أول محطة حرارية بواسطة الطاقة الشمسية في المغرب تدخل حيز العمل في 2015    رومينيجه : روما هو المنافس الأقوى للبايرن في المجموعة    منتخب الهيب هوب يشارك في بطولة العالم ببراغ    ليبيا والفرص الضائعة    تواصل الإدانات والمطالبات بإطلاق سراح المختطفة محجوبة محمد حمدي داف    استئنافية طنجة ترفع العقوبة السجنية في حق "الناشطة" وفاء شراف    معتقلون سابقون يتهمون منتدى المانوزي بنقض العهد معهم حجار يوضح: فصيل يسعى إلى إحراج الآخرين بملفات «وهمية»    العنصر: كل الأحزاب اليوم وسطية وقضية الأمازيغية تحتاج لجنة ملكية    قرر عقد المؤتمر المقبل لمنظمة تضامن شعوب إفريقيا وآسيا في المغرب .. مؤتمر كولومبو يدعم مبادرة الحكم الذاتي في الصحراء    في بيان للتنسيقية الوطنية للمهندسين الاتحاديين التحذير من الإجراءات اللا شعبية للحكومة وإدانة محاولتها تمرير القوانين الانتخابية    قتيلة وجريحان في حادثة سير داخل المدار الحضري بوادي زم    سنتين وأربعة أشهر سجنا في حق تسعة من الأطر العليا المعطلة    مقتل رئيس العملاق النفطي «طوطال» بعد تحطم طائرته في موسكو    المعارضة الجزائرية تدعو إلى انتخابات سابقة لأوانها لتفادي "مخاطر تحلل الدولة"    قطر والمغرب يوقعان عقودا تجارية بقيمة 27.4 مليون دولار    شباط : "السياج الفاصل بين الجزائر والمغرب جاء متاخرا    تاعرابت يرد بقوة على انتقادات مدربه ريدناب    %15 من سكان المغرب يعانون الفقر    وتستمر الظاّهرة.. اعتداء جديد على مواطن من طرف شخص أحمق    منظمة الصحة: الأجهزة المنتشرة في المطارات لن تحمي المغرب من ايبولا    الصحافيون اكثر قلقا ازاء تغطية ايبولا من تغطية الحروب    المغاربة سيؤدون 184 مليار درهم ضرائب لخزينة الدولة سنة 2015    إقليم طاطا.. تسجيل أزيد من 30 حالة تسمم إثر شرب مياه عين ملوثة    الشاوية تحتفي بكاتبها شعيب حليفي    الفرنسية إيزابيل إيبير رئيسة للجنة تحكيم المهرجان الدولي للفيلم بمراكش    "برنامج مقاولتي" الوسيلة التي تحولت من نعمة إلى نقمة    المغرب قد يحتاج إلى اقتراض 24 مليار درهم لسد عجز ميزانية 2015    بنهيمة متخوف من مستقبل 'لارام' بسبب الضرائب    موخاريق يجيش مناضليه لإنجاح الإضراب العام    المانيو يخطط لخطف بيكي    جائزة البابطين تختار المغرب للاحتفال بيوبيلها الفضي    الأمير مولاي رشيد يترأس بالرباط حفل تسليم الجائزة الكبرى للراحلة الأميرة للاآمنة    تراجع صادرات الفوسفاط بنسبة 4,6 في المائة متم شتنبر الماضي    العاهل الأردني: هناك حرب أهلية داخل الإسلام    مهرجان طنجة للمسرح الجامعي ينطلق بتكريم الممثلة ثريا العلوي    من "أليسكو" الروماني إلى "سيسيكو" المصري    جنيفر لوبيز تطرح أول كتاب لها (حب حقيقي) في نوفمبر المقبل    كوبان من القهوة يوميا يقللان فرص الرجال بالإنجاب    فيديو..ببغاء يهاجم عازف كمان بسبب أغنية "تايتنك"    دراسة أمريكية: شمال الأرض سيصبح جنوبا بحلول 100 عام    فنان يحبس سحابة في منزله ليصورها    سامسونغ إليكترونيكس تطرح جالاكسي نوت 4 الجديد بالمغرب    شرب الماء البارد بعد الأكل يتسبب في سرطان الأمعاء    جائحة "داعش" أخطر أوبئة التطرف: 1 التطرف وباء    جائزة الأطلس الكبير للكتاب يوم 26 أكتوبر بالرباط    الغثائية..حال المسلمين بين الكم و الكيف.    بني ملال : السلطات الأمنية تعتقل 12 مومسا وأربعة زبناء داخل وكر للدعارة    الجديدة: حملة أمنية استباقية ضد مروجي مفرقعات عاشوراء    لا تشويش بعد ذلك اليوم !    النقابة الوطنية للتعليم بدبدو تتداول في الوضع التعليمي بالإقليم    رئيس الشيشان معجب بالمغربية ميساء    اكتشفوا الزي الجديد للوداد    عودة بنزيمة و فاران لتداريب ريال مدريد    ميسي: أفكر في الألقاب    مسجد الحسن الثاني رابع أجمل مسجد في العالم و مسجد مكة الأول    طبقات الملعونين    2M تستعين ب«دارويني» للطعن في حديث النبي    "قاسم حول" يكتب: حكم النساء في الصبح وفي المساء!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

سكان دوار بجماعة سيدي مزال يعانون العطش
نشر في هبة سوس يوم 12 - 07 - 2009

هدد سكان دوار بجماعة سيدي مزال بإقليم تارودانت بخوض سلسلة من الوقفات الاحتجاجية بسبب حرمانهم من الماء الصالح للشرب لما يزيد من سنة بعد تأديتهم لجميع المستحقات المترتبة عن مشروع، يروح مكانه دون تنفيذ ، يتعلق بتزويد ساكنة العالم القروي بالماء الصالح للشروب في إطار البرنامج الاستعجالي لمحاربة أثار الجفاف مند سنة 2007 ، وأكد مصدر من السكان أن مسلسل الاحتجاج لن يتوقف إلى أن يعمل المسؤولون على إيفاد لجنة لفحص حقيقة المشروع والوقوف على كل الخروقات .
وفي هذا الصدد قال حسن بنعبد الكريم رئيس جمعية الإخاء للتنمية والتعاون بدوار تزي نترقتين بالجماعة السالفة الذكرأن سكان المنطقة ملوا الوعود ولم يعد أمامهم سوى الاحتجاج ، كما اكتشفوا أن المسؤولون بقيادة ايت عبد الله والدائرة الترابية باغرم وبعمالة اقليم تارودانت لم يولوا شكاياتهم أي اهتمام يذكر في الوقت الذي حل فيه فصل الصيف حيث سيعاني السكان من العطش كما جرت العادة مند سنوات خلت.
وأضاف رئيس الجمعية المذكورة أن المشروع المسمى بالبرنامج "الاستعطالي" وليس ألاستعجالي لمحاربة أثار الجفاف ، ظل يروح المكان مند انطلاقته سنة 2007 ومند أن دشنه عامل إقليم تارودانت في منتصف شهر غشت من سنة 2008 دون ان تزود ولو بيت واحد بالماء، ويضيف أن ساكنة الدوار المذكور تتسأل من يدبر فعلا أمر هذا البرنامج هل هي جمعية تحمل اسم "جمعية توفاوت "؟ أم شركة خاصة تحمل اسما أخر وهي " وكالة توفاوت لتوزيع الماء الصالح للشرب"؟ كما تحمل الوثائق التي توصل السكان بنسخ منها، وأدل المتحدث للجريدة بوثائق تحمل فعلا تناقضا واضحا ومبهما في الاسم كما جاء في كلامه.
وزاد بنعبد الكريم موضحا ، أنه تم اقتراح انجاز مشروع تزويد خمس دواوير بالماء الصالح للشرب بجماعة سيدي مزال ضمن البرنامج الاستعجالي لمحاربة الجفاف لسنة 2007 ليسفيذ منه كل من دوار سيدي مزال ودوار تزرين ودوار امينتنوت ودوار توريرت وزال ودوار تزي نترقتين ، بغلاف مالي حدد في مبلغ مليونين ومائة ألف درهم بشركة بين الدولة والجماعة القروية والمجتمع المدني موزعة بين مديرية التجهيز بتارودانت بمبلغ مليون و أربع مئة ألف درهم والجماعة القروية بمبلغ ستمائة ألف درهم وجمعيات الدواوير الخمس بمساهمة بلغت مئة ألف درهم ، لكن يؤكد المعني، فرضت على السكان في بداية انجاز المشروع أداء مبلغ 1600 درهم عن كل منزل للحصول على عقد اشتراك للتزود بالماء الصالح للشرب، زيادة على أداء 7 دراهم و 8 دراهم للطن الواحد من الماء، بالإضافة إلى مبلغ 15 درهم شهريا كواجب للرسوم ، وهذا الإجراء يخالف القانون الجاري به العمل في هذا المجال ، خاصة أن المشروع يستهدف ساكنة قروية فقيرة ، ونستغرب أن عامل إقليم تارودانت لم يتوصل بمراسلة ممثلي سكان كما قالت مصالحه ولا نعرف أية وجهة وصلتها هذه المراسلة.
وطالب مسؤول جمعية سيدي مزال من المسؤولين إيفاد لجنة لفحص حقيقة المشروع والوقوف على الخروقات التي طالت المشروع والضغوطات التي تمارس على الموطنين وتحميلهم ما ليس بطاقتهم كما أن السلطة التزمت الصمت اتجه من خولت لهم الوقوف على تدبير هذا المشروع وغض الطرف عن الخروقات التي يرتكبونها في تدبيرهم للمشروع من جمع الأموال دون سند قانوني.
واستدل المتحدث بأمثلة من الخروقات التي يرتكبها مدبري المشروع ومنها التناقضات التي تحملها محاضر الاجتماعات حول اتخاذ قرارات في اجتماع سابق والتراجع عنها في اجتماع لاحق دون تقديم مبررا لذلك ومنها تسليم الموطنين عقود اشتراك محررة باللغة الفرنسية يحمل اسم وكالة تجارية لتدبير الماء الصالح للشرب ومع العقود وصل أداء المستحقات يحمل اسم جمعية كدا.
وفي سياق ردود الفعل برر إبراهيم كورسي رئيس جمعية توفاوت المسؤولة على تدبير الماء الصالح للشرب بجماعة سيدي مزال بإقليم تارودانت بكون الخلاف في موضوع تدبير المشروع يرجع إلى دوار تزي نترقين التي تمثلها جمعية الإخاء للتنمية والتعاون متهما رئيس هذه الأخيرة ب بكونه يفتعل المشاكل ولا يريد الانخراط في المشروع، وحرم 80 من سكان دواره من الماء الصالح للشرب ولم ينفي كرسي كون جمعيته استعملت اسم وكالة في عقود التزود بالماء وأوضح أن الأمر مجرد اسم لتنظيم عملية توزيع الماء على الدواوير لتسهيل عملية جمع المستحقات.
وعلمت الجريدة من مصدر موثوق أن السكان نفذوا أول أمس الأربعاء الوقفة الاحتجاجية الأولى وأكد ذات المصدر أن رجال الدرك تدخلوا لتشتيت المتظاهرين .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.