15 لائحة تتنافس على ثلاثة مقاعد بإقليم خنيفرة    بنشماس: "حكومة بنكيران" تحولت إلى معملٍ لإنتاج الوعود    أستاذ جامعي: برامج الأحزاب همشت احتياجات العالم القروي بجهة طنجة    دوري ابطال اوروبا: اتلتيكو يجدد الفوز على بايرن وفوز ثان لبرشلونة وسلتيك يفرمل سيتي    ماذا يقع بمريرت؟.. رشق دورية أمنية بالحجارة، فصل الكهرباء عن حي سكني لاعتراض سبيل المارة و قطع طريق جهوية لابتزاز السائقين    أمريكا تضع مغنياً مغربياً انضم لتنظيم "داعش" على قائمة الإرهاب الدولي    بن يحيى: هذه حقيقة توقف بث ''صباح الخير يا بحر'' بإذاعة طنجة    تهمة الاتجار بالدين - المصباح ضحية ام مذنب    وزارة التعليم تحقق في قضية حلاقة رأس تلميذ من طرف أستاذة بتطوان    بالفيديو. مادونا كتعلم ولدها كيفاش يهرس عنق ترامب!!    أستاذ بجامعة كبيرة يدعو طلاّبه للغش.. وهذا هو السبب!    هكذا يمكنك مشاهدة يوتيوب دون إنترنت    هذا ما قاله براد بيت بعد طلب أنجلينا للطلاق    بالفيديو.. حكاية طفل أدهش العالم    أول طفل في العالم يولد من أب واحد وامرأتين    مهندس ألماني يقترح الطاقة الهيدروجينية كحل لمشاكل البيئة والمناخ    فاسة بغاو إلياس العما­ري: الآلاف من أتباع ا­لجرار انساحبو من تجمع­ كبير حيتاش زعيم حزبه­م مجاش وسيفط بنشماس    العثور على الرضيعة المختطفة مؤخرا بالدار البيضاء بصحة جيدة    ضاحي خلفان يخرف وينتقد العرب الذين يستكثرون على اليهود دولة واحدة من 22 دولة عندهم    لقراية بدات بالتشرميل­.. أب تلميذ عطا قتلا ­ديال لعصا لأستاذ فمجم­وعة مدارس ولاد أزام ف­تاونات    مسيرة البيضاء والواقع السياسي بالمغرب    نيمار يقاضي البرازيل بسبب التهرب الضريبي    كأس العرش: الدفاع الجديدي يهزم نهضة بركان    صدمة في السعودية و750 مليار في رصيد الرياض في امريكا في خطر    الجواهري: من المرتقب الشروع في تفعيل نظام أكثر مرونة للصرف خلال النصف الثاني من سنة 2017    بنك المغرب يتوقع أن تصل نسبة التضخم إلى 1،3 في المائة خلال الفصول الثمانية المقبلة    نقص فيتامين"د"خلال الحمل يصيب المولود بصعوبات في التعلّم    الكونجرس يسقط فيتو أوباما لإتاحة مقاضاة السعودية والأخير يعتبر التشريع سابقة خطيرة    كأس العرش: الدفاع الجديدي يهزم نهضة بركان    تنسيقية أميافا للجمعيات الأمازيغية بوسط المغرب تقاطع الانتخابات    بنك المغرب يتوقع أن تصل نسبة التضخم إلى 1,6 في المائة متم السنة الجارية    افتتاح أول متجر لبيع بقايا الطعام..والسعر ‘ادفع ما تشاء"!    إقلاع طائرة ثانية محملة بمساعدات إنسانية لبوركينافاسو المتضررة من الفيضانات    بيكي: الإنتصار على مونشنغلادباخ نتيجة عادلة    مجلة "فوربس": ثروة "ترامب" تقدر بنحو 3.7 مليار دولار    مسرحية "طوق الحمامة" ل "عبد الله شقرون" و"عبد المجيد فنيش" بسينما "إسبا نيول" بتطوان    مدير حملة "البيجيدي": مهرجان بنكيران بمراكش سيتم في نفس المكان والزمان    "حماس′′ تتأسف لرحيل بيريز    مورينيو: روني قد لا يبدأ أمام زوريا الأوكراني    نجم الرجاء البيضاوي الجديد ضمن لائحة منتخب الغابون استعدادا للمغرب    الحموشي يسلِّم "رضيعة البيضاء" إلى والدتها رفقة "زْرورة" ملكية    المصالح البيطرية: داء "السعار" يتسبب سنويا في حوالي 20 وفاة    القطب المالي للدار البيضاء في صدارة المراكز المالية الإفريقية    صناعة الطيران بالمغرب.. قطاع واعد تضاعف ست مرات في 10 سنوات    هذا ما قرره فريق الوداد بخصوص لاعبه الغضوب عليه رضى الهجهوج    كلنا تدلت أحلامنا من حبل كهربائي…    وفاة أزيد من 17 مليون شخص سنويا بسبب أمراض القلب والشرايين    تونس توضح "فتوى تحريم الاحتجاجات"    استقرار نسبي في حركة المسافرين بمطار فاس- سايس متم غشت    حجز 119 طن من المواد الفاسدة المصدرة إلى المغرب    المغربية جيهان خليل بطلة «المرج.. حلوان»    نداء مخرج» مسافة ميل بحذائي» من أمريكا من أجل الاحتضان والدعم..    فتوى وقف الاحتجاجات تثير غضب التونسيين    براد بيت يغيب عن العرض الأول لفيلم بسبب "العائلة"    وجدة تحتضن الدورة الثانية للمهرجان الوطني لفيلم الهواة    ارتباك بمطار أكادير بعد وصول الفوج الأول من الحجاج    ديننا القَيِّم .. يُسرق منَّا    البي جي دي: الفتوى في خدمة التصويت. بولوز: دار فتوى فيها التصويت اهم من صلاة الجمعة واكنوش يرد: علاش تخليو بحال هادا ينوض يفتي وحيدو الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجزائر: وفاة شخص في أحداث العنف بين الامازيغ والعرب بغرداية
نشر في تليكسبريس يوم 03 - 01 - 2014

أفاد مصدر أمني بأن أحد سكان مدينة غرادية (600 كلم جنوب الجزائر العاصمة) توفي، أمس الخميس ، متأثرا بجروح أصيب بها خلال أحداث العنف الطائفي الذي تجددت مؤخرا بين المزابيين الأمازيغ (تيار الإباضية) والشعانبيين العرب (مالكيين).

ونقلت صحيفة "الوطن" في طبعتها الإلكترونية ، اليوم الجمعة ، عن المسؤول الإعلامي بأمن غرداية أن الضحية مراد بلخيرن (23 عاما) توفي بعد "إصابته على مستوى الرأس يوم 26 دجنبر خلال المواجهات".

وحسب المصدر ذاته، فإن 200 من سكان المدينة أصيبوا بجروح منذ اندلاع موجة العنف بين المجموعتين المتناحرتين ضمنهم ثلاثة في حالة غيبوبة، مضيفا أن 61 شرطيا جرحوا في هذه الأحداث خمسة منهم إصاباتهم بليغة.

وتم إيقاف 22 شخصا على خلفية المواجهات، فيما أعلنت السلطات عن تعيين أطباء نفسانيين داخل المؤسسات التعليمية بغرداية لمواكبة التلاميذ خلال عودتهم إلى فصول الدراسة.

وكان قد تقرر أمس بالجزائر العاصمة ، خلال لقاء جمع الوزير الأول عبد المالك سلال بوفد عن المجموعتين، إنشاء مجلس حكماء لإعادة الهدوء إلى المدينة، يكون بمثابة "فضاء للتحكيم والصلح" على أساس "التعايش المنسجم والسلمي" العريق الذي كان يسود ولاية غرداية، فيما التزم الوفد ببذل "كل ما بوسعه" للإسهام في تجاوز الخلافات واستعادة "العلاقات الأخوية وفق الأسس السليمة "المتوارثة عبر أجيال في الولاية.

كما تم إقرار التوزيع "المتساوي والمتوازن" ل30 ألف قطعة أرضية موجهة للبناء الذاتي عبر كامل بلديات غرداية، وفق وكالة الأنباء الجزائرية (واج).

ويأتي هذا اللقاء غداة دعوة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، لدى ترؤسه مؤخرا مجلس الوزراء، إلى "الحوار" و"التسامح" لإعادة الهدوء إلى هذه المدينة.

وأوعز الرئيس للحكومة "أن تواصل المسعى الجاري من أجل إيجاد ما يتطلع إليه مواطنو هذه الولاية".

وكان وزير الاتصال الجزائري عبد القادر مساهل قد أعلن ، السبت الماضي ، عن مبادرة "خلال الأيام المقبلة" لإعادة الهدوء إلى غرداية.

وأعرب مساهل عن قلقه من تجدد أعمال العنف بين أطراف النزاع، مشيرا إلى وجود "اتصالات" بين الوزير الأول وأعيان المدينة الذين عبروا عن الرغبة في وضع حد لهذه الأحداث.

وقد تجدد التوتر القبلي بغرادية بين المزابيين وعرب الشعانبة، رافقته أعمال نهب وتخريب صدرت عن شباب ملثمين قاموا بإحراق محلات تجارية وسيارات وإلحاق أضرار بممتلكات خاصة، وفق عدة مصادر.

ومنذ نشوب هذه الأحداث التي خلفت إصابات بين المتنازعين، انتشرت الشرطة بشكل كثيف في غرداية لاستتباب الأمن والهدوء بها، مستعملة في أحايين كثيرة القنابل المسيلة للدموع. وسبق لمئات من الأشخاص ضمنهم أعيان مزابيون أن تظاهروا بغرداية، في منتصف دجنبر الماضي ، للتنديد ب"الانتهاكات التي طالت شبابا موقوفين من طرف الشرطة" خلال أعمال عنف اندلعت ببلدية غرارة المجاورة.

وجاءت هذه الأحداث يوم 22 نونبر بعد نهاية مباراة محلية لكرة القدم، واستمرت نحو 36 ساعة. ولم تهدأ إلا عند تدخل قوات الأمن التي اعتقلت عشرات الأشخاص المتورطين في هذه الأحداث ضمنهم قاصرين، فيما أحيل آخرون على العدالة.

واتهمت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان حينها قوات الأمن باتخاذها موقفا "متحيزا" في الاشتباكات بين المزابيين والشعانبة.

وجاء في بيان للرابطة أن "الموقف الفاضح لبعض عناصر قوات الأمن، سواء أثناء المواجهات أو خلال إيقاف جزائريين مزابيين، تبعث على الاعتقاد بأن الشرطة الجزائرية تصرفت كقوات الاحتلال الأمريكي في العراق، خاصة في سجن أبو غريب".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.