جلالة الملك وإمانويل ماكرون يعطيان انطلاقة القطار فائق السرعة «البراق» : كلف إنجازه 23 مليار درهم مولت فرنسا %51 منها    رقم وحدث 200    الولايات المتحدة تدرس طلبات تركيا لتسليم غولن    هكذا وصفت أمريكا ماهر مطرب قاتل خاشقجي    إعطاء الانطلاقة الرسمية لعملية “رعاية” لفائدة ساكنة المناطق المتضررة من البرد    12 حافلة للنقل المدرسي لمواجهة الهدر المدرسي بإقليم النواصر    أكثر من 600 مفقودا جراء الحرائق في كاليفورنيا.. وترامب يزور الولاية    مكناس.. الشروع في محاكمة المشتبه بهم بحيازة المخدرات الصلبة والاتجار فيها والفساد    شعر: مربعات مكتفية بأضلاعها    خبراء بالمضيق يناقشون حدود التلاقي والتصادم بين الدين والحداثة    كأس العرش لكرة القدم النسوية : أطلس 05 لفقيه بنصالح يتحدى الجيش الملكي    المباراة المؤجلة بين بين حسنية أكادير والرجاء البيضاوي : الفريق الأكاديري يستعد للمباراة والرجاء يطالب بتأجيلها    الملاكمة المغربية النسوية في بطولة العالم بالهند    ملتقيات «شباب الوردة» الجهوية المرحلة الأولى في مشروع «انفتاح»    العلمي يسلم علامة “سلامتنا” ل17 مقاولة متخصصة في غيار السيارات لمكافحةَ التزوير    عودة جلالة المغفور له محمد الخامس من المنفى شكلت نصرا مبينا وحدثا تاريخيا حاسما    المغرب-فرنسا: إرادة مشتركة لتعزيز التعاون في المجال الأمني والهجرة    صلاة الغائب على خاشقجي اليوم بالمسجدين الحرام والنبوي    رونار يفسر أسباب عودة بنعطية بمباراة “الأسود الغير مروضة”    احتفاء بالشاعر السوري نوري الجراح في المغرب شاعر العود إدريس الملومي يحيي حفلا فنيا كبيرا في تطوان    نجوى مسعودي تنتزع شهادة الدكتوراة في «ثقافة السلامة في وحدات الإنعاش والتخدير» بوجدة    نقل “با عزيزي” إلى العناية المركزة.. ومطالب بتقديم الدعم له    فالنسيا.. اجتماع مجموعة الاتفاق الرباعي للنيابات العامة المتخصصة في مكافحة الإرهاب    بسبب إضراب تقنيي الصيانة.. طائرات الجزائر تقلع دون مراقبة!    OCP تتوج بهده الجائزة ببكين    قضية خاشقجي.. عرض لشراء القنصلية السعودية في اسطنبول “بأي ثمن” وتحويلها إلى متحف!    طقس الجمعة: زخات رعدية ودرجات حرارة تتراوح بين 4 و28    طلاق الفنانات المغربيات…حكايات فشل عاطفي يحجبه توهج فني    ناضت فالبرلمان بسباب غياب الوزرا: الاستقلاليون نساحبو من مناقشة قانون المالية    الوالي السيد .. "تحرري" خانه حماسه فوجه فوهة بندقيته إلى وطنه    البوسنة تصعد للقسم الأول بدوري الأمم الأوروبية    قطر تحدث ملتقى وجائزة خاصين بالدراما العربية    القروض العقارية.. تراجع أسعار الفائدة إلى 5,34 %    منح للمستثمرين تصل إلى 4000 درهم عن كل منصب شغل يخلقونه في الشرق    فيدرير يتأهل لنصف نهائي البطولة الختامية للتنس    مديرية العرائش تنظم البطولة الإقليمية للعدو الريفي المدرسي+ صور وفيديو    إسبانيا تسقط على أرض كرواتيا بهدف في الوقت القاتل    الجزائر تستنجد برعاياها في الخارج لإنقاذ صندوق المعاشات من الإفلاس    تضخم في لائحة انتظار مركز تصفية الكلي بتطوان    بنشماش: ظهير الحريات قاصر عن استيعاب أشكال التعبيرات الجديدة تم إصداره سنة 1958    مرتيل...دراسة واقع وآفاق التكوين المهني    من اجل الساكنة التحالف المسير للجماعة الحضرية للقصر الكبير سيستمر    ياسمينة خضرا: الإنسان قادر على ممارسة التعذيب والقتل رغم إنسانيته»    الهيئة الاستشارية للشباب بمجلس الجهة تشارك في يوم دراسي حول برنامج التنمية الجهوية    الرسول الأعظم (ﷺ) إكسير حياة الإنسان في الزمن المطلق    صلاة الغائب على خاشقجي بالحرمين المكي والنبوي    نجل خاشقجي يقيم عزاء لوالده    مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللهِ، المَبْعوثُ رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ.    مرض السكري يتفشى بين المغاربة وأخصائي يوضح بخصوص أعراض المرض وطرق الوقاية والعلاج    استقال وزيرين على خلفية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوربي    تقرير.. أكثر من 400 مليون مصاب بداء السكري حول العالم    بطلب من زوجته ترامب يقيل مسؤولة في البيت الأبيض    مغاربة العالم يستنكرون تخاريف الخرجة المذلة للبشير السكيرج …    الغندور: الأكل لا يزيد الوزن    دراسة: العلماء يتوصلون لفائدة غير متوقعة للشاي    هذه 9 علامات تشير إلى أنك مصاب بعدى الكلي    ﺍﻟﻌﻄﺮﻱ: ﻻ ﺣﻖ ﻟﻨﺎ ﻓﻲ ﺍﺳﺘﻨﻜﺎﺭ ﻣﺎ ﺻﺪﺭ ﻋﻦ ﺑﻌﺾ ﻳﺎﻓﻌﻴﻨﺎ هذا ما ﺯﺭﻋﻨﺎﻩ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﺭﺷﻴﺪ ﺷﻮ ﻭﺳﺎﻋﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﺤﻴﻢ    التجارة بالدين تستفحل من جديد مقال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رحيل حلاق درب الفقراء
نشر في الاتحاد الاشتراكي يوم 23 - 11 - 2013

مرة أخرى، يرحل عنا هرم من أهرامات التشخيص ببلادنا. كان الخبر كالصاعقة خاصة لدى مجايليه من الممثلين والأصدقاء.. وجه سينمائي بامتياز وجه ينال إعجاب الشاشة الكبيرة.. الرزانة القوية في التشخيص حتى يخيل إليكم أن الواقع والتمثيل عملة واحدة... تتصوره لا يبذل أدنى مجهود أمام الكاميرا.. فهو كما هو فنان ممثل بالفطرة.. دور ميلود في شريط حلاق درب الفقراء ما بعده دوره الناس خايبين هي المقولة التي تركها الراحل، ومازلنا نتذكر من خلالها هذه التحفة في سياقها.. لا نختلف بأن نجاح هذا الفيلم كان ولايزال رهينا بقوة تشخيص الراحل.. الممثل قد يخلق نجاح العمل الفيلمي، وهذا ما وقع ذات عام.
ترك بصمات قوية في شريط الزفت وشريط السراب، وما كان يوازيه إلا بعض الممثلين العرب الكبار آنذاك، ولن ننسى شمس الضباع للمخرج رضى باهي خلال السبعينيات، وبداية الثمانينيات، كان الراحل أسد الساحة المسرحية والسينمائية بدون منازع.. كنا نطوي الخطوات جريا من سيدي معروف الى المسرح البلدي لمشاهدة محمد الحبشي. قال لنا يوسف فاضل كاتب حلاق درب الفقراء، ممثل عملاق فوق الخشبة، يكفي ان يظهر لتهتز جنبات القاعة، فهو لم يكن في حاجة الى الكلام.. وجهه ووقفته يكفيان للإمتاع واستمتاع الحضور.. حضوره في أي عمل كان بمثابة إشعاع للعمل، نبراسا يضيء العمل..
في المجال الكوميدي او في الحقل الدرامي، قال الراحل كلمته بقوة وانضباط غاب عن الساحة ذات يوم، وترك غيابه فراغا أثار النقاش والجدل الواسعين، كان الانسان إنسانا يحب الحياة، يحب النكتة والسخرية، أخبرنا يوسف فاضل الذي تعرف عليه عن قرب منذ تجربة الحلاق ميلود...
وأضاف صاحب اغمات بأن الحبشي كان لطيفا ومتواضعا، والله يعمرها دار.. فممثل من طينة الراحل لا يجود بها الزمن إلا مرة في القرن ، كما قال أحد الممثلين المغاربة الاوفياء الذين اشتغلوا بجانبه.
كان يخلق الدور المناسب، ولا يكتفي بتشخيصه أو تمثيله ولعل دور الحلاق المركب لخير مثال.
اتصلنا بالممثل نور الدين بكر، ووجدناه في غاية التأثر وقال: لقد فقدت أخي الأكبر.. ضاع مني أستاذي الكبير، والدموع حالت دون إتمام شهادته.. الكبار لا يموتون.. إنه موت رمزي ليس إلا... فالحلاق ميلود سيبقى فاتحا صالونه الفقير إلى أمد بعيد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.