هذي هي الشركات الخاصة و الا فلا: كَوكَل تنفق مليون دولار شهريا من أجل وجبات مجانية لموظفيها    مانشستر يونايتد يضغط لحسم صفقة كوادرادو    عرض رسمي بافاري لضم بنعطية    احتفالات اقليم السمارة بذكرى ثورة الملك والشعب وعيد الشباب    "كود" تكشف القيمة المالية لمجوهرات زوجة البرلماني التي سرقت غرفة بأحد الفنادق المصنفة من خمس نجوم بأكادير    صحف:سياسة الحكومة التقشفية أثرت سلبا على سجون المملكة    سلمى لوديلي تفوز رفقة النخبة الوطنية بالبطولة العربية للناشئين    هل يعلم بوشعيب أرميل مايفعله بعض عناصره ب "القنيطرة نيكرا"    بعدما رفضته عدة أندية بسبب الإصابة...الصهاجي قريب من الدفاع الجديدي    نصائح مصرية ثمينة    سارة العسري تتوج بلقب ملكة جمال الصبار 2014    الحكومة تحضّر لقانون يُخبر الأجهزة الأمنية إلكترونيا بهوية نزلاء الفنادق    عيد ميلاد بلا حلوى ولا شموع    "لوك" الملك الصيفي يثير رواد "الفايسبوك"    عودة المقاتلين المغاربة من سوريا والعراق خطر على الأمن المغربي    بيوكرى: إجتماع ماراطوني برئاسة عامل الإقليم يصل الى حل لقضية روزافلور وصوبروفيل    خطاب 20 غشت 2014: الملك محمد السادس يجيب بالملموس عن سؤال.. "أين وصل المغرب اليوم؟"    ارتفاع أسعار السكن الاقتصادي    نقابات تلوح بمقاطعة انتخابات المأجورين    شابة تنتقم من خليلها وتجهز عليه بالسكين    رايس مبولحى نجا من موت محقق إثر حادث مرورى أثناء تجوله فى ولاية بنسلفانيا    سامسونغ تدفع غرامة 2,3 مليون دولار في قضية المنتجات المصنعة بالصين    تنظيم "الدولة الاسلامية" يعلن ذبح صحافي امريكي ويهدد باعدام آخر    محمد الضيف قائد القسام الذي يؤرق اسرائيل    الفطرة التي فطر اللهُ الناسَ عليها: معناها ومقتضاها    الصويرة تعلن محمود درويش رمزا للحرية و السلام    واخيرا دنيا بوطازوت تبين الفاسي اللي تزوجاتو و"كود" تكشف معطيات عن هذا العريس: كان مرتبطا بفتاة وتخلى عنها لحساب الشعيبية    ماركوس روخو يتقمص قميص القائد فرديناند فى مانشستر    "أصيلة" تعرض "حياكة وألوان" الأزياء البحرينيّة الشّعبيّة    شفشاون "نوارة" الجبل في شمال المغرب    فيورنتينا الإيطالى يقدم الألمانى ماركو مارين رسميا لوسائل الإعلام    نجوى كرم تنافس مالك الفايسبوك وتدخل "تحدي الثلج" وتدعو هؤلاء لخوض التحدي+فيديو    وزير السياحة: فين كيدير السياحة؟    بمناسبة عيد الشباب جلالة الملك محمد السادس يصدر عفوه السامي على 310 شخصا    العثور على جثة مغربي داخل سيارته بكندا    "الكوليرا" تدخل المغرب وتعبئة صحية في خريبكة    أمن البيضاء يتسلم «أميرا» مغربيا ب«داعش»    هوفنهايم يرفض التعليق على شائعات رحيل فيرمينو    ناشطة أمازيغية تتطوع لجهاد نكاح مضاد!    "فوربس" تفرج عن قائمة أثرياء العالم لعام 2014. بيل غيتس يعود لاحتلال موقع الصدارة و المليارديرات المغاربة يحافظون على مراكزهم    دنيا باطما تمعن في "قلي السم" لضرتها عبر نشر صور مع وزوجها وربيبتها في هونغ كونغ    وداعا سميح القاسم    "بكون" يكتب من أولاد جرار : أردنا عَمْرا وأراد الله خارجه    إبراهيم عبد المجيد: ألم عميق أسس معمار رواياتي    وزارة الصحة تنفي توزيع ادوية منتهية الصلاحية على مرضى "السكري" بإقليم أزيلال    رئيس بروتوكول نزع نقابها بالقوة في بروكسيل.. فاكتشف أنها أميرة قطرية وهي اللي غادية تخلص غرامة    ارتفاع ضحايا الامطار الرعدية باقليم تارودانت إلى 3 ضحايا وجريحين    أوزين ل"فبراير.كوم": الارهاب وفيروس ايبولا لن يمنعنا من الحياة ومن تنظيم كأس العالم للأندية"    هذه ملكة جمال "اكناري"    أمريكي يحكي قصة لقائه مع ويليامز في الرباط سنة 1992 (صور)    المغرب البلد الوحيد بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الذي يتوفر على مؤشر إيجابي في مجال الثقة الاقتصادية للمستهلكين    انطلاق سهرات مهرجان "تيميزار الفضة 2014" بتزنيت وفريد غنام نجم السهرة الأولى+صور    بالفيديو.. اكتشفوا لماذا يقبل المئات على مطعم الصراصير باليابان    علماء النفس: المشروبات الكحولية تغير تقييم الإنسان للأخطاء وتكبح الشعور بالذنب والخجل    ارتفاع الحجم الإجمالي للنشاط التجاري بالموانئ    ليس مراعاة لخاطركم ، لكن احتراماً لأرواح الشهداء الابرار ..    النظرة القيامية للوجود    أم سعودية تموت حُزنًا بسبب "داعش"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مركز تحليل وتتبع الشكايات بوزارة العدل :بوابة إلكترونية لاستقبال شكايات المواطنين مباشرة
نشر في الوجدية يوم 20 - 03 - 2011

استقبل مركز تحليل وتتبع الشكايات بوزارة العدل 8 آلاف و245 شكاية سنة 2010، منها ألفان و418 شكاية جرى فيها إرشاد المشتكين للمسطرة المتعين سلوكها من قبل المركز.
وألف و760 شكاية ضمت إلى ملفات سابقة، نظرا لوحدة الأطراف والموضوع، فيما أحيلت 3 آلاف و876 شكاية على المديريات المركزية، توصل بخصوصها المركز بألفين و781 جوابا، وجرى إخبار المشتكين بها.
وقال لحسن بيهي، رئيس مركز تحليل وتتبع الشكايات، إن نسبة الأجوبة عن الشكايات ارتفعت، سنة 2010، بنسبة 84.40 في المائة، مقابل 43.68 في المائة سنة 2009، مشيرا إلى إعداد بوابة إلكترونية على الإنترنيت، تمكن عموم المواطنين من الإدلاء بتظلماتهم مباشرة إلى الوزارة.
وأبرز بيهي، في لقاء تواصلي للمركز مع وسائل الإعلام، أمس الجمعة بالرباط، أن مجموعة من التدابير اتخذت للنهوض بالمركز، وأنه عمل على تجاوز المعالجة اليدوية للشكايات، بتحديث أسلوب معالجتها، من خلال وضع قاعدة معطيات إلكترونية، لتسريع وتسهيل الحصول على الجواب.
ومن أجل دعم سياسة التواصل الخارجي مع المشتكين، أفاد بيهي أن المركز عمل على خلق فضاء لاستقبال المشتكين والتواصل معهم، وخلق مخاطبين للمركز بالمديريات المركزية، مشيرا إلى أن المركز يعمل على دراسة الشكايات المنشورة بالصحف الوطنية، الخاصة بقطاع العدل، وإخبار الصحف الوطنية بالتدابير المتخذة بشأنها، عن طريق قسم التواصل بمديرية الدراسات والتعاون والتحديث.
وفي إطار سياسة التواصل الخارجي، أضاف بيهي أن المركز يتعاون مع بعض المؤسسات العمومية، كالمديرية العامة لإدارة الضرائب، والهيئة المركزية للوقاية من الرشوة، لإعداد قاعدة معطيات خاصة لتدبير الشكايات الواردة عليه.
وأشار رئيس المركز إلى إعداد بوابة إلكترونية تمكن عموم المواطنين من الإدلاء بتظلماتهم مباشرة إلى الوزارة، كما تسمح لهم بالاطلاع على الإجراءات المتخذة. ويهدف هذا المشروع، حسب بيهي، إلى إغناء مشروع الوزارة، وتسهيل التواصل مع المواطن، والسرعة في تلقي الجواب، وإعفاء المواطن من عناء التنقل إلى المصالح المركزية.
في السياق ذاته، وضع المركز استراتيجية عمل، تتحد في الانخراط في مسلسل الإصلاح، ومواكبة مجهود وزارة العدل في هذا الباب، عبر تحقيق مجموعة من الأهداف، من بينها جعل المركز مرصدا لتحديد أوجه الخلل أو القوة المسجلة بالدوائر القضائية، من خلال دراسة وتحليل الشكايات، ومصالحة المواطن مع الإدارة القضائية، بالرفع من جودة الخدمات المقدمة، وانفتاح الوزارة على محيطها الخارجي، وخلق قناة للتواصل مع المواطن، والتقليص من أمد معالجة الشكايات والجواب عنها.
وأوضح بيهي أنه لتحقيق هذه الأهداف، جرت تقوية التنظيم الهيكلي للمركز، بجعله تحت السلطة المباشرة للوزير، وتقسيمه إلى مصالح للاستقبال، والتتبع، والتحليل، إلى جانب تقوية المقاربة التشاركية مع كل مديريات الإدارة المركزية، من أجل معالجة الشكايات، وجعلها أكثر دينامية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.