فضيحة تهز دار الحياة للمسنين بأكادير.. مرضى تعرضوا للترهيب والسرقة    "حكومة الوفاق الوطني" هل هي مشروع إماراتي لإسقاط حكومة العدالة والتنمية بالمغرب؟    اتصالات المغرب تطلق خدمة الأداء عبر الهاتف المحمول    الصندوق المغربي للتقاعد يطلق خدمة الاستقبال عن بعد    خبر سار في أول تدريب جماعي لفريق برشلونة    لأول مرة منذ توقف المنافسات..لاعبو برشلونة يتدربون معا استعدادا لاستئناف منافسات الليغا    الجامعة تنتظر قرار الحكومة وجماهير الرجاء تطالب بعدم اعتماد النموذج الفرنسي        ندرة مياه الشرب تؤرق مئات الأسر بجماعات قروية بإقليم بنسليمان    مجلة فرنسية: أداء المغرب نموذجي في مكافحة وباء “كوفيد-19”    هيئات نقابية تطالب بعودة تدريجية للنشاط الاقتصادي وضمان حقوق العمال بعد رفع الحجر الصحي    إقرار العمل عن بعد بإدارات الدولة.. باحث: تكريس الإدارة الإلكترونية وفق أساليب الاشتغال الحديثة    حصيلة الاحتجاجات الأمريكية… 5 قتلى و4400 موقوف في 6 أيام    إسبانيا ترفع الحجر الصحي عن 70% من مواطنيها    أمطار رعدية وزوابع رملية بهذه المناطق المغربية    بعد إغلاق أبواب التهريب المعيشي..المغرب يشرع في إنجاز مشروع ضخم بين الفنيدق وسبتة    الجسمي يرد على خبر اعتقاله بسبب فنانة مغربية    الأستاذة حسنة كجي: المناضل عبد الرحمان اليوسفي قامة فكرية وسياسية متميزة بالعطاء والوفاء للوطن    إطلاق تطبيق "وقايتنا" لتتبع مخالطي مرضى كورونا    نسيت خصوماتها.. حكومة «الإنقاذ الوطني» تزعزع الأحزاب!    كلام في الحجر الصحي : 37 _ كشف الأقنعة    لشكر ينجح في إقناع معارضيه بإعفاء وزير العدل خلال تعديل حكومي مقبل    إيغالو مستمر بصفوف مانشستر حتى سنة 2021    18 حالة شفاء من "كوفيد-19" بجهة مراكش آسفي    هام.. وزارة الصحة.. هذا ما قد يقع بعد رفع الحجر الصحي بالمملكة    وهبي: رفض المحكمة الدستورية تسلم طعن “البام” غير قانوني ولا يليق بمحكمة عليا    « العدالة لجورج فلويد ».. حكيمي يدعم ضحية الشرطية الأمريكي -صورة    في مفهوم "مجتمع المعرفة": الحدود والمحدودية    حزب سياسي يطالب حكومة العثماني بإلغاء عيد الأضحى بسبب كورونا    81 وفاة جديدة ب"كورونا" خلال 24 ساعة في إيران    نيويورك تايمز: ترامب نقل إلى مخبأ تحت الأرض في البيت الأبيض بعد تصاعد الاحتجاجات    أولا بأول    تلميذ من الشمال يتألق في المسابقة الوطنية سطار من الدار ويطلب تصويت الجمهور    الدرك ينهي نشاط مروج مخدرات ضواحي بني ملال    مفخرة: مغربي في أكادير يبتكر جهازا فريدا لتعقيم الهواء من الفيروس    "كلوب": الموسم المقبل من "البريمييرليغ" سيبدأ بمجرد انتهاء الموسم الجاري    توقف أوراش البناء يخفض من مبيعات الإسمنت    12:حالة مؤكدة لكورونا وصفر وفاة خلال 16 ساعة الأخيرة    متظاهرون يشعلون النيران قرب البيت الأبيض وترامب يلوح بإنزال الجيش للشارع (فيديو)    قريباً.. "غوغل" تتيح ميزة المكالمات الصوتية عبر "جي ميل"    ماذا بعد ضربة كورونا الموجعة للسياحة بالمغرب؟    رحيمي أكثر الرجاويين استفادة من الحجر الصحي    تدابير صحية خاصة ترافق استئناف الأنشطة التجارية في المغرب    هل تعيد "المآسي الإنسانية" المسار الحضاريّ من الغرب إلى الشّرق؟    بعد إصابتها بكورونا.. معطيات جديدة بخصوص الحالة الصحية للممثلة الجداوي    فضل شاكر يصدر “غيب”.. وهذا ما قاله سعد لمجرد! (فيديو)    الجديدة : مطالب بفتح تحقيق في تسبب سائق دراجة نارية في حادثة سير مروعة من بين ضحاياها فتاتين قاصرتين    تأخر أشغال طريق “تازة” يستنفر وزارة اعمارة    خبير أمريكي: وصف وكالة الأنباء الجزائرية لبعض أعضاء البرلمان الأوروبي بأنهم "صهاينة مغاربة" يعتبر خطابا معاديا للسامية    البعد الدعوي عند الدكتور حسن بن عبد الكريم الوراكلي رحمه الله    الجزائر تتقشف أكثر…البرلمان يقر قانون موازنة تكميلي    ما هي حكاية ذي قار مع المستقبل ؟    ما هو ملاذك؟ .. معرض بعدسة المجتمع لتوثيق لحظات العزلة الاجتماعية في عصر كورونا    اطلاق عملية استثائية لإجاز بطائق التعريف لفائدة الجالية المقيمة بالخارج    شرعية الاختلاف وضوابطه المنهجية    هكذا أثرت جائحة كورونا في فقه نوازل الأقليات وعلاقة الغرب بالإسلام    مبادئ الديمقراطية وواجب التصدي للهجمة على الاسلام    المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة يدعو إلى تأجيل الرجوع إلى المساجد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.






نشر في عالم برس يوم 05 - 02 - 2020

اوضحت ازمة تفشي وباء كورونا بايطاليا، الكفاح الكبير للدولة الاجتماعية الديمقراطية ولمؤسساتها التي ضحت بالغالي و النفيس من اجل شعبها الطيب وضحت باقتصادها و ارباحها وقوفا في محنة شعبها، الشعب الذي اتبث هو الاخر التلاحم القوي و نكران الذات وبذل كل ما في وسعه كي تكون ايطاليا دولة قوية الى جانب القوى الاقتصادية العظمى ، التي تضحي من اجل ان يعيش الشعب حياته بشكل عادي متمتعا بكل حقوقه الكونية، بما تعنيه العدالة الاجتماعية في اكبر تجلياتها من معنى ، وكانت الصراحة الحقيقية بين الدولة و الشعب قائمة بشكل بديع ،دون لف ودوران وقول الحقيقة كاملة دون اعتبار المصالح و البزنس الزائد ، في ذات الان وباسلوب الرضا و التفاني انخرط الشعب الايطالي كله، مضحيا بكل مايملك من اجل بناء التقة مع حكامه بطواعية وتنفيذ كل التعليمات لخطي الازمات كيفما كانت قوتها ، ايطاليا ورغم الازمة الاقتصادية خصصت 25 مليار اورو من اجل شعبها بعد ان توقفت الحركة الاقتصادية ،وعوضت المتوقفين عن العمل و العاطلين ومن هو في امس الحاجة للدعم و المساعدة بشكل منظم انخرطت فيه كل اجهزة الدولة ومصالحها باصرار وتفان،
أثرياء إيطاليا يتبرعون بأموال ضخمة من بينهم المصمم جورجو ارماني الدي تبرع ب 250 مليار من أجل إنقاذ الشعب من مرض كورونا ، شركةًeni للغاز و الكهرباء تبرعت بي 50 مليار ،شركة التامين generali تبرعت بي 30 مليار.. و اللائحة طويلة ، الكل ينخرط من اجل ان تكون ايطاليا قوية متشافية متحدية لكل الصعاب ، لا يهمها اي هاجس ربحي او مصلحة ضيقة ،و شعبها يعيش الازمة و الضيق .
في حين أثرياء المغرب يستغلون كل أزمة لتضخيم ارصدتهم داخليا و خارجيا ،هنا فرق بين الإنسانية و بين من يسعى لمراكمة الثروات والسعي لتهريبها دون ان يستفيذ منها شعب اعزل، يعيش كل الاوجاع المزمنة.
حينما يررد الشعب الايطالي نشيده الوطني يبكي المسؤولون و ينخرط الكل، لوضع اليد في اليد لتخطي الصعاب و الازمات ، ايطاليا ام الجائعين والصدر الحنون لكل الفارين من الحروب و المضطهدين القادمين من جميع بؤر الصراع و القتال .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.