أورو 2016: ايسلندا تواصل مغامرتها وتطيح بالإنجليز    رصيف الصحافة: شباط يقترح تكوين السفراء الجدد في الوحدة الترابيّة    افتعلا حادثة سير لاختطاف شابة واغتصابها والشرطة تعثر عن المستور من سيارات مسروقة !    ألمانيا عن مواجهة إيطاليا: الآن جاء التحدي الحقيقي    رسميا: يوفنتوس يعلن تعاقده مع داني ألفيش    المدير الجديد لميدي 1 يوقف برنامج مومو الذي يُبث قبل الإفطار    الملك يترأس حفل استقبال رسمي بالدار البيضاء على شرف رئيس البرتغال    لجنة المالية بالمستشارين تصادق على مشاريع قوانين تهم إصلاح منظومة التقاعد    بالصور.. ها الكارثة لكبيرة التي تسببت في توقف رحلات القطار    بعد إعلان القائد اعتزال اللعب الدولي.. الأرجنتين تتوسل لميسي "أرجوك لا ترحل"    ارتفاع الاحتياطات الدولية ب 26.8 في المائة إلى غاية 17 يونيو    نقل إسباني أصيب قرب بوجدور إلى المركز الاستشفائي بالعيون بالمروحية    فنان لهبة بريس: هناك مخرجين شواذ يخالفون ماهو طبيعي ليعرفوا    تركيا واسرائيل تتفقان رسميا على تطبيع العلاقات بعد خلاف دام ست سنوات    فيديو: انتحار جماعي لعناصر داعش    السيدة الحقاوي.. مخطط العمل الوطني للإعاقة آلية لتنفيذ السياسات العمومية    يورو 2016: ايطاليا تهزم اسبانيا وتتاثر للماضي    الوداد يستعد لزيسكو الزامبي بالرباط    السياح المغاربة في مقدمة الوافدين على وجهة أكادير    حجز وإتلاف 11 طنا من المواد الغذائية الفاسدة بجهة فاس - مكناس    أحمد الشرعي يكتب: احترموا المؤسسات!    أول أرقام إحصائيات مرحبا 2016 : عبور 50 ألفا مغربي من طنجة فقط    نيابة اشتوكة: الاعلان عن نتائج الامتحانات الاشهادية للسنة السادسة ابتدائي والسنة الثالثة اعدادي    القائمة المستدعاة لمواجهة النجم الساحلي التونسي    أرضعت ابنتها خلال حفل زفافها... فماذا فعل الحضور؟    بالصور بين العثمانيين والعباسيين والعلويين إليك أطول 10 سلالات حاكمة في تاريخ العرب والمسلمين    ميناء طنجة.. الأمن والجمارك يجهضان محاولة تهريب 5 أطنان من الحشيش على متن حاوية للتصدير    مدمنان على "شم الديليو" يعتديان جنسيا على فتاة معاقة ويحرقانها حتى الموت بالدار البيضاء    المغرب صرف 1.25 مليار درهم لحماية محاصيله الفلاحية سنة 2015    فريق "المصباح" يُسائل الحكومة عن تدابير تفادي استفادة شركات من دعم المقاصة    الكرملين: أردوغان إعتذر لبوتين بشأن حادث إسقاط الطائرة الحربية    أسر المفقودين والمحتجزين المغاربة في سجون تندوف يستنجدون بالمنتظم الدولي    تجار البلاستيك في وقفة احتجاجية أمام البرلمان    رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم سعيد بابتعاد منتخب بلاده عن مواجهة المغرب    تأسيس رابطة الصحافيين الاقتصاديين بالمغرب    تفجيرات انتحارية تستهدف بلدة القاع اللبنانية وتوقع جرحى و قتلى    ''السلطات تمنع ''الاعتكاف'' بالمساجد..وبناجح: ''النظام يحتكر الدين ويسعى إلى تأميم المساجد    إسرائيل إذ تعترف بجريمتها وتقر بخطأها    درعة تافيلالت: العزوف عن صناديق الاقتراع…نتيجتُه مجلس الكاط كاطات وطائرات الهيليكوبتر    حلا بالفلان والشكولاطة    الوديع وبنيحيى والميموني يشاركون في "ليلة الشعر" بتطوان    خروج بريطانيا من الاتحاد الأوربي....هروب من الأزمات.. بقلم // خالد بنحمان    المغرب يحتل المرتبة 39 من حيث السمعة في العالم والأول عربيا    مسرحية "ثوذاث نثكزاند" تسدل ستار النسخة الثانية من الملتقى الرمضاني للمسرح بالحسيمة    سنودن يخسر دعوى ضد النروج لضمان منع تسليمه    عدنان إبراهيم يتحدى "كبار العلماء" في السعودية ويدعوهم للمناظرة    صولة رئيسا للجنة تحكيم « جواسم» بمهرجان خريبكة    الدكتور محمد الشهبي، اختصاصي في طب وجراحة العيون وتصحيح النظر    أمراض نادرة: الوذمة الوعائية الوراثية مرض ينفخ الوجه والجسم ويتهدد الحياة    إذا ما منع الطبيب صيامهم إفطار المرضى المصابين بالأمراض المزمنة إنقاذ لأنفسهم من الهلاك    حكايات من الزمن المرتيلي الجميل"الموسم الصيفي " ( 5)    البنك الإفريقي يقرض المغرب 134 مليون دولار لحكامة الضمان الاجتماعي    «سفر إلى معنى السفر».. جديد الشاعر عبد الرحمان أبو يوسف    القاص محمد حماس يصدر «أثير الفراشات»    الكباب بالفرن    الفائز ببرنامج "آراب غوت تالنت" يضع حدا لحياته بشكل مأساوي    طنجة.. الشيخ ياسين الوزاني يحاضر في موضوع: كيف تكسب مفاتيح رحمة الله تعالى    شيخ الأزهر: الأوروبيون سيدخلون الجنة بدون عذاب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مركز تحليل وتتبع الشكايات بوزارة العدل :بوابة إلكترونية لاستقبال شكايات المواطنين مباشرة
نشر في الوجدية يوم 20 - 03 - 2011

استقبل مركز تحليل وتتبع الشكايات بوزارة العدل 8 آلاف و245 شكاية سنة 2010، منها ألفان و418 شكاية جرى فيها إرشاد المشتكين للمسطرة المتعين سلوكها من قبل المركز.
وألف و760 شكاية ضمت إلى ملفات سابقة، نظرا لوحدة الأطراف والموضوع، فيما أحيلت 3 آلاف و876 شكاية على المديريات المركزية، توصل بخصوصها المركز بألفين و781 جوابا، وجرى إخبار المشتكين بها.
وقال لحسن بيهي، رئيس مركز تحليل وتتبع الشكايات، إن نسبة الأجوبة عن الشكايات ارتفعت، سنة 2010، بنسبة 84.40 في المائة، مقابل 43.68 في المائة سنة 2009، مشيرا إلى إعداد بوابة إلكترونية على الإنترنيت، تمكن عموم المواطنين من الإدلاء بتظلماتهم مباشرة إلى الوزارة.
وأبرز بيهي، في لقاء تواصلي للمركز مع وسائل الإعلام، أمس الجمعة بالرباط، أن مجموعة من التدابير اتخذت للنهوض بالمركز، وأنه عمل على تجاوز المعالجة اليدوية للشكايات، بتحديث أسلوب معالجتها، من خلال وضع قاعدة معطيات إلكترونية، لتسريع وتسهيل الحصول على الجواب.
ومن أجل دعم سياسة التواصل الخارجي مع المشتكين، أفاد بيهي أن المركز عمل على خلق فضاء لاستقبال المشتكين والتواصل معهم، وخلق مخاطبين للمركز بالمديريات المركزية، مشيرا إلى أن المركز يعمل على دراسة الشكايات المنشورة بالصحف الوطنية، الخاصة بقطاع العدل، وإخبار الصحف الوطنية بالتدابير المتخذة بشأنها، عن طريق قسم التواصل بمديرية الدراسات والتعاون والتحديث.
وفي إطار سياسة التواصل الخارجي، أضاف بيهي أن المركز يتعاون مع بعض المؤسسات العمومية، كالمديرية العامة لإدارة الضرائب، والهيئة المركزية للوقاية من الرشوة، لإعداد قاعدة معطيات خاصة لتدبير الشكايات الواردة عليه.
وأشار رئيس المركز إلى إعداد بوابة إلكترونية تمكن عموم المواطنين من الإدلاء بتظلماتهم مباشرة إلى الوزارة، كما تسمح لهم بالاطلاع على الإجراءات المتخذة. ويهدف هذا المشروع، حسب بيهي، إلى إغناء مشروع الوزارة، وتسهيل التواصل مع المواطن، والسرعة في تلقي الجواب، وإعفاء المواطن من عناء التنقل إلى المصالح المركزية.
في السياق ذاته، وضع المركز استراتيجية عمل، تتحد في الانخراط في مسلسل الإصلاح، ومواكبة مجهود وزارة العدل في هذا الباب، عبر تحقيق مجموعة من الأهداف، من بينها جعل المركز مرصدا لتحديد أوجه الخلل أو القوة المسجلة بالدوائر القضائية، من خلال دراسة وتحليل الشكايات، ومصالحة المواطن مع الإدارة القضائية، بالرفع من جودة الخدمات المقدمة، وانفتاح الوزارة على محيطها الخارجي، وخلق قناة للتواصل مع المواطن، والتقليص من أمد معالجة الشكايات والجواب عنها.
وأوضح بيهي أنه لتحقيق هذه الأهداف، جرت تقوية التنظيم الهيكلي للمركز، بجعله تحت السلطة المباشرة للوزير، وتقسيمه إلى مصالح للاستقبال، والتتبع، والتحليل، إلى جانب تقوية المقاربة التشاركية مع كل مديريات الإدارة المركزية، من أجل معالجة الشكايات، وجعلها أكثر دينامية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.