برلماني يعتدي بالصفع على بنشماس    العثماني يثمن المبادرة الملكية بشأن ترميم وتهيئة بعض الفضاءات داخل المسجد الأقصى    هذه الأغذية تهدد بشرتك    "ماركا" تكشف السعر النهائي لصفقة انضمام هازارد لريال مدريد    "يويفا" يكشف موعد نصف نهائي دوري الأبطال    إخراج جثة امرأة من القبر يستنفر الجهات المسؤولة بابن أحمد    مقاييس التساقطات المطرية المسجلة خلال ال24 ساعة الماضية    سلوكيات خاطئة تمنعك من إنقاص الوزن    قانون الوضوح    الكاف يختار 3 حكام مغاربة في “كان 2019”    الحسنية يستقبل الوداد في مواجهة مثيرة    طنجة: مئات المشاركين في اليوم التواصلي الجهوي لفائدة الشباب    حكومة الوفاق الليبي تستنجد بالمغرب لمواجهة “قوات حفتر”    سجين يضع حدا لحياته شنقا داخل مرحاض السجن المحلي بتطوان    توقعات أحوال الطقس غدا الجمعة    انتخاب المغرب رئيسا للمنتدى الإفريقي للتنمية المستدامة    منظمة الصحة العالمية: عدد الإصابات بالحصبة تضاعف 4 مرات في 2019    بنزين و ولاعات لإحراق كاتدرائية "القديس باتريك" في نيويورك!!    اسطورة برشلونة ينصح كوتينيو بالبقاء    كبلوه، وهددوه بتهمة اغتصاب قاصر إن لم يسلمهم قن حسابه البنكي ويتنازل عن سيارته والبوليس يطيح بتسعة متورطين    القلعة تقلع الى القسم الثاني …    جوج جامعات مغربية صنعو قمرين صناعيين وغايمثلو المغرب ف ذكرى أول رائد فضاء    تشكيلة منتخب الفتيان ضد الكاميرون    وزارة الصحة والتربية تعلنان عن تدابير لامتصاص غضب طلبة كليات الطب وطب الأسنان والصيدلة    مجلس النواب يستكمل هياكله اليوم    توقع ارتفاع أثمنة الأسماك خلال رمضان..هل تنطلق حملة “خليه يخناز” من جديد    قاضي قُضاةِ فلسطين يشيد بالمُبادرة المَلكية الرامية إلى رعاية المُقدساتِ الإسلامية في القدس    المغرب يجدد دعوة الأطراف الليبية إلى تغليب المصلحة العليا والانخراط بجدية في المسار السياسي    28 قتيلاً في حادث إنحراف حافلة للسياح    احتراق شاحنة في الطريق السيار بين أكادير ومراكش    الموت يغيب الفنان والممثل المغربي المحجوب الراجي    تعديلات جديدة في برنامج “ماستر شاف سيلبرتي” في نسخته لرمضان المقبل    حكايات عشق مختلف    نشرها المركز الثقافي محمد السادس بالشيلي .. مؤلفات بالإسبانية تنشد التقارب بين الثقافات    الزجال حفيظ المتوني بين يدي «سلطان الما»    الرصاص يسلب حياة 14 راكبا لحافلات في باكستان    إصابة 32 من عناصر القوات العمومية ومشجعين لفريق الجيش الملكي عقب أحداث شغب    مفاجأة لجمهوره.. الشاب يونس أب لطفل عمره 11 سنة!    دار الشعر بتطوان تقدم الأعمال الكاملة لعبد الرزاق الربيعي ودواوين الشعراء الشباب    بترحيب خليفة بن زايد ورعاية الملك محمد السادس.. افتتاح فعالية “المغرب في أبوظبي”    محمد صلاح وسعودية معتقلة ضمن اللائحة.. هذه قائمة ال100 لمجلة التايم الأمريكية    العلمي ومزوار يعقدان لقاء تشاوريا تمهيدا لتنظيم المناظرة الوطنية حول التجارة    فضيحة قبل البيع... هاتف سامسونغ القابل للطي يتوقف عن العمل    دانون سنترال تغيب هذه السنة عن المعرض الدولي للفلاحة    مسؤول تشيكي.. المبادرة المغربية للحكم الذاتي تمثل حلا "دائما" للنزاع حول الصحراء    300 مليار لدعم 20 مشروع ابتكاري في مجال الطاقات المتجددة    إيبسوس: 11 % فقط من المغاربة يثقون في النظام الضريبي    عمال النظافة يعتصمون بمطار محمد الخامس    باحثون ومختصون يناقشون ببني ملال ظاهرة ” الاتجار بالبشر “    جهة مراكش تعرض منتوجاتها بمعرض الفلاحة    فتوى مثيرة .. "غضب الزوجة" يُدخل الرجل النار    دراسة: الحشيش يساهم في علاج امراض المفاصل    إجراءات جديدة بشأن الحج    الحسيمة تحتضن الإحتفال السنوي باليوم العالمي للهيموفليا    إجراءات جديدة خاصة بالحجاج المغاربة    تظهر أعراضه ما بين 40 و 50 سنة : الباركنسون يغزو أطراف المرضى مع التقدم في العمر ويحدّ من نشاطهم اليومي    موسم الحج: الزيادة في حصة المؤطرين المغاربة لتبلغ 750 مؤطرا    رمضان بنكهة الألم والأمل..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجواهري يعلن وضع حماية المستهلك على رأس مباحثاته المقبلة مع البنوك
نشر في الاتحاد الاشتراكي يوم 21 - 03 - 2019

دعا الحكومة لطرح تصنيف المغرب في اللائحة الرمادية ضمن مفاوضاتها مع أوروبا
عبر عبد اللطيف الجواهري، والي بنك المغرب، عن استيائه إزاء استمرار وضع المغرب على اللائحة الرمادية للملادات الضربية. وقال الجواهري، في خضم رده على سؤال حول تعليقه على استمرار إدراج المغرب ضمن هذه اللائحة والتي ستتم مراجعتها خلال العام الحالي، إن على الحكومة أن تطرح هذا الموضوع في إطار مفاوضاتها مع الاتحاد الأوروبي، داعيا إلى جعل هذه المفاوضات شاملة، وأن لا تقتصر فحسب على الإشكاليات التي تهم الاتحاد الأوروبي كالهجرة ومكافحة الإرهاب وتبادل المعلومات الاستخباراتية في هذا المجال.
وأشار الجواهري إلى أن الاتحاد الأوروبي نقل مجموعة من الدول من اللائحة الرمادية إلى اللائحة السوداء، لكنه لم يغير تصنيف المغرب. إلا أن استمرار المغرب في اللائحة الرمادية يشكل تهديدا لا يمكن القبول به، إذ يمكن في أي لحظة التلويح بنقله للائحة السوداء.
وشكلت الندوة الصحافية التي عقدها الجواهري مساء أمس الثلاثاء، عقب الاجتماع الفصلي لمجلس البنك المركزي، فرصة للإعلان عن عدد من المبادرات التي يقودها بنك المغرب.
وفي هذا السياق، أعلن الجواهري أن موضوع اجتماعه المقبل مع البنوك المغربية، سيتمحور حول حماية المستهلك، مشيرا إلى أن مشاكل إغلاق الحسابات البنكية ونقلها من بينك إلى آخر والعمولات وتكاليف العمليات والخدمات، ستتصدر جدول أعمال هذا الاجتماع، بهدف إيجاد حلول لها لصالح المستهلك.
وذكر الجواهري بمجموعة من القرارات التي سبق أن اتخذها في هذا الصدد، منها فرض إرسال البنوك لجرد خاص على العمولات والاقتطاعات التي قاموا بها بشكل دوري قصد اطلاعهم عليها بكل شفافية، وتبسيط إجراءات إغلاق الحسابات البنكية، والتي لم تحترمها بعض البنوك، إضافة إلى إحداث الوسيط البنكي، الذي يتلقى شكايات مستهلكي الخدمات البنكية ويعمل على حلها.
وأضاف "وضعنا العديد من الأدوات بيد المستهلك، لكنه للأسف لم يستعملها بالشكل المطلوب". ودعا الجواهري مستهلكي الخدمات البنكية إلى التكتل في جمعيات لحماية المستهلك من أجل الدفاع عن مصالحهم، كما دعا المجتمع المدني للقيام بدوره في هذا المجال.
وأعلن الجواهري أيضا خلال هذا اللقاء عن اجتماع ثان مقرر في أبريل القادم مع البنوك وممثلي الاتحاد العام لمقاولات المغرب، والذي سيتمحور حول إشكاليات تمويل الشركات الصغرى والمتوسطة.
وأشار إلى أن هدف هذا الاجتماع هو تقييم ما تم تحقيقه في هذا المجال منذ إصدار المذكرة الثلاثية في 2016 وتحيينها. وكانت المذكرة قد أثارت جدلا كبيرا في وقتها، بسبب ما تضمنته من انتقادات لسياسة الحكومة في هذا المجال ومن توصيات موجهة إليها، خصوصا وأن هذه المبادرة أطلقها والي بنك المغرب بعد ملاحظة تراجع مقلق للتمويلات الموجهة للمقاولات، سواء قروض التجهيز والاستثمار أو قروض تمويل النشاط العادي للشركات. وتضمنت أربعة محاور من التوصيات.
أما الاجتماع الثالث، الذي أعلن عنه الجواهري فيتعلق بالاستعدادات الجارية للمرور إلى المرحلة الثانية من إصلاح سياسة سعر صرف الدرهم.
وكشف بهذا الصدد أن بعثة جديدة لصندوق النقد الدولي حلت بالمغرب وستباشر مهمتها خلال الأيام المقبلة.
وأشار إلى أن مواصلة إصلاح نظام الصرف سيكون من بين المواضيع التي ستهتم بها هذه البعثة. وقال "إذا كنت أشاطرهم الرأي بأن الشروط الموضوعية متوفرة لذلك، فإنني أختلف معهم في كون أن علينا دخول هذه المرحلة فورا. أعتقد أن علينا التأني والإعداد الجيد لجميع المتدخلين عبر الإعلام والتكوين قبل أن نقبل على هذه الخطوة". وأعاد الجواهري التأكيد على أن قرار إصلاح نظام الصرف في المغرب هو قرار سيادي، انخرط فيه المغرب بشكل إرادي دون إملاءات من أحد.
وأشار إلى أن المرحلة الأولى نجحت، مشيرا إلى أن هامش تذبذب الدرهم بقي في نطاق أقل من النطاق الذي حدده البنك المركزي، إضافة إلى أنه خلافا لبعض التوقعات لم تكن له أي آثار على التضخم، الذي لم يتجاوز معدله 0.7 في المئة في2017، و1.9 في 2018، ويتوقع أن ينخفض إلى 0.6 في 2019.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.