طقس الأربعاء.. هذه أبرز التوقعات!    الجيش اللبناني يوزع المساعدات الغذائية المغربية على منكوبي انفجار بيروت (صور)    غرامات مالية تنتظر هواة الصيد بالقصبة !    فسحة الصيف.. حين ابتسم الحظ للطفل ضعيف وملكت قندهار قلبه    وضع كافة لاعبي رجاء بني ملال بالحجر الصحي وتأجيل مباراتهم أمام الفتح الرباطي    فسحة الصيف.. مغرب المتناقضات    أمزازي يترأس اجتماعاً رسمياً بدون كمامات (صور)    إنقاذ 8 مغاربة ركبوا قوارب "الكاياك" للوصول إلى إسبانيا (فيديو)    كورونا تتفجر في الدارالبيضاء و السلطات تغلق أحياء شعبية (صور)    وثائق تكشف علم "ميشال عون" و "حسان دياب" بخطر وجود نترات الأمونيا في مرفأ بيروت قبل الكارثة    الجماعات الترابية تحقق فائضا بقيمة 3.7 مليار درهم في النصف الأول من سنة 2020    هولندا.. القضاء على أكبر مختبر في التاريخ لإنتاج الكوكايين    بنشعبون يشكو جيوب المقاومة و يدعو إلى حذف مؤسسات تستنزف المال العام !    أول تعليق من الصحة العالمية على اللقاح الروسي ضد كورونا المستجد    كورونا .. مراكز صحية بالاحياء لاستقبال الحالات المشكوك فيها    سلطات طنجة تُكثّف من حملاتها التحسيسية بمخاطر كورونا    أولمبيك أسفي يكتفي بالتعادل أمام المغرب التطواني    وزير الصحة في زيارة مفاجئة للمركز الصحي بمدينة البئر الجديد    الرجاء يهزم الحسنية و ينتزع الصدارة من جديد    تسجيل حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا بكلميم.    كورونا تؤجل مباراة اتحاد الفتح الرياضي ورجاء بني ملال    كورونا وصلات لتعاونية الحليب "كوباك".. ومصدر ل"كود": تقاس عامل ونتائج تحليل ل 170 شخص خدام فالمعمل خرجات سلبية    الرجاء البيضاوي يتصدر البطولة بعد فوزه على حسنية أكادير    نقطة نظام.. الحجر الرمادي    هجرة جماعية في الصويرة لمنتخبي حزب "الكتاب" للبحث عن "عزيز" الاحرار    ارتفاع حصيلة قتلى انفجار مرفأ بيروت إلى 171 شخصا    التعادل السلبي يحسم مباراة أولمبيك أسفي والمغرب التطواني    بالفيديو.. إطلاق نار في البيت الأبيض وترامب يغادر مؤتمراً صحفياً    الأطر الطبية والتمريضية بالناظور تواصل الاحتجاج ضد قرارات وزارة الصحة    بنشعبون: صندوق الاستثمار الاستراتيجي سيدعم الإنتاج والمشاريع الاستثمارية الكبرى    رئيس "الطاس" ل"البطولة": "منعنا اللاعبين من التنقل لمنازلهم خوفا من انتشار العدوى وسنعيد التحاليل يوم الجمعة المقبل"    وفاة كاتبة مغربية هولندية تخف استياء لدى مختلف القراء والمثقفين    النقاط الرئيسية في تصريح منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة    بريطانيا تلغي 114 ألف وظيفة إضافية في يوليوز المنصرم    البنك الأوروبي لإعادة البناء والتنمية يمنح المغرب تمويلا بقيمة 40 مليون يورو    أمطار رعدية قوية اليوم الثلاثاء في هذه المدن !    "لحر" يحقق معادلة صعبة في عالم الراب    هبوط سريع في أسعار الذهب وسعر الأوقية يصل إلى ما دون ال2000 دولار    بعد إصابة 24 فردا من اتحاد طنجة بكورونا..هذا مصير مباراة نهضة بركان وفارس البوغاز    نحو إحداث مختبر حديث لفيزياء التربة بجامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية    بعد ساعات من إعلان روسيا تسجيل لقاح "كورونا".. الإعلام الأمريكي يُشكّك في "فعاليته"    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الأربعاء    الخطوط الملكية المغربية تمدد العمل بالرحلات الخاصة إلى غاية 10 شتنبر المقبل    نجم إسباني عالمي يعلن إصابته بفيروس كورونا في عيد ميلاده    لجنة إقليمية ببوجدور تراقب سلامة تخزين المواد الخطرة والقابلة الانفجار    تهدم منازل مسجلة لدي اليونسكو في صنعاء القديمة جراء الأمطار الغزيرة    *وحدي أشطح*    "كورونا".. محاكمة أزيد من 6000 معتقل عن بعد خلال 5 أيام    ممثلة تكشف كيف فقدت شعرها بسبب "كورونا" -فيديو    رسميا.. المكتبة الشاطئية بواد لو تفتح أبوابها أمام عموم المُصطافين    الحبيب المالكي لقناة "فلسطين": الجامعة العربية بحاجة لإصلاحات عميقة    تقرير يتهم هوليوود بممارسة الرقابة الذاتية لدخول الأسواق الصينية الضخمة    فيس بوك تنافس تيك توك بتطبيق الإنستغرام Reels    فقهاء المغرب.. والتقدم إلى الوراء    فقيه يكشف مظاهر الأنانية التي تصاحب احتفالات عيد الأضحى بالمغرب    بيان حقيقة ما ورد في مقال تحت عنوان " عامل أزيلال يقاضي الرئيس السابق ل"آيت أمديس "    أولا بأول    "باربي" تعلن ارتداء الحجاب!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مخرجان عربيان ينضمان إلى أكاديمية الأوسكار


ahdath.info
تمت دعوة المخرجين مالك بن اسماعيل وسالم ابراهيمي للانضمام إلى قائمة ال810 عضوا جديدا في أكاديمية الاوسكار التي انفتحت على جنسيات أخرى، حسبما أكده مسؤولو الاكاديمية.
ولد مالك بن اسماعيل عام 1966 بقسنطينة حيث استهل مشواره السنيمائي الهاوي قبل أن يتابع تكوينه بباريس ثم بسانت بيطرسبرغ بروسيا ليزاوج بعدها بين شغفه بالسينما والتزاماته تجاه بلده الذي أثراه بالعديد من الأفلام الوثائقية الإبداعية.
ومن خلال المواضيع المستهدفة يسلط المخرج الضوء على عيوب المرء وعقده عبر أفلام وثائقية مرتبطة بمواضيع عدة منها المجتمع والتقاليد والهوية والحداثة.
وقد تم تكريم بن اسماعيل في العديد من المناسبات بحيث يملك في رصيده حوالي 20 وثائقيا منها "ديسيبلاد" سنة 1998 حول الساحة الموسيقية الجزائرية و "الصين لا تزال بعيدة" سنة 2008 و "حياة قرية أوراسية، مهد الثورة، 50 سنة بعد الاستقلال" و "1962، من الجزائر الفرنسية إلى الجزائر الجزائرية" سنة 2012 و "معركة الجزائر، فيلم في التاريخ" (2017).
أما سالم ابراهيمي، فمنتج ومخرج وكاتب سيناريو و ممثل ولد عام 1972 بلندن. بعد فيلم "رينباو بوغ رامبو" لجون تولي عام 1995 شارك في 2010 شرقي خروبي في اخراج "عودة أفريقيا- المهرجان الثقافي الأفريقي الثاني بالجزائر" وهو فيلم وثائقي حول هذا المهرجان الذي نظم بالجزائر عام 2009.
و بعد اخراجه فيلم وثائقي حول الامير عبد القادر, صور سنة 2014 الفيلم الخيالي المطول "الان يمكنهم الحضور" المقتبس من رواية ارزقي ملال التي تحمل نفس العنوان حيث ألف بجانبه سيناريو الفيلم.
و انتج سالم ابراهيمي افلام خيالية مطولة اخرى و كذا افلام وثائقية على غرار "سالفس اند اوذرس" سنة 2002 لامانويل هامون و "مون كولونيل" سنة 2006 للوران هربيات و "كرتوش غولواز" سنة 2007 لمهدي شارف و "ايدان أ لواست" سنة 2009 و كذا "في سني هذا اختبئ لكي أدخن" سنة 2016 لريحانة اوبرماير.
و قد اعلنت اكاديمية الفنون و علوم السينما المعروفة باسم "اكاديمية الاوسكار" سنة 2016 عن مضاعفة عدد النساء و الفئات الاخرى الممثلة بقلة خلال سنة 2020 اثر الانتقادات التي طالتها خلال عدة سنوات بانها لا تمثل و لا تعكس جيدا صورة المجتمع.
و بغية الالتزام باهدافها, ضاعفت الاكاديمية عدد اعضاءها الاجانب ليصل ازيد من 2.100 (من اصل ما يقارب 10.000 عضو) يمثلون 68 جنسية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.