الجبهة الوطنية لمناهضة التطرف و الارهاب تدعو لوقف التحريض على العنف والتطرف    إدارة مارينا أبي رقراق تكشف عن برنامج طموح للترفيه السياحي والثقافي ستستفيد منه ساكنة الرباط وسلا    «الزراعة الدقيقة».. محور ورشة عمل بجامعة وجدة في شتنبر    جون بولتون يدفع إلى الحرب … وترامب يفضل التروي : تزايد مخاطر اشتعال الوضع في الخليج    « غوغل » يدعم قرار إدارة ترامب ويحظر « هواوي » من استخدام تطبيقاته    ريال مدريد يجدد عقد كروس حتى عام 2023 !    لجنة البرمجة تواصل خلق الارتباك الدوري الاحترافي    مرعب…النيران تشتعل في حافلة لنقل المسافرين في أكادير وتحولها إلى رماد- صور    شجار ثنائي ينتهي بجريمة قتل مروعة أمام المسجد بالقصر الكبير    الدكتور الطيب تيزيني : على هامش رحيله الأبدي    برلمانيون يتهمون الحكومة بحماية المفسدين    أكادير تجني ثمار التخفيضات الجوية ومطار المسيرة يحقق أعلى الأرقام    هيأة مستقلة للمناصب العليا    التحقيق في فضائح التعمير بالرباط    مخطط تجسس ب”واتساب”    المالكي يمنع توظيف خليلات رؤساء الفرق    وفاة الطيب بن الشيخ وزير الصحة الأسبق    الجعواني تصدى لجروس بسبب الرجاء !!    كيف وضع هدف كودجو في الوقت بدل الضائع نهضة بركان في المقدمة    اللجنة التحضيرية لمؤتمر البام.. المنصوري « تتمرد » على بنشماش    « الإتحاد العام » يمنح إشارة المسؤولية المجتمعية لهذه المقاولات    تاونات.. المصادقة على 33 مشروعا لمبادرة التنمية البشرية    أمطار مرتقبة في طقس اليوم الإثنين    إدارة الوداد تدعو عموتة لحضور نهائي دوري أبطال إفريقيا    خمسيني ينهي حياته ليلة الثالث عشر من رمضان    النقاب يجبر طبيبا على الاستقالة    30 ألف درهم لمن يدل على قاتل طليقته بالرصاص    «الإيكونوميستا»: إسبانيا أول شريك تجاري للمغرب للعام السابع على التوالي    تكريم عبيد بمكناس    قرقيبو وذكريات مع إليسا    بوسيل وبطمة في “البزار”    رسميا.. مطلوب اعتقال "أسانج" في السويد في قضية اغتصاب    الشعب الجزايري داير ثورة على النظام العسكري الي حاكم من 1962    مبادرة جمعوية "تغرس الأخوة" بمدينة الصويرة    الحوار حول الهيئة الانتقالية تستأنف الإثنين في السودان    رونار يهنئ نهضة بركان    تقرير.. المغرب حقق 27.5 مليار دولار من صادرات الذهب والفوسفاط    مرتضى منصور: أشكر الشعب المغربي على حسن الضيافة    احتقان بتعاونية “كولينور” والعمال يدخلون في إضراب مفتوح عن العمل    اختتام فعاليات الملتقى القرآني الثالث للحافظات    «يولر هرميس»: المغرب تلميذ غير نجيب في آجال الأداء    خسارة مزدوجة للزمالك    "البراكنةة" ينتزعون فوزا ثمينا في ذهاب نهائي "الكاف"    باطمة : ما حدث مع علي المديدي في” الزمن الجميل “مثل ما عشته في “عرب أيدل”-فيديو    مقتل 11 شخصا في مذبحة جماعية شمال البرازيل    الكنيسة الكاثوليكية بالعرائش تشارك في إفطار التسامح    الإماراتية فتحية النمر: علاقتنا بالمغرب وطيدة إبداعيا وثقافيا -حوار    أبو زيد: إسرائيل استولت على 3 ملايين وثيقة وطردت 635 مغربيا    دراسة … تناول عصائر الفواكه المصنعة قد يؤدي إلى الوفاة المبكرة    القمر الأزرق يضيء سماء الأرض    “صحتنا في رمضان”.. ما هو أفضل وقت لممارسة التمارين الرياضية؟ – فيديو    “كَبُرَ مَقْتاً… ” ! *    دراسة: تناول الخضار مع البيض يزيد من امتصاص مضادات الأكسدة    أطباء يتحدثون لبيان اليوم عن الأمراض في رمضان    مدخل لدراسة تاريخ الزعامات المحلية بالجنوب المغربي : سعيد بن حمو المعدري -11-    كعب بن سور… الغرم بالغنم    القصر الكبير : انطلاق الملتقى القرآني الثالث للحافظات    لصحة أفضل.. تجنب هذه العادات الخاطئة في رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الشاب الفحلي يهدي انتصارا ثمينا لحسنية أكادير

في الوقت الذي عبر ميغيل غاموندي عن ارتياحه لعطاء فريقه أمام نهضة بركان، في مباراة كان بالإمكان ربحها بحصة أكبر بالأخص خلال الشوط الأول، اعتبر مدرب الزوار منير الجعواني أن فريقه خسر المباراة بفعل تهاون عناصره التي تمكنت خلال الشوط الثاني من تحقيق التعادل، لكنها تراجعت لتمكن الفريق الأكاديري من تحقيق الانتصار، رغم أنه أنهى المباراة بعشرة لاعبين. واعترف الجعواني بقوة الفريق الأكاديري الذي لم يسرق انتصاره.
وقد عرفت المباراة منذ انطلاقتها اندفاعا للعناصر الأكاديرية، التي ضغطت بقوة على المعترك البركاني وحاولت خلق فرص بواسطة الثنائي بدر كشاني ويوسف الفحلي، الذي فرض نفسه نجما للمباراة، حيث شكل سما حقيقيا لدفاع الفريق البركاني، وسيتمكن في الدقيقة 25 من مفاجأة الحارس منير لمحمدي بتسديدة مباغتة ومن زاوية مغلقة. وسيتمكن نفس اللاعب دقائق بعد ذلك من اصطياد ضربة جزاء، بعد إسقاطه من طرف اسماعيل مقدم. ضربة الجزاء هذه سينفذها وبهدوء كبير صاحب الاختصاص جلال الداودي ليعطي لفريقه هدفا ثانيا. وسيتمكن البركانيون، في حدود الدقيقة 33 من توقيع هدفهم الأول بواسطة لابا كودجو، من ضربة رأسية تأتت إثر كرة ثابتة. وكان بإمكان الأكاديريين خلال هذا الشوط تسجيل أهداف أخرى من فرص ضاعت من كل من الخنبوبي وعبد الكريم باعدي.
وعرف الشوط الثاني مجددا تألق اللاعب يوسف الفحلي، الذي تمكن من انتزاع كرة من المدافع البركاني اسماعيل مقدم ليتجه بها صوب المرمى ويتم إسقاطه داخل المربع، دون أن يعلن الحكم مصطفى كشاف عن أي شيء.
وستعرف المباراة في حدود الدقيقة66 الإعلان عن ضربة جزاء للبركانيين وعن طرد بدر كشاني لخطأ ارتكبه في حق اللاعب سمير ويدار. ضربة الجزاء هذه، والتي سينفذها لابا كودجو، ستعطي للزوار هدف التعادل وستحكم على كشاني بمغادرة أرضية الملعب تحت صفير واحتجاج الجمهور الحاضر.
وفي حدود الدقيقة 88، وإثر هجوم قاده العميد الداودي، سيتمكن نجم المباراة الفحلي من توقيع هدف التفوق من قذفة لم تترك أي حظ للحارس لمحمدي، ليوقع الأكاديريون على انتصار صعب ومستحق، تأتى بوضع الثقة في الشبان، الذين لا يكلفون مالية الفريق كثيرا، لكن عطاءهم يبقى كبيرا، وهو ما تأكد لحظة تبديل يوسف الفحلي الذي غادر أرضية الملعب، لحظة تعويضه بتامر صيام، تحت تصفيقات وتشجيعات الجمهور الحاضر.
ويبقى أن نشير إلى أن هذه المباراة عرفت تحكيما متذبذبا وجد متواضع لمصطفى كشاف من عصبة البيضاء، الذي كان لم يصفر على الكثير من الأخطاء التي كان يرتكبها عناصر الفريق الزائر والمتمثلة في الإندفاع الزائد في حق مهاجمي الفريق المحلي، والتي كانت تمثل تهديدا حقيقيا لسلامتهم. فهناك فرق بين اللعب بصرامة وقتالية وبين الاندفاع البدني الزائد الذي يبدو أن الجعواني يعتبره أمرا عاديا، بل وطبيعيا. وعلى ذكر الجعواني لا بد من الإشارة إلى أن طاقم التحكيم، وبالأخص الحكم الرابع يوسف هراوي، فشل بشكل كامل في إجباره على الالتزام بحدود تحركه قرب دكة الاحتياط. ففي كثير من الأحيان، بل وطيلة المباراة، كان الحد الفاصل الذي يقف عنده الجعواني هو خط الشرط. وهو الأمر الذي تفطن له جانب من الجمهور واحتج عليه دون أن يكون هناك أي رد فعل من المدرب البركاني الذي يبدو أنه يبقى جد متشبث بطقوسه الخاصة على دكة الاحتياط.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.