مدير لارام الجديد يعيش على تركة بنهيمة. توقيع اتفاقية شراكة لتخفيض اثمنة تذاكر الرحلات الجوية بين وجدة والناظور    فنلندا.. "مايكروسوفت" تقيل المزيد من المستخدمين بقسم الهواتف    اتفاق روسي اميركي على وقف المعارك في سوريا    كأس إسبانيا: اشبيلية يلحق ببرشلونة إلى المباراة النهائية    بالفيديو والصور. مذيع لقا شبيه ديالو من الاربعون وخرجليه مجرم وا أش دارو ليه فتويتر    انعقاد اجتماع المكتب والمكتب الموسع للجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط بالمغرب    الدورة 23 لسباق "المغرب الكلاسيكي" من 12 إلى 19 مارس المقبل عبر سبعة مراحل    المدير العام للضرائب: التدابير الجبائية المتخذة في إطار قانون المالية لسنة 2016 تروم دعم الاستثمار والمقاولة    فرقة "أكواريوم" تطلق حملة لتشجيع مشاركة المرأة في الحياة السياسية من خلال المسرح    الخلفي: الحكومة لم تغلق باب الحوار مع النقابات وانخرطت بمسؤولية في إنجاز الإصلاح المتعلق بأنظمة التقاعد    طنجة : إعلاميون وجامعيون يناقشون مستقبل الإعلام الجهوي    افني آيت باعمران : من الهامشية إلى الخلفية    روبورتاج :تدشين ملعب الشريف محمد أمزيان بأزغنغان بحضور وفد عن الجامعة الملكية لكرة القدم    توقيف بزناس بطنجة بجوزته ألف قرص مهلوس    واش وصمة عار؟ المجلس الأعلى للقضاء يعزل الهيني المعروف بمواقفه المدافعة عن استقلال السلطة القضائية    ردا على كذب موقع جزائري.. اليونسكو تنفي إصدارها أي رأي حول انعقاد منتدى كرانس مونتانا    محنة عائلة ألمانية سورية في البحث عن الأب المفقود    هل يهيمن الذكاء الاصطناعي على الأرض والبشر قريباً؟    جهة الدار البيضاء- سطات: إطلاق مشاريع تهم إعادة الهيكلة والإدماج الحضري    القوات العمومية توقف مسيرة للمتدربين ببني ملال    الخلفي : لن نتخلى عن أي طالب متدرب عاد إلى الدراسة    عذرا أطفال أزيلال...    فتاة قاصر تضع حداً لحياتها شنقاً ضواحي الحسيمة    تعيين محمد عواج مديرا للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة طنجة تطوان الحسيمة    ابزو: تعزية في وفاة الأستاذ مولاي عبد العزيز فضلي    "أساتذة الغد": بنكيران لم يدعنا إلى الحوار    الرئيس الفرنسي يجري تعديلا وزاريا قبل انتخابات 2017    هل تثبت صحة نظرية لآينشتاين بعد قرن على إعلانها؟    الجدل الكبير حول عنوان "اخر ساعة". رحيل صاحب فتاوى خيرو والمهراز: انه يسأل الان". مسؤل التحرير يرد: كم يلزمنا للتحرر من الداعشية فينا    تعرّف على خمس عادات سيئة تصيبك بالاكتئاب    تنصيب ناصر بوريطة وزيرا منتدبا لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون    49 قتيلا في مواجهات داخل سجن في المكسيك    المدرب المرتقب للمنتخب الوطني يصل إلى المغرب    إشبيلية يضرب موعدا مع برشلونة في النهائي    تعيين ابنة مستشار الملك محمد السادس وزيرة بالحكومة الفرنسية    الملك يعزل القاضي الهيني    الأمير مولاي رشيد يفتتح الدورة 22 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدارالبيضاء    هدا هو المبلغ الذي سيحصل عليه الزاكي بعد فسخ الجامعة عقده    لاوجود لأية حالة إصابة بمرض فيروس زيكا بالمغرب    مغاربة متخوفون من الفنان حسين الجسمي    ماندوزا: الزاكي يُقام له ويقعد و"الانفصَال" كان لصالح الكُرة الوطنيّة    الافلام الطويلة والقصيرة التي ستشارك ففي مهرجان طنجة    اعمارة: الوزارة منحت 7538 رخصة بحث بقطاع التعدين    ابتسام تسكت تقلد كيم كاردشيان    «حادث مؤسف للغاية»    الطيب الصدِّيقي: الحنين إلى المستقبل    سميرة سعيد تؤجل تصوير «ماحصلش حاجة»    المركز المغربي للظرفية: الطريق لا يزال طويلا لتقوية جاذبية الاقتصاد المغربي    الدارالبيضاء تحتضن الدورة الرابعة للمنتدى الدولي إفريقيا والتنمية    الذهب عند أعلى مستوى في نحو 7 أشهر ونصف    مشاهير من السويد في رحلة لاكتشاف سحر مراكش    هل تربك المختبرات الدولية المغرب لإبرام صفقة لقاح "زيكا"؟    امرأة مصرية: أنا دابة الله في الأرض جئت في آخر الزمان لإنقاذ البشرية (فيديو)    مدونة الطيران المدني تمر بالاجماع في مجلس النواب    كيف تحمي أطفالك من أمراض الشتاء؟    ارتفاع أسعار الحمير بتركيا بعد كثرة الطلب على حليبها    المغرب في طليعة مبادرات نشر قيم التسامج ومحاربة التطرف    سيدة تدعي أنها دابة الله على الأرض و أنها ستنقذ البشرية من المسيح الدجال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بيان المجلس الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم (ف د ش) تيزنيت 23 يونيو 2013
نشر في الأستاذ يوم 25 - 06 - 2013

على اثر التطورات الجديدة التي عرفتها الساحة التعليمية، انعقد المجلس الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم بتيزنيت العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل بمقر الباهية يوم الأحد 23 يونيو 2013 على الساعة 10 صباحا و بعد نقاش جاد و مسؤول تم الوقوف على ما يلي:
وطنيا
v توالي مسلسل الإجهاز على الحق الدستوري "الفصل 29″ المتمثل في الحق في الإضراب وذلك بالاقتطاعات من أجور المضربين دون سند قانوني.
v تمادي الوزارة في نهج سياسة الآذان الصماء و ارتجالية المواقف و الاستفراد بالقرارات التي تقطع مع أي مقاربة تشاركية منشودة بعد إصدارها للمذكرة 3795-3 في شأن إلغاء اللجن الجهوية و اللجن المشتركة، و المذكرة 2180-3 في شأن عملية تدبير الفائض والخصاص, وكذلك المذكرة الإطار الخاصة بالحركات الانتقالية.
v التأخر الغير المبرر في التسوية الإدارية و المالية فيما يخص الترقية بالاختيار – الترقية عن طريق الامتحان المهني – تسوية الرتب – التوظيفات الجديدة – والتعويضات العائلية – الأساتذة الناجحين المتخرجين في سلك التبريز…
محليا
v انفراد النيابة الإقليمية بتدابير و إجراءات عشوائية لامتحانات الإشهادية.
Ø على مستوى الحراسة:
ü تم استدعاء بعض الأساتذة والأستاذات بالسلك الإعدادي للحراسة في امتحان الوطني و الجهوي للبكالوريا مما أنهى الموسم الدراسي مبكرا يوم (08/06/2013) لتلاميذ وتلميذات المستويات السابعة و الثامنة إعدادي مما انعكس سلبا على الحفاظ على الزمن المدرسي لهؤلاء التلاميذ وساهم دون شك في هذر الزمن المدرسي دام حوالي الشهر.
ü أما بالنسبة لتلاميذ وتلميذات المستوى التاسعة إعدادي الذين تم انتداب أساتذتهم للحراسة فقد تم توقيف الدراسة بالنسبة إليهم لمدة أسبوعين إلى يوم الامتحان (20/06/2013) وكان بالأحرى استغلال هذين الأسبوعين في الدعم و المراجعة استعدادا للامتحان وقد اضطر الأساتذة و الأستاذات إلى حصر عدد الفروض في فرضين بذل ثلاثة كما هو مقرر في المذكرة التي اقترحت
توقيت إجراء آخر فرض في (15/06/2013) لكن تفاجأ الأساتذة باستدعائهم للحراسة ليوم 11/06/2013 .
ü كما نشير إلى أن الثانويات التأهيلية التي يدرس بها الإعدادي توقفت عن الدراسة من مدة طويلة مما أثر سلبا على الزمن المدرسي والتربوي لتلاميذ السلك الإعدادي الذين يدرسون بالثانويات التأهيلية ( ثا تا الحسن الثاني/ثا تا سيدي وكاك باكلو / ثا تا الجزولي بأنزي/ ثا تا المهدي بن بركة بالمعدر/ ثا تا ابن خلدون ببونعمان).
Ø على مستوى التصحيح:
ü التحق الأساتذة بمراكز التصحيح البعيدة عن مقر العمل ومقر السكن على الساعة 08:00 صباحا ولم يجدوا المادة المقترحة للتصحيح وظلوا في حالة انتظار لمدة 3 أيام (بعض الحالات تنقلت إلى مركز الامتحان لمسافة 50 كلم ).
ü وللإشارة فأساتذة بلدية تيزنيت تم اقتراحهم كاحتياطين ولم يتم اقتراحهم نهائيا للتصحيح مما كلف الأساتذة أموال أكثر من 300 درهم ( مصاريف التنقل و التغذية وتعويض سيارة الأجرة)
ü غياب إيواء للأساتذة و الأستاذات (المصححين ) مما حتم عليهم العودة إلى مقر سكناهم والحضور في اليوم الموالي أو المبيت في مسجد مؤسسة تعليمية دون اكتراث مسؤولي النيابة الإقليمية .
ü بعض المواد وخاصة الرياضيات حيث تقدر أجوبة المترشح 8 أوراق "حالة العلوم الرياضية" وهذا حيف تجاه مصححي هذه المادة في التعويض عن التصحيح.
ü عدم احتساب أوراق الغياب في التعويضات كباقي جهات المملكة "نمودج مكناس".
ü إكراهات التصحيح ثم الحراسة حيث تم استدعاء أساتذة لم ينتهوا بعد من التصحيح إلى حراسة التاسعة إعدادي.
v عدم إتمام أشغال البنايات المقترحة للدخول المدرسي المقبل 2013-2014(مدرسة العرفان- الثانوية التأهيلية أركان- إعدادية النور) مما سيؤدي إلى إرباك الدخول المدرسي في هذه المؤسسات التربوية.
v غياب مرافق صحية وطرق معبدة ومساكن للشغيلة التعليمية خاصة في الوسط القروي (دائرة أنزي و دائرة تافراوت ).
v بالنسبة للمدرسة الجماعاتية (موسى ابن نصير- تهالة- رسموكة ) نسجل غياب الإطار المرجعي لتدبير الموارد البشرية حيث الفائض من هيئة التدريس يتجاوز 40 أستاذ و 4 مديرين في وضعية غامضة.
v استمرار التكليف في العمل الإداري من هيئة التدريس دون مراعاة المراسلة الوزارية.
v النقص الحاد في الأطر التربوية لبعض المواد الرئيسية ( الثانوية التأهيلية ابن سليمان الرسموكي "ثانوية تقنية" ).
v خصاص في التجهيز في الشعب التقنية و كذلك العلمية في الإقليم.
v عدم تأهيل ملحقات الثانويات التأهيلية والإعدادية ببنية تحتية مناسبة ( المرافق الصحية – الأقسام – السور – فضاء تربوي مريح…..).
v إكراهات استمرار الثانويات التأهيلية في مؤسسات الإعدادي مما يخلق توثرات للشغيلة التعليمية و ارتباك للتلاميذ حيث يتمازج تلاميذ سن 12 سنة بتلاميذ يفوق سنهم 20 سنة مما يؤدي إلى خلل في نفسية المتعلم و كذا انتشار بعض الظواهر الشاذة, وكذلك إنهاك الشغيلة التعليمية بحيث يتم إتمام حصص أساتذة الإعدادي بحصص من التأهيلي والعكس.
v معانات الشغيلة التعليمية مع الاكتضاض ( الثانوية التأهيلية الحسن الثاني – الثانوية الاعدادية الامام مالك).
v التستر على موظفات أشباح دون تطبيق المساطر الإدارية في حقهن ( مدرسة اليعقوبي – مدرسسة بئر انزران…..).
v تعدد المستويات في الابتدائي من 6 مستويات (دائرة تافراوت).
v التضييق على الشغيلة التعليمية في زيارة المصالح النيابية قصد أغراض مستعجلة بمبرر الترخيص.
v استدعاء للفحص الطبي المضاد في يوم تفرضه اللجنة الطبية على المعنيين.
v عدم التعويض على الحصص الإضافية لعدد كبير من الأساتذة (ثانوية السلام – المسيرة الخضراء – ابن سليمان الرسموكي).
v عدم صرف مستحقات التعويضات العينية الخاصة بمسيري المصالح المادية والمالية عملا بالقياس بالمراسلة الوزارية التوضيحية رقم 266/10 الموجهة إلى السيد مدير أكاديمية جهة الغرب شراردة بني حسين والمذكرة الوزارية رقم 213 بتاريخ 7 نونبر 1991 والإرسالية الوزارية رقم 294/11 بتاريخ 6 ابريل 2011.
v عدم إشراك المسيرين للداخليات في اللجن التقنية الخاصة بإعداد صفقة الإطار والتدبير المفوض قصد تمكين المسؤولين على إعداد الصفقة من بعض الشكليات المتعلقة بالنوعية المفروض التزود بها .
v عدم توصل مسيري الداخليات بنسخة من دفتر التحملات يعد ضربا لإرساء الشفافية والحكامة الجيدة.
v عدم تسوية الوضعية الإدارية والمالية لأساتذة سد الخصاص.
v عدم تسوية الوضعية المالية للمكلفين و المكلفات بالحراسة والنظافة في إطار الخدمات المفوضة للشركات.
v التأخر في صرف تعويضات الطهي والتخبيز رغم هزا لتها.
v ضرورة مراجعة برنامج تيسير قصد استفادة جميع تلاميذ وتلميذات المدارس القروية وكذلك الفئات المعوزة بالوسط الحضري.
v تعثر تدريس اللغة الأمازيغية رغم ما يزخر به الإقليم من طاقات وفعاليات في مجال اللغة الأمازيغية.
v اهتراء بعض المؤسسات التي استفادت من برنامج تأهيل المؤسسات التعليمية لموسم 2009-2012 مما يبين الغش في المواد المستعملة (الصباغة…..).
إن المجلس الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم (ف د ش) بتيزنيت إذ يسجل ما سبق، فإنه يحمل المسؤولية للوزارة والنيابة الإقليمية في الأوضاع المزرية التي تتخبط فيها الشغيلة التعليمية والمدرسة العمومية بصفة عامة. كما يؤكد على مواصلة نهج الحوار البناء مع كل الأطراف و استمراره الوقوف إلى جانب الأسرة التعليمية و الدفاع المستميت عن مطالبها المشروعة، كما يدعو الشغيلة التعليمية إلى الالتفاف حول منظمتنا العتيدة (ن و ت / ف د ش) لصون المكتسبات و تحقيق المطالب.
عاشت النقابة الوطنية للتعليم صامدة ومناضلة
.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.