ريال مدريد يخطف "خليفة نيمار" من كبار أوروبا    موهبة برشلونة في طريقه إلى هامبورغ    نيمار: "أتمنى الفوز بالميدالية الذهبية"    في بادرة إنسانية محمودة.. لقجع يمنح شقة لعائلة المرحوم فراجي    هذا هو بديل هيجواين في نابولي    توريه يقترب من سلتيك الإسكتلندي    النادي الرياضي تيكوين لكرة القدم داخل القاعة يخرج من منافسات الصعود للقسم الوطني الثاني    أجواء حارة ورياح معتدلة تخيم على طقس نهاية الأسبوع بطنجة    اختيار الفاعل الجمعوي رشيد صبار مديرا للدورة الخامسة للمهرجان المتوسطي    فريق السلام لحي الجرف يفوز بكأس الفرق الفائزة بالدوريات الرمضانية ببلدية إنزكان    ولاية أمن فاس تعالج أكثر من 26 ألف قضية خلال النصف الأول من السنة الجارية    الفيلم الاثيوبي "الحمل" لمخرجه يارد زيليكي يفوز بالجائزة الكبرى لمهرجان السينما الإفريقية بخريبكة    أحزمة الأمان والوسائد الهوائية تساعد في منع كسور الوجه    بالفيديو.شعبولا دار اغنية على الانقلاب التركي    دراسة: الأسماك الدّهنية تقلّل من وفيات مرضى سرطان الأمعاء    نتائج نهائية لإنتخابات المجلس الأعلى للسلطة القضائية - فيديو -    برافو.. قضاة الشارع اللي سلخو شفار بلعصا بفاس تشدو كولهوم    البنك الإفريقي للتنمية يعلن عن إحداث صندوق لمواكبة النساء المقاولات    الأمن يحقق في فيديو قديم يدّعي تنامي الجريمة في المغرب    المملكة المغربية والعائلة الإفريقية    بالفيديو...زيارة تفقدية لمسؤولي المديرية الإقليمية للشبيبة و الرياضة لمركز التخييم بشتوكة أيت بها    منبر الرأي ..أبناء الريف في المهجر    الإرهاب ونسبية المفهوم والمقصود    انتحار أحد الضباط الأتراك المتهمين في محاولة الانقلاب الفاشلة    حجر ضخم يقتل شابا وطفلا ويصيب آخرين بجروح خطيرة    رسمي: المشاركة في انتخابات ممثلي القضاة في المجلس الأعلى للسلطة القضائية فاقت 93%    أردوغان يصدر مرسوما بإغلاق مدارس خاصة وجمعيات خيرية ونقابات    حصيلة قتلى هجوم كابول ترتفع إلى 80 شخصا    شقيق مؤسس "البوليساريو" ومستشار رئيسها يتوارى عن الأنظار في ظروف غامضة والعثور عليه في الصحراء الموريتانية    بالصور ولي العهد التايلاندي يثير الجدل بملابسه وتصرفاته الغريبة    "هيلاري كلينتون" ونائبها السناتور"تيم كين" يبدآن حملة مشتركة للانتخابات الرئاسية    بلاغ هام حول ما تم تداوله عن إمكانية تسجيل عمل إرهابي وشيك بالمغرب    مرمريس الساحرة.. هنا نجا أردوغان من محاولة الاغتيال (فيديو)    إليكم حيلة جديدة للتخلّص من الأظافر الغارزة في اللحم...عالجوها من دون جراحة!    حفيظ العلمي يُصدر قرار قد يُؤدي إلى إرتفاع ثمن الكتب المدرسية    الرباط.. اختتام تظاهرة "إقامة تيفيناغ" الثقافية    الشرطة الألمانية تنفي صلة منفذ اعتداء ميونيخ ب"داعش" وترجح أنه مختل عقليا    تنغير.. تشييع جنازة المواطنة المغربية التي قضت في اعتداء نيس    منفذ هجوم ميونيخ مختل عقليا "مهووس" بعمليات القتل الجماعي    توقيف شخص بطنجة متلبسا بحيازة أزيد من 5900 قرص مخدر من مختلف الأنواع    قرض جديد من البنك الدولي … من سيدفع كل هذه الديون ؟؟؟؟    تدوينة لأحد جنود "البيجيدي" الفيسبوكي تستنفر و تغضب قادة حزب ابنكيران    "CMA CGM" تفضل طنجة المتوسط للربط بين شمال أوربا والهند    بكاء و دموع و أجواء مؤثرة تكريما للراحل عقيل في وجدة‎ + فيديو    طرق علاج تشقق القدمين    وزيرة الصناعة التقليدية تحل بميدلت لإعطاء إنطلاقة المعرض الإقليمي    أرز أبيض بالسمك    مهرجان السينما الإفريقية بخريبكة.. تكريس الانفتاح والتواصل مع نزلاء مؤسسة الإصلاح والتهذيب    جمعية ريف القرن 21 تنظم الجامعة الصيفية في دورتها الخامسة بالحسيمة    المغرب يتباحث مع روسيا من اجل شراء طائرات مدنية    مروان والضريس يشرفان على إنطلاق أسبوع الصناعة التقليدية - فيديو -‎    الشاب قادر يعود إلى الساحة الفنية من بوابة أغنية "لغيام" + فيديو الأغنية    المغرب يفرض نفسه كرقم صعب ضمن الخارطة العالمية لصناعة الطيران    بالصور : حضور جماهيري مكثف في السهرة الثانية لمؤسسة تيزنيت ثقافات    من الإخلاص توظيف وقت الفراغ بما يفيد وينفع    لماذا ذكر الله الزانية قبل الزانى ، والسارق قبل السارقة فى القرأن الكريم ؟'    صداقة غير متوقعة بسبب كلمة "الله".. قصة ترويها مسافرة مسلمة مع راكبة مسيحية تحظى بتفاعل كبير    إشارات بسيطة لكنها مهمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مركز تحليل وتتبع الشكايات بوزارة العدل :بوابة إلكترونية لاستقبال شكايات المواطنين مباشرة
نشر في الوجدية يوم 20 - 03 - 2011

استقبل مركز تحليل وتتبع الشكايات بوزارة العدل 8 آلاف و245 شكاية سنة 2010، منها ألفان و418 شكاية جرى فيها إرشاد المشتكين للمسطرة المتعين سلوكها من قبل المركز.
وألف و760 شكاية ضمت إلى ملفات سابقة، نظرا لوحدة الأطراف والموضوع، فيما أحيلت 3 آلاف و876 شكاية على المديريات المركزية، توصل بخصوصها المركز بألفين و781 جوابا، وجرى إخبار المشتكين بها.
وقال لحسن بيهي، رئيس مركز تحليل وتتبع الشكايات، إن نسبة الأجوبة عن الشكايات ارتفعت، سنة 2010، بنسبة 84.40 في المائة، مقابل 43.68 في المائة سنة 2009، مشيرا إلى إعداد بوابة إلكترونية على الإنترنيت، تمكن عموم المواطنين من الإدلاء بتظلماتهم مباشرة إلى الوزارة.
وأبرز بيهي، في لقاء تواصلي للمركز مع وسائل الإعلام، أمس الجمعة بالرباط، أن مجموعة من التدابير اتخذت للنهوض بالمركز، وأنه عمل على تجاوز المعالجة اليدوية للشكايات، بتحديث أسلوب معالجتها، من خلال وضع قاعدة معطيات إلكترونية، لتسريع وتسهيل الحصول على الجواب.
ومن أجل دعم سياسة التواصل الخارجي مع المشتكين، أفاد بيهي أن المركز عمل على خلق فضاء لاستقبال المشتكين والتواصل معهم، وخلق مخاطبين للمركز بالمديريات المركزية، مشيرا إلى أن المركز يعمل على دراسة الشكايات المنشورة بالصحف الوطنية، الخاصة بقطاع العدل، وإخبار الصحف الوطنية بالتدابير المتخذة بشأنها، عن طريق قسم التواصل بمديرية الدراسات والتعاون والتحديث.
وفي إطار سياسة التواصل الخارجي، أضاف بيهي أن المركز يتعاون مع بعض المؤسسات العمومية، كالمديرية العامة لإدارة الضرائب، والهيئة المركزية للوقاية من الرشوة، لإعداد قاعدة معطيات خاصة لتدبير الشكايات الواردة عليه.
وأشار رئيس المركز إلى إعداد بوابة إلكترونية تمكن عموم المواطنين من الإدلاء بتظلماتهم مباشرة إلى الوزارة، كما تسمح لهم بالاطلاع على الإجراءات المتخذة. ويهدف هذا المشروع، حسب بيهي، إلى إغناء مشروع الوزارة، وتسهيل التواصل مع المواطن، والسرعة في تلقي الجواب، وإعفاء المواطن من عناء التنقل إلى المصالح المركزية.
في السياق ذاته، وضع المركز استراتيجية عمل، تتحد في الانخراط في مسلسل الإصلاح، ومواكبة مجهود وزارة العدل في هذا الباب، عبر تحقيق مجموعة من الأهداف، من بينها جعل المركز مرصدا لتحديد أوجه الخلل أو القوة المسجلة بالدوائر القضائية، من خلال دراسة وتحليل الشكايات، ومصالحة المواطن مع الإدارة القضائية، بالرفع من جودة الخدمات المقدمة، وانفتاح الوزارة على محيطها الخارجي، وخلق قناة للتواصل مع المواطن، والتقليص من أمد معالجة الشكايات والجواب عنها.
وأوضح بيهي أنه لتحقيق هذه الأهداف، جرت تقوية التنظيم الهيكلي للمركز، بجعله تحت السلطة المباشرة للوزير، وتقسيمه إلى مصالح للاستقبال، والتتبع، والتحليل، إلى جانب تقوية المقاربة التشاركية مع كل مديريات الإدارة المركزية، من أجل معالجة الشكايات، وجعلها أكثر دينامية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.