وفاة انيقة العرب الفنانة الشهيرة اللبنانية صباح التي قاومت ورفضت وتحدت الشيخوخة عن عمر 87 عاما    وفاة الفنانة اللبنانية الأسطورة صباح عن عمر 87 عاما    إلى ضحايا الفيضانات    ميسي "التاريخي" يقود البرسا لفوز كبير على أبويل.. وباريس يتغلب على أياكس    مجلس بركة يصادق غدا على رأيه في قانون استغلال المقالع    الجامعة الوطنية للتعليم تطالب بإقرار نظام تعليمي خال من العنف يضمن كرامة نساء ورجال التعليم    الفياضانات تُشعل البرلمان وتبادل الاتهامات بين الأغلبية والمعارضة    لي بغا يعرف الطريق يدق على السيد يسولو. منزل بالشمال يلتهم نصف لوحة تشوير بعد بناءه في المساحة التي نصبت عليها اللوحة    الموت يُغيب "الشحرورة" اللبنانية صباح فجر اليوم الأربعاء    "فيرغسون" بأمريكا تشتعل.. إطلاق رصاص وحرق مبانٍ بعد قرار القضاء عدم محاكمة قاتل شاب أسود    الفايسبوك يستعد للكشف عن شبكة جديدة خاصة بالموظفين    مجدي يعقوب : الطبيب المصري العبقري    بنعطية يُنافس للدّخول في تشكيلة ال UEFA المثالية مع أبرَز لاعبي أوروبا    "أفضل اختيارات الجولة التاسعة"    اليوم العالمي للطفل !!    مصرع جندي من سيدي بنور غرقا في فياضانات مدينة كلميم    تعيينات أمنية هامة على رأس المنطقة الاقليمية للأمن بسيدي بنور    الدورات التكوينية لأطر الإدارة التربوية بالناظور    طنجة: إبنة طبيب مشهور تنتحر شنقا بعمارة بشارع فاس    اكتشاف صادم.. نصف البشر مصابون بفيروس الغباء    وثائق تكشف إهمال السلطات لمراسلات من رئيس جماعة كلميم المحذرة من الفيضانات    جمعية فرنسية تنوي مقاضاة أسر ضحايا البيدوفيل الذي اغتصب 11 طفلا بمراكش    ميناء طنجة المتوسط للتصدير سيعمل على مدار الساعة من الاثنين إلى السبت ابتداء من فاتح دجنبر    فريق الجيش الملكي استغنى عن مدرب حراس المرمى فريد سلمات بسبب تكرر أخطاء الزنيتي: الجنرال مُصَمّمْ غاضب من الطاوسي ومباراة المغرب الفاسي قد تحسم مصيره مع الفريق !    صحف الأربعاء: اعتقال متهم بصناعة مسدسات بحرية،والتحقيق في اتهامات بالتلاعب ضمن نقط الطلبة    أبطال بلا مجد    رفع الدعم نهائيا عن المواد النفطية نهاية الشهر الجاري    بعد شباط.. قضاة جطو في مرمى نيران لشكر    جوارديولا الأخطاء هي سبب هزيمتنا    بوعيدة تتباحث مع رئيس الجمعية الوطنية بجمهورية كوت ديفوار    ميلان ينفي ارتباط إنزاجي بابنة بيرلسكوني    الاتحاد الوطني لنساء المغرب يخلد ذكرى عيد الاستقلال    مجلس النواب يوافق بشكل نهائي على مشروع قانون الأبناك الإسلامية    تنسيقية المكفوفين المعطلين بوجدة تستنجد بعد تعنيفها وتقرر خوض حراك تصعيدي    تعزيزات امنية غير مسبوقة في مراكش و ارميل و الضريس حاضرين بسبب المنتدى العالمي لحقوق الانسان    الملك في الصين رغم تأجيل الزيارة بسبب المرض    بالوتيلي يرد على مورينهو و توتي    قائمة ريال مدريد لملاقاة بازل    رئاسيات تونس.. المرزوقي والسبسي في جولة الإعادة    "السلطان" أردوغان يؤكد صراحة أن المساواة بين الرجل والمرأة غير ممكنة لأنها تخالف الطبيعة البشرية    وقت اضافي من أجل استرجاع الاموال المهربة    وفاة المؤرخ محمود شاكر صاحب موسوعة" التاريخ الإسلامي"    مسؤول إماراتي: "مصدر" تتربع على عرش الطاقة المتجددة في العالم    «لارام» تعزز أسطولها بأربع طائرات جديدة من نوع «إمبراير 190»    جمعية محاربة السيدا تنظم «سيداكسيون المغرب 2014»    النساء في مواقع المسؤولية أكثر عرضة للاكتئاب    دور ثان للانتخابات الرئاسية التونسية    البغدادي والأسد يطيحان بوزير الدفاع الأمريكي    الفن التشكيلي المغربي يتميز بتعدد روافده ومقارباته الثقافية    عاجل: شوارع فيرغسون ونيويورك وشيكاغو تشتعل بالاحتجاجات بعد قتل شاب أسود    أنيس بيرو: ضرورة تشجيع المغاربة المقيمين في الخارج على الاستثمار في بلدهم الأم    مالي تؤكد ثامن حالة اصابة بفيروس الايبولا وتراقب 271 شخصا    افتتاح الدورة التاسعة لفضاء تطاون المتوسطي للمسرح المتعدد    انتبه.. تناول الحلوى بكثرة قد يفقدك الذاكرة    فتوى جنسية جديدة لمفتي مصر تخلق الجدل    بلجيكي ذو أصول كاميرونية يعلن إسلامه بالزاوية الكركرية    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد الإمام علي بفاس    لهؤلاء نقول ... «من حسن سلام المرء تركه مالا يعنيه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أمي خائنة!!!
نشر في مرايا برس يوم 10 - 06 - 2010

أنا فتاة في العشرين من عمري، سافر والدي للخارج و ظللت مع أمي في مسكننا الذي يضمنا وحدنا, فلا إخوة لي، و كان عمى يتردد علينا من وقت لآخر للسؤال عن أحوالنا كما طلب منه والدي، و لمراعاة بعض مصالحنا.
صحوت ليلا في إحدى الأمسيات، فسمعت همسات في غرفة أمي فزعت لها حين عرفتها همسات خيانة، و علاقة محرمة.. و عرفت في صوت الرجل صوت عمى الذي كنت أعتبره أبا ثانيا لي.
عدت إلى غرفتي و قد أسودت الدنيا في عيني ، فالحب الذي يجمعني و أمي هو حب من نوع غريب لأني و حيدتها ، و كنت أضعها طيلة عمري في محل القداسة، لذا لم أجرؤ على مصارحتها بما عرفت في اليوم الثاني و الشهور التي تلت ذلك اليوم المشئوم، و الذي تكرر كثيرا، و كنت أحبس نفسي في غرفتي و أدعى الاستغراق في النوم و أنا أتقلب على جمرات من النار .
لو علم أبى لقتل أمي و عمي و قتل نفسه أيضا .
كيف أتصرف؟؟؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.