صعود فريق أمل أكادير فرع كرة اليد للقسم الوطني الأول برسم الموسم الرياضي المقبل    لقجع: زيارات رئيس "الكاف" بعيدة عن طابع السرية.. وحياتو جاء للمغرب محملا بتوجيهات الجزائريين‎    إنريكي يورط نفسه مع جماهير برشلونة    لا يوجد أي مغربي ضمن ضحايا اعتداء مانشستر    موازين.. مليون متفرج و3000 منصب شغل    الملك يرفض وضع إفريقيا على الهامش    الناصري: التكريم تكليف مزدوج    تشييع جثمان شهيد الواجب    يتيم يبشر دول المغرب الكبير بالوحدة التكنولوجية    وزير الدولة الرميد: ما حصل في نقابة الاستقلال لم يكن ضروريا ولا ملائما ويلقي بظلال من الشكوك الكثيفة حول حيادية سلطات مختلفة في نزاع نقابي وكان يمكن الاستغناء عن العنف    الفيلم التربوي "على الطريق" لثانوية الحسن 2 ببويزكارن- فبراير2117‎    قراءة في مسرحية " شكيريدة " لأيقونة المسرح بكليميم    عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم    الغلاء "يلفح" أسواق طنجة قبل رمضان..ومواطنون يطلقون حملة لمقاطعة السمك    الحسيمة تستعد لاستقبال نواة جامعية استجابة ل"حراك الريف"    ***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***    22 ساعة.. الصيام بالدول الاسكندنافية    مريض دخل للسبيطار كتحرقو كرشو خرج منو رجلو مقطعة!!    دراسة علمية كتقول أن اوروبا هي مهد البشرية وفيها تفرقنا على لقرودة    القضاء يُوزّع 34 سنة سجنا نافذا في حق ال­متهمين بتعذيب المكنا­سية شيماء بكلية العل­وم    موعد لقاء الوداد في الجولة الأخيرة للبطولة    الجمعية كاعية بزّاف على الأحكام الصادرة فحق طلبة البرنامج ال­مرحلي بفاس    البلوكاج مستمر فجهة كلميم. معا­رضة المجلس ترفض المص­ادقة على المشاريع ال­ملكية وبوعيدة شكاهم فبرقية الولاء‬    مابقا ميتعجب وصافي.. دكالي قتل مراتو ضوا­حي سيدي بنور وشعل ال­عافية فراسو    بوحدوز .. موسم التوهج والظهور في الواجهة    مفاجأة سارة لبنعطية بعد تتويج يوفنتوس    "لانكول" يحصد 11 قتيلا .. ونجاة10 اخرين    بعد البراز.. الدود الأبيض يغزو الدلاح "المغربي"    القضاء الإيطالي ينصف طالب مغربي توبع ب"الإرهاب"    3493 مترشحا يجتازون الباكالوريا بإقليم وزان‎    بعد الحسيمة.. ساكنة تاونات تطالب وزراء "العثماني" بزيارة مستعجلة    مولودية الجزائر يتصدر مجموعته بفوزه على الصفاقسي التونسي    فيديو.. أبو حفص يرافع عن « حرية المعتقد » و »يشكك » في « حد الردة »    لقد أفسد رأيكم ود القضية !!    عباس لترمب: ليست لنا مشكلة مع اليهود    بريطانيا تعلن عن هوية منفذ هجوم مانشيستر    لهذا السبب قرر القاضي تمديد مهلة تلقي عروض شراء "لاسامير"    لقجع: اتّصلت بزياش.. وهذه حقيقة رفضه دَعوة رونار للمُشاركة في ودّية هولندا    موت ديال الضحك...بحّار من الحسيمة لوزير الفلاحة عزيز أخنوش:خاصنا بزاف ديال لحوايج ولكن ماعنديش الوقت دبا    وفاة الممثل البريطاني روجر مور بطل أفلام جيمس بوند    المكتب الوطني للسكك الحديدية يعلن عن مواعيد جديدة للقطارات في شهر رمضان    دراسة: البروكلي يمنع الإصابة بسرطان البروستاتا    ترامب: لا دعوات إلى تدمير إسرائيل طالما أنا موجود!    ميركل تعرب عن "حزنها" و"صدمتها" ازاء اعتداء مانشستر    لهذا غاب الملك عن قمة العربية الأمريكية بالسعودية    "أمنية بنك" أول مصرف تشاركي يوقع على بداية عمله في المغرب    22 ساعة.. الصيام بالدول الاسكندنافية    مهرجان فاس… دورة الموسيقى الراقية    باطمة تحتفل ب"Baby shower" على طريقة "Barbie" احتفالا ب"غزل"- فيديو    عدد ساعات الصوم في المغرب و باقي دول العالم    انخفاض مبيعات الإسمنت ب4.7 في المائة    الثراء الفاحش لمليارديرات المغرب زادت نسبته بحوالي 13 في المائة في ظرف سنة    جسم غريب يشعل الحدود الكورية    حرمونا من الزين . حسناء فاتي جمالي طبيبة ف"قلوب تايهة" والعرض ماشي فرمضان    فنانون منسيون .. عبد اللطيف هلال الفنان الهادئ والمسرحي المتميز    دراسة. القهوة كتحميكوم من سرطان المرارة    أطباء يحذرون من تناول السوشي    دراسة: النوم الكافي ليلا يزيد جمال الوجه وجاذبيته    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سكان دوار بجماعة سيدي مزال يعانون العطش
نشر في هبة سوس يوم 12 - 07 - 2009

هدد سكان دوار بجماعة سيدي مزال بإقليم تارودانت بخوض سلسلة من الوقفات الاحتجاجية بسبب حرمانهم من الماء الصالح للشرب لما يزيد من سنة بعد تأديتهم لجميع المستحقات المترتبة عن مشروع، يروح مكانه دون تنفيذ ، يتعلق بتزويد ساكنة العالم القروي بالماء الصالح للشروب في إطار البرنامج الاستعجالي لمحاربة أثار الجفاف مند سنة 2007 ، وأكد مصدر من السكان أن مسلسل الاحتجاج لن يتوقف إلى أن يعمل المسؤولون على إيفاد لجنة لفحص حقيقة المشروع والوقوف على كل الخروقات .
وفي هذا الصدد قال حسن بنعبد الكريم رئيس جمعية الإخاء للتنمية والتعاون بدوار تزي نترقتين بالجماعة السالفة الذكرأن سكان المنطقة ملوا الوعود ولم يعد أمامهم سوى الاحتجاج ، كما اكتشفوا أن المسؤولون بقيادة ايت عبد الله والدائرة الترابية باغرم وبعمالة اقليم تارودانت لم يولوا شكاياتهم أي اهتمام يذكر في الوقت الذي حل فيه فصل الصيف حيث سيعاني السكان من العطش كما جرت العادة مند سنوات خلت.
وأضاف رئيس الجمعية المذكورة أن المشروع المسمى بالبرنامج "الاستعطالي" وليس ألاستعجالي لمحاربة أثار الجفاف ، ظل يروح المكان مند انطلاقته سنة 2007 ومند أن دشنه عامل إقليم تارودانت في منتصف شهر غشت من سنة 2008 دون ان تزود ولو بيت واحد بالماء، ويضيف أن ساكنة الدوار المذكور تتسأل من يدبر فعلا أمر هذا البرنامج هل هي جمعية تحمل اسم "جمعية توفاوت "؟ أم شركة خاصة تحمل اسما أخر وهي " وكالة توفاوت لتوزيع الماء الصالح للشرب"؟ كما تحمل الوثائق التي توصل السكان بنسخ منها، وأدل المتحدث للجريدة بوثائق تحمل فعلا تناقضا واضحا ومبهما في الاسم كما جاء في كلامه.
وزاد بنعبد الكريم موضحا ، أنه تم اقتراح انجاز مشروع تزويد خمس دواوير بالماء الصالح للشرب بجماعة سيدي مزال ضمن البرنامج الاستعجالي لمحاربة الجفاف لسنة 2007 ليسفيذ منه كل من دوار سيدي مزال ودوار تزرين ودوار امينتنوت ودوار توريرت وزال ودوار تزي نترقتين ، بغلاف مالي حدد في مبلغ مليونين ومائة ألف درهم بشركة بين الدولة والجماعة القروية والمجتمع المدني موزعة بين مديرية التجهيز بتارودانت بمبلغ مليون و أربع مئة ألف درهم والجماعة القروية بمبلغ ستمائة ألف درهم وجمعيات الدواوير الخمس بمساهمة بلغت مئة ألف درهم ، لكن يؤكد المعني، فرضت على السكان في بداية انجاز المشروع أداء مبلغ 1600 درهم عن كل منزل للحصول على عقد اشتراك للتزود بالماء الصالح للشرب، زيادة على أداء 7 دراهم و 8 دراهم للطن الواحد من الماء، بالإضافة إلى مبلغ 15 درهم شهريا كواجب للرسوم ، وهذا الإجراء يخالف القانون الجاري به العمل في هذا المجال ، خاصة أن المشروع يستهدف ساكنة قروية فقيرة ، ونستغرب أن عامل إقليم تارودانت لم يتوصل بمراسلة ممثلي سكان كما قالت مصالحه ولا نعرف أية وجهة وصلتها هذه المراسلة.
وطالب مسؤول جمعية سيدي مزال من المسؤولين إيفاد لجنة لفحص حقيقة المشروع والوقوف على الخروقات التي طالت المشروع والضغوطات التي تمارس على الموطنين وتحميلهم ما ليس بطاقتهم كما أن السلطة التزمت الصمت اتجه من خولت لهم الوقوف على تدبير هذا المشروع وغض الطرف عن الخروقات التي يرتكبونها في تدبيرهم للمشروع من جمع الأموال دون سند قانوني.
واستدل المتحدث بأمثلة من الخروقات التي يرتكبها مدبري المشروع ومنها التناقضات التي تحملها محاضر الاجتماعات حول اتخاذ قرارات في اجتماع سابق والتراجع عنها في اجتماع لاحق دون تقديم مبررا لذلك ومنها تسليم الموطنين عقود اشتراك محررة باللغة الفرنسية يحمل اسم وكالة تجارية لتدبير الماء الصالح للشرب ومع العقود وصل أداء المستحقات يحمل اسم جمعية كدا.
وفي سياق ردود الفعل برر إبراهيم كورسي رئيس جمعية توفاوت المسؤولة على تدبير الماء الصالح للشرب بجماعة سيدي مزال بإقليم تارودانت بكون الخلاف في موضوع تدبير المشروع يرجع إلى دوار تزي نترقين التي تمثلها جمعية الإخاء للتنمية والتعاون متهما رئيس هذه الأخيرة ب بكونه يفتعل المشاكل ولا يريد الانخراط في المشروع، وحرم 80 من سكان دواره من الماء الصالح للشرب ولم ينفي كرسي كون جمعيته استعملت اسم وكالة في عقود التزود بالماء وأوضح أن الأمر مجرد اسم لتنظيم عملية توزيع الماء على الدواوير لتسهيل عملية جمع المستحقات.
وعلمت الجريدة من مصدر موثوق أن السكان نفذوا أول أمس الأربعاء الوقفة الاحتجاجية الأولى وأكد ذات المصدر أن رجال الدرك تدخلوا لتشتيت المتظاهرين .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.