المصنعون المغاربة يبحثون في معرض السيارات بفرانكفورت عن تعزيز تموقعهم في السوق الأوروبية    القصر والكيل بمكيالين ما بين صاحبة جائزة عالمية وبطلة مهزلة وطنية: هل يسحب تهنئته للطبيبة    مسؤول أوربي: المغرب استطاع تدبير مرحلة الربيع العربي بذكاء بناء    كدش تعلن عن إضراب وطني لمدة 24 ساعة بسبب تماطل الحكومة في ملف الحوار الاجتماعي    بنسودة: المغرب مطالب بإصلاحات عميقة للمالية العمومية والمحلية    أكثر من 10% من طلبة جامعة فاس قضوا 6 سنوات في التحصيل دون الحصول على الإجازة !    المنتخب المغربي يفوز بالبطولة العربية للطاي بوكسينغ    الجولة الثانية من الدوري الاحترافي: مستوى تقني متواضع، واحتجاجات على التحكيم    الأهلي بطلا للسوبر المصري للمرة الثامنة    وزير الصحة، الداخلية ومسؤولون يستعرضون تفاصيل خطة مواجهة فيروس إيبولا    الداودي: هذه هي المدارس التي سيتم تجميعها قريبا    جرائم الأصول... بين الظاهرة الإجرامية والسياسة الجنائية    اتلاف 226 كيلوغرام من الكوكايين الخام بمراكش    «الجزيرة الوثائقية» تدشن أولى حملتها الإعلامية الجديدة    سعد لمجرد يهاجم داعش في «يا إنسان»    وفاة المخرج السينمائي المصري سعيد مرزوق    داعش تسقط أول طائرة حربية اليوم على الاراضي السورية    تجميع 22,1 مليون قنطار من الحبوب في نهاية مارس 2014    النقيب الجامعي يدخل على خط محاكمة الحاقد ويسجل نيابته في الملف والمحكمة تؤجل البث فيها    تفائل بقدرة ارثور فيدال على اللعب ضد الميلان    كروج يؤكد على ضرورة أن تكون التعبئة حول المدرسة "دائمة"    مرض مفاجئ وغامض يتسبب في وفاة طفل بالمستشفى الإقليمي بطاطا    قريع يطلع سفير المغرب لدى دولة فلسطين على آخر تطورات الأوضاع السياسية    الزاكي في طريقه للكشف عن لائحته الجديدة    جماعة تنشق عن القاعدة في بلاد المغرب وتبايع زعيم تنظيم الدولة الإسلامية    ألفا مغربي يصابون بسرطان الغدد اللمفاوية كل سنة    الكشف عن حالة واحدة للجذام بمستشفى الأمراض النفسية بتيط مليل    ابن طوم كروز ونيكول كيدمان يقضي عطلته بمراكش    زيادة جديدة في أثمنة المحروقات ابتداء من اليوم    ضمن 200 اقوى امراأة عربية ، ثلاث مغربيات في القائمة    السلفية الجهادية تفجر الأزمة بين حقيقي وحامي الدين    خبراء يدقون ناقوس الخطر بشأن زيادة الوزن والسمنة في العالم    عبادي 'المتألق' ينتصر على فضال 'المحارب'    سكوب..ساجد يقضي ليلة كاملة بمحطة البيضاء الميناء ويجمع النفايات قبيل تدشينها من طرف محمد السادس    المستثمرون السياحيون يطالبون الحكومة بتمديد فترة الإعفاء الضريبي    بالفيديو.. أسهم أغنية "الحكومة المسخوطة" ترتفع تزامنا وغلاء اسعار الخضر والدخول المدرسي وكذا اقتراب عيد الأضحى    بوتازوت رفقة زوجها وعائلتها في صورة جديدة في انتظار حفل الزفاف    غرق قارب يقل 250 مهاجرا قبالة الساحل الليبي    بلمختار يطلق النسخة الثالثة من خدمة "إنصات"    وفاة مولودة نتيجة انشغال المولدة بتناول وجبة الفطور    امريكا تشن اول غارة جوية ضد "داعش" بالقرب من بغداد    مدينة صينية تخصص أرصفة لاستخدام الهواتف أثناء السير    البارصا تطلق اسم تيتو فيلانوفا على ملعب التدريبات الفريق الاول    بالفيديو .. هكذا هاجم مدير موقع "ميديا بارت" الفرنسي العنصري "إيريك" الذي دعا إلى "فرنسا بدون مسلمين"    جيمس بوند يصور وراء توم كروز بالمغرب في مهمة سهلة للعميل 007    دويتو مرتقب بين سميرة سعيد ورامي عياش    تزامنا مع الفيلم الأمريكي.. فيلم ايراني يختار المغرب و يصور في الدارالبيضاء    "أكري إيكسبو المغرب 2014′′ في مرحلته الثالثة بالجديدة    البرلماني الاتحادي أمغار متهم بخيانة الأمانة من أجل الاستلاء على ممتكلات قيمتها تجاوزت الملايير    حفل توديع حجاج إقليم خريبكة المتوجهين لاداء مناسك الحج    الجيش يبدأ الإعداد لكلاسيكو الكأس    أيهما يعيش أكثر .. البدين أم النحيف؟    مفتي مصر الأسبق: الربا في الذهب والفضة فقط    عامل إقليم بركان يترأس حفل استقبال حجاج الإقليم المتوجهين إلى الديار المقدسة لأداء مناسك الحج    كيف صفع المغرب فرنسا في صفقة الرافال..    نيكولا دي سانكتيس ل"أحداث.أنفو":‘‘ أمن المغرب من أمن الناتو‘‘    الجالية المسلمة ببلجيكا تستعد على قدم و ساق لإستقبال عيد الأضحى المبارك.    يا دكتور عميمور.. لئن بسطت إلي يدك.. ما أنا بباسط يدي إليك..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الجزائر: وفاة شخص في أحداث العنف بين الامازيغ والعرب بغرداية
نشر في تليكسبريس يوم 03 - 01 - 2014

أفاد مصدر أمني بأن أحد سكان مدينة غرادية (600 كلم جنوب الجزائر العاصمة) توفي، أمس الخميس ، متأثرا بجروح أصيب بها خلال أحداث العنف الطائفي الذي تجددت مؤخرا بين المزابيين الأمازيغ (تيار الإباضية) والشعانبيين العرب (مالكيين).

ونقلت صحيفة "الوطن" في طبعتها الإلكترونية ، اليوم الجمعة ، عن المسؤول الإعلامي بأمن غرداية أن الضحية مراد بلخيرن (23 عاما) توفي بعد "إصابته على مستوى الرأس يوم 26 دجنبر خلال المواجهات".

وحسب المصدر ذاته، فإن 200 من سكان المدينة أصيبوا بجروح منذ اندلاع موجة العنف بين المجموعتين المتناحرتين ضمنهم ثلاثة في حالة غيبوبة، مضيفا أن 61 شرطيا جرحوا في هذه الأحداث خمسة منهم إصاباتهم بليغة.

وتم إيقاف 22 شخصا على خلفية المواجهات، فيما أعلنت السلطات عن تعيين أطباء نفسانيين داخل المؤسسات التعليمية بغرداية لمواكبة التلاميذ خلال عودتهم إلى فصول الدراسة.

وكان قد تقرر أمس بالجزائر العاصمة ، خلال لقاء جمع الوزير الأول عبد المالك سلال بوفد عن المجموعتين، إنشاء مجلس حكماء لإعادة الهدوء إلى المدينة، يكون بمثابة "فضاء للتحكيم والصلح" على أساس "التعايش المنسجم والسلمي" العريق الذي كان يسود ولاية غرداية، فيما التزم الوفد ببذل "كل ما بوسعه" للإسهام في تجاوز الخلافات واستعادة "العلاقات الأخوية وفق الأسس السليمة "المتوارثة عبر أجيال في الولاية.

كما تم إقرار التوزيع "المتساوي والمتوازن" ل30 ألف قطعة أرضية موجهة للبناء الذاتي عبر كامل بلديات غرداية، وفق وكالة الأنباء الجزائرية (واج).

ويأتي هذا اللقاء غداة دعوة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، لدى ترؤسه مؤخرا مجلس الوزراء، إلى "الحوار" و"التسامح" لإعادة الهدوء إلى هذه المدينة.

وأوعز الرئيس للحكومة "أن تواصل المسعى الجاري من أجل إيجاد ما يتطلع إليه مواطنو هذه الولاية".

وكان وزير الاتصال الجزائري عبد القادر مساهل قد أعلن ، السبت الماضي ، عن مبادرة "خلال الأيام المقبلة" لإعادة الهدوء إلى غرداية.

وأعرب مساهل عن قلقه من تجدد أعمال العنف بين أطراف النزاع، مشيرا إلى وجود "اتصالات" بين الوزير الأول وأعيان المدينة الذين عبروا عن الرغبة في وضع حد لهذه الأحداث.

وقد تجدد التوتر القبلي بغرادية بين المزابيين وعرب الشعانبة، رافقته أعمال نهب وتخريب صدرت عن شباب ملثمين قاموا بإحراق محلات تجارية وسيارات وإلحاق أضرار بممتلكات خاصة، وفق عدة مصادر.

ومنذ نشوب هذه الأحداث التي خلفت إصابات بين المتنازعين، انتشرت الشرطة بشكل كثيف في غرداية لاستتباب الأمن والهدوء بها، مستعملة في أحايين كثيرة القنابل المسيلة للدموع. وسبق لمئات من الأشخاص ضمنهم أعيان مزابيون أن تظاهروا بغرداية، في منتصف دجنبر الماضي ، للتنديد ب"الانتهاكات التي طالت شبابا موقوفين من طرف الشرطة" خلال أعمال عنف اندلعت ببلدية غرارة المجاورة.

وجاءت هذه الأحداث يوم 22 نونبر بعد نهاية مباراة محلية لكرة القدم، واستمرت نحو 36 ساعة. ولم تهدأ إلا عند تدخل قوات الأمن التي اعتقلت عشرات الأشخاص المتورطين في هذه الأحداث ضمنهم قاصرين، فيما أحيل آخرون على العدالة.

واتهمت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان حينها قوات الأمن باتخاذها موقفا "متحيزا" في الاشتباكات بين المزابيين والشعانبة.

وجاء في بيان للرابطة أن "الموقف الفاضح لبعض عناصر قوات الأمن، سواء أثناء المواجهات أو خلال إيقاف جزائريين مزابيين، تبعث على الاعتقاد بأن الشرطة الجزائرية تصرفت كقوات الاحتلال الأمريكي في العراق، خاصة في سجن أبو غريب".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.