مسيرة صاخبة لأنصار " المغرب الفاسي " جابت شوارع المدينة " فيديو "    كولومبيا تهزم هايتي وديا بالثلاثة استعدادا لمئوية كوبا أمريكا    60 عنصرا من الوقاية المدينة للسيطرة على حريق "القريعة"    زوجان عذبا طفلتهما حتى الموت ووضعا جثتها داخل الثلاجة!    مضامين أبرز الصحف العربية الصادرة اليوم    نوليتو: أحاول تقديم كل ما لدي مع منتخب إسبانيا    مكتب جديد الجامعة الوطنية للأندية السينمائية بالمغرب تحت شعار " جميعا من أجل ضمان استمرارية الفعل الثقافي للجامعة الوطنية للأندية السينمائية بالمغرب"    الوردي سبق الأميرة لالة سلمي للعيون و ها شحال غادي دوز فالعيون وممنوع تصطاسيوني فالمطار    أنباء سارة حول ميسي قبل التوجه إلى برشلونة    شاهد.. إطلاق النار على غوريلا لمنعها من افتراس طفل    ترتيب البطولة "الاحترافية" بعد إجراء الدورة 29‎    هذه الأطعمة ال15 لا تضعها أبدا في الثلاجة!    أزمة العقار تزحف على المساكن القديمة    "سيبكو" الصينية تقترب من انشاء ثلاث محطات للطاقة الشمسية بتافيلالت    «سوفتيل تامودا» يشرع في استقبال زبنائه بالمضيق.. ومطالب برفع الرحلات الجوية إلى المناطق الشمالية    ‘ستاندار آند بورز' تثبت الموقع الريادي ل'OCP' وتراجع تصنيف فاعلين عالميين    شقيق سائق زعيم "طالبان" السابق يقاضي مسؤولين أمريكيين    أردوغان ينتقد أمريكا لارتداء قواتها الخاصة شارة وحدة حماية الشعب الكردية    مقتل لاعب كرة مغربي في سوريا بعد التحاقه بداعش    زلزال يخلّف 20 مصابا بولاية المْدِيَّة الجزائريّة    الجزائر تتهم "جهات أجنبية" بنشر التشيّع على الحدود مع المغرب    احتمال غرق 700 شخص قبالة سواحل إيطاليا    السعودية ترد على طهران بعد منع الإيرانيين من أداء الحج    تقرير الخارجية وسيلة للتهديد    حزب الديمقراطيين الجدد يؤسس تنسيقية محلية باكدز    غدا اضراب عام وطني واعتصام امام البرلمان    بطنجة .. إيطاليا ترأس الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط    العيون : تنسيقية ضحايا الاعتقال تنظم وقفة بشارع السمارة وسط حضور مكثف لأعضائها    منهجية "حرة" بعيدة عن المعايير الأممية    إصدارات الصحف الإسبانيّة تواكب تتويج ريال مدريد بطلا لأوروبّا    مغاربة عشاق لريال مدريد يحتفون بال"أُونْدِيسِيمَا"    الرجاء يعلن بيع "بابا توندي" لفريق قطر    قرارات استعجالية لإنقاذ المقاولات الصحافية    الداخلية تهدي "ليدك" 170 ألف زبون    المغاربة سيستهلكون البيض الإسباني خلال شهر رمضان الأبرك    خبراء يصدرون توصيات لتطوير الصناعات الغذائية    ثانوية شاعر الحمراء الاعدادية : لنعمل جميعا من أجل فلذات اكبادنا    جهة درعة-تافيلالت: ازيد من 35 الف و500 مترشحا للباكالوريا    "البيفي" يزين غرف المواليد الجدد بالمصحات    مدير "موريزكو": انقطاع الماء تسبب فعلا في تعطيل عمليات    رسميا.. البيض القادم من مليلة فوق موائد إفطار الناظوريين في رمضان وهذا هو السبب ..    فم الجمعة : "السكري ورمضان" شعار اليوم التحسيسي لمرضى السكري‎    تتويج ل"الحيلة كَتْغْلْب السبع" بمدينة جرادَة    احيزون حيح ف"موازين". حطم الرقم القياسي من حيث الجماهيرية ووصل 3 مليون واعتابو اللي كانو حاكرينها صحاب الماجيدي جابت بوحدها 300 الف    انعقاد الدورة ال 16 للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش مابين 2 و 10 دجنبر 2016    سعيد الناصيري: طلبت 30 مليون لحضور رشيد شو    -فيديو "D'or Murex"ابتسام تسكت تتوج بجائزة أفضل فنانة صاعدة في حفل    إيران لن ترسل حجاجا الى مكة المكرمة وتلقي اللوم على الرياض    مستشار شيخ الأزهر: هنيئا للمغاربة بإمارة المؤمنين    تهافت مزاعم ناشيد حول القرآن    الترخيص للبنوك التشاركية في يونيو    إدمان العمل قد يؤدي لأمراض نفسية    دراسة: الأرق المزمن يزيد الاكتئاب لدى الشابات    خلطة لتطويل الرموش مجربة    على خطى السوشي.. الصراصير وأقاربها على موائد الطعام قريبا    في أكثر من دورة لمهرجان موازين.. الفن الشعبي يتصدر نسبة المشاهدة بمنصة سلا و الأمن ينجح في ربح الرهان    شاهد على تناقضات المحدِّثين المذهبية    وَيْل للصائمين في دولة...    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجزائر: وفاة شخص في أحداث العنف بين الامازيغ والعرب بغرداية
نشر في تليكسبريس يوم 03 - 01 - 2014

أفاد مصدر أمني بأن أحد سكان مدينة غرادية (600 كلم جنوب الجزائر العاصمة) توفي، أمس الخميس ، متأثرا بجروح أصيب بها خلال أحداث العنف الطائفي الذي تجددت مؤخرا بين المزابيين الأمازيغ (تيار الإباضية) والشعانبيين العرب (مالكيين).

ونقلت صحيفة "الوطن" في طبعتها الإلكترونية ، اليوم الجمعة ، عن المسؤول الإعلامي بأمن غرداية أن الضحية مراد بلخيرن (23 عاما) توفي بعد "إصابته على مستوى الرأس يوم 26 دجنبر خلال المواجهات".

وحسب المصدر ذاته، فإن 200 من سكان المدينة أصيبوا بجروح منذ اندلاع موجة العنف بين المجموعتين المتناحرتين ضمنهم ثلاثة في حالة غيبوبة، مضيفا أن 61 شرطيا جرحوا في هذه الأحداث خمسة منهم إصاباتهم بليغة.

وتم إيقاف 22 شخصا على خلفية المواجهات، فيما أعلنت السلطات عن تعيين أطباء نفسانيين داخل المؤسسات التعليمية بغرداية لمواكبة التلاميذ خلال عودتهم إلى فصول الدراسة.

وكان قد تقرر أمس بالجزائر العاصمة ، خلال لقاء جمع الوزير الأول عبد المالك سلال بوفد عن المجموعتين، إنشاء مجلس حكماء لإعادة الهدوء إلى المدينة، يكون بمثابة "فضاء للتحكيم والصلح" على أساس "التعايش المنسجم والسلمي" العريق الذي كان يسود ولاية غرداية، فيما التزم الوفد ببذل "كل ما بوسعه" للإسهام في تجاوز الخلافات واستعادة "العلاقات الأخوية وفق الأسس السليمة "المتوارثة عبر أجيال في الولاية.

كما تم إقرار التوزيع "المتساوي والمتوازن" ل30 ألف قطعة أرضية موجهة للبناء الذاتي عبر كامل بلديات غرداية، وفق وكالة الأنباء الجزائرية (واج).

ويأتي هذا اللقاء غداة دعوة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، لدى ترؤسه مؤخرا مجلس الوزراء، إلى "الحوار" و"التسامح" لإعادة الهدوء إلى هذه المدينة.

وأوعز الرئيس للحكومة "أن تواصل المسعى الجاري من أجل إيجاد ما يتطلع إليه مواطنو هذه الولاية".

وكان وزير الاتصال الجزائري عبد القادر مساهل قد أعلن ، السبت الماضي ، عن مبادرة "خلال الأيام المقبلة" لإعادة الهدوء إلى غرداية.

وأعرب مساهل عن قلقه من تجدد أعمال العنف بين أطراف النزاع، مشيرا إلى وجود "اتصالات" بين الوزير الأول وأعيان المدينة الذين عبروا عن الرغبة في وضع حد لهذه الأحداث.

وقد تجدد التوتر القبلي بغرادية بين المزابيين وعرب الشعانبة، رافقته أعمال نهب وتخريب صدرت عن شباب ملثمين قاموا بإحراق محلات تجارية وسيارات وإلحاق أضرار بممتلكات خاصة، وفق عدة مصادر.

ومنذ نشوب هذه الأحداث التي خلفت إصابات بين المتنازعين، انتشرت الشرطة بشكل كثيف في غرداية لاستتباب الأمن والهدوء بها، مستعملة في أحايين كثيرة القنابل المسيلة للدموع. وسبق لمئات من الأشخاص ضمنهم أعيان مزابيون أن تظاهروا بغرداية، في منتصف دجنبر الماضي ، للتنديد ب"الانتهاكات التي طالت شبابا موقوفين من طرف الشرطة" خلال أعمال عنف اندلعت ببلدية غرارة المجاورة.

وجاءت هذه الأحداث يوم 22 نونبر بعد نهاية مباراة محلية لكرة القدم، واستمرت نحو 36 ساعة. ولم تهدأ إلا عند تدخل قوات الأمن التي اعتقلت عشرات الأشخاص المتورطين في هذه الأحداث ضمنهم قاصرين، فيما أحيل آخرون على العدالة.

واتهمت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان حينها قوات الأمن باتخاذها موقفا "متحيزا" في الاشتباكات بين المزابيين والشعانبة.

وجاء في بيان للرابطة أن "الموقف الفاضح لبعض عناصر قوات الأمن، سواء أثناء المواجهات أو خلال إيقاف جزائريين مزابيين، تبعث على الاعتقاد بأن الشرطة الجزائرية تصرفت كقوات الاحتلال الأمريكي في العراق، خاصة في سجن أبو غريب".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.