الفتح الرباطي يجبر مضيفه الرجاء البيضاوي على التعادل 1-1 (عدسة أحداث أنفو)    الاعلان عن قائمتي الأفلام الطويلة والقصيرة المشاركة في المهرجان الوطني للفيلم بطنجة    مهرجان فاس للموسيقى العالمية العريقة يحتفي في دورته ال22 برائدات بصمن التاريخ المغربي    شاهد الصور: جمارك الناظور تحبط عملة تهريب 100 هاتف من نوع جلاكسي …    كان كايوجدها باش تجيبلو التمام. ربى لفعى فدارو ونهار كبرات قتلاتو بسمها    (لا ليبر بلجيك): الدستور الجديد في الجزائر يكشف عن ممارسة ترقيعية لنظام يحتضر    صحيفة الاندبندنت البريطانية سدات النسخة الورقية أمام هيمنة الصحافة الالكترونية    رئيس منتدى كريس مونتانا: بعيدا عن الضجة المفتعلة، يظل منتدى كرانس مونتانا مقتنعا ب"نموذج مدينة الداخلة الفريد"    انجاز 5 سدود كبرى بجهة طنجة لسد حاجيات الساكنة والفلاحة    صدمة بعد وفاة زوجان بعد يومان على زواجهما في منطقة كتامة المصرية بسبب سخان الغاز    صحيفة (لوبينيون) الفرنسية: المغرب يتموقع بشكل جيد عبر مشروعه للطاقة الريحية من اجل الاستفادة من الدعم الدولي    نجاة ومريم وأودري.. ثلاث مغربيات في الحكومة الفرنسية    أودري أزولاي وزيرة الثقافة الفرنسية.. من أصل مغربي و من فوج "ابن رشد"    زينة كاتقلي السم لأحمد عز وها آش دارت ليه    شباط يُجلّد بنكيران ويحمل الربيع العربي المسؤولية في تدهور أوضاع بلدان شمال إفريقيا    كيف تتعلم لغة جديدة بالاعتماد على الوسائل الاولية والثانوية    فرار ثلاثة أعضاء في "الجمعية المغربية لصحافة التحقيق" نحو أوروبا طمعا في اللجوء السياسي    طنجة: سكان مجمع سكني يشتكون من ضجيج وإزعاج ورش يشتغل على مدار اليوم    مراكش: تأجيل محاكمة 11 شخصا بينهم صيدلاني وممرض ومساعدة طبيب في قضية نصب وخيانة أمانة    لاعب ارجنتيني يخسر جزءا من اصابع قدمه في حادث سير    حصار ومنع مسيرة الأساتذة المتدربين الجهوية بني ملال‎    يا مسؤولي البلد .. ويا كل الضمائر الحية في البلد لا تلقُوا جثَّة إلياس في.. العراء    و بينهم ناظوريون: مئات المغاربة العالقين في اليونان يريدون العودة إلى الوطن بهذه الطريقة؟    لجنة القيم في الفيفا توقف جيروم فالك 12 عاما    جماعة آوقبلي: مظاهرة إحتجاجية ضد سوء تدبير المجلس القروي و تواطؤ السلطات المحلية.    بنشماس يخلد ذكرى 20 فبراير بطعم العدالة الإجتماعية    كندا والولايات المتحدة والمكسيك يوقعون على بروتوكول تفاهم في مجال الطاقة ومكافحة التغيرات المناخية    بنكيران يؤكد عزمه إصلاح التقاعد بالمغرب - فيديو -    صحف السبت: عصابات ترعب السائقات،و تفكيك عصابة تستعمل أجهزة بوليسية للتمويه على نشاطها    عبد الرزاق الزيتوني: ورزازات تستقطب نسبة 45 في المائة من مجموع 150 إنتاجا سينمائيا أجنبيا بالمغرب ما بين 2010 و2015    أولمبيك خريبكة يحقق فوزا صغيرا بعصبة الأبطال    أ ف ب: الرباط تخصص 27 مليون يورو لتنظيم قمة المناخ ال22 في مراكش    هل "ضَرَب" لْقجَع بقَرار الإقالة "هَيْبَة" بادو الزاكي عند المغاربة؟    إدريس اليزمي ل(وومنز نيوز نيتوورك).. 2016 ستكون سنة تعزيز الإطار القانوني لحقوق الإنسان والديمقراطية في المغرب    تهديد حقيقي لروسيا في حالة حدوث تدخل في سوريا    "لارام"تطلق رحلات جديدة بين مطاري العروي والدار البيضاء    الرميد يكشف حقيقة "ثروة أحد القضاة البالغة 3 ملايير و800 مليون سنتيم"    بالصور- بعد غياب طويل.. لن تصدقوا كيف أصبحت ليلى غفران    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة والخطيب يوصي بصلة الأرحام    (+التعريف).من هن المغربيات الثلاث في الحكومة الفرنسية؟؟    المركز السينمائي يعلن قائمة الافلام المشاركة في مهرجان الفيلم بطنجة    التحالف الإسلامي يجتمع بالرياض قريبا..وإيران تهاجم السعودية    فص واحد من الثوم على الريق سيغير حياتك إلى الأبد!    هذه إجراءات وزارة الصحة لمنع تسلل وباء «زيكا»    كيف نحمي البيانات من الضياع لو تعطل الهاتف الذكي؟    المغرب: بوابات أمل للمستقبل    إيمري: أُفَضِّلُ الصين على اللعب في كامب نو    ألمانيا ترفض اللاجئين المغاربة و ترحب بالشواذ منهم فقط    النسخة السابعة من "Morocco Awards" تتزامن مع الذكرى 100 للملكية الصناعية    اسم وخبر .. افتتاح الدورة الثانية والعشرين للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء    خذ الكتاب، بالمعرض والطول!    وصفة تونسية ممتازة و مجربة لتبييض و صفاء الوجه    ما الفَائدة من الْحُصُول على الشهادات العُليا... إذا كان صاحبُها لم يتحلَّى بالفضائل وَالأدب ؟؟'    الإرث حق إنساني مبني على المساواة والعدل وشراكة النفس الواحدة بين الرجل والمرأة    منظمة تضامن الشعوب الإفريقية-الآسيوية تثمن جهود المغرب في معركته الاستباقية ضد الإرهاب    وفاة 12 شخصا في بيرو جراء إصابتهم بداء السعار الذي ينتقل عبر الخفافيش    دون أن يلتقي ولا مسلم.. اسكتلندي يعتنق الإسلام    تعرّف على خمس عادات سيئة تصيبك بالاكتئاب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"سياسة المدن الجديدة بالمغرب.. تامنصورت نموذجا" محور مائدة مستديرة بمراكش

شكل موضوع " المدن الجديدة بالمغرب .. تامنصورت نموذجا" محور أشغال مائدة مستديرة نظمت، اليوم الخميس بمراكش، بحضور مهنيي القطاع والمنتخبين المحليين وعمدة مدينة فيلفونتين (فرنسا) السيد رايمون فايساغي وسيناتور مدينة لوار (فرنسا) السيد ميشيل تيوليير.
ويعتبر هذا اللقاء، المندرج في إطار عرض النسخة الثانية لصالون العقار المغربي (2 إلى 5 أبريل المقبل بليون بفرنسا) والنسخة الأولى لصالون العقار "سيم" ( 9 إلى 11 أبريل المقبل بمونبوليي)، فرصة للتعريف بالمؤهلات العقارية التي تقدمها هذه المدينة، خاصة لفائدة المغاربة المقيمين بالخارج، ومناسبة لاطلاع الوفد الفرنسي على إمكانيات الاستثمار والتعاون بين البلدين في المجال العقاري.
وبهذه المناسبة، أوضح الرئيس المدير العام لمجموعة العمران السيد لخطيب لهبيل أن إعطاء انطلاقة أشغال مدينة تامنصورت من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس منذ ما يقارب الخمس سنوات على مشارف مدينة مراكش (7 كلم)، جاء وفقا لرغبة المغرب في الاستجابة لإكراهات الضغط العمراني على المدينة الحمراء والحفاظ على مكانتها السياحية والتاريخية.
وأضاف أن مدينة تامنصورت، التي تعرف حاليا تطورا عمرانيا كبيرا، ساهمت في تقديم عرض سكني بديل ومتعدد يجمع بين التنوع الاجتماعي ومن شأنه تحسين إطار عيش الساكنة، مشيرا إلى أن إقامة هذه المدينة طرحت ثلاثة تحديات كبرى ترتبط أساسا بالجوانب الاجتماعية والعمرانية والاقتصادية.
وأبرز السيد لخطيب لهبيل أن مؤسسة العمران مراكش، من خلال إنجازها لهذه المدينة على مساحة 1200 هكتار بغلاف مالي يقدر ب 5ر24 مليار درهم لاستقطاب 300 ألف نسمة، لم تقتصر فيه على الجانب العمراني فقط، بل خصصت لها مساحات خضراء للحفاظ على الجانب البيئي والإيكولوجي سواء بالفيلات الاقتصادية أو المدينة أو السكن الاجتماعي.
ونوه السيد لخطيب لهبيل بعقد هذه المائدة المستديرة، التي حضرها وفد يضم صحافيين من المغرب وفرنسا يمثلون عدة منابر إعلامية سمعية بصرية ومكتوبة، معتبرا أن مثل اللقاءات من شأنها إنعاش مدينة تامنصورت وطنيا ودوليا وتعميق النقاش حول سبل تطوير المدن الجديدة.
ومن جانبه، أوضح عمدة مدينة فيلفونتين، السيد رايمون فايساغي، أن مدينة تامنصورت تعد فضاء عمرانيا عصريا من شأنه توفير حياة أفضل للساكنة وكفيلة بالاستجابة للطلب على السكن.
وبعد أن استعرض بعض تجارب المدن الجديدة بفرنسا، عبر السيد فايساغي عن عمق علاقات الأخوة والتعاون التي تربط البلدين، معتبرا أن مثل هذه اللقاءات من شأنها تمتين هذه العلاقات والرقي بها.
أما سيناتور مدينة لوار السيد ميشيل تيوليير، فأوضح من جهته أن إنجاز مدن جديدة للتخفيف من الضغط العمراني على المدن الكبرى يعد ضمن انشغالات الفاعلين السياسيين، مؤكدا على ضرورة التفكير حول آلية تنظيمها وعدم التسرع في إنجازها حتى لا تولد إكراهات أخرى جراء قربها من المدن الكبرى.
وأبرز أهمية إعطاء ساكنة هذه المدينة الهوية اللائقة بها من أجل تمكنيها من العيش الكريم والتفكير في البنيات التحتية الضرورية، خاصة تلك المرتبطة بالنقل والتمدرس والرياضة والثقافة من أجل توفير إطار محترم لحياة الساكنة.
وبهذه المناسبة، تتبع الحضور عرضا مفصلا حول مدينة تامنصورت قدمه مدير العمران تامنصورت السيد عبد العزيز بلقزيز.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.