السودان يغلق المراكز الثقافية الايرانية ويطرد موظفيها    الممثلة الأمريكية كيرستن دانست تشكر "آي كلاود" بعد نشر صورها العارية    ويلباك يتعرض لإصابة خلال تدريبات منتخب بلاده اليوم إستعداداً لمواجهة النرويج    الحسنية تخطف باسكال من الرجاء بعد فشل هذا الأخير في المفاوضات    هذه هي مدة غياب"سامي خضيرة "عن الملاعب بسبب الإصابة    متقاعد في الجيش يطعن متقاعدا في الدرك بفاس بسبب "تعنيف" امرأة    فرنسا تنوي احياء قطار الشرق "لوريان اكسبرس"    شريحة تعالج جرحى الجيش الأميركي دون جراحة    هل تقبل السعودية هدم قبر الرسول "ص" ونقل رفاته؟    الإطاحة بحماس بوابة إسرائيل العربية    حزبا أردوغان وبنكيران.. هل تجوز المقارنة؟    الملك محمد السادس يدخل عالم "ألسيلفي"    أبرز الإنتقالات في آخر 24 ساعة قبل إغلاق الميركاتو الصيفي    رئيس «سوق الأربعاء» يتحدى تعليمات ملكية ويتهجم على الخياري    شفانشتايغر القائد الجديد لمنتخب ألمانيا    عمر جونيور : انا " مثلي " والاب الروحي للمثليين "    أزيلال: أزمة العطش تحاصر جماعات قروية وتهدد سكانها بالرحيل *مسيرات على الأقدام ووقفات احتجاجية لتنبيه المسؤولين الى خطورة الوضع المتفاقم    تقرير: المغرب ثالثا من حيث عدد المقاتلين بسوريا    صحيفة إيفوارية: المغرب يكسر "عزل" الدول الإفريقية التي أصابها وباء إيبولا    دي ماريا: شكرت رونالدو قبل مغادرة الريال    اسماك بوجدور معلقة بسبب رفض مهنيي الصيد التقليدي    للمرة الثالثة .. "لارام" تُحرز جائزة إسبانية    الجامعة الصيفية للسينما أو عودة الروح لحركة الأندية السينمائية بالمغرب    دنيا باطما تصاب بحالة هستيرية بعد فقدان جنينها بمطار محمد الخامس الدولي    وزير الصحة يعين اللجنة الخاصة المؤقتة المكلفة بالانتخابات الجديدة لصيادلة الشمال والجنوب    منير الحدادي يصرح بخصوص لعبه للمغرب    مروان الشماخ يغيب لقرابة 3 أسابيع    انتخاب عبد العالي البوستاتي رئيسا لجمعية أجاج للابداع المسرحي بالناظور    بنكيران يعقد اجتماعا لمجلس الحكومة الخميس المقبل    الأورو يهبط لأدنى مستوى في عام مقابل الدولار    المغرب يلتزم باتخاذ كل الإجراءات الضرورية من أجل التفعيل الناجح لصندوق إفريقيا 50    الصور الحصرية الأولى لفستان زفاف أنجيلينا ببراد بيت (صور)    مغنية روك شهيرة تنضم ل"داعش"    "الاندبندنت": السعودية تخطط لنقل قبر الرسول محمد إلى مكان مجهول    أمن طنجة يوقف 37 مشتبها بهم في أحداث العنف بمجمع العرفان    'المغربية' تنقل أجواء أول يوم من عملية الإحصاء    تيزنيت: الأمن يلقي القبض على سارق الدراجات النارية    انطلاق أول رحلة طيران لشركة "أليطاليا" بين مراكش وروما بداية من الثالث من شتنبر 2014    السيسي في المغرب نهاية شتنبر باش يصلح علاقة بلاده مع المغرب    تقرير..إغلاق الحدود بين المغرب والجزائر يرمز الى عدم اندماج المنطقة المغاربية    الإرهاب الأعمى يضرب ثانية بمصر.. عبوة ناسفة تخلف 11 قتيلا من الشرطة وإصابة 4 آخرين    تنصيب الأستاذ عبد الكريم دو الطيب رئيسا للمحكمة الإبتدائية بتارودانت    القضاء الموريتاني يُغرم «لارام» أزيد من 20 مليون سنتيم    توظيف مبلغ 11,1 مليار درهم من فائض الخزينة    في عناوين الصحف الصادرة اليوم الثلاثاء.. "دخول مدرسي متعثر بسبب غياب قرابة 20 ألف رجل تعليم"    العفو    تغريم وكالة بنكية اسبانية تبيض الأموال لفائدة المغاربة والموريتانيين    تقرير: ميزانية التسلح بالمغرب والجزائر ارتفعت في السنوات الأخيرة    استفادة أزيد من 14 ألف لاجئ سوري من خدمات المستشفى المغربي في مخيم "الزعتري" خلال غشت المنصرم    شرطة صفرو تلقي القبض على أخطر مجرم روع النساء، ومفتش شرطة يتعرض للطعن    المجلس الجهوي للحسابات بوجدة ينشر غسيل التسيير العشوائي والاعتباطي لميزانية جماعة تادرت بإقليم جرسيف    "إف. بي. آي" يطارد "الهاكر" الذي نشر صورا لنجمات عاريات    وفاة العلامة المؤرخ الكبير محمد بن عزوز حكيم .    الحصول على الحصان الأبجر    اكتشاف طريقة جديدة لعلاج أمراض القلب والأوعية الدموية    الإبقاء على رحلات الخطوط الملكية المغربية اتجاه البلدان التي تعرف انتشار فيروس (إيبولا)    فنانون جزائريون يقرصنون أغاني مغربية    بالفيديو .. شيخ سعودي: أتباع "داعش" ملاحدة أكفر من الوثنيين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أمي خائنة!!!
نشر في مرايا برس يوم 10 - 06 - 2010

أنا فتاة في العشرين من عمري، سافر والدي للخارج و ظللت مع أمي في مسكننا الذي يضمنا وحدنا, فلا إخوة لي، و كان عمى يتردد علينا من وقت لآخر للسؤال عن أحوالنا كما طلب منه والدي، و لمراعاة بعض مصالحنا.
صحوت ليلا في إحدى الأمسيات، فسمعت همسات في غرفة أمي فزعت لها حين عرفتها همسات خيانة، و علاقة محرمة.. و عرفت في صوت الرجل صوت عمى الذي كنت أعتبره أبا ثانيا لي.
عدت إلى غرفتي و قد أسودت الدنيا في عيني ، فالحب الذي يجمعني و أمي هو حب من نوع غريب لأني و حيدتها ، و كنت أضعها طيلة عمري في محل القداسة، لذا لم أجرؤ على مصارحتها بما عرفت في اليوم الثاني و الشهور التي تلت ذلك اليوم المشئوم، و الذي تكرر كثيرا، و كنت أحبس نفسي في غرفتي و أدعى الاستغراق في النوم و أنا أتقلب على جمرات من النار .
لو علم أبى لقتل أمي و عمي و قتل نفسه أيضا .
كيف أتصرف؟؟؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.