اتهام صحافيين فرنسيين اثنين رسميا بابتزاز الملك ب2 مليون اورو: ردود فعل محامي الصحافيين ومحامي المغرب    تبرعات لسوري يحمل طفلته على كتفه ويبيع الأقلام في العاصمة اللبنانية تصل إلى 119 ألف دولار    ال FAR يفلت من فخ ال MAT ويتأهل إلى دور ثمن نهاية كأس العرش    خبر سار لجماهير النادي الملكي    الريال واثق من ضم حارس المان يونايتد    حجز 50 كلغ من مخدر الشيرا بمعبر باب سبتة المحتلة    وصفة جديدة تقلل بقع الأسنان واصفرارها    الوثيقة التي تدين الصحفيان الفرنسيان بتهمة الابتزاز    الجواهري يعلن الحرب على الشيكات بدون رصيد    تقرير اسرائيلي يؤكد تضاعف حجم المبادلات التجارية بين الرباط وتل أبيب    سوريا: طائرات تركية تشارك لأول مرة بغارات للتحالف على داعش    الناصيري : لست ديكتاتوريا وهذه حقيقة علاقة الواك بالبام    استغلال الحمير و الكلاب في الحملات الانتخابية    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الأحد 30 غشت    حريق يلتهم أربع سيارات في محلٍّ بمراكش    بعدما قرر تجميد عضويته من الحزب.. أفتاتي يستقبل بنكيران بمطار وجدة    بالفيديو شاهد.. شجرة الزقوم التى ذكرت فى القرآن    النيران الصديقة تقود أرسنال لفوز صعب على نيوكاسل    + صور: مسافرون يحتجون صباح اليوم بميناء الناظور بعد تأخر رحلتهم 6 ساعات و العمالة تتدخل    ريال مدريد واثق من التوقيع مع دي خيا في اللحظات الأخيرة    أسطورة برشلونة يكشف كيف أسقطت إيرينا شايك رونالدو!    اللبنانيون يتظاهرون السبت ضد عجز الطبقة السياسية وفسادها    الفيلم الإٍيراني (محمد رسول الله) أمام دعوات تطالب طهران بمنعه    انطباعات عن الانتخابات في المغرب    مانشستر سيتي يستعد للإعلان عن مفاجأة في سوق إنتقالات    تونس الوجهة العربية الأولى للسّيّاح الفرنسيين    جولة جديدة للحوار الليبي يومي 3 و4 شتنبر القادم لإتمام المناقشات حول الاتفاق السياسي الليبي    محكمة مصرية تقضي بالسجن ثلاث سنوات على الصحافيين الثلاثة من قناة الجزيرة    مريم نعوم:أعيد صياغة النصوص الأدبية بعيدا عن الترجمة الحرفية    أمريكا تؤكد مقتل خبير كمبيوتر للدولة الإسلامية في ضربة جوية    " ملك الخيانة الزوجية" يستقيل بعد فضيحة اختراق موقعه الإباحي    سعودي يضع شرطاً غريباً لتزويج ابنته    صحيفة مصرية: سعد لمجرد مثل حالة منفردة وخاصة جدا من النجاح    هل يعلم الوزير الخلفي مايلي: مواقع إخبارية مغربية تتحشش وتتناول المنشطات؟    حجاج يحتجون على رفع وزارة الأوقاف تكلفة أداء المناسك    بنكيران يخصص ثلثي كلمته في البيضاء لمهاجمة بكوري والعماري وشباط: إياكم أن تصوتوا لحزب التراكتور !    الحكومة توافق على مشروع يخفض أسعار الفواتير الكهربائية للمواطنين    دراسة : قلة النوم تسبب بزيادة الوزن والإصابة بالسكري والاكتئاب    بعد انهيار أسعار النفط دول الأوبك تسرع لعقد إجتماع طارئ    ولائم انتخابية تطيح بمسؤولين في الأمن والدرك    انخفاض العجز التجاري بنسبة 20,5 بالمئة    فتح باب المشاركة في مهرجان القصر الدولي للمسرح في دورته الثالثة    منع جمع وتسويق الصدفيات بالمنطقتين المصنفتين رأس بدوزة وسيدي داود    أسطول جديد من السيارات سيجوب شوارع المملكة قريبا    إيقاف مستخدم بدار للضيافة بجامع الفنا استولى على أزيد من 30 مليون سنتيم باستعمال بطاقة بنكية لسائحة إسبانية    تجار بالجديدة يتهمون المخازنية بالاعتداء عليهم و يطالبون المفتشية العامة بفتح تحقيق في الموضوع    بنكيران: طيحتي على الامناء الذل اسي الباكوري    لقاء بطنجة مع الناقد السينمائي خليل الدمون حول كتابه " أشلاء نقدية "    رئيس مهرجان الاسكندرية السينمائي ل"لكم": المشاركة المغربية الأقوى منذ سنوات    مابقاتش الثالثة تابتة. ليلى غفران تنهي سادس زواج لها بسبب رغبتها العودة للغناء    الشاب خالد يعلن موعد طرح ألبومه الجديد    "آيشان غورجان".. أول وزيرة محجبة في تاريخ الجمهورية التركية    مستقبل الصناعة التقليدية بمدينة فاس في ضل غزو المنتجات الصينية    رئيسة ليبيريا: شكرا للمغرب لأنه لم يتخل عنا    حجاج يحتجون على رفع وزارة الأوقاف تكلفة أداء المناسك    فاطمة النجار: الجاسني كان زوجا وأخا ومربيا ورجل مبادئ لم يغير ولم يبدل    تسجيل تسع حالات بمرض "الجمرة الخبيثة" في أملشيل    مجموع مصاريف الحج برسم هذا العام يبلغ 30 ألفا و342 درهما و45 سنتيما    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

سكان دوار بجماعة سيدي مزال يعانون العطش
نشر في هبة سوس يوم 12 - 07 - 2009

هدد سكان دوار بجماعة سيدي مزال بإقليم تارودانت بخوض سلسلة من الوقفات الاحتجاجية بسبب حرمانهم من الماء الصالح للشرب لما يزيد من سنة بعد تأديتهم لجميع المستحقات المترتبة عن مشروع، يروح مكانه دون تنفيذ ، يتعلق بتزويد ساكنة العالم القروي بالماء الصالح للشروب في إطار البرنامج الاستعجالي لمحاربة أثار الجفاف مند سنة 2007 ، وأكد مصدر من السكان أن مسلسل الاحتجاج لن يتوقف إلى أن يعمل المسؤولون على إيفاد لجنة لفحص حقيقة المشروع والوقوف على كل الخروقات .
وفي هذا الصدد قال حسن بنعبد الكريم رئيس جمعية الإخاء للتنمية والتعاون بدوار تزي نترقتين بالجماعة السالفة الذكرأن سكان المنطقة ملوا الوعود ولم يعد أمامهم سوى الاحتجاج ، كما اكتشفوا أن المسؤولون بقيادة ايت عبد الله والدائرة الترابية باغرم وبعمالة اقليم تارودانت لم يولوا شكاياتهم أي اهتمام يذكر في الوقت الذي حل فيه فصل الصيف حيث سيعاني السكان من العطش كما جرت العادة مند سنوات خلت.
وأضاف رئيس الجمعية المذكورة أن المشروع المسمى بالبرنامج "الاستعطالي" وليس ألاستعجالي لمحاربة أثار الجفاف ، ظل يروح المكان مند انطلاقته سنة 2007 ومند أن دشنه عامل إقليم تارودانت في منتصف شهر غشت من سنة 2008 دون ان تزود ولو بيت واحد بالماء، ويضيف أن ساكنة الدوار المذكور تتسأل من يدبر فعلا أمر هذا البرنامج هل هي جمعية تحمل اسم "جمعية توفاوت "؟ أم شركة خاصة تحمل اسما أخر وهي " وكالة توفاوت لتوزيع الماء الصالح للشرب"؟ كما تحمل الوثائق التي توصل السكان بنسخ منها، وأدل المتحدث للجريدة بوثائق تحمل فعلا تناقضا واضحا ومبهما في الاسم كما جاء في كلامه.
وزاد بنعبد الكريم موضحا ، أنه تم اقتراح انجاز مشروع تزويد خمس دواوير بالماء الصالح للشرب بجماعة سيدي مزال ضمن البرنامج الاستعجالي لمحاربة الجفاف لسنة 2007 ليسفيذ منه كل من دوار سيدي مزال ودوار تزرين ودوار امينتنوت ودوار توريرت وزال ودوار تزي نترقتين ، بغلاف مالي حدد في مبلغ مليونين ومائة ألف درهم بشركة بين الدولة والجماعة القروية والمجتمع المدني موزعة بين مديرية التجهيز بتارودانت بمبلغ مليون و أربع مئة ألف درهم والجماعة القروية بمبلغ ستمائة ألف درهم وجمعيات الدواوير الخمس بمساهمة بلغت مئة ألف درهم ، لكن يؤكد المعني، فرضت على السكان في بداية انجاز المشروع أداء مبلغ 1600 درهم عن كل منزل للحصول على عقد اشتراك للتزود بالماء الصالح للشرب، زيادة على أداء 7 دراهم و 8 دراهم للطن الواحد من الماء، بالإضافة إلى مبلغ 15 درهم شهريا كواجب للرسوم ، وهذا الإجراء يخالف القانون الجاري به العمل في هذا المجال ، خاصة أن المشروع يستهدف ساكنة قروية فقيرة ، ونستغرب أن عامل إقليم تارودانت لم يتوصل بمراسلة ممثلي سكان كما قالت مصالحه ولا نعرف أية وجهة وصلتها هذه المراسلة.
وطالب مسؤول جمعية سيدي مزال من المسؤولين إيفاد لجنة لفحص حقيقة المشروع والوقوف على الخروقات التي طالت المشروع والضغوطات التي تمارس على الموطنين وتحميلهم ما ليس بطاقتهم كما أن السلطة التزمت الصمت اتجه من خولت لهم الوقوف على تدبير هذا المشروع وغض الطرف عن الخروقات التي يرتكبونها في تدبيرهم للمشروع من جمع الأموال دون سند قانوني.
واستدل المتحدث بأمثلة من الخروقات التي يرتكبها مدبري المشروع ومنها التناقضات التي تحملها محاضر الاجتماعات حول اتخاذ قرارات في اجتماع سابق والتراجع عنها في اجتماع لاحق دون تقديم مبررا لذلك ومنها تسليم الموطنين عقود اشتراك محررة باللغة الفرنسية يحمل اسم وكالة تجارية لتدبير الماء الصالح للشرب ومع العقود وصل أداء المستحقات يحمل اسم جمعية كدا.
وفي سياق ردود الفعل برر إبراهيم كورسي رئيس جمعية توفاوت المسؤولة على تدبير الماء الصالح للشرب بجماعة سيدي مزال بإقليم تارودانت بكون الخلاف في موضوع تدبير المشروع يرجع إلى دوار تزي نترقين التي تمثلها جمعية الإخاء للتنمية والتعاون متهما رئيس هذه الأخيرة ب بكونه يفتعل المشاكل ولا يريد الانخراط في المشروع، وحرم 80 من سكان دواره من الماء الصالح للشرب ولم ينفي كرسي كون جمعيته استعملت اسم وكالة في عقود التزود بالماء وأوضح أن الأمر مجرد اسم لتنظيم عملية توزيع الماء على الدواوير لتسهيل عملية جمع المستحقات.
وعلمت الجريدة من مصدر موثوق أن السكان نفذوا أول أمس الأربعاء الوقفة الاحتجاجية الأولى وأكد ذات المصدر أن رجال الدرك تدخلوا لتشتيت المتظاهرين .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.