يوم الأرض وحق الدفاع عنها    وزير التعليم العالي والبحث العلمي الداودي " لْقٍينَا الشواري مايل جهة الغلاظ وحنا كنحاولوا نحققوا التوازن "    نيكولاس كيدج يحل بالمغرب من أجل مشاهد فيلمه الجديد Army of One    اكادير: استقالة 240 مؤتمرا من حزب الإستقلال    هكذا رد بنكيران على منتقدي لقاءه بالسيسي    قراءة في الصحف الصادرة يوم الثلاثاء 31 مارس 2015    ابزو: احتفالية الأندية التربوية في ثانوية تيفاريتي التأهيلية    رسالة مفتوحة إلى السيد العامل حول تنمية الشأن الطفولي بتافيلالت    عملية "اختطاف" هوليودية لسيارة أمام مرآى من صاحبتها في واضحة النهار بفاس    مصرع مسن وإصابة سيدة جراء انفجار قنينة غاز البوتان بفاس    بنصبيح: نسعى للقطع مع المقاربة الاحسانية في كفالة الأيتام    شباط و بنكيران و ما بينهما...    "الشعر والحياة" شعار أمسية يوم الخميس 02/04/2015‎    حملة تنظيف مقبرة مولاي بوشعيب بآزمور حضرالتطوع وغاب القائم على الشأن المحلي    إصرار المخزن على العبث: مراسيم دفن زوج عبد السلام ياسين نموذجا.    المحليّون ينهزمون ب"سذاجة" أمام بوركينا فاسو    جمعية الحراس العامين و النظار تهدد بمقاطعة الامتحانات الإشهادية و وقفة احتجاجية وطنية    الفيلم الفلسطيني "عيون الحرامية" بمهرجان تطوان.. قصة حب على خلفية حرب في الضفة الغربية    اللياقة الجيدة تمنع السرطان في منتصف العمر    المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم الشاطئية يسحق نظيره الدجيبوتي (صور أحداث.أنفو)    تفتيش الطائرة التركية بمطار محمد الخامس كشف أن الإشعار بوجود قنبلة على متنها كان كاذبا (صور أحداث.أنفو)    قوات باكستانية ستنضم إلى التحالف الذي تقوده السعودية ضد الحوثيين    19 فرعا لقطاع النقابة الوطنية للجماعات المحلية بالجهة الشرقية ينسحب من الكدش ويلتحق بالاتحاد المغربي    علماء يبتكرون قطرة عين تمكن الرؤية الليلية    "بن عطية" يهاجم الجمارك بعد احتجازه فى المطار أثناء سفرة للمشاركة في مقابلة المنتخب    أولحاج يوضح أسباب تأخره عن معسكر المحليين و يستغرب قرار فاخر    لا وجود لأي قنبلة على متن الطائرة التركية...    الوهم الفرنسي    هذا ما قاله يتيم عن لقاء بنكيران والسيسي    مقتل شخص في حادث لإطلاق النار عند مدخل الوكالة الأمريكية للأمن القومي    RMA WATANYA تنفي حدوث اختلاسات    الطائرة الألمانية المنكوبة: مساعد الطيار عولج من ميول انتحارية    الوزير حداد يتهم عمدة أكادير برعقلة المشاريع السياحية بالمدينة    تتويج الفرقة المسرحية لمدرسة اشبيلية الابتدائية بالجائزة الكبرى لمسابقة الجم للمسرح المدرسي    تنظيم منتدى للاستثمار بالأقاليم الجنوبية    سيدي إفني : اختتام فعاليات مهرجان "تغيرت" تحت شعار ذاكرة الجبل دعامة للتنمية    100 مليون من البايرن تحت تصرف غوارديولا.. فهل يهدد ذلك بنعطية؟    رغم أزمة العقار..الضحى تربح 107 مليارات سنتيم في 2014    حضور متميز للمواهب الشابة في الساحة الفنية المغربية وفرق الشوارع في الدورة ال14 لمهرجان موازين    دورة المهرجان الوطني لفن الملحون تحمل اسم الراحل بوزوبع هذه السنة    الدورة الواحدة والعشرون للمهرجان الدولي المتوسطي بتطوان    المغرب في ملتقى الاستثمار السنوي بدبي    انطلاق الرحلات الجوية بين طنجة وجبل طارق    حصر اللوائح الانتخابية العامة لجماعات ومقاطعات المملكة بصفة نهائية يوم 15 أبريل    لقجع وبودريقة يغيبان عن مباراة «الأسود» والتذاكر تغضب الجمهور    كريس كولمان عاد اليكم من جديد ولكن ماشي قوي كيف كان: باسبور العمراني وصور الخارجية ووثائق ماشي سرية بزاف    عاصفة الحزم: بين وهم الوحدة العربية و ازدواجية الموقف العربي    خبير دولي: الاقتصاد المغربي يسير على الطريق الصحيح    اليسار الحاكم يمنى بخسارة فادحة في الانتخابات الإقليمية بفرنسا    لماذا لا نستعين بالتكنولوجيا لإيصال الدعم المباشر والانتهاء تماما من معضلة المقاصة؟    نكاح المتعة: رحمة أم حرام عند السلف؟ (2)    صورة: طفل يولد ورقم 12 محفور على جبينه    ما رأي مدير المستشفى الجهوي ببني ملال .؟؟    التوقيت الصيفي: كيف نعتاد على التغيير؟    تونس تستعيد جامع الزيتونة لضمان حياد المساجد    نداء تضامني مع الأستاذ طارق ألواح المهدد بالتشتت الأسري وبفقدان وظيفته    حركة بيغيدا تلغي أول تظاهرة لها في مونتريال ومناهضوها يحشدون المئات    انطلاق فعاليات الملتقى الخامس للأسرة بمكناس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أمي خائنة!!!
نشر في مرايا برس يوم 10 - 06 - 2010

أنا فتاة في العشرين من عمري، سافر والدي للخارج و ظللت مع أمي في مسكننا الذي يضمنا وحدنا, فلا إخوة لي، و كان عمى يتردد علينا من وقت لآخر للسؤال عن أحوالنا كما طلب منه والدي، و لمراعاة بعض مصالحنا.
صحوت ليلا في إحدى الأمسيات، فسمعت همسات في غرفة أمي فزعت لها حين عرفتها همسات خيانة، و علاقة محرمة.. و عرفت في صوت الرجل صوت عمى الذي كنت أعتبره أبا ثانيا لي.
عدت إلى غرفتي و قد أسودت الدنيا في عيني ، فالحب الذي يجمعني و أمي هو حب من نوع غريب لأني و حيدتها ، و كنت أضعها طيلة عمري في محل القداسة، لذا لم أجرؤ على مصارحتها بما عرفت في اليوم الثاني و الشهور التي تلت ذلك اليوم المشئوم، و الذي تكرر كثيرا، و كنت أحبس نفسي في غرفتي و أدعى الاستغراق في النوم و أنا أتقلب على جمرات من النار .
لو علم أبى لقتل أمي و عمي و قتل نفسه أيضا .
كيف أتصرف؟؟؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.