وزير الأوقاف المصري يطالب باعتبار "جبهة علماء الأزهر" تنظيما إرهابيا    نقابات الصحة تستنكر الأوضاع المأساوية للمصالح الاستشفائية بخنيفرة    عدد مستخدمي تطبيق "واتس-آب" يصل 800 مليون    مهرجان العيطة الجبلية يحتفي بالراحل أحمد الكرفطي    وصول "قطعة حطام" قد تعود للطائرة الماليزية المنكوبة إلى باريس    الجزائر: دعوات لاستقالة وزيرة التربية بعد اقتراح بتدريس العامية للمرحلة الابتدائية    انتخابات الفيفا: مارادونا يحذر «انتبهوا.. أنا قادم!»    أمن مطار محمد الخامس يُحبط محاولة تهريب لترين من مخدر الكوكايين السائل والمركز    القروض الممنوحة للمغاربة تسجل 282 مليار درهم وتلتهم أزيد من 40 % من أجورهم    فيديو.. نجيب أقصبي: حذاري من الاستغلال السياسوي في احتساب الثروة بهذا الشكل    بالصور.. الراقصة المغربية حكيمة تنشر صورها الصيفية بلباس البحر    خطاب ملكي سامي: مقاربة عدد من القضايا التي تعتبر من أولويات المواطن المغربي.    بيرنار كازنوف عن العلاقات المغربية الفرنسية: "لاشيء بامكانه تدمير علاقات تتميز بهذه الكثافة"    تراجع نفقات الفرنسيين على الصحف والكتب والفتيات في حال أفضل من حيث الإقبال على القراءة.. بقلم // ذ. أحمد الميداوي    غضب فلسطيني عارم بسبب «كاريكاتير» عن حرق «الرضيع»..    منظمة الصحة العالمية تعلن اكتشاف لقاح فعال ضد فيروس "إيبولا"    "زعطوط" و الأمراض النفسية…    توقعات أحوال الطقس ليوم غذ الأحد 2 غشت    مصرع 3 أشخاص من عائلة بن لادن إثر انفجار طائرتهم    توقيف أربعة أشخاص على خلفية نشر فيديو يتضمن تبليغا عن جرائم وهمية وتهويلا لاعتداء جسدي    لاعب مالي يؤزم العلاقات بين الدفاع الجديدي والكوكب والأخير ينسحب من دوري المرحوم اليزيد الشركي    لخليع دَوّخْ عباد الله. إجراء تغييرات مفاجئة لمواعيد الرحلات في عدد من المدن    اعتقال ستيني بتارودانت هتك عرض طفلة    "مكتب السكك" يعلن تأمين 170 معبر سككي بعد حادث أصيلة    إطلاق برنامج "إيليت" المخصص لدعم المقاولات الصغرى والمتوسطة    مواجهات جديدة بعد يوم دام بين الاسرائيليين والفلسطينيين    مباريات النسور في تركيا    جامعة لقجع تغري "المنتخب الأولمبي" ب2 مليون سنتيم لكل لاعب للفوز على تونس    انقاذ 11 مهاجرا سريا قرب طريفة انطلقوا من ساحل طنجة    الخلفي يدافع عن فيصل العرايشي لالتزامه بتطبيق القانون    روما يتفوق على اليوفي وبرشلونة    عناوين الصحف الصادرة اليوم السبت...    صحراويو تندوف يهددون باللجوء لبعثة المينورسو للاحتجاج على قادة البوليساريو    رئيس ريال مدريد استخدم حيلة غريبة لإقناع راموس بالبقاء    عمر سي "يعاني" بسبب الإنجليزية    المغرب يدين الاعتداء الإسرائيلي الذي أدى إلى مقتل رضيع فلسطيني حرقا    عرض لأبرز اهتمامات اليوم للصحف الأوروبيّة    المجال المغناطيسي للأرض أقدم كثيرا مما كان يعتقد    العالم سيتخلص من رعب "إيبولا".. كندا تطور لقاحا فعالا    نزاع بسيط يدفع قاصر لقتل صديقه بطنجة    توزيع أدوية منتهية الصلاحية على مرضى "السيدا" بالدار البيضاء    بالصور والفيديو : انطلاق فعاليات الملتقى الجهوي للإقتصاد الإجتماعي التضامني بأكلو    النقابات تصعد ضد حكومة بنكيران وتراسل السياسيين والاقتصاديين عشية الانتخابات    برقية ولاء وتبريك إلى جلالة الملك من أسرة القوات المسلحة الملكية    دخول مرسوم جديد حول السلامة ضد الحريق في المنشآت حيز التنفيذ ابتداء من السبت    الذهب يرتفع بعد بيانات لكن يتجه لأكبر خسارة شهرية في عامين    كلينتون.. المرشحة الأقوى لتكون أول امرأة تحكم أمريكا في صحة جيدة وثرية    لأول مرة.. سكان الهند سيفوقون سكان الصين في 2022    منظمة الصحة العالمية تؤكد نجاح تجارب اللقاح الخاص بداء أيبولا    القنيطرة.. منتخبون صادرة في حقهم أحكام قضائية يتسابقون على الترشح للاستحقاقات الجماعية المقبلة    انخفاض في اسعار الكازوال والبنزين    صفاقس التونسيّة.. حيث صناعة السّروج تقاوم دفعها نحو الاندثار    طنجة.. كناوة والدقة المراكشية في وقفة المطالبة بالأمن / فيديو    رسميا: الشيبي ينتقل إلى النادي القنيطري    المجلس العلمي في لقاء مع حجاج وحاجات بيت الله الحرام    الشائعات الإلكترونية.. من الكيبورد إلى العالم    تزويج الصغيرات بين حقائق الشرع الحكيم ...ورأي الفقه التراثي    أُنْبُوشَاتٌ فِي المَفَاهِيمِ الْقُرْآنِيَّةِ / الْجِهَادُ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مركز تحليل وتتبع الشكايات بوزارة العدل :بوابة إلكترونية لاستقبال شكايات المواطنين مباشرة
نشر في الوجدية يوم 20 - 03 - 2011

استقبل مركز تحليل وتتبع الشكايات بوزارة العدل 8 آلاف و245 شكاية سنة 2010، منها ألفان و418 شكاية جرى فيها إرشاد المشتكين للمسطرة المتعين سلوكها من قبل المركز.
وألف و760 شكاية ضمت إلى ملفات سابقة، نظرا لوحدة الأطراف والموضوع، فيما أحيلت 3 آلاف و876 شكاية على المديريات المركزية، توصل بخصوصها المركز بألفين و781 جوابا، وجرى إخبار المشتكين بها.
وقال لحسن بيهي، رئيس مركز تحليل وتتبع الشكايات، إن نسبة الأجوبة عن الشكايات ارتفعت، سنة 2010، بنسبة 84.40 في المائة، مقابل 43.68 في المائة سنة 2009، مشيرا إلى إعداد بوابة إلكترونية على الإنترنيت، تمكن عموم المواطنين من الإدلاء بتظلماتهم مباشرة إلى الوزارة.
وأبرز بيهي، في لقاء تواصلي للمركز مع وسائل الإعلام، أمس الجمعة بالرباط، أن مجموعة من التدابير اتخذت للنهوض بالمركز، وأنه عمل على تجاوز المعالجة اليدوية للشكايات، بتحديث أسلوب معالجتها، من خلال وضع قاعدة معطيات إلكترونية، لتسريع وتسهيل الحصول على الجواب.
ومن أجل دعم سياسة التواصل الخارجي مع المشتكين، أفاد بيهي أن المركز عمل على خلق فضاء لاستقبال المشتكين والتواصل معهم، وخلق مخاطبين للمركز بالمديريات المركزية، مشيرا إلى أن المركز يعمل على دراسة الشكايات المنشورة بالصحف الوطنية، الخاصة بقطاع العدل، وإخبار الصحف الوطنية بالتدابير المتخذة بشأنها، عن طريق قسم التواصل بمديرية الدراسات والتعاون والتحديث.
وفي إطار سياسة التواصل الخارجي، أضاف بيهي أن المركز يتعاون مع بعض المؤسسات العمومية، كالمديرية العامة لإدارة الضرائب، والهيئة المركزية للوقاية من الرشوة، لإعداد قاعدة معطيات خاصة لتدبير الشكايات الواردة عليه.
وأشار رئيس المركز إلى إعداد بوابة إلكترونية تمكن عموم المواطنين من الإدلاء بتظلماتهم مباشرة إلى الوزارة، كما تسمح لهم بالاطلاع على الإجراءات المتخذة. ويهدف هذا المشروع، حسب بيهي، إلى إغناء مشروع الوزارة، وتسهيل التواصل مع المواطن، والسرعة في تلقي الجواب، وإعفاء المواطن من عناء التنقل إلى المصالح المركزية.
في السياق ذاته، وضع المركز استراتيجية عمل، تتحد في الانخراط في مسلسل الإصلاح، ومواكبة مجهود وزارة العدل في هذا الباب، عبر تحقيق مجموعة من الأهداف، من بينها جعل المركز مرصدا لتحديد أوجه الخلل أو القوة المسجلة بالدوائر القضائية، من خلال دراسة وتحليل الشكايات، ومصالحة المواطن مع الإدارة القضائية، بالرفع من جودة الخدمات المقدمة، وانفتاح الوزارة على محيطها الخارجي، وخلق قناة للتواصل مع المواطن، والتقليص من أمد معالجة الشكايات والجواب عنها.
وأوضح بيهي أنه لتحقيق هذه الأهداف، جرت تقوية التنظيم الهيكلي للمركز، بجعله تحت السلطة المباشرة للوزير، وتقسيمه إلى مصالح للاستقبال، والتتبع، والتحليل، إلى جانب تقوية المقاربة التشاركية مع كل مديريات الإدارة المركزية، من أجل معالجة الشكايات، وجعلها أكثر دينامية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.