برقية تعزية من جلالة الملك إلى دوق لوكسمبورغ الأكبر هنري على إثر وفاة والده    سليمان الريسوني يكتب .. بذلة سوداء ومسارات أكثر سوادا    الملك يعطي بالرباط انطلاقة أشغال المقر الجديد لمديرية الأمن الوطني    باريس تحتضن الدورة 16 لمعرض العقار المغربي (سماب – ايمو)    نهضة بركان يعود لسكة الانتصارات على حساب اليوسفية    سولشاير يتهم جوارديولا باللجوء للعب غير النظيف    نادي الوداد يطرح تذاكر المباراة أمام سانداونز للبيع: هذه أثمنة التذاكر ونقاط البيع    بسبب تدهور صحة الأبلق.. الشناوي يجر العثماني للمساءلة    حريق مهول يتسبب في مصرع رضيع بطنجة ( صورة )    وزارة أمزازي تستفسر أستاذ رفض تدريس مادتين    أبرز برامج رمضان 2019 على القناتين الأولى والثانية..هل ترضي المشاهد المغربي؟    وفاة عباسي مدني مؤسس الجبهة الإسلامية للإنقاذ الجزائرية    حفيظ العلمي قدام آلاف التجار: القطاع ديالكوم كيخدم مليون و نص د المغاربة    المغرب قدم معلومات استخبارية قادت للتعرف على المتورطين في تفجيرات سيريلانكا    ما عجز عنه أشبال الأطلس بالقدم كسبه لقجع بالقلم    تارودانت: غياب الأنسولين بالمستشفيات العمومية يخرج المرضى للإحتجاج بسبت الكردان    زيدان: "إذا اشتريت لاعبين يجب أن يغادر آخرون"    المحكمة الإسبانية تبرئ رئيس برشلونة السابق من تهمة “غسيل الأموال”    المغرب ساهم بشكل كبير في إرساء المناصفة في رياضة الغولف مند إحداث كأس للا مريم    ارتفاع حركة النقل الجوي بمطار الشريف الإدريسي بالحسيمة خلال الربع الأول من العام    وزير الطاقة الجزائري السابق.. أمام العدالة بتهمة سرقة أموال الشعب    إلغاء مؤتمر القوميين العرب بطنجة والطليعة يتهم ” بوريطة “    الرميد تدخل في ملف المؤرخ منجب وها شنو دار    وفاة ثلاثيني بسبب مضاعفات حرق بدنه بالناظور    الحكومة غادي توقع غدا اتفاق اجتماعي جديد مع النقابات    في خطوة إنسانية.. الديفا سميرة سعيد تتبرع ب8 مليون سنتيم لصالح دار للأطفال في طنجة    الأمانة العامة ل"البيجيدي" تثمن مبادرة جلالة الملك لترميم وإصلاح المسجد الأقصى    مراكز نداء بالمغرب متهمة بقرصنة وتحويل مكالمات المتصلين    المخابرات المغربية كشفت هوية الانتحاريين التسعة في سريلانكا    توقيف شخصين للاشتباه في تورطهما في الحيازة والاتجار في مخدر الإكستازي    سلاح أمني يصد معتديا على والدته بالسلاح الأبيض    وزير الصحة يترأس اجتماعا مع مختلف الأطراف لتدارس الخلاف بخصوص التكفل بالولادات القيصرية    عدد مستعملي “البراق” سيصل قريبا إلى مليون مسافر    مراسيم عسكرية روسيّة ترحب بزعيم بيونغ يانغ    تفاصيل مسودة القرار الأممي حول الصحرا    سابقة في المغرب.. إطلاق تطبيق ذكي للتوعية وعلاج « التصلب اللويحي »    رونار في ضيافة قناة فرنسية    “مهرجان سوس الدولي للفيلم القصير يحتفي بالسينما الإسبانية”    نيوزيلندا تمنح عائلات ضحايا الاعتداء الإرهابي على المسجدين إقامة دائمة    أخنوش يتوقع موسما فلاحيا متوسطا بالنسبة لإنتاج الحبوب    العرائش: تقديم أدوات تمويل المقاولات الصغيرة والمقاولين الذاتيين    توقيف متطرف سابع على علاقة ب »خلية سلا »    قصيدة جديدة للشاعر المغربي إدريس الملياني    سحب كثيفة ورياح معتدلة خلال طقس نهار اليوم    الجائزة العالمية للرواية العربية.. رواية “بريد الليل” للبنانية هدى بركات تفوز ب 50 ألف دولار    محترف أصدقاء الخشبة باكادير ينظم جولة مسرحية وطنية لعرض :”مسرحية البلاد الثانية”    ندوة دولية حول البلاغة الجديدة بين التجربة التونسية والمغربية ببني ملال    رسالة متأخرة إلى الشاعر محسن أخريف : تحية لك وأنت هناك    فرع الحزب بالصخور السوداء ينظم لقاء مفتوحا مع حسن نجمي    العدد ديال الشارفين فالعالم تجاوز عدد الأطفال    واشنطن تؤيد حكما مدنيا في السودان ودول افريقية مع مهلة 3 اشهر    ندوة وطنية حول إسهامات جد الدولة العلوية مولاي علي الشريف بمراكش يوم السبت المقبل    مخاض الأمة والوعد الصادق..    أسبوع التلقيح    أول مكتشف للنظارات الطبية وللعمليات الجراحية لإزالة المياه البيضاء من العين، الطبيب الأندلسي المغربي محمد الغافقي    ابتكار "خبز ذكي" لمرضى السكري    دراسة تكشف فائدة غير متوقعة للشتائم!    دورة تكوينية في "قواعد التجويد برواية ورش عن نافع" بكلية الآداب بالجديدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإيفواري أميان يعري عيوب المغرب التطواني في تدبير صفقات اللاعبين

مرة أخرى يجد إعلام فريق المغرب التطواني نفسه غارقا في بئر من المتناقضات، ففي الوقت الذي كان عليه أن يوضح الأسباب الحقيقة وراء فسغ العقد مع المهاجم الإيفواري أميان جووي، الذي لم يمر على تعاقده مع الفريق سوى بضعة أيام لأسباب وصفها النادي بعدم إدلاء المهاجم المذكور ببعض الوثائق، سارع المكتب المسير للفريق عبر إعلامه الرسمي إلى ربط ذلك بمحاولة بعض الجهات استغلال هذا الخبر للتقليل من المجهود، وكان هاته الجهات التي يتحدث عنها البلاغ هي التي أجبرت الفريق على التعاقد مع هذا المهاجم الإيفواري.
وفي هذا السياق تطرح العديد من التساؤلات العريضة حول كيف تم التعاقد مع أميان جووي دون معرفة هل سبق له أن لعب 10 مقابلات دولية، على الأقل، مع منتخبات بلاده انسجاما مع القوانين والأنظمة التي تفرضها الجامعة؟ ثم لماذا تسرع المكتب المسير في إبرام عقد احترافي معه طالما أنه لم يتوصل بعد بهاته الوثائق، التي تعتبر بديهية، خاصة عندما يتعلق الأمر بلاعب أجنبي؟ وفي هاته الحالة يقدم العربة على الحصان، كما يقول المثل، متناسيا أن ذلك يجر إلى الهاوية وليس إلى الأمام.
وحسب مصادر مقربة من الفريق، فإن المكتب المسير حاول من خلال البلاغ الأول أن يمارس نوعا من الديماغوجية اتجاه الرأي العام الرياضي، حينما تجاهل الفصح عن الأسباب الحقيقة التي دفعته لفسخ العقد مع اللاعب والتركيز على توضيح مفاده أن النادي ينهج سياسة شفافة وصارمة في ما يخص الانتدبات، والأخذ بعين الاعتبار الإكراهات التقنية والمالية و الالتزام بالضوابط التي تفرضها الجامعة.
ذات المصادر رأت أن هناك تدليسا مارسه وكيل أعمال اللاعب، إلا أن عشوائية المكتب المسير في التعاطي مع مثل هاته الوقائع جرت عليه العديد من الانتقادات من طرف الجمهور التطواني، ومحبي الفريق لكون المكتب المسير كان عليه أن يكون على دراية وإلمام كبيرين بكل التفاصيل المتعلقة بالانتدابات، سيما في ما يتعلق اللاعب الأجنبي، سوا من حيث عدد المقابلات الدو لية أو الملف الطبي، وغيرها من الأمور التي تنص عليها القوانين، في حين ذهبت بعض المصادر الأخرى إلى ربط ذلك بما أعلن عنه سابقا الموقع الرسمي للفريق، بكون الفريق تعاقد مع المهاجم الإيفواري إميان جووي قبل أن يتراجع عن ذلك، ويؤكد على ضرورة خضوعه لاختبار من طرف المدرب، الشيء الذي اعتبره المتتبعون قمة التناقض والعشوائية التي تطبع عمل المكتب المسير في علاقته بالطاقم التقني.
هذا ولم يقف عمل الإعلام الرسمي للفريق عند هذا الحد، بل تعمد عدم الإفصاح عن تعاقد الفريق مع الحارس العروبي يوم الأربعاء الماضي، حيث بعد شيوع الخبر في المواقع الإلكترونية ومنصات التواصل الإجتماعي وجد المكتب المسير محرجا اتجاه هذا الإشكال، حيث لم يكلف نفسه عناء الإفصاح عن ذلك، إلا بعد انتهاء المباراة التي جمعت المغرب التطواني بالرجاء، في غياب أي توضيح للرأي بخصوص هذا التعتيم اتجاه الجمهور.
إن السياسة التي يعتملها المكتب المسير سواء في شقها المالي أو في شقها التقني تؤكد بما لا يدع مجالا للشك أنها لم تتجاوز مرحلة الهواية في تدبير فريق يلعب في بطولة احترافية، حيث أن المكتب مازال يصر على انتظار الدعم العمومي من أجل تدبير الأزمة المالية، التي طالما اختبأ وراءها، في الوقت الذي كان الرأي العام المحلي والوطني ينتظر أن ينجح في جلب مستشهرين جدد، كما سبق وأن صرح به الرئيس رضوان الغازي غير مامرة، حتى ينوع مصادر التمويل.
كما أن حادث اللاعب الإيفواري عرى «عورة» المكتب المسير في تدبيره للصفقات مع اللاعبين، بل وحتى صفقة اللاعب صلاح الدين هماني غابت عن المكتب المسير، لأن اللاعب موقوف لأربعة مقابلات مع فريقه شباب قصبة تادلة برسم بطولة القسم الوطني الثاني، وهو ما سيحتم على الطاقم التقني انتظار ثلاث مقابلات أخرى للاستفادة من خدماته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.