيَّةِ / الْجِهَادُ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تقرير المجلس الأعلى للحسابات يعجل برحيل مدير معهد باستور

أفاد مصدر مطلع أن مدير معهد باستور بالدارالبيضاء قرر الرحيل، عقب صدور تقرير المجلس الأعلى للحسابات، في أبريل الماضي، الذي سجل مجموعة من الخروقات في تسيير هذه المؤسسة، ولم يستبعد المصدر ذاته أن يكون القرار جاء بناء على ضغط من وزارة الصحة.
وكان تقرير المجلس لسنة 2009 رصد سوء تدبير المخزون الاستراتيجي للقاحات والأمصال بالمعهد المذكور، وكشف مجموعة من الخروقات، المتمثلة في عدم خضوع مستخدمي المختبرات لأي تكوين في مجال السلامة والصحة في العمل.
وقالت مصادر متطابقة إن مدير المعهد كان حصل من وزارة الصحة على تمديد عمله سنتين، رغم تجاوزه لسن التقاعد (64 عاما)، لكنه توقف عن العمل وطلب إعفاءه من مسؤولية إدارة معهد باستور.
واستنادا إلى مصادر أخرى، فإن وزارة الصحة وضعت إعلانا للترشح إلى منصب مدير المعهد، ومازال الترشيح مفتوحا أمام جميع الدكاترة والخبراء، الذين تتوفر فيهم الشروط، إلى غاية 28 ماي الجاري.
من جهة أخرى، قال مصدر من نقابة مستخدمي معهد باستور، التابعة للاتحاد المغربي للشغل، إن مستخدمي المعهد نظموا أكثر من 17 وقفة احتجاج، مطالبين بفتح مصلحة إنتاج الأمصال والتزام المعهد بتوجهات المرسوم الملكي المنظم للمعهد، خصوصا الفصل الثاني، الذي ينص على أن "إنتاج واستيراد اللقحات والأمصال يعالج المواطن".
وطالب المسؤول النقابي ذاته ب"التزام المعهد، في ظل التغيير الجديد، بالبحث العلمي، بشراكة مع وزارة الصحة، من أجل تلبية متطلبات البرامج المسطرة من طرف الوزارة، خاصة استراتيجية 2000 و2010"، مشيرا إلى أن البحث العلمي يجب أن يكون، أيضا، بشراكة مع منظمة الصحة العالمية في مجال القضاء على الأمراض المعدية والفتاكة، مثل السل والسيدا.
وكان مدير معهد باستور قال، في جوابه عن النواقص، التي أشار إليها تقرير المجلس الإعلى للحسابت، إن المعهد أعد استراتيجية، تتركز على المهام المسطرة له قانونيا، وعرضت على أنظار المجلس الإداري الأخير (23 أبريل 2010)، مضيفا أنه هناك "تفكيرا معمقا من طرف وزارة الصحة بشأن المعهد في الآجال القريبة".
أما في ما يخص البحث في الأمراض المعدية ومجال الميكروبات لدى النباتات والطب البيطري، فقال المدير إنها مهام منوطة بوزارة الفلاحة. وأضاف أن الخبرة والخدمات المرتبطة بالتحاليل "خيار استراتيجي لجلب موارد موجهة لتمويل أنشطة البحث العلمي".
وبالنسبة للخلل في تسيير المخزون الاستراتيجي للقاحات والأمصال، قال المدير إن معهد باستور وضع، سنة 2010، جهازا للإعلاميات، كان في طور التطوير، ويمكن من تسيير محكم وفعال لوضعية المخزون المتعلق بكل المواد". وطالب بالتوفر على "مصادر مالية مهمة"، مؤكدا أن المعهد أمن دائما التزويد المستمر للسوق الوطني، وسهر إزاء الممونين الكبار على تأمين المخزون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.