جولة في اهتمامات صحف أمريكا الشمالية    وزير الصناعة التقليدية الأسبق عبد الله غرنيط في ذمة الله...    محمد السادس يطلق مشاريع لتنمية العاصمة الاقتصادية للمملكة    تركيا والبوابة السورية    ست نصائح للحفاظ على رشاقتك في عيد الأضحى    الفيلم الريفي "وداعا كارمن" يتوّج بمهرجان للسينما بالسويد    إعلان أول حالة إصابة بفيروس الإيبولا القاتل في الولايات المتحدة الأمريكية    طبعة جديدة في القاهرة: "علال الفاسي قمة من المغرب"..    بنعبيشة يستدعي 24 لاعبا لوديتي تونس    مانشستر يجدد مفاوضات مع نجم كولومبيا    جلالة الملك يطلق مشاريع ضخمة لإعادة هيكلة الدار البيضاء الكبرى    تقرير صادم حول وضعية الأشخاص المسنين بالمغرب    التنسيق مع الإنتربول يوقع لصّ أموال بالمغرب    نجم فريق شباب أطلس خنيفرة اللاعب محمد أونجم ضمن لائحة 23 للمنتخب الوطني للمحليين.    وزير بنجلاديش يسخر من الحجاج في السعودية.. وهذا ما قاله    اتصالات المغرب عازمة على مواكبة دينامية الاستثمار بكوت ديفوار في مجال التكنولوجيات الجديدة للإعلام والاتصال    غادة عامر: على الباحثين مسؤولية توظيف أبحاثهم لخدمة الاقتصاد والمجتمع    تسمّم 14 تلميذة ب"داخليّة" في تازة    عدد أسرى سجون الاحتلال الصهيوني يتجاوز سبعة آلاف    لقاء أدبي حول رواية "علبة الأسماء" لمحمد الأشعري    واشنطن ترد على نتانياهو: هناك فرق بين "داعش" وحماس    عيد الأضحى أحكامه و آدابه .    احتجاجات عارمة بهونغ كونغ للمطالبة بالديمقراطية    أسواق بيع أضحية العيد بالمغرب، فضاءات يحتكرها "الشناقة" في غياب أية مراقبة    المغرب يشتري 9 آلاف طن من القمح اللين من هذا البلد!    سياسي أرجنتيني: خطاب جلالة الملك أمام الأمم المتحدة "مرافعة لصالح بلدان الجنوب"    ماذا يجري داخل الاتحاد الاشتراكي؟    السينما الاسبانية ضيفة شرف الدورة 20 لمهرجان الرباط الدولي لسينما المؤلف    البنك الدولي يدعم المغرب ب 519 مليار سنتيم لإنشاء محطة الطاقة الشمسية    ارتفاع حجم الدين الخارجي العمومي بأزيد من 11 في المائة خلال    وزارة الصحة السعودية تطلق تطبيقات الهواتف الذكية لخدمة الحجاج..    قناة إسرائيلية توجه اتهاما خطيرا إلى جماهير الرجاء!!    46 جهاديا من جماعة " الشريعة من اجل بلجيكا " أمام العدالة    ياسين المنصوري : المغرب ملتزم بمكافحة دقيقة للإرهاب والإيديولوجيات المتطرفة الظلامية    ماسينيسا قلقة من بلمختار..    انتبهوا...الوردي يعلن الحرب على "الايبولا" ويقتنص دعما ماليا من ألمانيا هذا قيمته !!    قال إنه يستجيب للمعايير والمواصفات الدولية: الفيفا يشيد بجاهزية المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط لاحتضان مونديال الأندية    يوفنتوس يخسر بيرلو أمام أتلتيكو مدريد    كيف وصل الورياغلي لقيادة الهولدينغ الملكي خلفا لحسن بوهمو    المغرب يتقاسم وإسبانيا رئاسة المجلس الاستشاري لمركز الحكامة    راكيتيتش: كنا نستحق التعادل    تشكيلة الملكي المتوقعة أمام نادي لودوجوريتس    تضارب الأنباء حول "تعشعش" النمل في جسد مريض بسطات    احتفالية عيد الأضحى بالمغرب    حادثة سير مروعة تسفر عن ثلاثة قتلى ببني ملال    كسر الخاطر : الاستفتاء .. ودولة الحق والقانون    الجزائر:القضاء على أزيد من 70 "إرهابيا"ومصالح الأمن تتكبد خسائر غير مسبوقة    وجهة أوربا تستحوذ على نحو 72% من مجموع حركة النقل الجوي التجاري للمطارات المغربية    شهر عسل مراكشي للنجم جورج كلوني وعروسه أمل علم الدين    أعضاء مجلس جهة سوس ماسة درعة ينتقدون بشدة أداء المكتب    السي محمد … مجد السينما المغربية وفارسها المغوار    بنكيران يدعو إلى تصحيح اختلالات القطاع السياحي    المغرب مصدر حقيقي للإشعاع الروحي بالنسبة لإفريقيا    مشجع اتحاد طنجة يخضع لعملية جراحية في العين وهو في غيبوبة    "أوبريت غزة" نداء فني تضامني مغربي مع الشعب الفلسطيني    (+فيديو): مأساة شابيْن يتساقط جلدهما وبُتِرتْ أعضاؤهما    ساعة من الرياضة يوميا تزيد مهارات الأطفال العقلية    شاهد الفيديو: لصان يحاولان سرقة كبش العيد بطريقة أفلام مطاردات هوليود    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

إذاعة وجدة تحظى بتنويه خاص في النسخة السادسة من ليلة
نشر في الوجدية يوم 28 - 03 - 2010

نوهت لجنة تحكيم الأعمال الإذاعية بكل من إذاعة محمد السادس للقرآن الكريم والإذاعات الجهوية بكل من طنجة وفاس ومراكش والدار البيضاء ووجدة،هذه الاخيرة التي تتمتع بطاقم شاب يعمل كل ما في وسعه لتحقيق الإكتفاء الإذاعي للمتلقي/المستمع الوجدي والشرقي والوطني وكذا خارج البلاد،حيث تمتاز فترة الإرسال على الامواج الوطنية خاصة من إذاعة وجدة الجهوية بمتابعة كبيرة من مختلف الشرائح والاعمار،وذلك برغم المنافسة الشرسة لموجة الإذعات الخاصة الملتقطة بوجدة والجهة الشرقية.
فاز برنامج المسابقات "استوديو دوزيم" للقناة الثانية بالجائزة الكبرى للنسخة السادسة من ليلة "نجوم بلادي" لموسم 2010 ، المهداة هذه السنة للمفكر والسياسي الراحل عبد الهادي بوطالب، وذلك خلال حفل نظم الخميس الماضي بالرباط لتتويج الأعمال الإذاعية والتلفزيونية المتألقة.
وفي ما يخص جوائز الإبداعات التلفزيونية، عادت جائزة أحسن سلسلة تلفزيونية لهذه الدورة، التي نظمتها مؤسسة "نجوم بلادي" بشراكة مع الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة تحت شعار "الحرية والمسؤولية"، لسلسلة "ساعة الجحيم" للقناة الأولى مع التنويه بسلسلة "دار الورثة" عن نفس القناة، كما توج في نفس الفئة مسلسل "المجذوب" لفريدة بورقية عن القناة الثانية.
وعادت جائزة أحسن فيلم تلفزيوني لفيلم "حجار الواد" للقناة الاولى، وفيلم "ولد مو" عن القناة الثانية بنفس الجائزة، فيما فاز في فئة جائزة أحسن برنامج منوعات عن القناة الأولى برنامج " نغماوتاي" بينما نوهت اللجنة ببرنامج "كوميديا" الذي يعرض في القناة ذاتها.
أما في صنف جائزة أحسن برنامج اجتماعي ووثائقي، فقد توج برنامج " 45 دقيقة" عن حلقة "الأطفال الرضع" من القناة الأولى، مع التنويه ببرنامج "مداولة لمقدمته رشيدة أحفوظ، بينما فاز برنامج "تحقيق" لمحمد خاتم بنفس الجائزة عن القناة الثانية، فيما نوهت اللجنة ببرنامج "الوجه الآخر".
وقد كانت جائزة أحسن برنامج أطفال من نصيب برنامج "نادي المرح" للقناة الاولى، وبرنامج "مشاهير" عن القناة الثانية، أما جائزة أحسن برنامج حوار فقد فاز بها برنامج "مشارف" لمقدمه ياسين عدنان من القناة الأولى، كما توج في نفس الفئة برنامج "تيارات" لعبد الصمد بنشريف من القناة الثانية.
أما فيما يخص جائزة أحسن برنامج انماط حياة فقد فاز بها برنامج "في ضيافة إمام" من قناة محمد السادس للقرآن الكريم ، كما فاز عن نفس الفئة برنامج " "دار وديكور" من القناة الثانية، فيما عادت جائزة أحسن مقدم أو مقدمة برنامج لرضا الليلي من القناة الأولى، ووديع دادا من القناة الثانية.
وقد تم اختيار الممثلة حنان الإبراهيمي عن دورها في الفيلم التلفزيوني "الصالحة" لنيل جائزة أحسن تشخيص نسائي، فيما فاز الممثل محمد بصطاوي بجائزة أحسن تشخيص رجالي عن دوره في نفس الفيلم.
ويما يتعلق بالجوائز المخصصة للبرامج الإذاعية، نال برنامج "ظاهرة الانتحار بالمغرب" لفريدة الرحماني ونعيمة بوعلاك من الإذاعة الوطنية بجائزة أحسن برنامج في فئة التحقيق الإذاعي، كما عادت جائزة أحسن برنامج منوعات لبرنامج " فيلينغ" لأنيس حجام من راديو "دوزيم".
وحاز برنامج "حالة إجرامية "، الذي تعده وتقدمه نادية الناية عن الإذاعة الوطنية، على جائزة أحسن برنامج حواري، فيما انفردت الإذاعية بهيجة الشعبي من إذاعة طنجة بجائزة أحسن منشط أو منشطة إذاعية، كما نوهت لجنة التحكيم بالمنشط حسن بمنصور من إذاعة مراكش الجهوية وبيونس الأزرق من راديو "دوزيم" عن نفس الفئة.
وعلى مستوى جوائز الاستحقاق، منحتها لجنة التحكيم لإذاعة "كازا إف إم"، و"راديو بلوس" و"إذاعة "شذى إف إم"، فيما انفرد مسلسل "محاين الزمان"، الذي ألفته جميلة البوعزاوي وأخرجه حميد زيادي من الإذاعة المركزية بجائزة أحسن مسلسل إذاعي.
وقد تم اختيار برنامج "تيرا نوسغا" (أرضنا) لسكينة بوعشرين من إذاعة "رابا شين أنتير" لنيل جائزة أحسن برنامج إذاعي متكامل، فيما فازت الإذاعة الوطنية بدرع نجوم بلادي 2010 عن الإبداع الإذاعي.
كما نوهت لجنة تحكيم الأعمال الإذاعية بكل من إذاعة محمد السادس للقرآن الكريم والإذاعات الجهوية بكل من طنجة وفاس ومراكش والدار البيضاء ووجدة،هذه الاخيرة التي تتمتع بطاقم شاب يعمل كل ما في وسعه لتحقيق الإكتفاء الإذاعي للمتلقي/المستمع الوجدي والشرقي والوطني وكذا خارج البلاد،حيث تمتاز فترة الإرسال على الامواج الوطنية خاصة من إذاعة وجدة الجهوية بمتابعة كبيرة من مختلف الشرائح والاعمار،وذلك برغم المنافسة الشرسة لموجة الإذات الخاصة الملتقطة بوجدة والجهة الشرقية..وهذا لا يمنع من "انتقاد بعض الرتابة في إذاعة وجدة التي تخص الجانب الإبداعي في العمل الإذاعي كتلك التي تقتضي التجديد ليس في حلقات أي برنامج بل في داخل كل حلقة يبتكر أنواع وأشكال للتجديد وإثارة المستمع البسيط والواعي على حد سواء" حسب ذ.يونس مسناوي أستاذ بنيابة وجدة أنجاد وعضو جمعية فنية.
في حين أن ذ.عبد الناصر بلبشير كتب بأن "إذاعة وجدة الجهوية أصبحت المتنفس الإعلامي السمعي الوحيد في جس نبض الشارع الوجدي أو المتواجد بربوع المنطقة الشرقية، من خلال برمجة فقرات ومواد إذاعية قريبة من المواطن وهمومه وانشغالاته اليومية، بالإضافة لتغطية أهم المهرجانات والملتقيات الوطنية، فكانت الناظور حاضرة بقوة في أهم التغطيات ثم جرادة وبركان وتاوريرت وفجيج بحكم إعلام القرب الذي تنهجه إدارة المحطة في مواكبة كل حدث مهما كانت نوعيته: اجتماعي، ثقافي، رياضي، ديني ونقابي... هذه المناسبات والمواعيد كان لها أثر كبير في نفوس المستمعين، خصوصا في فتح الخطوط الهاتفية في وجه كل مستمع غيور على وطنه في أصقاع بعيدة وعميقة من المغرب الشرقي الزاخر بتنوع جيوغرافيته ولغته وعاداته وتقاليده.
إذاعة وجدة أصبحت تواكب أهم المهرجانات الوطنية والدولية التي تنعقد وتنظم على أرض المغرب، وكان آخرها تغطية فعاليات الدورة الحادية عشرة لمهرجان السينما الإفريقية بخريبكة، والنسخة الثانية للمهرجان الدولي للراي بوجدة، والأيام الثقافية والفنية والسياحية لكل من مدينتي تاوريرت ودبدو، وذلك من خلال أطر شابة تعمل جاهدة في خلق التميز والانفراد، لأجل إرضاء المستمع وتقديم مادة إعلامية راقية تستهدف شرائح مجتمعية مختلفة. صيف إذاعة وجدة الجهوية هذا العام ساخن على مستوى الأنشطة والتظاهرات التي لازالت مستمرة، وتحدي أطرها شعلة وهاجة في العمل والمثابرة، خاصة في الظرفية الحالية التي تعرفها الساحة الإعلامية على مستوى الإعلام المسموع، والمنافسة القوية من لدن الإذاعات الخاصة الجديدة، أو تلك الإذاعات الجارة التي دخلت على الخط منذ زمن لأجل المنافسة واستقطاب مستمعين جدد بالرغم من الحدود واتساع أحواض الاستماع. إذن، تحدي كبير ينتظر أطر وموظفي ومتعاوني إذاعة وجدة الجهوية في خوض غمار المنافسة بالجديد والجدية، واحترام أذواق ومتطلبات المستمعين خاصة بالجهة الشرقية من المملكة التي تعرف بدورها تطورا في عدد من الميادين والمجالات الحيوية...".
يشار إلى أن النسخة السادسة من ليلة نجوم بلادي لموسم 2010 ضمت لجنتي تحكيم، الأولى خاصة بالأعمال التلفزيونية ويرأسها الإعلامي والناقد الفني حسن نرايس، والثانية بالأعمال الإذاعية ويرأسها الفنان والإذاعي عبد العظيم الشناوي الذي لم تكن اختياراتها صائبة من حيث التقييم المهني والجمالي والإستقطابي،اللهم بروز المحاباة و "هذاك صاحبي وهذاك موصيين عليه وزيد وزيد...".
فقد عرفت مداولات لجنة تحكيم الأعمال التلفزيونية في مسابقة نجوم بلادي 2010 نقاشات حادة وساخنة فيما بين أعضائها من ممثلي المنابر المكتوبة الوطنية وممثلي قنوات الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية وقناة "دوزيم" صورياد، خلال الاجتماع الثاني الذي عقدته اللجنة بمقر القناة الثانية مساء يوم الخميس 18 مارس 2010 .
نفس النقاش الساخن عرفته أشغال لجنة تحكيم الأعمال الإذاعية التي توصلت بلوائح برامج القنوات الإذاعية المرشحة للفوز بجوائز الإذاعة في مسابقة نجوم بلادي 2010 والتي اجتمعت بتزامن مع اجتماع لجنة تحكيم التلفزيون بالمحطة التلفزيوينة عين الشق.وتضم في عضويتها كل من الإذاعية عائشة أوجا ممثلة للإذاعة الوطنية، يوسف بحار ممثل راديو "دوزيم"، وأحمد ردسي من جريدة "الأحداث المغربية"، ياسين الريخ عن جريدة "الصحراء المغربية"، حميد الكفالي "رسالة الأمة"، مصطفى جناح المنتج الإذاعي ، والمخرج والسيناريست عبد اللطيف حوجيب، الصحافي مصطفى أحريش، والصحافية مليكة واليالي.
وقد خصصت ست جوائز للإذاعة، وهي:
جائزة أحسن منشطة أو منشط.
جائزة أحسن برنامج إذاعي ( تختاره لجنة التحكيم من بن البرامج المشارك).
جائزة أحسن مسلسل إذاعي.
جائزة أحسن تحقيق إذاعي.
جائزة أحسن برنامج حواري.
جائزة أحسن برنامج منوعات.
وللإشارة فآخر أجل كان لقبول الأعمال المرشحة هو يوم 16 مارس الجاري.
وكانت اجتمعت اللجنة المنظمة لتظاهرة نجوم بلادي في دورتها السادسة صباح يوم الخميس 18 مارس الجاري بمقر القناة الثانية، وتداولت في الترتيبات النهائية ووضعت اللمسات الأخيرة لفعاليات حفل ليلة التتويج والتكريم، وحسمت في مجموعة من النقط الفنية والتقنية واللوجستيكية للنقل التلفزي والبلاطو الفني لسهرة نجوم بلادي التي سيحتضن فقراتها وموادها المسرح الوطني محمد الخامس بالرباط ، ابتداء من الساعة الثامنة ليلا، وهي السهرة شارك فيها العديد من الفنانات والفنانين المغاربة بطابق فني متنوع، كما تم تدشين الموقع الإلكتروني لمسابقة نجوم بلادي 2010 حتى يتمكن الجمهور من التصويت على جائزة نجوم بلادي الكبرى، عبر الرابط التالي
: (noujoumbladi.ma)
وهو ما لم تستعمله كل الفعاليات الداعمة للعمل والتوجه العام لإذاعة وجدة،والذي تتقاسمه مع نسبة مهمة من ساكنة وجدة على الاقل،حيث لم يتم تنظيم حملة دعاية واستشهار لفائدتها.
وكان أحمد بوعروة، رئيس مؤسسة نجوم بلادي، قد قال عند نهاية أشغال اللجنتين، "نريد أن نجعل من هذه التظاهرة، مناسبة للتكريم والاعتراف".وأبرز أن جائزة نجوم بلادي وهي تحتفي برجال ونساء القطب العمومي، حرصت على تكريم عدد من الصحافيين، مضيفا أن الحضور القوي للجسم الصحافي ضمن تشكيلة لجان التحكيم، هو اعتراف بمجهودات هذا الجسم، وبغيرته على الإنتاجات التلفزيونية والإذاعية، وثمن بوعروة اختيارات أعضاء لجنتي التحكيم.
ليلة نجوم بلادي احتفت بالمخرج التلفزيوني محمد أقصايب، الإذاعية زهور لمزاري، الإعلامي مبارك الإبراهيمي والمخرج مولاي يوسف العمراني، والحاج احمد كليكم مدير المحطة التلفزيونية الجهوية بعين الشق وعضو المكتب التنفيذي لمنتدى اطر الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة.والأستاذة القاضية رشيد أحفوظ، من مؤسسي تظاهرة "نجوم بلادي"..وفي الصحافة المكتوبة ستكرم نجوم بلادي، كل من الأستاذ عبد المنعم ديلمي مدير نشر جريدة "الصباح" و"ليكونوميست"، ومحمد البريني مدير نشر يومية "الأحداث المغربية"
وشاركت قنوات الشركة الوطنية وقناة "دوزيم" صورياد في مسابقة جوائز التلفزيون بمجموعة من البرامج المعروفة والتي لقيت استحسان المشاهد المغربي - حسب اللجنة النظمة - وهو ما نشك فيه كثيرا حتى إن بقى من يتتبع تلك القنوات والتي أنتجت خلال سنة 2009 ، ويحدو منتجيها ومنشطيها وكل مهنيي التلفزيون إصرار كبير وإرادة قوية على التتويج دعما وتشجيعا للمنتوج التلفزي الوطني في الدورة السادسة من تظاهرة نجوم بلادي، التي نظمت هذه السنة بشراكة مع الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة وبتعاون مع إدارة المسرح الوطني محمد الخامس، وهي الدورة التي تحمل اسم الراحل عبد الهادي بوطالب المفكر ، السياسي والديبلوماسي البارز، تحت الرئاسة الشرفية للسيد فيصل العرايشي الرئيس المدير العام للقطب العمومي، وتحمل دورة عبد الهادي بوطالب هذه السنة شعار: "مسؤولية الصحافي في حريته" وهو شعار دال اتخذته دال على ما يعيشه الجسم الصحفي الوطني من تداعيات وما تشهده حرية الصحافة في بلادنا من تضييق وانزلاقات غير محسوبة.
في فئة جائزة أحسن سلسلة تلفزيونية، شاركت القناة الأولى عن الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة بسلسلة "جحا يا جحا"، "دار الورثة"، "ساعة في الجحيم"، "الكيشي"، "فركوس وفركوسة"، وبالسلسلة التلفزيونية "البيسري".. وشاركت القناة الثانية في نفس الفئة بسلسلة " المجدوب"، و"بنت بلادي"..
وفي مسابقة أحسن فيلم تلفزيوني، دخلت الأولى المنافسة بفيلم "انتقام"، "عودة منصور"، "حجار الواد"، "شمس الليل"، "ضايعين في اكادير"، "الكراب"، "الرايسة فاطمة"، "غابة الموت"، "إيكودار"، "الفاس في الراس"، "العباسية"، "هذه الأيادي"، "9 أشهر"، وفيلم "أربع حجرات"..بينما دخلت القناة الثانية منافسة للقناة الأولى على جائزة أحسن فيلم تلفزيوني، بفيلم " عقبة ليك"،"راس لمحاين"، "ولد مو"، وفيلم "الصالحة"..
في صنف مسابقة برامج المنوعات دخلت القناة الأولى ببرنامج "كوميديا شو 2"، وبرنامج "كوميديا"، برنامج "لآلة لعروسة"، وبرنامج "نغموتاي".. والقناة الثانية ببرنامج " سهران معاك الليلة"، "مسار"، "كورصة" و"كورصة لايف"، برنامج "شدى الألحان"، "طوب طرب"، "ستوديو دوزيم 2009"، وبرنامج "أجيال"، "آش خسرت إلى ضحكتي"، وبرنامج "ستار أكاديبي"..
وفي فئة البرامج الوثائقية والمجلات الاجتماعية، شاركت القناة الأولى ببرنامج "مداولة"، برنامج " أمودو"ن برنامج "أماكن في الذاكرة"، برنامج "في الذاكرة"، برنامج "في البال أغنية"، برنامج "أجي تشوف"ن برنامج "أجي نتعاونو"، برنامج "داري في بالي"، برنامج "مائة في المائة شباب"، برنامج "قناة أطلس"، برنامج "بلادي"، برنامج "أسراك"، برنامج "الشاهد"، برنامج "تيفاوين"، برنامج "كاميرا الأولى"، برنامج "الصحة أولا"، و برنامج "صناع الفرجة".. بينما دخلت القناة الثانية غمار التنافس على جوائز أحسن برنامج وثائقي ومجلة اجتماعية، ببرنامج "الملف الصحي"، "مقامات صوفية"، "الإسلام سلوك ومعاملات"، "دار و ديكور"، "صورة"، "توبقال"، "صفحات منسية"، وبرنامج "رحاب التاريخ"، برنامج " مختفون"، "نداء"، "تحقيق"، "الوجه الآخر"، وبرنامج "كراند أنجل".
في فئة برامج الأطفال شاركت القناة الأولى ببرنامج "أوليدات المغرب"، برنامج "نادي المرح"، والقناة الثانية ببرنامج " عالم فريد"، "موهوبون" وبرنامج "مشاهير"..
وفي فئة البرامج الحوارية، شاركت القناة الأولى، ببرنامج "الوسيط"، برنامج "مشارف"، برنامج "عتاب"، برنامج "حوار"، وبرنامج "أسر وحلول".. والقناة الثانية شاركت ببرنامج "الخيط الأبيض"، "مي زونكور"، "مجلة البرلمان"، "مباشرة معكم"، "نقط على الحروف"، "تيارات"، "إكليراج"، وبرنامج "أنفيتي سبيسيال".
في فئة برامج أنماط الحياة، شاركت الأولى ببرنامج "إيكو إيكو"، برنامج "يوم من يوم"، برنامج "أرحال"، برنامج "إليك"، وبرنامج "استهلك بلا ماتهلك".. والقناة الثانية ببرنامج " شهيوات مع شميشة"، "شهيوات بلادي"..
وشاركت قناة الرابعة في مسابقة نجوم بلادي التلفزيونية في فئة البرامج الوثائقية والاجتماعية، ببرنامج "قافلة الرابعة" حلقة (أصيلا تاريخ وأصالة)، وبرنامج "أرمانيا" حلقة (الراحلة بنحيلة الركراكية... عاشقة اللون والبحر)، وبرنامج "مسارات" حلقة (تاريخ المدرسة المغربية)، وبرنامج إيكولوجيا" (حلقة الحوض المائي لأم الربيع في جزئيين)، برنامج "شباب وشباب" (حلقة شباب العالم القروي بين الواقع والتحديات/ تادلة - أزيلال)، وفي صنف المنوعات، شاركت الرابعة ببرنامج "مع طروب" (حلقة فن DJ)..
وشاركت السادسة، قناة محمد السادس للقرآن الكريم في فئة السلسلات التلفزية، بسلسلة "أسماء الله الحسنى"، وهي سلسلة من 100 حلقة، تتناول في كل حلقة من حلقاتها اسما من أسماء الله الحسنى، وفي فئة أحسن برنامج منوعات، ببرنامج "أمسيات"، سهرات من المديح والسماع والقراءات القرآنية المجودة، كما تتضمن جلسات حوارية مرتبطة خاصة بالمناسبات الدينية..
وفي فئة البرامج الوثائقية، ب"مجلة السادسة" وهي مجلة إخبارية تقوم بتغطية الأنشطة الدينية للمملكة، إضافة للأنشطة الاجتماعية المنظمة من طرف المجالس العلمية وجمعيات المجتمع المدني، إضافة إلى لربورتاجات تغطي مواضيع مختلفة، وفي فئة البرامج الحوارية، ببرنامج "جذور وأغصان"، يهتم بمعالجة القضايا التربوية من وجهة نظر إسلامية في ضوء المتغيرات المعاصرة، بحثا عن إجابات للإشكالات التربوية المعاصرة، وفي فئة برامج أنماط العيش، ببرنامج "في ضيافة إمام" وهو برنامج يهدف إلى التعريف بمهام الإمام في البوادي والقرى المتعددة والمستندة غلى الشرط كعقد اجتماعي يجعل الإمام فردا من مجتمع القرية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.