عنف وتخريب وإعتقال 129 متظاهرا بذكرى انطلاق حراك “السترات الصفراء” – فيديو وصور    رسميا: الرجاء تحرم من خدمات بوطيب في 'الديربي العربي" بسبب الإصابة    خليلوزيتش أول مدرب للمنتخب الوطني يفشل في الفوز في مباراته الرسمية الأولى    أمن القصر الكبير يوقف شخصا تسبب في حادثة سير لشرطية    برنامج 100يوم 100مدينة يحط الرحال بالقصر الكبير    رئيس دبلوماسية الرأس الأخضر: محمد السادس عاهل ذو رؤية متبصرة، تحدوه إرادة لإحداث تحولات في المملكة    رسالة لجمهور « الطاس »: نود العودة للحي المحمدي بدون شغب    رئيس النيابة العامة يدعو البرلمانيين إلى «الكف عن تناول الشأن القضائي خارج سياق الدستور»    في إطار العناية الملكية السامية.. برنامج عمل مكثف للجنة الإقليمية لليقظة بميدلت لمواجة آثار موجة البرد    يونسكو: المغرب يوقع الاتفاقية المعدلة حول الاعتراف بالدبلومات في التعليم العالي    سؤال البديل/إناء من طين، إناء من صفيح    خاص/ بعد مقتل المشجع العسكري "أمين"..إعتقال 14 شخصا والبحث عن آخرين وفتح تحقيق حول "مقطع فيديو"    تياغو سيلفا ينتقد ميسي    الانتقال الديمقراطي .. ذلك الذي يأتي و لا يأتي !    بنشعبون سعيد بالمصادقة على حصانة أموال الدولة    الحقوقي إدمين يدعو إلى نشر فيديوهات الزفزافي داخل السجن    الحسيمة.. عرض التدابير المتخذة لمواجهة آثار البرد بالإقليم    أصيلة..اجتماع مسؤولين بعد تداول فيديو “تحول مستشفى محلي إلى بناية شبح” وتعيين طبيبين جديدين    فاجعة.. وفاة طفلة مصابة بداء 'المينانجيت' بمستشفى الجديدة وشقيقتها مازالت تحت المراقبة الطبية بمصلحة طب الاطفال    شابة في مقتبل العمر تنهي حياتها شنقناً تاركةً وراءها طفلة صغيرة    بعد النشرة الإنذارية.. وزارة التجهيز والنقل تنبه السائقين أثناء تساقط الثلوج والأمطار    لماذا قرر أبرشان تقديم شكاية ب”كابو” هيركوليس والدخول في صدام مع الجماهير؟    الإنتر: "التهديد بالرصاصة موجه للنادي وليس لكونتي"    قتيل في إيران بتظاهرات ضد رفع أسعار البنزين    حسنية اكادير يفوز على المغرب التطواني ويتأهل لنهائي كأس العرش    طقس الأحد: بارد مصحوب بصقيع في المرتفعات وغائم مع احتمال سقوط أمطار في الشمال الغربي    أخلاقيات الحملة الانتخابية تضبط سلوكات مرشحي رئاسة الجزائر    المحمديةتستعد لاستقبال النسخة الرابعة لمهرجان أفريكانو    بالصور…الأتراك يؤدون صلاة الغائب على شهداء فلسطين في غزة    رسالة من قيس سعيد لأجل تشكيل الحكومة تحصد آلاف الإعجابات    مجلس النواب يصادق على مشروع قانون المالية بالأغلبية    سقوط أول قتيل في احتجاجات الإيرانيين على مضاعفة سعر البنزين    شبابنا والإحساس بالظلم!    العيون: الهيئات الإعلامية تخلّد يومها الوطني للاعلام و الإتصال    فرانش مونتانا يطوي خلافه مع والده ويلم شمل العائلة    الجامعة الوطنية لموظفي التعليم تدعو حاملي الشهادات إلى أشكال “نضالية غير مسبوقة” إلى حين “رفع كافة أشكال الحيف”    المغربي “إبراهيم إنهض” ضمن 12 منشدا في نهائيات برنامج “منشد الشارقة”    البيضاء.. رفع الستار عن المهرجان الجهوي للمسرح الاحترافي بعرض “اسمع يا عبد السميع” لعبد الكريم برشيد    حركة ضمير تُعلن دعمها لمقترحات بوعياش بخصوص تعديلات القانون الجنائي    خبراء يؤكدون على أهمية الاقتصاد الاجتماعي والتضامني كركيزة أساسية لأي اقتصاد متوازن    إدانة صديق ترامب في فضيحة التخابر مع روسيا.. والرئيس الأمريكي يعلق    انتقادات لترامب بعد عفوه عن ثلاثة عسكريين سابقين متهمين بجرائم حرب    تنظيم النسخة الأولى لمعرض اللباس التقليدي المغربي بساحة البريجة بالجديدة    أستاذ يترجم أغاني “إزنزارن” إلى العربية بالحرف اللاتيني والأمازيغي (فيديو) جمعها في كتاب بعنوان روائع مجموعة إزنزارن    قبسات فرقة الأصالة المغربية    على أجنحة الانكسار    البؤس العربي .    ترامب يخطط لخفض الضريبة على متوسطي الدخل    جمعية تطالب “الصحة” بتسريع اقتناء أدوية التهاب الكبد الفيروسي “س” دعات لتدارك التأخر الذي اعترى طلب عروض شرائها    مستثمرون إيطاليون يشيدون بالإمكانات الهائلة لصناعة السيارات بالمغرب    دراسة يابانية تكشف سر العيش لأكثر من 100 عام    السكري يمس مليوني ونصف مغربي والوزارة تدرس تعويض المرضى على الخدمات الوقائية    داء « المينانجيت » يستنفر سلطات إقليم الجديدة    أمسية محمدية بمسجد روبرتسو بستراسبورغ بين التلاوة العطرة ودر فنون السماع    المولد النبوي وذكرى النور الخالد    ما ذا قدمنا لشخص الرسول حتى نحتفل بذكرى مولده؟    الإله الفردي والإله الجماعي والحرية الفردية    كيف يفسر انتشار النفاق الاجتماعي في المجتمع المغربي؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حدث العيون.. بين سوء تنظيم اللجنة المنظمة ومجهودات السلطات المحلية لتأمين التظاهرة

شهدت مدينة العيون الثلاثاء الماضي تنظيم مباراة استعراضية في كرة القدم احتفالا بالذكرى ال43 لانطلاق المسيرة الخضراء.
هذا الحدث الكروي الذي شد إليه أنظار المغاربة والعالم، نظرا لمشاركة عدد من ألمع نجوم الساحرة المستديرة في المعمور، شهد سوء التنظيم بدءا بمدينة مراكش التي استقبلت نجوم العالم و وصولا إلى المباراة التي احتضنها ملعب الشيخ محمد الأغظف بحاضرة الأقاليم الجنوبية للمملكة العيون.
فبعد ارتباك اللجنة المنظمة للمباراة الاستعراضية التي ترأسها المقاتل المغربي أبو زعيتر، من خلال تأخر الندوة الصحفية التي عقدت بأحد الفنادق الفاخرة بالمدينة الحمراء بساعة على الموعد المحدد، وغياب النجم البرازيلي رونالدينيو عن الندوة، ظهرت "الكبوات" التنظيمية بمدينة العيون، منذ خيمة الغذاء الفاخر، التي أقيمت على بعد حوالي 5 كيلومترات من وسط المدينة، إذ بدا أن عدد الحضور، كان أكبر مما كان تتوقعه اللجنة المنظمة، فوجدت اللجنة صعوبة كبيرة في إيجاب موائد لعدد من الضيوف، خاصة الأجانب منهم، وهو الأمر الذي أثار غضب مسؤولين كبار في المدينة.
الارتباك كان أيضا، قبل الدخول لملعب "الشيخ الأغضف"، من أجل خوض المباراة الاستعراضية، فتواجد بوابة رئيسية وحيدة بالملعب، وتموقع الملعب في وسط تجمع سكني، خلق ازدحاما رهيبا، مع ولوج بعض الأشخاص لالتقاط صور مع النجوم الحاضرين، بالرغم من الإجراءات الأمنية المشددة، والطوق الكبير الذي تم فرضه على بوابة المنصة الرئيسية.
كما تم فرض "حصار" إعلامي، على البعثة الصحفية التي غطت هذا الموعد، إذ تم منع جميع ممثلي وسائل الإعلام الخاصة من ولوج الملعب، قبل وبعد انتهاء المباراة، ما خلف امتعاضا كبيرا من الصحفيين.
وعكس هفوات اللجنة التنظيمية، السلطات المحلية ورجال الأمن كانوا في الموعد، وأمنوا جميع مراحل الحدث بدءا من الاستعدادات مرورا باستقبال الضيوف ووصولا إلى إسدال الستار.
رجال الأمن والقوات المساعدة والسلطات كانوا نقطة الضوء الوحيدة في هذه التظاهرة الرياضية، بعدما فشل المنظمون في تنظيم هذا الحدث وأساءوا لذكرى عزيزة على قلب كل مغربي، خصوصا أنها حضت بمتابعة إعلامية كبيرة.
الزوار ورجال الإعلام أشادوا بالعمل الجبار الذي قدمه الأمن الذي أمن الحدث، من خلال تسهيل حركة المرور وتقديم المساعدات اللازمة للضيوف، وبمجهودات والي الجهة يحضيه بوشعاب الذي تدخل مشكورا لإنصاف خدام مهنة المتاعب بعد منعهم من طرف اللجنة المنظمة من أداء مهامهم، والسماح لبعض المواطنين من ولوج أرضية الملعب لالتقاط الصور مع نجوم كرة القدم.
الوفد الإعلامي الذي حلّ بعاصمة الأقاليم الجنوبية للمملكة، لتغطية هذا الحدث الهام، وجد نفسه ممنوع من أداء مهامه من طرف المنظمين، بعد منعه من ولوج المنطقة المختلطة بملعب الشيخ الغظف لأخذ التصريحات، وظل حبيس منصة الصحافة حتى تدخل والي الجهة يحضيه بوشعاب الذي أمر بفسح المجال للزملاء لأداء واجبهم المهني.
تدخل والي الجهة الذي أثنى عليه الزملاء ورد لهم شيء من كرامتهم، جاء متأخرا شيء ما، بعدما إنصرف بعض المشاركين في التظاهرة، غير أنه أعطى صورة جميلة للسلطات المحلية بالعيون التي ما فتئت تساعد الصحفيين على أداء مهامهم في هذه البقعة العزيزة على كل المغاربة.
حدهم الفطواكي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.