النصر يعاود تدريباته في غياب 7 لاعبين    بني عياط : جمعية أمالو للكراطي وأساليب مشتركة تتألق بمراكش    محمد السادس يتصل بملك السعودية ورجل الامارات القوي. المغرب ينخرط كليا في حرب السعودية باليمن    تفاصيل جديدة حول اعفاء رئيس مصلحة الشؤون المالية بنيابة التعليم بازيلال    أطر إعدادية ابن طفيل بالحوزية ينددون بتعرض زميلة لهم لاعتداء بالضرب من طرف تلميذتها داخل الفصل    تفكيك عصابة متخصصة في النصب على المواطنين بمراكش    الحكم سنيتن حبسا في حدود سنة نافذة وموقوفة في الباقي في حق متهم أدين من أجل الإشادة بأفعال تكون جريمة إرهابية    فاس تنال لقب المدينة العربية الأكثر نموا في المجال السياحي    الشباب يُجدد الثقة في باتشيكو    إتلاف أزيد من 8000 كلغ من المخدرات وكميات كبيرة من السجائر المهربة بتطوان    حتى لا "نخرف "في كتابنا المدرسي ....    لجنة مركزية من وزارة التربية الوطنية تفتحص ملفات بنيابة التعليم في إقليم تاونات    تتويج جمعية الرحمة للمعاقات بأزيلال بالجائزة الأولى    علامات استفهام إلى حواء    حفل فني تكريمي بالقاعة المغطاة سلا الجديدة    "يوتيوب" يقدم خدمة مبتكرة عبر عرض 14 تسجيلا مصورا    النكتة السياسية :غضب منضبط أم تطبيع مع لاستبداد؟ (1)‎    إكتشاف علاج جديد يقي المصابين بمرض السكري من العمى    لاتسيو يستهدف جناح دينامو موسكو    معهد العالم العربي بباريس يعرض مسرحية «ديالي» في 11 أبريل المقبل    إستعراض فني لرياضة الفنون الدفاعية تحت شعار : "لا للعنف.. نعم للرياضة والأخلاق النبيلة"    إيطاليا تلقي القبض على مغربي ضمن خلية إرهابية خطيرة    المغرب يضع قواته الجوية المتواجدة بالامارات تحت تصرف التحالف لاعادة الشرعية في اليمن    على خطى راوول: تشافي ينتقل إلى السد القطري    الناطق الرسمي للعدل والاحسان يصاب بأزمة قلبية حادة    هذا هو الوزن الجديد الذي فقدته الفنانة كريمة وساط    وزراء الخارجية العرب يوافقون على إنشاء قوة عسكرية مشتركة لمواجهة التهديدات    التطرف والإرهاب...نظرة في الحلول والأسباب(6)    جاسوسة فوق العادة .. ! 1/4    الفوائد الطبية للقهوة بعيدا عن الأساطير..    267 مليون درهم لتنمية السياحة القروية والمواقع الاثرية بالحسيمة    مجلس إدارة الضحى ينفتح على مدراء مستقلين جدد    أوسلو .. الأمريكيان جون ناش ولويس نبيرغ يفوزان بجائزة "أبيل" في الرياضيات |    استنفار بمعبر باب سبتة بسبب تهريب الأسلحة عبر النقطة الحدودية    البرلمان الأوروبي يطالب بكشف مختلسي المساعدات الموجهة لتندوف    عاجل .. الأمن يعنف مشيعي جنازة زوجة الشيخ عبد السلام ياسين بمقبرة الشهداء |    أفتاتي :يسار البام تحول من حب كتاب رأس المال إلى حب المال |    وزارة الخارجية: ها علاش ساعد المغرب اليمن    ما أكفر المسلمين، يقتلون بعضهم البعض في سبيل الله! من شدة غيرة العرب سنة وشيعة على دينهم يخربون بلدانهم ويبيدون أي مسلم يصادفونه في طريقهم إلى الجنة    الجواهري : إكراهات تقنية وواقعية تفرض تأجيل خروج أول بنك تشاركي بالمغرب    الطائرة الألمانية المنكوبة: مساعد الطيار تعمد على الأرجح تدمير الطائرة    مغربيان ضمن منفذي العملية الارهابية على متحف بادرو بتونس    مجموعة "OCP" تحقق رقما قياسيا من مبيعات الأسمدة سنة 2014    بنكيران: مغاربة "القمة" يأخذون حقهم ومن في الأسفل لايعترف حتى بهم!    عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم    تكريم خاص للفنانة ثريا جبران بمهرجان تطوان الدولي لسينما المتوسط    داء "السل" يواصل فتكه بمزيد من الضحايا بجهة طنجة تطوان    "يوسف الفحمي" إصدار شعري للكاتب المغربي السهلي عويشي    تيزنيت : منتدى الفلاح الشبابي الشهري لحركة التوحيد والإصلاح فرع تيزنيت    هجوم جوي على مواقع عسكرية حوثية في صنعاء ضمن عملية "عاصفة الحزم"    ارتفاع أسعار النفط بعد الضربات الجوية في اليمن    المغرب يعلن تضامنه الكامل والمطلق مع المملكة العربية السعودية في مواجهة التطورات الخطيرة باليمن    سقط قناع حكام الجزائر    تقديم عروض مسرحية وفنية بالمركب الثقافي للناظور احتفاءً باليوم العالمي لأب الفنون    المغرب يستفيد من تجربة أزيد من 800 خبير وصانع قرار في منتدى عالمي للخدمات المالية بلندن    هذه نسبة ملء سدود ماسة درعة    مهرجان موازين 2015: فضاء شالة يعيد إحياء أجمل التقاليد الموسيقية في الكون    إخوان بنكيران.. إسلاميو الملك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مركز تحليل وتتبع الشكايات بوزارة العدل :بوابة إلكترونية لاستقبال شكايات المواطنين مباشرة
نشر في الوجدية يوم 20 - 03 - 2011

استقبل مركز تحليل وتتبع الشكايات بوزارة العدل 8 آلاف و245 شكاية سنة 2010، منها ألفان و418 شكاية جرى فيها إرشاد المشتكين للمسطرة المتعين سلوكها من قبل المركز.
وألف و760 شكاية ضمت إلى ملفات سابقة، نظرا لوحدة الأطراف والموضوع، فيما أحيلت 3 آلاف و876 شكاية على المديريات المركزية، توصل بخصوصها المركز بألفين و781 جوابا، وجرى إخبار المشتكين بها.
وقال لحسن بيهي، رئيس مركز تحليل وتتبع الشكايات، إن نسبة الأجوبة عن الشكايات ارتفعت، سنة 2010، بنسبة 84.40 في المائة، مقابل 43.68 في المائة سنة 2009، مشيرا إلى إعداد بوابة إلكترونية على الإنترنيت، تمكن عموم المواطنين من الإدلاء بتظلماتهم مباشرة إلى الوزارة.
وأبرز بيهي، في لقاء تواصلي للمركز مع وسائل الإعلام، أمس الجمعة بالرباط، أن مجموعة من التدابير اتخذت للنهوض بالمركز، وأنه عمل على تجاوز المعالجة اليدوية للشكايات، بتحديث أسلوب معالجتها، من خلال وضع قاعدة معطيات إلكترونية، لتسريع وتسهيل الحصول على الجواب.
ومن أجل دعم سياسة التواصل الخارجي مع المشتكين، أفاد بيهي أن المركز عمل على خلق فضاء لاستقبال المشتكين والتواصل معهم، وخلق مخاطبين للمركز بالمديريات المركزية، مشيرا إلى أن المركز يعمل على دراسة الشكايات المنشورة بالصحف الوطنية، الخاصة بقطاع العدل، وإخبار الصحف الوطنية بالتدابير المتخذة بشأنها، عن طريق قسم التواصل بمديرية الدراسات والتعاون والتحديث.
وفي إطار سياسة التواصل الخارجي، أضاف بيهي أن المركز يتعاون مع بعض المؤسسات العمومية، كالمديرية العامة لإدارة الضرائب، والهيئة المركزية للوقاية من الرشوة، لإعداد قاعدة معطيات خاصة لتدبير الشكايات الواردة عليه.
وأشار رئيس المركز إلى إعداد بوابة إلكترونية تمكن عموم المواطنين من الإدلاء بتظلماتهم مباشرة إلى الوزارة، كما تسمح لهم بالاطلاع على الإجراءات المتخذة. ويهدف هذا المشروع، حسب بيهي، إلى إغناء مشروع الوزارة، وتسهيل التواصل مع المواطن، والسرعة في تلقي الجواب، وإعفاء المواطن من عناء التنقل إلى المصالح المركزية.
في السياق ذاته، وضع المركز استراتيجية عمل، تتحد في الانخراط في مسلسل الإصلاح، ومواكبة مجهود وزارة العدل في هذا الباب، عبر تحقيق مجموعة من الأهداف، من بينها جعل المركز مرصدا لتحديد أوجه الخلل أو القوة المسجلة بالدوائر القضائية، من خلال دراسة وتحليل الشكايات، ومصالحة المواطن مع الإدارة القضائية، بالرفع من جودة الخدمات المقدمة، وانفتاح الوزارة على محيطها الخارجي، وخلق قناة للتواصل مع المواطن، والتقليص من أمد معالجة الشكايات والجواب عنها.
وأوضح بيهي أنه لتحقيق هذه الأهداف، جرت تقوية التنظيم الهيكلي للمركز، بجعله تحت السلطة المباشرة للوزير، وتقسيمه إلى مصالح للاستقبال، والتتبع، والتحليل، إلى جانب تقوية المقاربة التشاركية مع كل مديريات الإدارة المركزية، من أجل معالجة الشكايات، وجعلها أكثر دينامية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.