انتقادات لإدارة الحكومة لأزمة كورونا ومطالب بإخراج قانون الإطار الضريبي وميثاق الاستثمار الجديد    قطاع السيارات.. توقيع عقد استثمار بين مجموعة عبد المومن وصندوق الإيداع والتدبير للاستثمار    سواريز يُنهي رحلته مع برشلونة باكيا    قبل مواجهة الرجاء … الزمالك يتلقى يحرم من خدمات لاعبه أوناجم    خاص.. خاليلودزيتش وطاقمه بالدار البيضاء لمتابعة الديربي من مركب محمد الخامس    حجز طن واحد من مخدر الشيرا بضيعة فلاحية بمنطقة قروية بالرشيدية    عري وإيحاءات جنسية.. فيديو جديد ل "روتيني اليومي" يهز "اليوتيوب" المغربي    نعمان لحلو: كلشي باغي يولي سعد لمجرد!    تونس تحتفي بكمال الزغباني: حفلة الحياة    إصابة شخص كان في حالة اندفاع وتخدير شديدين بعد إطلاق الرصاص عليه    رئاسيات أمريكا.. العالم يترقب    نوير متحمس للسوبر رغم قرار ويفا المثير للجدل    بولونيا.. ابتكار دواء لفيروس كورونا من بلازما الدم    اليونسكو تُعلن عن انضمام شفشاون للشبكة العالمية لمدن التعلم    ديربي الرجاء والوداد يدفع سلطات الدار البيضاء لإغلاق المقاهي    منحى كورونا يتصاعد بسبتة    الوفد السوداني ينهي محادثات مع الأميركيين بالإمارات وأنباء عن تطبيع قريب مع إسرائيل    طنجة.. كاميرات القيادة والتنسيق تطيح بمروج "القرقوبي" ببني مكادة    الدولي المغربي الكعبي يوقع رسميا لنادي الوداد الرياضي    بسبب تراجع الأسعار.. رقم معاملات مكتب الفوسفاط يستقر في 28.8 مليار درهم    كورونا تواصل انتشارها وسط هيئة التدريس بتازة وتنهي حياة مدير مؤسسة تعليمية بالإقليم    مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب يجمع بنعبد القادر بهيئة المحامين بمكناس (فيديو)    أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.. تبون يتبنى خطاب "البوليساريو" ويطالب بتعيين مبعوث أممي جديد للصحراء    الذهب يتراجع لأدنى مستوياته في أكثر من شهرين بسبب ارتفاع الدولار    أصيلة: إحباط عملية للهجرة السرية    العثور على جثة رضيعة قرب حاوية أزبال بفاس    الشرقاوي ل"العمق": القانون آلية للردع يجب تفعيلها بصرامة في مثل فاجعة عدنان    توظيف مالي لمبلغ 2,6 مليار درهم من فائض الخزينة    "أوبو" تطرح أحدث الهواتف في الأسواق المغربية    "نارسا" تعلق خدمات مركز تسجيل السيارات بمراكش    هل ترحلت الحكومة …!    سلطات البيضاء تشدد مراقبة المقاهي قبل "الديربي"    البنك الأوروبي لإعادة الإعمار يمنح المغرب خطا جديدا لتمويل التجارة الخارجية    بايدن: فوزي بالانتخابات مرتبط بإقبال أصحاب البشرة السمراء على التصويت    مغاربة في رسالة إلى كوبل أكادير: كنبغيوكم بزاف ولا للتنمر    برشلونة يعتمد رسميا عقد نجمه الشاب أنسو فاتي    إنييستا: برشلونة هو بيتي وأتمنى العودة إليه يوما ما    لاد "جمعية رؤى للكوشينغ التربوي والاسري" بالعرائش    تارودانت : فيروس كورونا يستنفر السلطات بعد إصابة مسؤولين عن تدبير الجائحة بكوفيد19    محطة القطار بأكادير تعرف مستجدات سارة، تقرب TGV من عاصمة سوس ماسة .    إصابة شرطي بالرصاص في احتجاجات بريونا تايلور بولاية كنتاكي الأمريكية    عن شعار مدينة أكادير    الناقد نور الدين صدوق ضيف «مدارات»: لم آت لحقل الكتابة بالوراثة الذين قرأوا العروي، قرأوه بوعي مسبق يستحضر المفكر قبل الروائي    مجلة «الاستهلال» تخصص عددها 28 لأبحاث حول أدب الطفل    «جنون ابن الهيثم « ليوسف زيدان مشروع روائي عن الفكر العربي المستنير    آراء خاصة في الرأي العام    فيلق "عاش الموت" .. جنود من أصول مغربية يدافعون عن إسبانيا    التنافس يحتدم بين بكين وواشنطن بأمريكا اللاتينية‬    أرشيف حزب البعث العراقي كان في أمريكا.. وهذا مصيره    طنجة.. إصابة شرطي خلال عملية توقيف عصابة كان أفرادها في حالة هيجان    جثث الأطفال في "معسكرات الحركيين" بفرنسا تخرج من طي النسيان    تعميم نمط "التعليم بالتناوب" في قلعة السراغنة    72 إصابة بكورونا و41 حالة شفاء في الشرق    توظيف التطرف والإرهاب    حكاية الوزير لخوانجي و"المجحوم"ولازمة "التحريم" والضغط لحرمان فتاة من كلبها    الشيخ الكتاني يبرر اغتصاب فقيه لفتيات طنجة "الزنى لا يتبث إلا ب 4 شهود"    السلفي الكتاني يبرر "غزوة" فقيه طنجة : "الزنى لا يثبت إلا بأربعة شهود" !    وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية أحمد التوفيق: يتعذر حاليا فتح المساجد لصلاة الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البؤس العربي .
نشر في العمق المغربي يوم 16 - 11 - 2019

عندما حل النظام الديمقراطي لبلد عربي اصيل في ديمقراطيته .انطلق صفارات الانذار في كل مكان من بلداننا العربية .بين من استنكر الفعل الديمقراطي ومن تحفظ ومن ايد باحتشام .ولكن الاخطر من ندد بتوقف هذه الموجة الديمقراطية بتونس العظيمة .
لقد تاسفت قيادات عربية لهذه النهضة العقوبة لشعب تونس .لذلك وجهت مدافعها لضرب هذا المسار والبحث عن كل الصيغ الشرعية واللاشرعية لافشال المخطط الديمقراطي وبذلك حاولوا اقناع الجيش اولا ففشلوا .ثم توجهوا صوب المجتمع المدني ولا سيما اصحاب الشعارات الرنانة الجوفاء من اليسار واليمين الذين هم على اتم استعداد لتلبية كل طلب للاسهام في إقصاء أي توجه شعبي متحرر ومستقل .
لم تفلح آلة الاقناع باساليبها المادية والاعلامية وادواتها المخيفة والملتوية من اقناع الشعب التونسي او ثنيه عن ممارسة حقه الديمقراطي .
فاز سعيد قيس .فاز الشعب والإرادة والاستقلالية .فانتصر الجيش بحفاظه على ما وجد من أجله .كما حافظ البعض على سلوكهم خوفا من نقمة الشعب .
فاز قيس سعيد وخسرت قوى خارجيه .ترتب دائما منذ وجودها لاقصاء والقضاء على اي شعب يريد إثبات وجوده .فلا الامارات العربية المتحدة باموالها ونفطها .ولا العربية السعودية باموالها ونفطها تمكنتا من اخضاع الشعب التونسي .بل وفشل الجار المصري وتهاوى .
نحن اذن امام بؤس عربي يواجه فرح عربي .هذا البؤس الذي لا يهدأ له بال دون الاسهام في اخضاع كل النظم العربية والإسلامية لارادته .يرفضون المسمى الديمقراطي .لانها في نظرهم تؤدي الى الفتن .وما الفتنة الحقيقية الا وهي جعل شعوب بكاملها في خليج العرب تعيش خارج التاريخ .بنايات شاهقة واقتصاد قوي ريعي واستهلاكي ،يقابله شعوب معاوية مقهورة .
لقد حان الوقت لهذا البؤس العربي أن ينجلي لتتقد شموع النور .ليشع في ارجاء بلاد العرب من المحيط الى الخليج .
وهذا امر ممكن لو نجحت ثورة الياسمين واثبتت قدرتها على تبني حكما مؤسسا على الرشد والبناء وتلبية مطالب الشعب بانهاء كل أشكال الفساد السياسي والاقتصادي .مع تبني نظام سياسي يقوم على العدالة الاجتماعية والاقتصادية .
اذا توفرت الظروف السياسية داخليا .فلا شك أن الرئيس المنتخب ديمقراطيا سيوجه رسالة للعالم الحر مفادها أن شعوب العرب يمكن تحريرهم من براثين خطب الاقصاء والتهميش .
ان فرح العرب سيغلب بؤسهم لو تمكنوا من ابراز المسار الديمقراطي .لكن الواقع وبموضوعية لن يميل الى السماح بوجود نظام ديمقراطي مالم تغير بلدان عربية غنية من عرفها وتقليدها القائم على التدخل وتغيير كل حاكم لا يؤمن بتصورهم للحكم .فالحالكم في ظل البؤس يعتبر التغيير كابوسا مخيفا ولو كان بعيدا عنه الاف الاميال .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.