جلالة الملك يدعو إلى إيلاء إفريقيا الأولوية في العمل الدولي من أجل البيئة    المصريون كسروا حاجز الخوف من السيسي.. فهل يثورون من جديد؟    أمرابط يحسم في خبر تمرده على النصر    فلسطيني يغني « رجاوي فلسطيني » ويصرح: الرجاء والهلال فريق واحد    يورغن كلوب يتوج بجائزة "فيفا" لأفضل مدرب    مواجهات قوية بانتظار البارصا والريال قبل الكلاسيكو    هاجر الريسوني للقاضي: رفضت الخضوع للخبرة وطلبت منهم السند القانوني لذلك والفحص كان مؤلما جدا ولم أصرح للطبيب مطلقا لا بالحمل ولا الإجهاض..والجامعي: نكتشف جرائم طبية!    برنامج مباريات الجولة الثالثة من البطولة الاحترافية    فضائح غصن لا تنتهي.. فضيحة مالية جديدة تلاحق المدير السابق ل”رونو-نيسان” -التفاصيل    وزارة الصحة تقرر التكفل بمريضة من الحسيمة ينهش السرطان عظامها    جلالة الملك يعزي أسرة الممثل المسرحي أحمد الصعري    لاعب هولندي من أصول مغربية يتهم الجامعة بهذا الأمر    إدارة السجن المحلي (تيفلت 2) تنفي صحة ادعاءات زوجة أحد السجناء بإضرابه عن الطعام ومنعه من التطبيب    الجزائري نبيل نغيز ينوه بجماهير اتحاد طنجة و يؤكد أن الفريق ينتظره عمل كبير    فالفيردي: لست قلقا بشأن مستقبلي مع برشلونة    حقوقيون مصريون: 450 شخصاً اعتقلوا خلال التظاهرات ومصير العشرات لا يزال مجهولاً    ايت بوازار: بولتون احد اعداء الوحدۃ الترابية في المملكة المغربية    السِّيسِي المَاسِك المَمْسُوك الأسَاسِي    القانون الإطار: نحو نقاش تربوي    ترانيم كنسية …!    الذراع المالي للهولدينغ الملكي يحقق أرباحا بحوالي 3 مليار درهم في النصف الأول من 2019    قضية الريسوني.. المحكمة ترفص جميع الدفوعات الشكلية وسط احتجاج الدفاع    الجزائر: بدء محاكمة مسؤولين سابقين كبار في النظام الجزائري بينهم شقيق بوتفليقة    إفلاس “طوماس كوك”.. وزارة السياحة تشكل خلية أزمة والبدء في ترحيل 1500 سائح من المغرب    هل يحافظ الباميون على شعرة معاوية قبل المؤتمر الوطني؟    الاستخبارات الروسية: الدليل أولا قبل اتهام أي دولة في هجوم “أرامكو”    انتخابات تونس: دروس وعبر    كلميم : وفاة عامل بمقلع في ملكية النائب الثاني لرئيس جهة كلميم واد نون " بلفقيه"    المجلس الأغلى للحاسابات مجرد فزاعة    طنجة زوم تنظم الدورة الثامنة لمهرجان طنجة زووم للسينما الاجتماعية    قبل أن يشيخ الليل    حمى تقتل 75 شخصا في بنغلاديش    توقعات أحوال الطقس اليوم الاثنين 23 شتنبر 2019 بالمغرب    رئيس الحكومة: سندخل إلى المرحلة الثانية بعد عودتي من أشغال الجمعية العامة للأمم المتحدة    تونس.. مقتل رجل أمن طعنا قرب محكمة الاستئناف في بنزرت    مصنع سيمنس غامسا بطنجة ينتج 100 شفرة من منتوجه الثاني للطاقة الريحية في وقت وجيز    حماقي يهدي ‘أسورة' لإحدى المتسابقات مع انطلاق الموسم الخامس لبرنامج الأصوات ‘The voice'    نشطاء يطلقون هاشتاغ “كشف الحقيقة ليس جريمة” تضامنا مع الأستاذة التي تواجه عقوبة بسبب نشرها فيديو يكشف الوضعية المزرية لمؤسسة تعليمية    دراسة: الموسيقى الكلاسيكية تساعد النباتات على النمو    بنشعبون يدعو إلى حل لتدبير ندرة الموارد المالية    أبرون: مسؤولية الأوقاف والمجالس العلمية في حماية الفقه المالكي من البتر والتشويه    أبرون: مسؤولية الأوقاف والمجالس العلمية في حماية الفقه المالكي من البتر والتشويه    جلالة الملك يشيد بعلاقات البلدين في العيد الوطني للسعودية    "صراع العروش" يقتنص المزيد من جوائز "إيمي"    12 عرضا مسرحيا في المهرجان الوطني    المجلس الوطني لحقوق الإنسان يستكمل هياكله    تسريع تقنين استعمال المبيدات    لوحات راقصة لمليحة العرب    مليونا مشاهدة لأغنية لمجرد الجديدة    الخطوط الملكية المغربية الناقل الرسمي لبينالي لواندا    الزيادة في أسعار المحروقات والغذاء والسجائر طوال 2019 ترفع معدل التضخم إلى %1,5 الدار البيضاء أغلى المدن معيشة و أسفي أرخصها    بوجدور.. توقيف شخصين للاشتباه في تورطهما في صناعة وترويج مسكر ماء الحياة وتهديد أمن وسلامة المواطنين ومواجهة عناصر القوة العمومية باستعمال العنف    سفر رحلة مع إبليس    مدير مركز الاستقبال النهاري لمرضى الزهايمر: تضاعف عدد مرضى الزهايمر في المغرب 10 مرات    تجربة سريرية غير مرخصة لمرضى "باركنسون" و"ألزهايمر" في فرنسا    رئيس “مغرب الزهايمر”: تضاعف عدد مرضى الزهايمر في المغرب عشرات المرات وعددهم بلغ الألف    تساؤلات تلميذ..؟!    الشباب المسلم ومُوضة الإلحاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العجلاوي: الساكنة الصحراوية تؤيد الاتفاق بين الاتحاد الأوروبي والمغرب وباستشارة معها

استشارة السكان المحليين في اتفاقية الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوروبي، كما جاءت في التقرير الذي أعدّه ألان كاديك، النائب الفرنسي في البرلمان الأوروبي ليست بالأمر الجديد، لأن آلية التفاوض تكون دائما مع المغرب، وجل السكان الصحراويين يؤيدون توقيع الاتفاق مع المغرب.
وفي هذا الصدد يقول الموساوي العجلاوي الخبير في الشؤون الإفريقية : « إن التقرير الذي أعده النائب الفرنسي في البرلمان الأوروبي ألان كاديك والذي مفاده أن اللجنة اتبعت آلية استشارة السكان المحليين، ليست بالشيء الجديد، والرسائل المتبادلة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب، بما فيها توقيع المنتخبين كانت بين الطرفين قبل المصادقة على الاتفاق «. ويضيف العجلاوي : « إن توقيع الاتفاق كان دائما باستشارة مع السكان الصحراويين، وجلهم مع المغرب، وهذا دليل على أن السكان المحليين في الأقاليم الجنوبية يعترفون بسيادة المغرب، وأن هذا الاتفاق الذي صادق عليه البرلمان الأوروبي مع المغرب له انعكاسات إيجابية على المنطقة، والمسألة ليست بجديدة، غير أن آلية التفاوض دائما ما تكون بين الاتحاد الأوروبي والمغرب، وليس هناك اتصالات مباشرة مع الساكنة الصحراوية « .
وصوت 415 نائبا أوروبيا لصالح اتفاقية الصيد البحري مع المغرب، مقابل تصويت 189 ضدها وامتناع 49 نائبا عن التصويت. وبذلك يكون البرلمان الأوروبي قد وجه صفعة حارة لأعداء الوحدة الترابية للمغرب، بعد مصادقته، قبل أسابيع، على الاتفاقية الفلاحية، التي تتعلق بتحرير دخول منتجات الفلاحة والصيد البحري المغربية إلى السوق الأوروبية. وينص الاتفاق الفلاحي الجديد بدوره صراحة على عدم التمييز بين منتجات الأقاليم الصحراوية ومنتجات باقي جهات المغرب، وكونها تستفيد من نفس الامتيازات في ولوج السوق الأوروبية. كما ينص الاتفاق الجديد للصيد البحري بدوره صراحة على سريان مفعوله على كافة السواحل الأطلسية للمغرب، من طنجة إلى الرأس الأبيض على الحدود مع موريتانيا. وتكتسي هذا الاتفاقيات أهمية سياسية بالغة، إذ أنها تكرس سيادة المغرب على أقاليمه الصحراوية، وصلاحيته في إبرام معاهدات دولية تشمل هذه المناطق انطلاقا من الاعتراف بهذه السيادة، كما أن المصادقة على هذه الاتفاقيات أغلقت الباب أمام الاستفزازات المتكررة التي يتعرض لها المغرب، إضافة إلى إغلاق الباب أمام محاولات ابتزاز الاتحاد الأوروبي من طرف البوليساريو، الذي يسعى إلى البحث عن موارد مالية جديدة لتعويض تراجع موارده التقليدية الناتجة عن الأزمة المالية الخانقة للجزائر.
وينص الاتفاق الجديد على استفادة المغرب من مقابل مالي قدره 37 مليون يورو بالإضافة إلى 11 مليون يورو كرسوم امتياز تؤدى من طرف البواخر المستفيدة من الاتفاق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.