الرجاء يعود بفوز ثمين من بني ملال    منظمة غلوري تعلن عن عودة بدر هاري قريبا إلى الحلبة (فيديو)    بعد التتويج بالسوبر الإفريقي والمحلي .. بنشرقي يُقنع حاليلوزيتش لاعب الأهلي المصري    نقل شرطي حاول بالانتحار إلى مستشفى الامراض النفسية والعصبية    "المتعاقدون" ينجحون في شل المدارس ويتوعدون ب"استمرار التصعيد"    هلع في لبنان بعد وصول طائرة من إيران وعلى متنها مصابون بفيروس كورونا (فيديو)    الإرهابي الألماني منفذ هجوم فرانكفورت ترك وصية يدعو فيها إلى إبادة العرب والمغاربة وهذا هو السبب    عدد "وفيات كورونا" يصل إلى 4 حالات بإيران    أردوغان: لا نحاور حفتر فهو مرتزق وغير شرعي    مسؤول أممي يعبر عن امتنانه لدعم جلالة الملك    دبلوماسية المملكة تقابل "هجمات" الرئيس الجزائري بصمت وروية    مصدر: « تيار المستقبل » سيطر على المكتب السياسي .. وهذه أهم معالمه    المغرب يساعد قطر أمنيا لتأمين كأس العالم    استقبال جماهيري "غفير" للزمالك بعد الفوز بالسوبر المصري    الرجاء يتوصل إلى اتفاق مع الحافيظي لتمديد عقده    البنك الإفريقي يقرض المغرب 204 ملايين دولار    "أونسا" تلزم آلاف المؤسسات بالترخيص الصحي    بوعياش تدعو إلى بلورة مبادرات لمواجهة العنف في العالم الافتراضي    الموت يغيب “بوتفوناست”..أحد أبرز رواد الساحة الفنية الأمازيغية بالمغرب    ترامب يهاجم الفيلم الفائز بالأوسكار.. والشركة تجيبه: أنت لا تقرأ    تظاهرات حاشدة في الجزائر في الذكرى الأولى لانطلاق الحراك    إيطاليا تضع مهاجرين مغاربة في الحجر الصحي للإشتباه في إصابتهم بكورونا !    تداعيات تكاثر الدلفين الأسوداء على نشاط الصيد بالحسيمة    حجز أزيد من مليون سيجارة وطن "معسل" بأكادير    تعزيز إجراءات أمنية أمام المساجد للحد من إرهاب "اليمين المتطرف" بألمانيا    الإستقلال يحرج البيجيدي بمقترح عقوبات بحبس المفسدين ومصادرة الأموال غير المشروعة    الفنان الإماراتي سيل مطر يطرح "سفينة بحر طنجة"    بالصور.. رد بليغ على المارقين: فرنسي يسافر إلى المغرب مشيا على الأقدام لإشهار إسلامه    العثماني يرأس وفدا من الوزراء والمسؤولين إلى جهة كلميم    البطالة تتفشى وسط النساء والشباب وحاملي الشهادات في المغرب    التشكيلة الرسمية للرجاء أمام ر.بني ملال    نشرة خاصة.. رياح قوية بالجنوب وزخات مطرية بالسواحل    أمن الجديدة يفكك عصابة متخصصة في السرقة بالعنف    « كازينو السعيدي ».. القضاء يؤجل أقدم ملف لتبديد الأموال بالمغرب    المغرب يستهدف تحرير سعر صرف الدرهم    أساليب التعامل مع الزوج سيء الأخلاق    جكام الجولة 17 للبطولة الاحترافية الأولى لكرة القدم    «وانا» تقرر سحب شكايتها القانونية ضد «اتصالات المغرب»    “الجبهة الاجتماعية” بخنيفرة تحتج في ذكرى “20 فبراير” بشعار “تقهرنا” (صور) ردووا: "باركا من الحكرة"    صقر: مسلم 'انطوائي' لا يعبر عن مشاعره دائماً. وأنا أهتم بكل تفاصيل حياته    الحكومة لبوليف: فتواك ضد تشغيل الشباب وليست في محلها    تأخر الأمطار.. الآمال معلقة على ما تبقى من فبراير وبداية مارس    متعة السرد واحتفالية اللغة في رواية “ذاكرة جدار الإعدام” للكاتب المغربي خالد أخازي    فيروس الكورونا يصل الى اسرائيل    الفنانة لبابة لعلج تكشف بتطوان عن "مادة بأصوات متعددة"    النائبة البرلمانية عائشة لبلق: مقايضة حق ضحية البيدوفيل الكويتي بالمال ضرب من ضروب الاتجار في البشر    ارتفاع عدد وفيات “كورونا” والإصابات تتجاوز ال75 ألفا    روسيا تحذر أردوغان من شن عمليات عسكرية ضد القوات السورية    إصابة مؤذن بجراح إثر حادث طعن في أحد مساجد لندن    تبون غادي "يطرطق" قرر سحب سفير الجزائر بالكوت ديفوار احتجاجا على افتتاح قنصلية لها بالعيون    استنفار في ميناء الداخلة بسبب فيروس « كورونا »    التّحدّي الثّقافي    شراك: الفتور أمر حتمي    “كيبيك” تنقب عن كفاءات مغربية    فيلم بريطاني يصور في المغرب بمشاركة ممثل مغربي    " التأويل العقدي بين ثوابت العقلانية وسمو الروحانية في المنهجية الغزالية"    مشاريع الشباب من ضيق القرض إلى سعة الشراكة والعطاء    بلافريج أنا علماني ومؤمن بالله! ومغاربة يردون:كيف لمؤمن بالله أن يدعو للزنا واللواط والفواحش؟!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





“ومن الغيرة ما قتل”.. تفاصيل مهولة بملف اغتصاب وتعذيب وقتل حنان (فيديوهات) في جلسة محاكمة دامت 6 ساعات
نشر في العمق المغربي يوم 21 - 01 - 2020


سعيدة مليح
كشف المتهم الرئيسي في قضية اغتصاب وتعذيب وقتل الشابة حنان المعروفة إعلاميا باسم “حنان بنت الملاح” الملقب ب”ولد المراكشية”، أن “الغيرة” كانت السبب الرئيسي لإقدامه على ارتكاب الجريمة، فيما قالت محامية إن هذا الملف يدفع إلى تغيير المقولة الشهيرة “ومن الحب ما قتل” إلى “ومن الغيرة ما قتل”.
وأوضح “ولد المراكشية” أن الضحية كانت تعيش معه لمدة 15 سنة، بصفة أنه يريد الزواج بها، وفي ليلة الفاجعة انفجر في وجهها غاضبا بالقول: “كل مرة كتكوني جاية مع واحد فشكل، والعلوي عطاني فيديو فيه أنك تمارسين الجنس مع شخص، موراها معقلتش على راسي”، ليتابع بالقول: “سبيتها وضربتها بيدي، وشيرت عليها بقرعة”.
جاء ذلك، عشية هذا أمس الإثنين، خلال جلسة محاكمة المتهمين في قتل حنان، دامت لستة ساعات، في غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالرباط.
المتهم الأول اعترف بوجود كل من “العلوي” و”عبد العالي” معه أثناء ضربها من طرفه، نافيا علمه بتوثيق الحدث عبر تصويره، ليجيبه القاضي: “جسمها كامل مضروب، وأنت كتقول ضربتيها في رأسها فقط”.
ونفى عبد الواحد، في نفس السياق، تقييد الهالكة وضربها بسكين إلى حد تكسيره، كما نفى ضربها بعصا إلى أن تكسرت، رافضا ما قيل عن قيامه بتهديدها بالقتل، وحين سُأل من القاضي مرة ثانية عن تقييدها أجاب: “معقلتش، معنديش علاش نكتفها”.
وأشار ممثل الدفاع عن الحق المدني بمحكمة الاستئناف، إلى أنه من خلال الفيديو كان يتضح أن الهالكة “حنان” في حوار استنجادي مع من يصور بالقول: “كنزاوك فيك”، وذلك أثناء عملية إيلاج قنينات في مناطق حساسة من جسمها.
المتهم “العلوي” اعتبر أمام المحكمة بالقول: “أنا لي صورت الفيديو، خفت على راسي، الحاجة الوحيدة التي ديرت هي تصويري خفية منهم”، وأضاف “شفتو الفيديو شكون لي يقدر يوقفو آنذاك”.
وأشار المتحدث إلى أن المدعو “ولد المراكشية”، كان “يولج القراعي في أماكنها الحساسة، وكان يضربها بعصا أو حديدة، صورت بحسن نية باش ناخذ الفيديو للبوليس، صورت حيث شفت الفاجعة تخلعت”.
وبعد عملية توثيق الفيديو، أوضح الشخص نفسه بالقول: “وريت الفيديو لعثمان، وقال لي هذه فاجعة حيدو من تلفونك، قلت له سأريه للشرطة، قال لي غادي توريه للشرطة وأنت سكران وصوتك مسموع، ستكون متهم كذلك”.
ومضى بالقول: “وريتو لرشيد قال لي أعطني الفيديو سأريه لأختي التي تشتغل مع قاضي التحقيق، بارطاجيت معاه الفيديو وحيدتو من تلفوني”، مردفا “هو لي حيد الفيديو من التلفون”.
“رشيد” المتهم بالتوصل بالفيديو وحذفه من مصدره الأصلي، أي هاتف العلوي، قال أمام المحكمة: “واش تعطيني نفسي أنني نوري الفيديو لأختي؟”
وأضاف: “في حالة توصلتم أنني المتوصل الأول للفيديو احكم عليا باش مبغيتي”، ليتدخل محاميه الصوفي بالقول: “أثناء إلقاء القبض على العلوي كان بحوزته هاتف صغير، عظم، فقط”.
المتهم ذاته اعترف أنه كان على علاقة جنسية مع الضحية، لكن قبل أزيد من عشرين سنة، حين كانت حنان فتاة ذات 16 سنة، نافيا أن يكون قد رأى المتهم الرئيسي يوما ما في خصام مع حنان أو يضربها.
أما رواية أخ المتهم الرئيسي “ولد المراكشية”، فأوضح أنه ذهب إلى مكان الحادث بعد سماعه لموسيقى عالية، واستجابة لطلب إنقاذ حنان من طرف شقيقه بعدما ارتكب الجريمة.
قال في هذا الصدد: “وجدتها ممددة وعليها غطاء، بانتلي البنت عريانة ومليئة بالدم، خرجتهم على برا، خرجها جارها، وبديت نقول عتقو الروح، شافني العساس واتصل بالشرطة”، صمت قليلا ثم قال إن الهالكة كانت ترتدي “سوميج”.
محمد زيان، الدفاع الممثل لوالدة الضحية “حنان”، ال إن الأم هي “ضحية ألم معنوي وتهميش، وهي التي تنادي الجمعيات النسائية لحمايتها وإعادة ثقتها في نفسها كمطالبة بالحق المدني”، مشيرا إلى أنها “في نهاية المطاف يجب أن لا تشعر أنها وحدها، بل هناك مجتمع مدني يساندها، فهي ضحية الحكرة”.
وفي أثناء سريان مجرى النقاش داخل القاعة، طالبت المحامية الممثلة عن 13 عشرة جمعية نسائية حقوقية، خديجة الروكاني، بعرض فيديو الجريمة في الجلسة ومناقشته أمام المتهمين من أجل الكشف عن الحقيقة، باعتباره الدليل الأول والقاطع المعبر عن الجريمة.
الصوفي بوشعيب، محامي 4 أشخاص متابعين بشأن مشاركتهم في الجريمة بعدم التبليغ عنها، طالب بإبعاد محاضر الضبط والتحري والتفتيش التي قامت بها الضابطة القضائية.
كما طالب بالاكتفاء بما يروج في المناقشة، مشيرا إلى رفضه لعدم إشعار الموقوفين بحقهم في الصمت، وطلب المساعدة القضائية أثناء القبض عليهم، بالقول “لم تتحقق غاية المشرع”.
ودخل الصوفي في سجال مع المطالب بالحق المدني الذي أجابه بالقول: “كيف ستشعر شخص بحقوقه وهو في حالة السكر العلني؟”، ليردف المحامي من جديد بأنه لم يكن أي شخص في الجريمة في حالة سكر.
جدير بالذكر أن قضية “حنان بنت الملاح” تفجرت عبر مقطع فيديو انتشر بشكل صادم على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر التعذيب الوحشي الذي تعرضت له حنان، شهر يوليوز من السنة الماضية بالرباط.
وتتوزع بين المتهمين تهم “القتل العمد مع سبق الإصرار، والاغتصاب، واستعمال وسائل التعذيب الوحشي، والاحتجاز، وهتك العرض باستعمال العنف، المشاركة في القتل العمد، وعدم التبليغ عن جناية مع العلم بوقوعها، وتسجيل صورة الضحية دون موافقتها بقصد التشهير بها، فضلا عن السكر واستعمال أقراص مخدرة”.
جاري النشر… شكرا على التعليق, سيتم النشر بعد المراجعة خطأ في إرسال التعليق المرجو إعادة المحاولة
1. اغتصاب
2. المغرب
3. تعذيب
4. حنان بنت الملاح
5. قتل
6. محاكمة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.