تقرير أمريكي يكشف عن الأسباب الحقيقية لتهريب أموال المغرب إلى الخارج: الحكومة المغربية متهمة بتبييض الجريمة والرشوة والتهرب الضريبي    النسبة العامة للاقبال على التصويت تبلغ 56 بالمائة داخل تونس    توتر في المسجد الأقصى عقب اقتحامات مستوطنين إسرائيليين لباحاته    جمعية الريف تندد بالحكم الصادر ضد المستشار الجماعي والطالب المثليين وتعتبره مناقضا لدستور 2011، وتدعو الدولة لإلغاء تجريم المثلية الجنسية    اول كبوة للحمراء. أولمبيك آسفي يلحق أول هزيمة بالوداد    الوداد يحافظ على صدارة الدورى رغم الهزيمة من آسفى    الصحف الاسبانية: حضور ولي العهد لنهائي الموندياليتو أعطى رونقا خاصا للدورة    "أنا نجود بنت العاشرة ومطلقة" للمخرجة اليمنية خديجة السلامي يظفر بمهر دبي    "أنف رقمي" يتيح لك شم الخطر قبل حدوثه    الغامدي يوضح تفاصيل صورته مع الشقراء الايطالية عارية الكتفين    القصص في القرآن الكريم: دراسة موضوعية وأسلوبية بقلم // الصديق بوعلام 62    بنكيران: الكشف عن نتائج التحقيق في "فضيحة الملعب" يوم الثلاثاء    آرسنال يُجهز عرضاً لضم نجم ليفركوزن    هكذا تقع النساء في شراك الشعوذة لدرجة تسميم الرجال    كوريا الشمالية تهدد برد انتقامي في حال فرضت واشنطن عقوبات عليها    انهيار منزل بحي الملاح بمراكش مخلفا ضحايا    فيسبوك يهدد بقفل حسابات المستخدمين الرافضين الكشف عن بياناتهم الشخصية    هكذا وصف بلاتيني سلوك رونالدو الذي رفض مصافحته    كم سيجني ريال مدريد من الأموال إثر الفوز ب"الموندياليتو"؟    حي البرينسيبي بسبتة.. حي التناقضات والتطرف ومافيا المخدرات    في عملية شارك فيها عملاء أجهزة استخبارات دولية. إرهابيان مغربيان يسقطان في قبضة الأمن البلغاري وتسليمهما إلى مدريد في الساعات المقبلة    حواجز أشد متانة من «جدار برلين»    التسجيل في اللوائح الانتخابية    تراجع العجز التجاري إلى 170 مليار درهم وارتفاع معدل تغطية الصادرات للواردات    قاتل أفراد أسرته بالرحامنة مضطرب نفسيا    هل العلاقة التي كانت بين الملك محمد الخامس والحسن الثاني متوترة؟    المطالب الأمازيغية بين ردّ الفعل وغياب الفعل    الوردي : وفيات الأمهات والأطفال سببها تصرفات غير مسؤولة لفئة من المهنيين    الجمعية العامة تعتمد حق تقرير المصير للشعب الفلسطيني    أرقام مذهلة للريال تفوق بها على البارسا    ترحيب دولي بتعليق أوباما نصف قرن من العداء مع كوبا    نوال الزغبي تثير الإعجاب بلوك جميل (صور)    هل يرضخ لشكر لمأسسة التيارات داخل الاتحاد؟ هذا ما ينتظره الغاضبون في اجتماع "برلمان الحزب"    سابقة: مهنيو الصيد يؤدون صلاة الجناة بميناء أكادير لهذا السبب:    الدورة الثانية للمجلس الإداري لأكاديمية جهة تازة الحسيمة تاونات يعرض حصيلة سنة 2014    رياح شرقية قوية تهب على مدينة طنجة في بداية الأسبوع    أوباما يدين قتل شرطيين في نيويورك    عمارة يستعرض بأبوظبي ملامح الاستراتيجية الوطنية لتقليص التبعية الطاقية للخارج    كتاب "ناس الغيوان: 40 عاما من الأغاني الاحتجاجية المغربية"    شاب بريطاني ينفق 150 ألف دولار ليصبح نسخة من كيم كاردشيان    تارودانت:منتجو ومصدرو الحوامض يتكبدون خسائر فادحة    وإذا المَوْؤُودَة سُئلت.. بأي ذنب أُقبرت؟    الإعلان بالرباط عن تأسيس "منتدى مغاربة العالم"    أهم اكتشافات علمية عام 2014    سلمى رشيد تطلق أغنيتها الجديدة "فورفي" على اليوتوب    مشروع قانون لمناهضة العنف ضد النساء في المغرب يقضي بسجن مرتكب العنف 25 عاما    خبراء: زراعة الذرة والأرز والقمح ينبغي أن تصبح أكثر استدامة    سراج باند المغربية تتأهل في أولى حلقات "آراب غات تالنتس"    الناظور: الجيل الجديد من الحظائر الصناعية بسلوان    بنزيمة: الجزائر قادرة على التأهل من مجموعة الموت    طنجة: محطة من الجيل الجديد "ستيام" تابعة للشركة الوطنية للنقل    محكمة أوروبية تقضي بأن البدناء "ذوو احتياجات خاصة"    وجدة : لقاء تواصلي حول "ظاهرة" العزوف عن القراءة    بقايا ولحوم وأسماك فاسدة..هذه أغرب طرق تحايل مموني الحفلات على زبنائهم    دراسة ' تدعو إلى العودة إلى 'البلدي' وتحذر من استعمال المرحاض 'الرومي    أبو حفص: حصر "الفتنة" في المرأة ليس دينا    التدين والفشوش..الالتزام بالجميل    "بهاويات" .. في وداع العزيز المرحوم سي بها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

وزارة المالية تفتح ملف الأموال المهربة إلى الخارج
نشر في تليكسبريس يوم 06 - 01 - 2014

باشرت وزارة المالية إجراءات تفعيل المساهمة الإبرائية، لاسترجاع الأموال المهربة إلى الخارج، عن طريق "تبييضها"، وذلك مقابل أداء غرامات مالية لستوية وضعيتها القانونية، وإسقاط أي متابعات إدارية أو قضائية في حق المخالفين.

ويروم تسريع وتيرة تنزيل هذا الإجراء، الذي تضمنه قانون المالية 2014، قطع الطريق امام محاولات بعض الأشخاص تهريب أموالهم إلى الخارج، مستغلين بذلك فترة انشغال الحكومة بترتيب إجراءات تنفيذ المساهمة الإبرائية، ثم إعادتها إلى البنوك المغربية، لضمان استفادتهم من الاعفاءات والامتيازات التي قدمتها الحكومة نظير استعادة الأموال المودعة في الخارج.

وكشفت بعض المصادر المطلعة، تقول جريدة الصباح التي اوردت الخبر، ان الطابع السري الذي احيط بهذا الاجراء وتأجيل الحكومة تقديمه إلى حين إحالة قانون المالية على مجلس المستشارين، كان بهدف قطع الطريق امام محاولات استغلال هذا الاجراء لتهريب الاموال إلى الخارج.

كما ان التصريح بهذا الاجراء، تضيف ذات الجريدة، خلال مناقشات مجلس النواب قبل بدء مناقشته ضمن قانون المالية يعطي وقتا كافيا لمن يبحث على تبييض امواله باستغلاله لهذا الامتياز، الذي تخوله له المساهمة الابرائية كإجراء يهم الممتلكات القانونية والأموال التي حصل عليها اصحابها بوسائل مشروعة ونقلوها على حساباتهم في الخارج بطريقة ملتوية دون المرور عبر قوانين الصرف..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.