ترسيم الأمازيغية: ثمان سنوات من التعطيل    المصائب لا تأتي فرادى.. هواوي تتلقى ضربة موجعة أخرى    ميسي بعد صمت طويل: توقفنا وتركناهم يلعبون !    بركان يجهز المفاجأة للزمالك في عقر داره « برج العرب »    حادثة سير مأساوية تودي بحياة 3 اشخاص في طنجة    درجات الحرارة الدنيا والعليا المرتقبة غدا الأحد    عزيزة جلال: تعرفت على زوجي بسبب لص.. وهذه قصة اعتزالي للغناء! »    3 غيابات وازنة للترجي ضد الوداد    بسبب تهجير لاعبين قاصرين للخارج.. الجامعة تجمد أنشطة جميع الوسطاء وتلجأ ل”الفيفا”    نقابيون للحكومة: تشغيل "سامير" هو الحل للتحكم في أسعار المحروقات وليس خيار "التسقيف"    إياب نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم.. نهضة بركان في رحلة البحث عن التتويج باللقب    توجيه تهم ثقيلة لشقيق أحد نشطاء الريف المعتقلين وإيداعه السجن بسبب تدوينات على "فيسبوك"    أمن البيضاء يحبط عملية بيع أزيد من 11 كلغ من الذهب كانت بحوزة إسبانيين ومغربيين    تفكيك شبكة لتهريب المخدرات وحجز طنين من الحشيش + فيديو    سخرية وسخط على الحكم المصري الذي ادار مبارة الوداد والترجي    القصر الكبير مهرجان :OPIDOM SHOW    أسسه طارق بن زياد .. حكاية أول مسجد بني بالمغرب    مؤسسة التربية من أجل التشغيل ومؤسسة سيتي توحدان جهودهما لتعزيز قابلية توظيف الشباب والنساء    رعب في أمريكا…إطلاق نار في نيوجيرسي يسقط 10 مصابين    موازين يعتذر:لهذا سنلغي بأسى حفل زياد الرحباني وستعوضه الحناوي    بعد نجاح فيلمها “صحاب الباك”.. سلمى السيري تتحدث عن كواليسه -فيديو    منظمة أوكسفام تفضح الواقع الصحي بالمغرب: 6 أطباء لكل 10 آلاف مغربي    الجهاد الإسلامي: المقاومة تمتلك أوراق قوة لإسقاط صفقة القرن    آلاف اليهود من العالم كامل جاو يحتافلو فقرية ‘آيت بيوض' ضواحي الصويرة بموسم الولي “رابي نسيم بن نسيم”    حسن أوريد..حين يحج المثقف تحت ثقل طاحونة الأفكار المسبقة    « أزمة البام ».. 80 برلمانيا يوقعون عريضة ضد قرارات بنشماش    تأملات في عقيدة لزمن الشؤم..التأصيل يعني التضييق ! -الحلقة15    المنتزه الطبيعي أقشور مراقب بشكل كامل بواسطة كاميرات متطورة    «يوميات روسيا 2018».. الروسية أولا وأخيرا -الحلقة15    معز بنشريفية: "مهمتنا لن تكون سهلة في مباراة الإياب والبنزرتي مدرب كبير"    جبران ل"البطولة": "تفاجأنا بسيناريو اللقاء .. وينتظرنا شوط ثاني في تونس"    عصيد: المخزن رخص للPJD لحماية الملكية وشعر ببنكيران يحاول إضعافها في لقاء ببني ملال    هذه حقيقة توقيف شرطي لسيارة نقل أموات أثناء جنازة ببركان حسب مصدر أمني    فيديو يكشف عن “سر” مخفي في علب المشروبات الغازية    بعد تصاعد التوتر مع إيران.. الولايات المتحدة ترسل 1500جندي إضافي إلى الشرق الأوسط    "الشعباني:"كنا قريبين من الانتصار..واللقب لم يحسم بعد"    «رائحة الأركان».. لالة يطو: منة من الزمن الجميل -الحلقة15    تعزية في وفاة عم الزميل المصور الصحفي نبيل بكري بالزمامرة    الجزائر: في الجمعة 14 من الحراك الشعبي، اعتقالات بالجملة والأوضاع مرشحة للتصعيد !!    الفيس بوك يعطل حسابي للمرة الرابعة    النقابات التعليمية الخمس تشرح أسباب ودواعي مقاطعتها الاجتماع مع وزير التربية الوطنية    حملات طرد جماعي وعزل للقيادات تضرب “البام”    الأمم المتحدة.. تكريم جندي مغربي قضى خلال عمليات حفظ السلام بميدالية "داغ همرشولد"    منارات و أعلام “الشاعرة وفاء العمراني.. إشراقات شعرية    افران.. حجز وإتلاف 470 كيلوغراما من المواد الغذائية غير الصالحة    فيديو.. احتساء برلمانية للخمر في رمضان يثير جدلا في تونس    المغرب.. صعوبات تواجه مساعي فرض ضرائب على فيسبوك وأمازون    اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات الشخصية تعلن إجراءات جديدة للحماية من الرسائل القصيرة المزعجة    مزوار:” المنافسة الشريفة و المنصفة ، رافعة للنمو الاقتصادي”    الملك يؤدي صلاة الجمعة ب »مسجد الإسراء والمعراج » بالدار البيضاء    مسجد طارق بن زياد بالشرافات .. حكاية أول مسجد بني بالمغرب    تصنيف المغرب في المرتبة 42 من أصل 178 بلدا عالميا في مجال البيانات المفتوحة    نقابة: تشغيل “سامير” هو الحل للتحكم في أسعار المحروقات وليس خيار “التسقيف”    برامج “الأولى” الاختيار الأول للمغاربة في الأسبوع الثاني من رمضان تم تسجيل 84 % من نسبة المشاهدة    رائحة الفم… العزلة    نصائح لتجميد الطماطم    “صحتنا في رمضان”.. وجبة السحور الصحية – فيديو    الجزائر تقضي على واحد من أشد الأمراض فتكا في العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الرسم على حيازة الاراضي ارتفع بنسبة 50 منذ سنة 2016

يسعى العاملون في قطاع البناء في المغرب، لتبرير الزيادة في اثمنة العقارات الموجهة للبيع، والتي تقارب 60 في المئة من قيمة المشروع، من خلال ارتفاع الرسم على حياز الاراضي، بنسبة تقرب من 50 في المئة، وذلك منذ بداية سنة 2016، خاصة ضمن مدن الرباط و الدار البيضاء، التي تعرف نذرة في الاراضي الموجهة للبناء من جهة، و من جهة اخرى بسبب التغيرات النظامية و الإستهلاكية و الاقتصادية، وغلاء المواد الاولية على المستوى الوطني.
ومن الملاحظ ان الرسوم و الضرائب، من اجمالي المبلغ الذي تدفعه الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية، الموجه نحو عائدات الاحتكار ، قد بلغ خلال متم سنة 2018، 3 مليارات من الدراهم متجاوزا المكتب الشريف للفوسفاط، الذي بلغ 2 مليارات من الدراهم و اتصالات المغرب، التي حققت 1.45 مليار درهم، وهو ما يثير غضب المقاولين في القطاع، الذين يشتكون من ثقل الرسم، المفروض من طرف الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية.
وبحسب بوشعيب الشاهي، مدير الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية، فان « المشاكل و الصعوبات التي يعيشها قطاع البناء في المغرب، قد لوحظت من قبل البدء في الرسم على حيازة الأراضي، بالرغم من ارتباطها بعدة عوامل اقتصادية اخرى، على غرار تلك المتعلقة بمراجعة التعريفة المذكورة»، ويضيف «ان الزيادة بواقع 0.5 نقطة المعمول بها منذ بداية 2016، تقتصر فقط على اجراءات السجل العقاري، والذي لم يتغير منذ تاريخ 12 غشت 1963».
ويعقب بوشعيب ألشاهي، «لقد عملنا على تطبيق عدة تخفيضات موجهة نحو المستهلك، فقد تراجعت نسبة الضريبة على طلبات الحفيظ العادية من 2 الى 1 في المئة، ومن 1 الى 0.5 في المئة في طلبات اعادة الحصول على التحفيظات، ومن 1 الى 0.5 في المئة بخصوص القروض العقارية الاقل من 250 الف درهم، متخدين في عين الاعتبار ان المستفدين من القروض العقارية، هم المقبلون على اقتناء السكن الاقتصادي»، ما يدل على عدم تواجد اي ضريبة مضاعفة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.