المخابرات الامريكية كادير اختبارات باش تتحكم فالبشر عن بعد    قراءة في بعض صحف منطقة أمريكا الشمالية    مهاجرون من جنوب الصحراء نوضوها صباط في كنيسة نوتردام في كازا ومابغاوش يخرجوا منها وها علاش    إسرائيل تدعو ولي العهد السعودي لزيارة الدولة العبرية    الإسبانية تتراجع أمام الإنجليزية والفرنسية في المغرب    الذهابة ديال فاس كاعيّين بزاف على ترويج المسروقات ديال المعدن النفيس    المغرب يكشف عن ديونه    المغرب ينتزع جائزتين في مهرجان "دلهي" الدولي السادس للفيلم    مقال/فيديو: اجتماع بالرباط حول تتبع إنجاز مشاريع الحسيمة "منارة المتوسط"    العثماني يتعرض للإهانة والطرد بسبب مطالبته البت في ملف يعود إلى 1983    يونيسف: 46 في المائة من أطفال يتصلون بالإنترنيت في المغرب    حادثتا سير في نفس اليوم بتجزئة حمزة    زلزال سياسي أخر قادم سيعصف بعدد من المنتخبين    العدل والإحسان: ملفنا الحقوقي هو الأضخم في المغرب    مجلس النواب يصادق بالإجماع على مشروع قانون يقضي بتغيير المادة 15 من قانون مدونة التجارة    اتحاد بساط الخير والمجلس الجماعي للقصر الكبير في اول عرس جماعي    سرطان الرئة وأمراض القلب تقتل سجينا    الزلزال السياسي يقترب من دار البريهي    مسؤول في فيسبوك: الموقع يدمر المجتمع    النهج يخلد دكرى الشهداء    صفاء وهناء تحضران ل" أنا عمري مانتخاصم معاك"    هذا ما يفعله تناول العسل بوزنك وبالأمراض التي تعاني منها    إصابته بالسيدا مجرد كذب .. المثلي هشام ضحك على المغاربة    دورة تكوينية في طريقة ديوي لفرز و تصنيف وفهرست الكتب بثانوية أولاد أوشيح    تطوان تستقبل الرجاء بالرباط    عندما تكسرت "قلوشة" عامل إقليم وزان على رأسه ! (فيديو)    مواجهة سهلة للفرق المغربية في الأدوار الأولى لعصبة أبطال إفريقيا    استعدادا للمونديال..المنتخب المغربي يواجه وديا هذين المنتخبين    القمة الدولية للمناخ بباريس: الإعلان عن 12 التزاما دوليا في مجال التصدي لتأثير التغيرات المناخية    مودريتيش: تقنية الفيديو أحدثت ارتباكا وعلينا أن نعتاد عليها    +صور: "لوك" جديد للأميرة للا سلمى يخطف الأنظار، و يحضى بتعليقات فايسبوكية    البرلمان يصوت رسيما على قانون مالية 2018    عباس: ترامب قدم القدس لإسرائيل وكأنها مدينة في أمريكا    "العمران " توقع إتفاقية لفائدة الأطفال مع الطالبي العلمي - فيديو -    التوفيق: هؤلاء العلماء جروا المغرب إلى هزيمة نكراء    رونالدو يجد الخطة المناسبة للرحيل عن ريال مدريد    هذا هو الطاقم الذي اختاره خيري    انضمام المغرب للسيدياو.. خبيرة جنوب إفريقية تبرز المساهمة القيمة للمغرب في جهود الاندماج بالقارة    العاهل السعودي: نستنكر بشدة القرار الأمريكي بشأن القدس    منافس نهضة بركان في الدور التمهيدي لكأس الإتحاد الإفريقي    تقرير.. نصف ساكنة العالم يفتقدون للخدمات الصحية الضرورية    الحسيمة: ربط المسؤولية بالمحاسبة يعطي دينامية تنموية للمشاريع المبرمجة على مستوى الإقليم    السجن للمغنية المصرية "شيما"    مهرج يدخل الجامعة ويحاضر أمام الطلبة    الصافي يحكم مهرجان الفيلم الوثائقي الثالث حول الثقافة والتاريخ والمجال الصحراوي الحساني    القرض الفلاحي أفضل مؤسسة لتمويل التنمية بإفريقيا برسم سنة 2017    محمد عدلي يفوز بجائزة موروكو ميوزيك أوورد    وزارة الصحة:إصابة 800 شخص بداء "الليشمانيا" الخطير الذي يصاب بها الإنسان عبر لسعة بعوضة    نسبة ملء سدود تطوان    منظمة التعاون الإسلامي.. لا تنازل عن سيادة فلسطين واستقلالها وعن القدس عاصمة لها    شركات السيارات العالمية تتهافت لنقل مصانعها إلى المغرب    اسطنبول تحتضن القمة الاستثنائية لمنظمة التعاون الإسلامي حول القدس    أسعار المحروقات بالمغرب تُسجل ارتفاعا جديدا    البيضاء.. توقيع اتفاق شراكة للنهوض بتشغيل الشباب حاملي الشهادات بالمغرب    احذر.. هذه عشر علامات قد تدّل على الإصابة بالزهايمر    التوفيق: إقامة السلم شرط إقامة الدين ولا يجب السكوت عن الحقوق بالمغرب    عائلة ديغبي: قصة عائلة وجدت القناعة والهناء في أبسط أساليب الحياة    التوفيق.. يتعين على العلماء السعي لإقامة السلم اعتمادا على الكلمة الطيبة والأسوة الحسنة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تارودانت: مطالب بفتح تحقيق في مآل مبلغ 60 مليون الخاص بمهرجان الزعفران بتالوين؟
نشر في أكادير 24 يوم 16 - 09 - 2017

مرة أخرى تطفو على السطح اختلالات مالية بجماعة تالوين بإقليم تارودانت تحتاج إلى إيفاد لجنة تفتيش خاصة من وزارة الداخلية بعدما احتج عضوين جماعيين في وقت سابقعلى الطريقة التي تم بها التصرف في مبلغ 60 مليون سنتيم كان من المفترض أن يسلم لجمعية مهرجان الزعفران بتالوين،لكن هذه الأخيرة لم تتوصل قط بهذا المبلغ.
وفي تدوينة له،ورسالة توصلنا بنسخة منها تحت عنوان" يستمرنزيف هدرالمال العام بجماعة تالوين إقليم تارودانت"،أكد العضو السابق "محمد أمال"أنه بتاريخ 31- 10- 2016 ،توصلت جماعة تالوين بإقليم تارودانت من مديرية الجماعات المحلية بوزارة الداخلية بمبلغ مالي قدره 60 مليون سنتم.
وقد حددت مديرية الجماعات المحلية مجال صرفه في التنشيط الثقافي والفني لمهرجان الزعفران في دورته العاشرة التي نظمت أيام 25-26-27 نونبر2016 بمدينة تالوين.
وأضاف أن المبلغ المذكورأدرجته الجماعة الحضرية في فصل مصاريف النشاط الثقافي 25/10.10.20 ضمن ميزانية الجماعة لسنة2016 ،على أساس ان يتم تحويل هذا المبلغ لجمعية مهرجان الزعفران.
لكن الرئيس،يقول محمد أمال،أبرم عقدا مع شركة خاصة لتموين الحفلات بأكَادير،بحيث بررت هذه الأخيرة إنجازخدمتها في المهرجان ،بفاتورة تتضمن مصاريف:المنصة،الكراسي،والأروقة و الشابيطو والضريبة عن القيمة المضافة بمجموع 60 مليون سنتم.
وأنه في يوم فاتح غشت 2017،عقد المجلس دورة استثنائية استمرت أشغالها مدة ثلاثة أيام،ومن بين نقط جدول أعمالها "تنظيم مهرجان الزعفران سنة 2016″،وقد أثارأعضاء المجلس أسئلة حول مجال صرف المبلغ المذكور.
فكان جواب رئيس المجلس حسب ما جاء في الرسالة،هو أنه صرفها مبررا ذلك بوثائق محاسباتية،بل أكثرمن ذلك،أقر في تسجيل صوتي لأشغال الدورة المذكورة،يضيف ذات المصدر،انه أنفق مبلغا ماليا إضافيا قدره 21 مليون سنتم كمساهمات من أصدقائه.
وهو ما أثار عدة تساؤلات من قبيل: ألم يعلم الرئيس بوجود جمعية منظمي مهرجان الزعفران التي انتخبت منذ سنوات لهدف وحيد هو تنظيم مهرجان الزعفران ،وضمان شفافية حسابات مصارفه ؟
وبأي صفة تسلم رئيس المجلس تلك المساهمات المالية من أصدقائه ؟ ولماذا لم يدفعها في حساب الجمعية ؟أوعلى الأقل أن ينسق معها لتبرئة ذمته،بدل أن يصرح أمام أعضاء المجلس الحاضرين أن زمن الحساب الإداري قد ولى،وأنه قام بتصفية تلك المصاريف مع أعلى سلطة إقليمية يقصد عامل الإقليم؟.
وكيف يجرأ على هذا الكلام أمام السلطات المحلية و أعضاء المجلس أم أنه تعمد إقحام السلطة الإقليمية لإخفاء الخروقات التي شابت المصاريف المذكورة ؟.
وقد طرح أعضاء المجلس استفسارات عن مآل المبلغ المالي المذكور (60 مليون سنتيم + 21 مليون سنتيم المحصل عليها من الأصدقاء) ،خاصة أن أثناء تنظيم مهرجان الزعفران لسنة 2016،ساهم المجلس الإقليمي لتارودانت مجانا بالأروقة و الشابيطو و المنصة،ودفع من ميزانيته مستحقات تقسيم الشابيطو إلى أروقة صغيرة لشركة خاصة ، كما دفع لشركة أخرى واجب كراء 4000 كرسي يوجد مقرها بحي بنسركَاو بأكَادير.
وبالتالي يتساءل عضو المجلس السابق محمد امال كيف ضاعت 81 مليون سنتم لأن الأمر لا يصدق ويحتاج إلى تحقيق بدليل أنه نشبت مؤخرا مشاداة كلامية بين بعض المتدخلين المحليين في ندوة حول "تنظيم مهرجان الزعفران"لسنة 2016.
بحيث كشفت تلك المشاداة للرأي العام المحلي عن هدر المال العام بوثائق محاسبية لخدمات لم تنجز قط مما يتطلب الآن فتح تحقيق نزيه من طرف وزارة الداخلية في مختلف الوثائق المقدمة إما لتبرير صرف مبلغ 81 مليون سنتيم وتبرئة الرئيس من المنسوب إليه أو لتأكيد صحة ما تدعيه المعارضة بالمجلس؟.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.