العثماني: لا يمكن "للبيجيدي" أن يصطدم مع اختيارات الدولة أو توجيهات الملك    العثماني يسخر من الجبهة الإنفصالية ويحذر من الأخبار الكاذبة التي تروجها    بنك المغرب يسجل تراجعا في قيمة الدرهم مقابل كل من الأورو والدولار الأمريكي    في مائدة مستديرة دولية.. أخنوش: التحديات التي تواجه الفلاحة بالعالم تتجلى أساسا في توفير الغذاء ل 9 مليار شخص في أفق 2050    الأمطار تسجل مقاييس متباينة بعدد من المناطق بالمملكة ضمنها سوس ماسة، خلال 24 ساعة المنصرمة.    المبادرة الوطنية للتنمية البشرية..رصد 1.4 مليار درهم لمجال التعليم خلال سنة واحدة    نعمان بلعياشي يُواجه ماضيه ويتحسر على أحلامه الضائعة    تصريح مقلق لرئيس وزراء بريطانيا بخصوص نسخة كورونا المتحوّرة    لا هتافات ولا أهازيج: الألعاب الأولمبية "طوكيو 2021" محكومة بقيود كورونا    بيتوني: أرى زين الدين زيدان كل يوم مبتسما ويرغب في العودة للتدريب    اشبيلية تمنع تحليق "الهيليكوبتر" للبريميرليغ!    بوزنيقة. الفرقاء الليبيون يتوصلون إلى خطوات عملية ومتقدمة بشأن المناصب السيادية    قريبا.. مناطق للتوزيع والتجارة في بئر كندوز والكركرات    وزارة أمزازي تعلن عن مباراة لتوظيف 380 إطارا بمركز التوجيه والتخطيط التربوي    العثماني: الانفتاح على إسرائيل ليس فيه أي إخلال بمبادئ البيجيدي    استبعاد عثمان أبو زعيتر من منظمة الفنون القتالية    المجلس الاقتصادي يدعو لتوفير بيئة مؤسساتية ومالية كفيلة بدعم الابتكار بالمغرب    القرض الفلاحي للمغرب يلتقي ب"فيدرالية الحبوب" ويؤكد دعمه للفاعلين في القطاع    حقينة السدود بجهة سوس ماسة تقارب 253 مليون متر مكعب، بنسبة ملء بلغت 34.60 بالمائة… التفاصيل الدقيقة بالأرقام.    صورة: توقيف 5 أشخاص لارتباطهم بشبكة إجرامية تروج مخدر الكوكايين    الحوار الليبي بالمغرب: المجلس الأعلى للدولة ومجلس النواب توصلا إلى خطوات عملية بشأن المناصب السيادية    إيطاليا تحظر "تيك توك" بعد وفاة فتاة    توقيف خمسة أشخاص للاشتباه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تروج الكوكايين    محاكمة "دونالد ترامب" تبدأ في 8 فبراير في مجلس الشيوخ الأميركي    البوليساريو ترفض تعيين المبعوث الأممي الجديد للصحراء    وزارة الصحة ترخص للقاح سينوفارم بشكل استعجالي    وزارة الصحة تطلق حملة تحسيسية للتلقيح ضد رض كوفيد-19    منظمة الصحة ترجح وصولها إلى استنتاجات متعلقة بنشأة الوباء    الPPS"" يقترح قانونا لمنع تزويج الطفلات ونسخ المواد التي تتيحها في مدونة الأسرة    تيزنيت : ال fnfe تستهجن التضييق على حرية التعبير لدى مواقع اعلامية أو مدونين على صفحات التواصل الاجتماعي    أوكرانيا تصبح ثاني أكبر مصدر للحبوب بمختلف أنواعها في العالم    منذ سنة 2016 وهي مغلقة.. العراق يدعو المغرب إلى إعادة فتح سفارته في بغداد    السلطات البلجيكية تحظر السفر غير الضروري من وإلى بلادها لمدة شهر    القضاء يدين طالبي كلية العلوم في أكادير بشهر حبسا موقوف التنفيذ وغرامة 500 درهم    جمعية اللقاءات المتوسطية للسينما وحقوق الإنسان تعرض على منصتها الرقمية الفيلم الوثائقي الطويل "في عينيك كنشوف بلادي" لكمال هاشكار    "كتارا" تنظم المعرض الافتراضي "حُسن الخط"    الشرفي يستعرض الحصيلة الثقافية لمديرية جهة العيون في يوم المغرب بواشنطن    بونو ثالث أفضل حارس مرمى في "الليغا"    لوف يعود من جديد لحضور مباريات البوندسليغا    طقس السبت .. أجواء غائمة مع قطرات مطرية بعدد من المناطق    فيضانات الدار البيضاء.. لجنة برلمانية تحل بمقر شركة "ليديك"    اسبانيا: حقن أكثر من مليون جرعة من لقاحات كورونا    حفل فني لفرقة ليلى الموسيقية بمكناس    أخبار الساحة    في وثيقة سرية بتاريخ 2 ماي 1958    الحسين اليماني منسق الجبهة الوطنية لإنقاذ المصفاة المغربية للبترول    استرداد أوجه الرافد العبري في الثقافة المغربية إلى حيّز الوعي    فينسيا السينمائي يكشف عن قسم جديد إلى قائمة أقسام جوائزه    الزمالك المصري يواجه أسوان في غياب المغربي أحداد    عائلة تسمح لعِجلة بالنوم في المنزل ومشاهدة التلفاز    سامسونغ تطلق أقراص تخزين خارجية بأسعار منافسة    رئيس المجلس العلمي المحلي بأزيلال يلقي درسين دينيين بدمنات في إطار الحملات التحسيسية ضد فيروس كورونا    كيف تتأكد ما إذا كنت قد وافقت على مشاركة "واتساب" بياناتك مع "فيسبوك" أم لا ؟    الفنانة المغربية صونيا بنيس تعرض لوحاتها الفنية بمراكش    التطبيع والتخطيط للهزيمة    النظام الجزائري "الصّادق"    جانب من القيم الإنسانية المفقودة    سيكولوجية المدح في الاستقطاب الاجتماعي والسياسي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





“حماية المال العام” تطالب بشمول الأبناء والزوجات بالتصريح بالممتلكات في مذكرة موجهة للفرق البرلمانية
نشر في العمق المغربي يوم 19 - 01 - 2020


ريم بنداود
رفعت الشبكة المغربية لحماية المال العام مذكرة حول الإثراء غير المشروع الوارد في مشروع القانون رقم 10.16 إلى رؤساء الفرق النيابية والمجموعات النيابية بمجلس النواب، مطالبة إياها بالنشر العلني بالجريدة الرسمية لتلك التصاريح انطلاقا من الحق في الوصول للمعلومة ومبادئ الشفافية خاصة وان الامر يتعلق بالمسؤوليات العمومية.
وضمنت الشبكة التي يرأسها محمد المسكاوي ثلاثة شروط، ويتعلق الأمر بتضمين العقوبات الحبسية في التعديلات المقدمة حول المشروع، على اعتبار أن ذلك آلية أساسية للجزر، والردع ضد كل ناهبي المال العام ممن يتحملون أمانة تسييره، وغيرهم من الموظفين أو المسؤولين العموميين الذين يستغلون وظائفهم، أو مراكزهم للعمل على ضرب مبادئ النزاهة، وتكافؤ الفرص، أو المساهمة في تسريب المعلومات في إطار “جريمة العارف”.
وفي السياق ذاته، طالبت الشبكة أن يشمل التصريح ممتلكات الأبناء البالغين والزوجة أو الزوج، حيث يلجأ البعض، مبرزة أن الممارسة بينت تسجيل الآباء لما راكموه من ممتلكات بطرق مشبوهة في أسمائهم تحايلا على القانون، بالإضافة إلى إبراء الذمة، وهي شهادة يسلمها المجلس الأعلى للحسابات للمعني بالأمر بعد انتهاء مهامه الانتدابية، أو الرسمية بعد التحقق من سلامة ذمته المالية.
من جهة أخرى، أكدت الشبكة على ضرورة التشديد على حرمان المدانين بأحكام قضائية من ممارسة جميع الوظائف، أو المهام بصفة نهائية، عكس منطوق المادة 86 من القانون الجنائي التي حددت الحرمان في أقل من 10 سنوات، باعتبار أن جرائم النهب الكبرى ترقى إلى جرائم جرائم دولة لا تسقط بالتقادم، لما لها من انعكاسات خطيرة في رهن مصير، ومستقبل أجيال بكاملها وضرب لأسس التنمية الاقتصادية والاجتماعية.
ودعت الشبكة المؤسسة التشريعية، إلى العمل مستقبلا على إعداد مدونة جامعة، وشاملة لمكافحة الفساد تستمد توجهاتها من الاتفاقية الدولية لمكافحة الفساد وكل القوانين الدولية والوطنية ذات الصلة.
وفيما ثمنت الشبكة مبادرة السلطة التشريعية في استكمال الترسانة القانونية، وسد الثغرات للظواهر التي باتت تنخر المجتمع، استغربت ما نشر حول رفض بعض الفرق النيابية مبدأ العقوبات الحبسية، والاكتفاء بالغرامات المالية في الشق المتعلق بالإثراء غير المشروع، كما جاءت في المشروع باستثناء أحد فرق المعارضة.
واعتبرت الشبكة أن موقف بعض الفرق البرلمانية مؤشر مقلق، وخطير من ممثلي الأمة، وتكريس لاستمرار غياب الإرادة السياسية الحقيقية لمكافحة الفساد، والإفلات من العقاب أمام استفحال هذه الظاهرة، ومخالفة للبرنامج الحكومي في محوره الثاني المتعلق بتعزيز قيم النزاهة والعمل على إصلاح الادارة وترسيخ الحكامة الجيدة، وكذا مع المبدأ الدستوري القاضي بربط المسؤولية بالمحاسبة.
جاري النشر… شكرا على التعليق, سيتم النشر بعد المراجعة خطأ في إرسال التعليق المرجو إعادة المحاولة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.