هذه هي المناطق التي ستعرف أمطارا عاصفية وارتفاع درجات الحرارة اليوم وغدا    مديرية الأمن الوطني تنظم الدورة 2 لأيام الأبواب المفتوحة للأمن    أخنوش: “التجمع” منخرط في الرؤية الملكية الرامية لمعالجة مكامن الخلل في القطاعات الاجتماعية    رئيس الحكومة يمثل جلالة الملك في حفل تنصيب الرئيس المالي    الخازن العام للمملكة يستحضر توجيهات الملك محمد السادس لتحقيق العدالة الاجتماعية    رئيس الحكومة: وضعنا مخططا لمحاربة الفساد طبقا للتوجيهات الملكية السديدة    انخفاض طفيف في المواد الإستهلاكية بتطوان    رونالدو يشعر بأنه مضطهد من "اليويفا"    الحكم على نجم ريال مدريد بالسجن بسبب التهرب الضريبي    بوفال أساسي للمرة الأولى مع سيلتا فيغو    انتحار شاب بحي زيانة بتطوان    الدّين والسياسة سبب الفقر واعتباره “قدرٌ الهي”    محكمة مصرية ترفض طلب مبارك ونجليه التصالح بقضية "القصور الرئاسية"    لوبيتيغي يعلن قائمة مفاجئة لمواجهة إسبانيول    مورينيو يعتبر أن لقب المونديال منح بوغبا دفعا إضافيا    العراقي عدنان حمد يقترب من تدريب الوداد    24 قتيلاً في هجوم مسلّح استهدف عرضاً عسكرياً في إيران..    اجيو تشوفو اخنوش كوايري. فرقتو فماتش دار المساواة ربحات شبيبة حزبو    نشرة إنذارية..أمطار قوية وعاصفية مساء اليوم السبت بأكادير وإنزكان، وأيت ملول، وتيزنيت،وتارودانت واشتوكة أيت باها.    هشام الفقيه، أستاذ جعل من العمل الجمعوي رافعة لانتشال التلاميذ من خطر الهدر المدرسي    اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ    فلاش: “صوفيا” في القاعات    استئنافية طنجة تدين جنديين بالسجن على خلفية غرق 40 شخصا مرشحين للهجرة السرية    سياسي ألماني يعارض ترحيل المهاجرين المغاربة.. بلدهم لا يحترم حقوق الإنسان ويجرم منتقدي الحكومة    أزيد من200000 تلميذا غادروا المدرسة خلال السنة الماضية    أخنوش: "البيجيدي" ليس عدوا لنا والمعارك الجانبية لا تهمنا    تأييد التصفية القضائية ل “سامير”    المنتدى الدولي لصناديق الثروة السيادية ينتخب ماجد الروميتي رئيسا جديدا    العثماني: الفساد يفوّت على المغرب إمكانية بناء 150 مستشفى حديث ومجهز    مطلوب حشاشين للعمل في وظائف بأجر مغري في كندا    المغرب يسلم قسا سابقا لمواجهة اتهامات بالاعتداء الجنسي في نيو مكسيكو الأمريكية    وزارة التعليم تطمئن: فقط 222 ألف تلميذة وتمليذ غادروا المدرسة الموسم الماضي!    لمجرد ممنوع في “دوزيم” و”هيت راديو”    لاعب يتأخر عن مباراة فريقه في الدوري الإيطالي بسبب "الصلاة"    “كيدز يونايتد” في “دونور”    بيبول: الإبراهيمي يكشف مشاريع رشيد طه    سان جيرمان يستعد لقطع الطريق على برشلونة    "مناجم" تنهي دراسة جدوى استغلال منجم للذهب بالغابون    أطباء القطاع الحر يراسلون الحكومة ويهددون بالتصعيد إذا لم تتم الاستجابة لمطالبهم    “صوفيا” لمريم بنمبارك يمثل المغرب في مهرجان دولي للأفلام ببلجيكا يعد فيلمها الروائي الأول    من ساحة القتال إلى منصة الغناء..فضل شاكر يعود من جديد    مقترح قرار للبرلمان الأوربي يبرز الجهود التنموية بالأقاليم الجنوبية    تركيا: أمريكا تستخدم الدولار كسلاح ضد دول أخرى    1200 مغربي يموتون سنويا بسبب أمراض القلب    صوناصيد تبصم على أداء مشجع منذ مطلع 2018    غوغل تعترف بالسماح باختراق خصوصية البريد الإلكتروني    مركز الظرفية: المديونية الخارجية للمقاولات صارت مقلقة    مهرجان السينما الإجتماعية طنجة زووم فرصة للشباب لإبراز مواهبهم    العراق بعين طفل    إستمرار تلقى الأعمال الشعرية المشاركة فى مسابقة شبكة الخط الساحن    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد "القدس" بمدينة سلا    لو يعلمون    مشتقات حيوانية وبقايا حشرات تدخل في صناعات غذائية فرنسية    العالم الصغير    الأزهر: المنتحر ليس كافرا    علماء. نص مرضى السرطان كيموتو بسباب العلاج الكيميائي    في عصر الإنترنت.. المشاكل النفسية تتزايد بين المراهقين والشباب    تقرير عالمي يصنف السل من أكثر الأمراض المعدية فتكا في العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بكتيريا «السالمونيلا» وبقايا الدجاج سبب تعفن أضاحي العيد
نشر في الاتحاد الاشتراكي يوم 25 - 06 - 2018

خلق برنامج إذاعي، تم بثه يوم الاثنين الفارط على أمواج إحدى الإذاعات المغربية الخاصة، موجة نقاش واسعة، بسبب نوعية وطبيعة التدخلات التي عرفتها الحلقة التي خصصت للحديث عن إشكالية تعفن أضاحي العيد، وحدود التماس بين قطاع الصيدلة والبيطرة، ومجال المسؤولية الفردية والمشتركة، خاصة بالنسبة للسلطات المختصة، التي أدت إلى وقوع تلك الفضيحة.
برنامج عرف رمي أحد المتدخلين بلائمة تعفن أضاحي العيد على نوع معين من حبوب منع الحمل، وهو ما جعل عددا من الصيادلة ينتقدون هذا الحكم الذي وصفوه بكونه يفتقد لسند علمي، مؤكدين أن كل الأرقام والمعطيات الرسمية تكذب ذلك في ظل غياب أي استعمال مفرط وغير طبيعي خلال السنوات الأخيرة، فضلا عن كون أية حبوب من هذا القبيل هي تفقد فعاليتها على فرض تناولها من طرف المواشي، وذلك تحت تأثير أنزيمات الجهاز الهضمي والأحماض قبل وصولها إلى الدورة الدموية حيث تصبح شبه منعدمة، وبالتالي فقطاع الصيدلة بريء تماما مما يحاول البعض نسبه إليه ظلما.
وشدّد عدد من الغاضبين في تصريحات ل «الاتحاد الاشتراكي» على كون النقاش المرتبط بإشكالية تعفن أضاحي العيد جانب الصواب ولم يتم التطرق فيه للأسباب الفعلية، التي تم المرور عليها مرّ الكرام خلال البرنامج الإذاعي وتمت الإشارة إليها بشكل محتشم، ويتعلّق الأمر ببكتيريا «السالمونيلا» التي تواجدت بالقناة الهضمية للأغنام التي تم تعليفها بمخلفات الدجاج، مؤكدين أن هناك دراسة أوروبية أجريت منذ عشرات السنين تؤكد مسؤولية «السالمونيلا» المتواجدة بكثرة في بقايا ومخلفات الدجاج. وأكدت مصادر الجريدة أن هناك بعض الكسّابة الذين كانوا يقودون ماشيتهم إلى «حظائر» تربية الدجاج بعد إفراغها لتناول ما بها من بقايا، مشددين على عامل آخر وهو المتعلق بطريقة الذبح، إذ يجب سد بلعوم الأضحية لتفادي تلويث لحم الذبيحة، فضلا عن دور ميكانيزمات فيزيوكيمائية في تحول لونها إلى الأخضر والأسود بسبب الأكسدة عن طريق الأوكسجين، دون إغفال مشكل احترام مدة العلاج كما تنص عليه بعض الوصفات بعد تناول المضادات الحيوية وعدم ذبح الأغنام قبل استيفاء المدة المنصوص عليها.
وشدّد الصيادلة الذين استقت «الاتحاد الاشتراكي» آراءهم، على ضرورة التحلي بالأمانة والنزاهة الفكرية والعلمية من أجل تنوير الرأي العام، مبرزين أن قطاعهم والأدوية فضلا عن الأدوية البيطرية بريئة من أية تهمة في هذا الصدد، ودعوا إلى معالجة الإشكاليات الحقيقية المرتبطة بهذا الموضوع عوض اختلاق معارك جانبية غير صحيحة تسهم في توسيع دائرة الشك وتؤدي إلى فقدان الثقة، مؤكدين أن صحة المواطن تمر من صحة وسلامة المواد التي يتناولها، تفاديا لكل الأمراض التي قد تصيب الإنسان والتي باتت تعرف بأمراض العصر الحديث، في الوقت الذي لم تكن حاضرة فيه قبل عشرات السنين، وتفادي السعي نحو الإجهاز على ما تبقى من أدوية بيطرية داخل الصيدليات، مع الحرص على ترشيد الدواء للاستعمال البشري والبيطري على حدّ سواء، والتشديد على أن من يصف الدواء لا يجب أن يصرفه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.