نائبات لم يطرحن أي سؤال طيلة سنة تشريعية!    كأس المانيا: لايبزيغ-بايرن الابرز في الدور الثاني    جماهير سيلتيك الأسكتلندي الأفضل في العالم    المغرب التطواني يستقبل الفتح الرباطي بهذا الملعب    إطار جمعوي جديد بالعرائش يرى النور بدوار عين الشوك    العثماني وقع مرسوما فوت بموجبه للفتيت اختصاصا خارج القانون    اتحاد كتاب المغرب ينعى الأديبة والفنانة التشكيلية المغربية الأستاذة زهرة زيراوي    صاحب كتاب «نهاية أسطورة البخاري»: الوهابية تلاحقني في المغرب    أمنيستي" تندد ب "طرد جماعي غير قانوني" للأفارقة من الجزائر"    وهبي في حيرة إزاء مغادرة "البام"    وسائل التواصل الاجتماعي "خطرها كبير" على المراهقات    أسوار 'قصر المنصور' تصدح بموسيقى التصوف وفن التراث العيساوي (+فيديو)‎    من المسؤول عن تخلف أحوال الجامعة المغربية؟    الأكاديمية الجهوية لسوس ماسة توضع في شان مقال " حالة استنفار بأكاديمية سوس على خلفية تورط إداريين في فضيحة توقيف الاقتطاعات "    الكردان : زعيم عصابة إجرامية في قبضة الدرك    السيسي متخوف من انتقال جهاديين بعد هزيمتهم في سوريا والعراق    تجديد الثقة في عبد الرحيم العلام مديرا تنفيذيا لمركز "تكامل"    برنامج جمعية رياضية يستضيف عادل الحمومي    أكثر من 22 ألف شخص استفادوا من نظام التعويض عن فقدان الشغل    قضية مقتل الحاج النالي .. متهم آخر في قبضة شرطة القصر الكبير    أمن طنجة يعتقل مشتبهين في وفاة متشردة    تقرير يكشف كيف يتحرك الجنرال توفيق يتحر خلف الكواليس بالجزائر    هذا هو المبلغ "الكبير" الذي جناه الوداد بعد بلوغ نهائي العصبة    تعديل قانوني جديد يعالج إشكالية الوشاية المجهولة والشكايات الكيدية    تونس تعتقل مغربيا متهما بتهريب عناصر متشددة إلى أوروبا    النساء يشكلن 35% من الموظفين العموميين    هذا هو التاريخ الذي حدده "الكاف" لإجراء نهائي عصبة الأبطال بين الوداد والأهلي    ارتفاع كبير في استهلاك الطاقة في المغرب خلال 2017    أخنوش يستعرض إنجازات الفلاحة في 2017    هذا ماقاله زيدان بعد تتويجه بجائزة أفضل مدرب في العالم    فرنسا مستعدة لمصاحبة تطوير مشروع ترامواي الرباط -سلا    هذا النوع من العدسات اللاصقة قد يسبب فقدان البصر... احذريه    تسمية رضيعها ب"جهاد" يقود عائلة فرنسية إلى القضاء    الرجاء يهزم الحسنية وينفرد بالصدارة    طنجة تسعى لجذب الإستثمارات والاستفادة من التجارب الناجحة في مجال المناطق الصناعية والحرة    تسجيل ارتفاع في إنتاج الطاقة الكهربائية بنسبة مهمة    صحيفة جزائرية تعبر عن أسفها للمنحدر الذي تردت إليه الدبلوماسية الجزائرية    جواب على تهجم وزير الخارجية الجزائري على المغرب    الوردي يوضح حقيقة المختبر السري لصناعة الأدوية    نجاة رجوي تغني "نحن اللواتي" فيديو    "الوطن" الجزائرية: الحكم الجزائري يتآكل    "زيزو" لفريد بوغدير و"ميموزا" ضمن الأفلام المُتنافسة على جوائز مهرجان سينما المؤلف    كاظم الساهر يحيي حفلا فنيا بالمغرب    منظمة الصحة العالمية تتنبأ بانتشار مهول لأمراض السرطان في العالم    تأجيل الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في كردستان العراق لعدم وجود مرشحين    المصالحةُ تغيظُ الإسرائيليين والوحدةُ تثير مخاوفهم    59 ألف موظف سيحالون على التقاعد ما بين 2017 و2021 38 ألف منهم في قطاع التعليم    بعد « الزين لي فيك ».. أبيضار في عمل سينمائي جديد    في ظل انتشار ظاهرة «النوار» حين يتحول «السكن الاقتصادي» إلى جسر للتهرب الضريبي    "خديجة الأطلس" و الكوميديان "جمال ونور الدين" يحييان سهرة اليوم الثالث لمهرجان مكناس (+فيديو)‎    المغرب يقدم مساعدات طبية لمدغشقر إثر تفشي الطاعون    دراسة: الأذكياء أكثر عرضة لخطر الإصابة بالأمراض العقلية    دراسة: مشروب شائع "يقي" من مرض السكري    بريطانيا: انتهاء عملية احتجاز الرهائن فى مركز ترفيه دون سقوط ضحايا    ترامب يبارك لقس أساء للإسلام صدور كتابه الجديد    برلمان "البام" يفتتح دورته بآية بيعة الرضوان    مادة مضادة للرصاص تدخل في حياكة سترة الكعبة    الكواكبي وأسباب تقهقر المسلمين انطلاقا من أم القرى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سكان دوار بجماعة سيدي مزال يعانون العطش
نشر في هبة سوس يوم 12 - 07 - 2009

هدد سكان دوار بجماعة سيدي مزال بإقليم تارودانت بخوض سلسلة من الوقفات الاحتجاجية بسبب حرمانهم من الماء الصالح للشرب لما يزيد من سنة بعد تأديتهم لجميع المستحقات المترتبة عن مشروع، يروح مكانه دون تنفيذ ، يتعلق بتزويد ساكنة العالم القروي بالماء الصالح للشروب في إطار البرنامج الاستعجالي لمحاربة أثار الجفاف مند سنة 2007 ، وأكد مصدر من السكان أن مسلسل الاحتجاج لن يتوقف إلى أن يعمل المسؤولون على إيفاد لجنة لفحص حقيقة المشروع والوقوف على كل الخروقات .
وفي هذا الصدد قال حسن بنعبد الكريم رئيس جمعية الإخاء للتنمية والتعاون بدوار تزي نترقتين بالجماعة السالفة الذكرأن سكان المنطقة ملوا الوعود ولم يعد أمامهم سوى الاحتجاج ، كما اكتشفوا أن المسؤولون بقيادة ايت عبد الله والدائرة الترابية باغرم وبعمالة اقليم تارودانت لم يولوا شكاياتهم أي اهتمام يذكر في الوقت الذي حل فيه فصل الصيف حيث سيعاني السكان من العطش كما جرت العادة مند سنوات خلت.
وأضاف رئيس الجمعية المذكورة أن المشروع المسمى بالبرنامج "الاستعطالي" وليس ألاستعجالي لمحاربة أثار الجفاف ، ظل يروح المكان مند انطلاقته سنة 2007 ومند أن دشنه عامل إقليم تارودانت في منتصف شهر غشت من سنة 2008 دون ان تزود ولو بيت واحد بالماء، ويضيف أن ساكنة الدوار المذكور تتسأل من يدبر فعلا أمر هذا البرنامج هل هي جمعية تحمل اسم "جمعية توفاوت "؟ أم شركة خاصة تحمل اسما أخر وهي " وكالة توفاوت لتوزيع الماء الصالح للشرب"؟ كما تحمل الوثائق التي توصل السكان بنسخ منها، وأدل المتحدث للجريدة بوثائق تحمل فعلا تناقضا واضحا ومبهما في الاسم كما جاء في كلامه.
وزاد بنعبد الكريم موضحا ، أنه تم اقتراح انجاز مشروع تزويد خمس دواوير بالماء الصالح للشرب بجماعة سيدي مزال ضمن البرنامج الاستعجالي لمحاربة الجفاف لسنة 2007 ليسفيذ منه كل من دوار سيدي مزال ودوار تزرين ودوار امينتنوت ودوار توريرت وزال ودوار تزي نترقتين ، بغلاف مالي حدد في مبلغ مليونين ومائة ألف درهم بشركة بين الدولة والجماعة القروية والمجتمع المدني موزعة بين مديرية التجهيز بتارودانت بمبلغ مليون و أربع مئة ألف درهم والجماعة القروية بمبلغ ستمائة ألف درهم وجمعيات الدواوير الخمس بمساهمة بلغت مئة ألف درهم ، لكن يؤكد المعني، فرضت على السكان في بداية انجاز المشروع أداء مبلغ 1600 درهم عن كل منزل للحصول على عقد اشتراك للتزود بالماء الصالح للشرب، زيادة على أداء 7 دراهم و 8 دراهم للطن الواحد من الماء، بالإضافة إلى مبلغ 15 درهم شهريا كواجب للرسوم ، وهذا الإجراء يخالف القانون الجاري به العمل في هذا المجال ، خاصة أن المشروع يستهدف ساكنة قروية فقيرة ، ونستغرب أن عامل إقليم تارودانت لم يتوصل بمراسلة ممثلي سكان كما قالت مصالحه ولا نعرف أية وجهة وصلتها هذه المراسلة.
وطالب مسؤول جمعية سيدي مزال من المسؤولين إيفاد لجنة لفحص حقيقة المشروع والوقوف على الخروقات التي طالت المشروع والضغوطات التي تمارس على الموطنين وتحميلهم ما ليس بطاقتهم كما أن السلطة التزمت الصمت اتجه من خولت لهم الوقوف على تدبير هذا المشروع وغض الطرف عن الخروقات التي يرتكبونها في تدبيرهم للمشروع من جمع الأموال دون سند قانوني.
واستدل المتحدث بأمثلة من الخروقات التي يرتكبها مدبري المشروع ومنها التناقضات التي تحملها محاضر الاجتماعات حول اتخاذ قرارات في اجتماع سابق والتراجع عنها في اجتماع لاحق دون تقديم مبررا لذلك ومنها تسليم الموطنين عقود اشتراك محررة باللغة الفرنسية يحمل اسم وكالة تجارية لتدبير الماء الصالح للشرب ومع العقود وصل أداء المستحقات يحمل اسم جمعية كدا.
وفي سياق ردود الفعل برر إبراهيم كورسي رئيس جمعية توفاوت المسؤولة على تدبير الماء الصالح للشرب بجماعة سيدي مزال بإقليم تارودانت بكون الخلاف في موضوع تدبير المشروع يرجع إلى دوار تزي نترقين التي تمثلها جمعية الإخاء للتنمية والتعاون متهما رئيس هذه الأخيرة ب بكونه يفتعل المشاكل ولا يريد الانخراط في المشروع، وحرم 80 من سكان دواره من الماء الصالح للشرب ولم ينفي كرسي كون جمعيته استعملت اسم وكالة في عقود التزود بالماء وأوضح أن الأمر مجرد اسم لتنظيم عملية توزيع الماء على الدواوير لتسهيل عملية جمع المستحقات.
وعلمت الجريدة من مصدر موثوق أن السكان نفذوا أول أمس الأربعاء الوقفة الاحتجاجية الأولى وأكد ذات المصدر أن رجال الدرك تدخلوا لتشتيت المتظاهرين .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.