برايتون يعين بوتر مدربا لفريقه خلفا لهيوتن    ترامب حربنا مع إيران “اقتصادية” وإذا أرادت المواجهة فستكون نهايتها    تأملات في عقيدة لزمن الشؤم..من لم يحيه القرآن فهو إلى الأبد ميّت! -الحلقة11    “كليات رمضانية” .. كلية الصبر: رمضان والطاقة الصبرية (الحلقة 1) سفيان أبوزيد    ريال مدريد يتخذ قرارًا جديدًا بشأن مبابي ونيمار    ملعب يشهد احتجاجات عديدة… وفاة حكم أثناء مباراة كرة قدم (فيديو)    مظاهرات في ألمانيا مناوئة للعنصرية تحت شعار “أوربا للجميع”    تبرع كريستيانو ب 1,5 مليون أورو للصائمين في فلسطين مجرد "إشاعة"    انهيار هواتف "هواوي" في الأسواق المغربية.. ومسؤول بالشركة يوضح    بنكيران: في السياسة يمكن أن يكون حتى القتل.. والمغاربة أكثر الشعوب إيمانا بالله قال إن البيجيدي ليس حزبا دينيا    حين ألمح زياش إلى رغبته في حمل قميص أحد أندية إنجلترا.. هل يتحقق "حلمه" في الصيف؟    كارتيرون يحدد لائحة المغادرين خلال فترة الانتقالات الصيفية    في بلاغ رسمي ..بنشماش يجرّد الحموتي من صفة رئيس المكتب الفيدرالي    نقابة الصحافيين تشرح فوضى الاعلام بتطوان وتواطؤ المسؤولين    دعوات لمقاطعة “كولينور” تضامنا مع العمال المضربين    سرقة لوحات إلكترونية من ثانوية تستنفر درك بولمان    أساتذة التعاقد يشْكون "مناورات أمزازي" ويحذرون من "اللعب بالنار"    طنجة.. زبون يقتل سائق طاكسي بحجرة كبيرة    زيدان يفاجئ نجم ريال مدريد بتصريح صادم    بعد إعلان السعودية لقمتي مكة.. قطر تنفي دعوتها لحضورهما وتؤكد: “لا زلنا معزولين من جيراننا”    نهاية مسلسل “صراع العروش” تتثير موجة انتقادات.. متتبعوه يرونها غير موفقة    حسب البنك الدولي..المغرب حقق 27.5 مليار دولار من صادرات المعادن    بنكيران: الملك هو من يحكم البلاد ومن يقول “البيجيدي” يكذب على نفسه    فاجعة..مصرع ثلاثة عمال اختناقا في قناة للصرف الصحي    منارات و أعلام “محمد الخباز.. شاعر بيت الأمة”    بعد فشل لقاء “كلوب نيوتي”.. بنشماس بدا حملة طرد القيادات وتيار وهبي والمنصوري غايقيلوه ف برلمان استثنائي    الحموشي يضع اللمسات الأخيرة على ترقيات الأمنيين    أليجري يقترب من تدريب فريق مفاجئ    حجز وإتلاف أزيد من 10 أطنان من المنتجات الغذائية غير الصالحة للاستهلاك بجهة طنجة-تطوان-الحسيمةقامت مصالح المراقبة التابعة للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بجهة طنجة – تطوان – الحسيمة، خ    الغنوشي يرفض الاعتراض على عودة بن علي    "حماس" تنفى التوصل إلى هدنة مع إسرائيل بغزة    مرجعيات الفلسفة الغربية -16- مدرسة "الكانطية" ونقد العقل    المجلس الأعلى للحسابات يدعو إلى نشر رقمي للبيانات العمومية    في القصر الملكي بالبيضاء.. بنكيران يحلل حديث الرسول أمام الملك    تناول عصائر الفواكه المصنعة قد يؤدي إلى الوفاة المبكرة    مطار الشريف الإدريسي بالحسيمة يحقق نموا في حركة النقل الجوي    هيئة المحامون بتطوان تدخل على قضية مباراة مراكش وبرشيد    الجيش الجزائري: مطالب رحيل كل رموز النظام « خبيثة وغير مقبولة »    توقعات صادمة عن تصويت المسلمين في مدينة سبتة    بحضور مشاهير المملكة.. »البزار اكسبو » يستقطب أزيد من 5000 زائر    الحوثيون يستهدفون من جديد عمق السعودية ويطلقون صاروخين باليستيين على الطائف وجدة    حنان الفاضلي:الساحة الكوميدية في المغرب أشبه بالوجبات السريعة    الرباط.. أسبوع أفلام حقوق الإنسان في العالم العربي من 21 إلى 24 ماي    10 نصائح لقهر الجوع والعطش خلال ساعات الصيام الطويلة    لماذا تفسد مجتمعات المسلمين؟    “أبعصيص” يضع نقطة على السطر ويستقيل من حزب “منيب” بتطوان    ارتفاع عدد قتلى حادثة "أشقار" إلى ثلاثة    مدخل لدراسة تاريخ الزعامات المحلية بالجنوب المغربي 12 : العلاقة بين الشيخ والمريد    «حي على الفلاح»… إبحار في التصوف على «الأولى»    قاصرتين تحاولا الإنتحار بشكل مختلف بأصيلة    البنك الدولي: المغرب حقق 27.5 مليار دولار من صادرات الذهب والفوسفاط    أسئلة الصحة في رمضان وأجوبة الأطباء : 12 .. النظام الغذائي غير الصحي يتسبب في السمنة والأمراض المزمنة    أطباء يتحدثون لبيان اليوم عن الأمراض في رمضان    محكمة تلغي قرارات بتفويت محلات تجارية بمنطقة عين لحصن بتطوان    برلمانيون يتهمون الحكومة بحماية المفسدين    « الإتحاد العام » يمنح إشارة المسؤولية المجتمعية لهذه المقاولات    «يولر هرميس»: المغرب تلميذ غير نجيب في آجال الأداء    دراسة … تناول عصائر الفواكه المصنعة قد يؤدي إلى الوفاة المبكرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تسقيف الأسعار يعيد قضيتي أرباح البتروليين واسترجاع 17 مليار درهم إلى الواجهة
نشر في العلم يوم 17 - 02 - 2019

شهد مجلس المنافسة بمقره الموجود في شارع محمد السادس بالرباط، حركة غير عادية، استعدادا لانعقاد دورته الأولى العادية، يوم الخميس 14 فبراير الجاري، وأكد المسؤولون في المجلس على أن هذه الدورة مغلقة يقتصر الحضور فيها على أعضاء المجلس فقط.

واتضح من خلال دخول عدد من الأعضاء مقر المجلس أن الدورة هامة جدا، وأنها سوف تكشف عن المستور فيما يتعلق بأثمان المحروقات في المغرب، بالنظر إلى جدول أعمالها الذي يتضمن دراسة طلب رأي الحكومة في قضية تسقيف هوامش الربح للمحروقات السائلة.

وكانت مصادر عليمة قالت إن مجلس المنافسة الذي تعطل منذ 2013، وتم تعيين رئيسه من طرف الملك محمد السادس في نونبر الماضي وتم تجديد أعضائه فيما بعد، قد تلقى ما يزيد عن 170 ملف، انتهى من دراسة 40 منها.

ويبقى ملف المحروقات الأكثر حدة من بين هذا الكم الهائل من الملفات، بالنظر خاصة إلى النقاش الذي أثاره، وقام المجلس بدراسة إحالتين توصل بهما حول أسعار المحروقات الأولى توصل بها من إحدى الجمعيات، تتهم فيها موزعي المحروقات بالتوافق حول أسعار التسويق بالسوق المحلية، فيما الإحالة الثانية توصل بها المجلس من أحد الفاعلين تم حرمانه من استيراد «الفيول» لفائدة أحد المحتكرين ولم يتمكن المجلس من تعميمها والخروج بقرارات بشأنها، لكن في هذه الدورة سيتمكن من الحسم في قضية أسعار المواد البترولية.

وتعتبر معادلة تحديد الأسعار أحد أهم مفاتيح رفع اللبس عن أثمنة المحروقات التي يتم تسويقها للعموم داخل محطات التوزيع، ودور الدولة تراجع في هذا القطاع منذ بداية التسعينات، وتمت خوصصة شركات توزيع المحروقات ثم شركة التكرير وتمت مصاحبة هذه العمليات بوضع نظام لمقايسة أسعار المحروقات على الأسعار الدولية.

وعمدت الحكومة الماضية إلى الحذف النهائي لدعم «الفيول» الصناعي والبنزين في فبراير 2014 مع التقليص التدريجي لدعم الكازوال، للوصول في مرحلة ثالثة إلى حذف الدعم الموجه للكازوال والمصادقة على أسعار المحروقات من فاتح يناير إلى 30 نونبر 2015 وبعده تحرير المواد النفطية السائلة ابتداء من فاتح دجنبر 2015.

إن اللجوء إلى مجلس المنافسة للبت في قضية أسعار المحروقات اقتضتها المقتضيات الدستورية.

وعن وجود اتصال سابق بين مجلس المنافسة في مرحلة السيد عبد العالي بنعمور الرئيس السابق للمجلس، بخصوص موضوع أسعار المحروقات، فإنه لم يسبق للحكومة القيام بأي اتصال أو طلب أي بحث بهذا الشأن وأن الاتصال الوحيد كان من طرف لجنة استطلاعية برلمانية شكلت لهذا الغرض.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.