صاحب الجلالة يزور ميناء طنجة ويقف على التدابير المتخذة من طرف مؤسسة محمد الخامس للتضامن    الطرابلسي: النجم أفضل فريق في المجموعة    ايطاليا تعد العدة لإيقاف الماكينات الألمانية.. ولوف يتحدى!    جامعة "لقجع" توقف رشيد الطاوسي لستة أشهر    مشاهد لإفطار الودادين بطريق "البيضاء الرباط" تثير إعجاب المتابعين    رئيس جهة الدار البيضاء سطات يمنح 500 مليون سنتيم سنويا لفرقة موسيقية    كيف تحسن استغلال العشر الأواخر من رمضان    دفاعا عن جهة درعة تافيلالت.. وليس عن الشوباني    الملك محمد السادس يزور ميناء طنجة المتوسط ويلتقي بأفراد الجالية المغربية    لاعبو النجم الساحلي يفطرون في نهار رمضان    تسعة لاعبين يغادرون فريق المغرب التطواني    بالفيديو: بعد أن غطسوا في بئر زمزم... هذا ما اكتشفوه!    شبح أضرار منع "الميكا" يخيم في أوساط ممتهني التهريب بسبتة    هذه هي النقابات التي خانت الطبقة العاملة باحتجاجاتها الصورية وصوتت لقانون التقاعد    برشلونة يضع بند جزائي ضخم في عقد نيمار    سمية ابن كيران: إذا أردتم ألا أتوظف جردوني من مواطنتي وانزعوا عني مغربيتي    انعكاسات صعبة مرتقبة على الأسر في الأشهر القادمة: نمو هذه السنة يقل عن 2 في المائة وبوسعيد يصفه بالمكسب    رئاسة الوزراء التركية تعلن الحداد الوطني لمدة يوم واحد    إطلاق خدمة بنكية جديدة لأداء الفواتير    بعد برنامج مومو .. توقيف برنامج جديد على ميدي 1 تيفي    مطالب بإلغاء اللغة الانجليزية    دموع ميسي و خروج البرازيل وغضب سواريز.. أبرز لقطات "كوبا أمريكا" 2016    ميشيل أوباما تغادر المغرب من "مراكش المنارة"    أحزاب جزائرية تطالب بتعديل قانون الانتخابات المعرقل لمشاريعها    توقيف مُهدد أستاذة إسبانية بطنجة وإطلاق الرصاص لاعتقال مجرم هائج بالخميسات    توقعات حالة الطقس ليوم غد الخميس (طقس حار بمعظم ربوع المملكة)    روسيا وتركيا تتفقان على فتح صفحة جديدة    وزارة الداخلية تلغي صفقة 360 مليون لتجهيز وترميم إقامة عامل سيدي إفني    النقابات عازمة على معارضة "قوانين التقاعد" رغم مُصادقة المستشارين    مكالمة هاتفية مع أستاذة إسبانية تورط قاصرا بطنجة    سيكولوجية الصائم    بلاغ المجلس العلمي المحلي لشتوكة :هذه مقادير زكاة الفطر لعام 1437ه    الباطرونا تنظم بلندن اجتماعا بشأن المناخ في أفق (كوب 22)    3سنوات بعد عزل مرسي: أبرز عشرة أحداث في مصر    هذه تفاصيل اتفاقية الشراكة التعاون المبرمة بين مجلس إقليم الدريوش وجمعية أرباب المقاولات الصغرى والمتوسطة    إجراء عملية جديدة لزرع الكبد بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش    ما سر البقعة المبللة على قمصان اللاعبين قبل المباريات؟    وزارة بلمختار تسحب لوائح نتائج الولوج لأقسام المدارس العليا    عرض لأبرز اهتمامات اليوم للصحف الأوروبيّة    41 قتيلا و239 جريحا في اعتداء مطار اسطنبول وفق حصيلة رسمية جديدة    ماروك متري: تفوق القنوات الوطنية على الأجنبية في شهر رمضا‎ن    سلطة الباذنجان    «فايندنغ دوري» يستمر في صدارة مبيعات السينما الأمريكية    كليب شمس الكويتية من إخراج المغربية فريدة بورقية    الدورة 13 لمهرجان «تيميتار: علامات وثقافة» تستضيف اكثر من 400 فنان من المغرب و الخارج    طرق العناية بالجسم    فوائد عصير الرمان    انفجار قنبلة حارقة قرب مسجد يضم 100 مصلي    دراسات جامعية خاصة ب "الكريدي"    الداودي يتجه نحو أقطاب جامعية    الشباب يسلطون الضوء على حجم الاستثمارات بالجرف الأصفر و أثرها على تشغيل شباب إقليم الجديدة    ليلة الرواد في دورتها الثامنة    فضيحة بيئية من العيار الثقيل الهدف منها التشويش على كوب 22: باخرة إيطالية تنقل نفاياتهاإلى المغرب    عشرات الشباب يجتمعون بتظاهرة "فيس فطور"    مهرجان "لمدينة نغم" يحتفي بالبرتغال في الدار البيضاء    شيخ الأزهر: شعوب أوروبا وسكان الأدغال سيدخلون الجنة بدون عذاب    5 نصائح لحماية عينيك من الأتربة وحرارة الشمس    شيخ الأزهر: الأوروبيون سيدخلون الجنة بدون عذاب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سكان دوار بجماعة سيدي مزال يعانون العطش
نشر في هبة سوس يوم 12 - 07 - 2009

هدد سكان دوار بجماعة سيدي مزال بإقليم تارودانت بخوض سلسلة من الوقفات الاحتجاجية بسبب حرمانهم من الماء الصالح للشرب لما يزيد من سنة بعد تأديتهم لجميع المستحقات المترتبة عن مشروع، يروح مكانه دون تنفيذ ، يتعلق بتزويد ساكنة العالم القروي بالماء الصالح للشروب في إطار البرنامج الاستعجالي لمحاربة أثار الجفاف مند سنة 2007 ، وأكد مصدر من السكان أن مسلسل الاحتجاج لن يتوقف إلى أن يعمل المسؤولون على إيفاد لجنة لفحص حقيقة المشروع والوقوف على كل الخروقات .
وفي هذا الصدد قال حسن بنعبد الكريم رئيس جمعية الإخاء للتنمية والتعاون بدوار تزي نترقتين بالجماعة السالفة الذكرأن سكان المنطقة ملوا الوعود ولم يعد أمامهم سوى الاحتجاج ، كما اكتشفوا أن المسؤولون بقيادة ايت عبد الله والدائرة الترابية باغرم وبعمالة اقليم تارودانت لم يولوا شكاياتهم أي اهتمام يذكر في الوقت الذي حل فيه فصل الصيف حيث سيعاني السكان من العطش كما جرت العادة مند سنوات خلت.
وأضاف رئيس الجمعية المذكورة أن المشروع المسمى بالبرنامج "الاستعطالي" وليس ألاستعجالي لمحاربة أثار الجفاف ، ظل يروح المكان مند انطلاقته سنة 2007 ومند أن دشنه عامل إقليم تارودانت في منتصف شهر غشت من سنة 2008 دون ان تزود ولو بيت واحد بالماء، ويضيف أن ساكنة الدوار المذكور تتسأل من يدبر فعلا أمر هذا البرنامج هل هي جمعية تحمل اسم "جمعية توفاوت "؟ أم شركة خاصة تحمل اسما أخر وهي " وكالة توفاوت لتوزيع الماء الصالح للشرب"؟ كما تحمل الوثائق التي توصل السكان بنسخ منها، وأدل المتحدث للجريدة بوثائق تحمل فعلا تناقضا واضحا ومبهما في الاسم كما جاء في كلامه.
وزاد بنعبد الكريم موضحا ، أنه تم اقتراح انجاز مشروع تزويد خمس دواوير بالماء الصالح للشرب بجماعة سيدي مزال ضمن البرنامج الاستعجالي لمحاربة الجفاف لسنة 2007 ليسفيذ منه كل من دوار سيدي مزال ودوار تزرين ودوار امينتنوت ودوار توريرت وزال ودوار تزي نترقتين ، بغلاف مالي حدد في مبلغ مليونين ومائة ألف درهم بشركة بين الدولة والجماعة القروية والمجتمع المدني موزعة بين مديرية التجهيز بتارودانت بمبلغ مليون و أربع مئة ألف درهم والجماعة القروية بمبلغ ستمائة ألف درهم وجمعيات الدواوير الخمس بمساهمة بلغت مئة ألف درهم ، لكن يؤكد المعني، فرضت على السكان في بداية انجاز المشروع أداء مبلغ 1600 درهم عن كل منزل للحصول على عقد اشتراك للتزود بالماء الصالح للشرب، زيادة على أداء 7 دراهم و 8 دراهم للطن الواحد من الماء، بالإضافة إلى مبلغ 15 درهم شهريا كواجب للرسوم ، وهذا الإجراء يخالف القانون الجاري به العمل في هذا المجال ، خاصة أن المشروع يستهدف ساكنة قروية فقيرة ، ونستغرب أن عامل إقليم تارودانت لم يتوصل بمراسلة ممثلي سكان كما قالت مصالحه ولا نعرف أية وجهة وصلتها هذه المراسلة.
وطالب مسؤول جمعية سيدي مزال من المسؤولين إيفاد لجنة لفحص حقيقة المشروع والوقوف على الخروقات التي طالت المشروع والضغوطات التي تمارس على الموطنين وتحميلهم ما ليس بطاقتهم كما أن السلطة التزمت الصمت اتجه من خولت لهم الوقوف على تدبير هذا المشروع وغض الطرف عن الخروقات التي يرتكبونها في تدبيرهم للمشروع من جمع الأموال دون سند قانوني.
واستدل المتحدث بأمثلة من الخروقات التي يرتكبها مدبري المشروع ومنها التناقضات التي تحملها محاضر الاجتماعات حول اتخاذ قرارات في اجتماع سابق والتراجع عنها في اجتماع لاحق دون تقديم مبررا لذلك ومنها تسليم الموطنين عقود اشتراك محررة باللغة الفرنسية يحمل اسم وكالة تجارية لتدبير الماء الصالح للشرب ومع العقود وصل أداء المستحقات يحمل اسم جمعية كدا.
وفي سياق ردود الفعل برر إبراهيم كورسي رئيس جمعية توفاوت المسؤولة على تدبير الماء الصالح للشرب بجماعة سيدي مزال بإقليم تارودانت بكون الخلاف في موضوع تدبير المشروع يرجع إلى دوار تزي نترقين التي تمثلها جمعية الإخاء للتنمية والتعاون متهما رئيس هذه الأخيرة ب بكونه يفتعل المشاكل ولا يريد الانخراط في المشروع، وحرم 80 من سكان دواره من الماء الصالح للشرب ولم ينفي كرسي كون جمعيته استعملت اسم وكالة في عقود التزود بالماء وأوضح أن الأمر مجرد اسم لتنظيم عملية توزيع الماء على الدواوير لتسهيل عملية جمع المستحقات.
وعلمت الجريدة من مصدر موثوق أن السكان نفذوا أول أمس الأربعاء الوقفة الاحتجاجية الأولى وأكد ذات المصدر أن رجال الدرك تدخلوا لتشتيت المتظاهرين .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.