صحف جزائرية: بنسعيد ايت يدر عرض على البوليساريو تشارك ف منتدى دولي ف مراكش    في عهد العدالة والتنمية...الرميد يحقق إنجازا تاريخيا للمملكة    المركز المغربي للظرفية: الطريق لا يزال طويلا لتقوية جاذبية الاقتصاد المغربي    الدارالبيضاء تحتضن الدورة الرابعة للمنتدى الدولي إفريقيا والتنمية    الذهب عند أعلى مستوى في نحو 7 أشهر ونصف    مشاهير من السويد في رحلة لاكتشاف سحر مراكش    الصّحافة العالمية تَتفاعل مع إقالة الزّاكي وتُنصّب رونارد خليفة له    بايرن يعبر بسهولة نحو قبل نهائي كأس ألمانيا    برشلونة يستعيد قوته الضاربة للثأر من سيلتا فيغو    صدمة في روما قبل مواجهة ريال مدريد    إدارة الرجاء المغربي تكشف حقيقية وضعية توندي    الملك بالبيضاء ويلتقط صورة مع خطيبين    توقعات الطقس بالناظور الخميس: سماء غائمة و قطرات مطرية متفرقة مع مرور سحب عليا    طنجة: ضبط صدرية للشرطة مع أفراد شبكة متخصصة في السرقة    "الماحيا" تجر "كرابة" إلى الاعتقال من طرف "مخازنية" بأغروض.    هل تربك المختبرات الدولية المغرب لإبرام صفقة لقاح "زيكا"؟    وزارة الصحة تؤكد عدم تسجيل أية حالة إصابة بفيروس "زيكا" بالمغرب    خلطة مغربية طبيعية لتبيض الوجه من أول استعمال..جربيها بنفسك‎    الحكومة ربحات جوج جوائز ف أفضل خدمة حكومية عبر تطبيقات البورطابل    حفيد مانديلا يتزوج "رابعة" بعد إعلان إسلامه    المفتشية العامة لوزارة الصحة تحقق مع مستشفيات الدارالبيضاء    "النمس" يعود للسجن بعد رش غريمه بالماء القاطع بالدارالبيضاء    امرأة مصرية: أنا دابة الله في الأرض جئت في آخر الزمان لإنقاذ البشرية (فيديو)    المالوكي:منح 150 مليون من المال العام للحسنية، لكن بشرط؟؟؟    إسقاط الجنسية    هذه هي التخفضيات الجديدة على غرامات مخالفات السير    هذا الخبر .. قوانين العدالة تؤجل اختتام الدورة الخريفية للبرلمان    مجلس المستشارين يصادق بالإجماع على مشروع قانون يتعلق بالتجارة الخارجية    مدونة الطيران المدني تمر بالاجماع في مجلس النواب    مجلس النواب يصادق بالإجماع على مشروعي قانون يتعلقان باقتناء سفن الصيد ومباشرة بنائها وترميمها وبمدونة التجارة البحرية    تنصيب عيدة بوكنين نائبا لوزارة التربية الوطنية بانزكان ايت ملول    نقابة للتعليم بتيزنيت تدعو الشغيلة التعليمية للمشاركة في إضراب وطني للاحتجاج علي السياسات الحكومية    دور بوشحاتي, حجي وبودربالة في إقالة الزاكي    انتكاسة جديدة للانفصاليين خلال ندوة بجنيف حضرها خبراء مغاربة وأجانب    نائب أوروبي: الشراكة مع المغرب تكتسي قيمة أساسية    هبوط أسعار النفط بفعل وفرة المخزون الأمريكي والمخاوف الاقتصادية    "المتشرد" في ضيافة جمعية الشعلة للتربية والثقافة فرع طنجة بني مكادة    اللي ربح الاوسكار عندو 15 اليوم في اسرائىل: الجائزة اللي قلقات الفلسطينيين واعتابراتها "رشوة"    بلال مرميد: لو كنت مديرا للمركز السينمائي المغربي..    هذا ما قالته "وزيرة السعادة" بالإمارات بعد تعيينها    تامغرابيت و رموزها    بعد حملة "نريد سميرة سعيد في موازين".. هذا رد إدارة المهرجان    عبد الرحيم العطري: هكذا يمكن بالطعام تفكيك شفرات المجتمع    عيطو لشاروخان ينقذها. إعتقال معزة في الهند لأنها أكلت عشب في حديقة مسؤول كبير!! (فيديو)    فن المدينة .. مبادرة شبابية لصناعة الجَمال بالأحياء الشعبية بمكناس    الرباط: أولى محطات عرض غاني بالفيتامين تحقق استحسان الجمهور    مصرية تدعي أنها "دابة الله في الأرض"    أغلى نسخة من هاتف iphone 6s مصنوعة من الذهب والألماس    ميركل تسأل أردوغان: هل تستطيع الكتابة بالعربية؟    رأي: المغرب.. هل هناك حاجة للإتحاد الإفريقي؟    المغطي بأمريكا عريان.    فابيوس يترك الخارجية الفرنسية وتعديل وزاري في الأفق    كيف تحمي أطفالك من أمراض الشتاء؟    ارتفاع أسعار الحمير بتركيا بعد كثرة الطلب على حليبها    المغرب في طليعة مبادرات نشر قيم التسامج ومحاربة التطرف    سيدة تدعي أنها دابة الله على الأرض و أنها ستنقذ البشرية من المسيح الدجال    العثور على مؤلفات لعبد القادر الجيلاني في مكتبة الفاتيكان    مقاربة لظاهرة التطرف والإرهاب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جمعية للا سلمى لمحاربة داء السرطان
نشر في الوجدية يوم 23 - 11 - 2010

صاحبة السمو الملكي الأميرة للا سلمى تترأس اختتام أشغال الجمع العام العادي
ترأست صاحبة السمو الملكي الأميرة للا سلمى، رئيسة جمعية للا سلمى لمحاربة داء السرطان، البارحة الإثنين بقصر الضيافة بالرباط، اختتام أشغال الجمع العام العادي للجمعية برسم 2009 ، وكذا حفل تسليم الجائزتين الدولية والوطنية لسنة 2010، وذلك بمناسبة اليوم الوطني لمحاربة داء السرطان.
وبهذه المناسبة، قامت صاحبة السمو الملكي الأميرة للاسلمى بتسليم الجائزتين الدولية والوطنية لسنة 2010 وتوزيع شهادات التكوين.
وقد عادت الجائزة الدولية لهذه السنة لمختبر "إف هوفمان- لا روش" تقديرا لمختلف الأبحاث العلمية التي أنجزها في مجال محاربة داء السرطان وكذا لأنشطته الاجتماعية عبر العالم، وخاصة بالمغرب من خلال مختلف الشراكات مع جمعية للا سلمى لمحاربة داء السرطان (برنامج الولوج الى الأدوية، برنامج التكوين، والكشف المبكر عن سرطان الثدي ، ودعم البحث العلمي...). وقد سلمت سموها هذه الجائزة للرئيس المدير العام للمختبر، الدكتور فرانتس هومر.
أما الجائزة الوطنية فقد كانت من نصيب البروفيسور سعيد بنشقرون، رئيس مصلحة سرطان الدم بمستشفى 20 غشت، بالمركز الاستشفائي الجامعي بالدار البيضاء. وقد عمل البروفيسور سعيد بنشقرون على إدخال علم أمراض الدم السريري الى المغرب (بفضل دعم الراحل البروفيسور ن. بنشمسي) منذ أزيد من 20 سنة وما فتىء يعمل من أجل تطوير هذا التخصص. كما انخرط شخصيا من أجل تحسين التكفل بالمرضى لاسيما من خلال جمعية "أجير" (لنتحرك، وهي جمعية تقوم بدعم مرضى الدم والأطفال المصابين بالسرطان).
كما تم توزيع شهادات التكوين الممول من قبل جمعية للا سلمى لمحاربة داء السرطان هذه السنة على مهنيي الصحة العاملين في مجال الكشف المبكر عن سرطان الثدي وعنق الرحم والعلاج بالأشعة.
وبمناسبة الذكرى الخامسة لتأسيسها، استعرضت جمعية للا سلمى لمحاربة داء السرطان مختلف انجازاتها في مجال محاربة هذا الداء ، بشراكة مع وزارة الصحة ومختلف الشركاء الوطنيين والدوليين.
وتهم هذه الانجازات إعداد مخطط وطني لمحاربة داء السرطان، وتنظيم مختلف الحملات الاعلامية والوقائية وبناء وتجهيز مراكز الانكولوجيا ومراكز الانكولوجيا -طب أمراض النساء، وبناء مراكز الكشف المبكر عن سرطان الثدي وعنق الرحم، بالإضافة الى تزويد مختلف المراكز العمومية بالأدوية الضرورية، وإضفاء طابع إنساني على مراكز الانكولوجيا وكذا بناء دور الحياة.
وعلى إثر تقديم التقريرين الأدبي والمالي من قبل المجلس الإداري ومندوب الحسابات امام الاعضاء والشركاء والمانحين والمصادقة عليه، صادق الجمع العام على مختلف القرارات.
وقد هنأ أعضاء الجمع العام المجلس الاداري والإدارة التنفيذية على جميع المبادرات التي تم القيام بها والتي ترتبت عنها تعبئة وطنية ودولية ضد هذا الداء.
وأعرب المجلس الاداري خلال هذا الجمع العام، عن شكره لمختلف أعضاء الجمع العام للثقة التي وضعوها في الجمعية ودعمهم لها.
حضر هذا الحفل، جميع أعضاء المجلس الاداري، والأعضاء الوطنيون والدوليون للمجلس العلمي ومختلف الشركاء والمانحين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.