سوسو: سعيد لإلغاء عقوبة "اليويفا"    مشاهد من العاصمة.. (حيوانات)    بوتين يرفض تحويل ملاعب المونديال لقاعات حفلات    بعد مقاطعتها لمهرجان موازين ..لطيفة رأفت تلهب منصة ساحة الإستقبال و تفتتح إلى جانب سعيدة شرف فعاليات مهرجان تيميزار    تركيا تستعيد إسلاميتها في الثمانينيات    أمازون تتيح البحث عن المنتجات باستخدام تقنية الواقع المعزز عبر كاميرا التطبيق    رومينيغه يدعم لام ولوف    وزارة الخارجية : تجديد اتفاق الصيد البحري مع الاتحاد الأوروبي مرحلة لتعزيز مكانة المغرب    حكاية ثورة لم تكتمل… التوزاني: كواليس المهمة التي كلفني بها الفقيه البصري    إشعاع الهواتف الذكية يهدد ذاكرة الشباب    محكمة سلا توزع أحكاما بالسجن على متطرفين    الكتاني: قصة اصطدامي مع المعطي بوعبيد    "ناسا" تحتفل بذكرى أول هبوط بشري على القمر    اتجاه تنازلي في مؤشرات بورصة الدارالبيضاء خلال الفصل الثاني من عام 2018    سفارة مصر بالمغرب تحتفل بالعيد الوطني بحضور شخصيات مغربية ومصرية بارزة    الدكالي : أوراش الصحة أوشكت على الانتهاء بالحسيمة‎    العدوان الإسرائيلي يستعر في غزة.. قصف ورصاص يخلف 4 شهداء و120 مصابا    أصيلة تنهي موسمها الأربعين بتكريم إبنها محمد بن عيسى    الوداد يضع الرجاء في ورطة مع الكاف    الجواب المنتظر على رئيس فريق حزب إدريس لشكر !    تجديد اتفاق الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوروبي مرحلة تعزز مكانة المغرب كمحاور وحيد للتفاوض على الاتفاقات الدولية حول الصحراء    الجراري: الديمقراطية الحقة تحتاج إلى مسؤولين حقيقيين    تيزنيت : أوعمو يطالب الحكومة ببمنح جمعية " تيميزار صفة « المنفعة العامة »    البحرية الاسبانية تعترض قاربا على متنه 10 مغاربة‎    ميشال عون: "قانون القومية" في اسرائيل عدوان على الشعب الفلسطيني    الأسر المغربية ليست راضية عن ظروفها الاقتصادية    الشرطة الألمانية تعلن جنسية منفذ الاعتداء على ركاب حافلة    تصفية حسابات شخصية تنتهي بجريمة قتل بشعة بطلها "اللويو"    تسع ميداليات للمغرب في اليوم الثالث من منافسات JAJ2018    دراسة: المزاج السيء "أفضل" للعمل    بوفال ينتقل إلى سيلتافيغو الإسباني    رونالدو يحدد هدفه مع يوفنتوس    تيزنيت ...عرض أكبر تاج للفضة " تاونزا " في افتتاح الدورة التاسعة لمهرجان تيميزار للفضة    كوثر براني تشتكي زوجها لحماتها – فيديو    فضيحة تهز فرنسا بطلها حارس إيمانويل ماكرون الشخصي    هذا ما قاله وزير خارجية الدومينيكان بخصوص "الحكم الذاتي" في الصحراء    "لارام" في أزمة.. إلغاء مجموعة من الرحلات بسبب الصراع المحتدم بين "المدير" والربابنة    الريال مهتم بهداف الإنتر و110 مليورو أورو تقربه من "البيرنابيو"    نشطاء يصفون خدمات "اتصالات أحيزون" ب"البدائية" ويدعون لمقاطعتها    بويا يعطي انطلاقة خدمة التدبير المفوض لقطاع النظافة بمرتيل    قهوة سوداء أو بالحليب؟ خبراء الصحة يحددون "الأفضل"    انطلاق فعاليات المعرض الوطني للمنتوجات المحلية في نسخته السادسة بأكادير    شفشاون .. أطفال القدس يكتشفون ألوان وروعة المدينة الزرقاء    إعلاميون ورسامون ساخرون يجتمعون في شفشاون    ريدلي سكوت: صناعة فيلم واحد تُمثل مخاطرة كبيرة لأي شركة إنتاج    هلال يعبر عن غضب المغرب من توزيع الأمم المتحدة لرسالة البوليساريو    طقس حار بمختلف مدن المملكة في نهاية الأسبوع.. والعليا 47 درجة    البنية الدلالية في ديوان "رؤى آجلة" للشاعرة مليكة الجباري    المكتب الوطني للسكك الحديدية يطلق مسابقة تصميم الشعار "الرسمي" لقطار البراق    بعد "صيام" طويل.. المغربية جنات تغازل زوجها ب"أنت الإحساس"    ثلثا الطلبة يغادرون الجامعات من دون شهادات    المستشفى الجهوي بجهة كلميم وادنون يتعزز بجهاز الرنين المغناطسي    "رقاقة بلاستيكية" تحارب السرطان بتقنية الإضاءة    جماعة المنكر والفتنة تدرب شياطينها على التمثيل والتظاهر بالإغماء    علماء من تربية أمهات أرامل    الرقابة والتسعير    ثالوث انحطاط المسلمين    الجماعة المحظورة.. عصابة تتاجر بالدين وتعبث بأمن المواطنين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بكتيريا «السالمونيلا» وبقايا الدجاج سبب تعفن أضاحي العيد
نشر في الاتحاد الاشتراكي يوم 25 - 06 - 2018

خلق برنامج إذاعي، تم بثه يوم الاثنين الفارط على أمواج إحدى الإذاعات المغربية الخاصة، موجة نقاش واسعة، بسبب نوعية وطبيعة التدخلات التي عرفتها الحلقة التي خصصت للحديث عن إشكالية تعفن أضاحي العيد، وحدود التماس بين قطاع الصيدلة والبيطرة، ومجال المسؤولية الفردية والمشتركة، خاصة بالنسبة للسلطات المختصة، التي أدت إلى وقوع تلك الفضيحة.
برنامج عرف رمي أحد المتدخلين بلائمة تعفن أضاحي العيد على نوع معين من حبوب منع الحمل، وهو ما جعل عددا من الصيادلة ينتقدون هذا الحكم الذي وصفوه بكونه يفتقد لسند علمي، مؤكدين أن كل الأرقام والمعطيات الرسمية تكذب ذلك في ظل غياب أي استعمال مفرط وغير طبيعي خلال السنوات الأخيرة، فضلا عن كون أية حبوب من هذا القبيل هي تفقد فعاليتها على فرض تناولها من طرف المواشي، وذلك تحت تأثير أنزيمات الجهاز الهضمي والأحماض قبل وصولها إلى الدورة الدموية حيث تصبح شبه منعدمة، وبالتالي فقطاع الصيدلة بريء تماما مما يحاول البعض نسبه إليه ظلما.
وشدّد عدد من الغاضبين في تصريحات ل «الاتحاد الاشتراكي» على كون النقاش المرتبط بإشكالية تعفن أضاحي العيد جانب الصواب ولم يتم التطرق فيه للأسباب الفعلية، التي تم المرور عليها مرّ الكرام خلال البرنامج الإذاعي وتمت الإشارة إليها بشكل محتشم، ويتعلّق الأمر ببكتيريا «السالمونيلا» التي تواجدت بالقناة الهضمية للأغنام التي تم تعليفها بمخلفات الدجاج، مؤكدين أن هناك دراسة أوروبية أجريت منذ عشرات السنين تؤكد مسؤولية «السالمونيلا» المتواجدة بكثرة في بقايا ومخلفات الدجاج. وأكدت مصادر الجريدة أن هناك بعض الكسّابة الذين كانوا يقودون ماشيتهم إلى «حظائر» تربية الدجاج بعد إفراغها لتناول ما بها من بقايا، مشددين على عامل آخر وهو المتعلق بطريقة الذبح، إذ يجب سد بلعوم الأضحية لتفادي تلويث لحم الذبيحة، فضلا عن دور ميكانيزمات فيزيوكيمائية في تحول لونها إلى الأخضر والأسود بسبب الأكسدة عن طريق الأوكسجين، دون إغفال مشكل احترام مدة العلاج كما تنص عليه بعض الوصفات بعد تناول المضادات الحيوية وعدم ذبح الأغنام قبل استيفاء المدة المنصوص عليها.
وشدّد الصيادلة الذين استقت «الاتحاد الاشتراكي» آراءهم، على ضرورة التحلي بالأمانة والنزاهة الفكرية والعلمية من أجل تنوير الرأي العام، مبرزين أن قطاعهم والأدوية فضلا عن الأدوية البيطرية بريئة من أية تهمة في هذا الصدد، ودعوا إلى معالجة الإشكاليات الحقيقية المرتبطة بهذا الموضوع عوض اختلاق معارك جانبية غير صحيحة تسهم في توسيع دائرة الشك وتؤدي إلى فقدان الثقة، مؤكدين أن صحة المواطن تمر من صحة وسلامة المواد التي يتناولها، تفاديا لكل الأمراض التي قد تصيب الإنسان والتي باتت تعرف بأمراض العصر الحديث، في الوقت الذي لم تكن حاضرة فيه قبل عشرات السنين، وتفادي السعي نحو الإجهاز على ما تبقى من أدوية بيطرية داخل الصيدليات، مع الحرص على ترشيد الدواء للاستعمال البشري والبيطري على حدّ سواء، والتشديد على أن من يصف الدواء لا يجب أن يصرفه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.