الجيش اللبناني يعلن تضامنه مع مطالب المتظاهرين ويدعوهم “للسلمية”    بالصورة.. هذا ما جرى بين الناخب الوطني وعموتا واللاعبين    رغم التسجيل.. غريزمان يطلق تصريح مثير    فينبوغاسون يصعق بايرن ويمنح أوغسبورغ التعادل في الوقت بدل الضائع    جماهير غلطة سراي تُطلق صافرات الاستهجان على بلهندة تحت أنظار زوجته    حمد الله يقود النصر لانتصار صعب على الرائد    سليمان الريسوني يكتب.. زيد أ الملك.. زيد زيد    انتحار اب لخمسة أولاد بضواحي وزان    الحكم على الكوميدي جوادي ب6 أشهر حبسا بفرنسا    "مترشح" لرئاسة الجزائر: سأضيف ركنا سادسا للإسلام!    دراسة: عدوى مكورات الرئة تضعف مناعة الأطفال    تقارير.. ميسي أجبر فالفيردي على مشاركة هذا اللاعب أمام إيبار    مزراوي يعود من الإصابة.. ويرافق زياش في التشكيلة الأساسية لأياكس    بعد مغادرتها الحكومة.. بوطالب: موظفون تلقوا تعليمات بعدم العمل معي بالوزارة قالت إن فتاح العلوي "مفخرة للمرأة المغربية"    انتخاب عثمان الطرمونية كاتبا عاما للشبيبة الاستقلالية ومنصور لمباركي رئيسا لمجلسها الوطني    هذه هي الميزانية المخصصة للقصر الملكي في 2020 القانون سيعرض بالبرلمان الإثنين المقبل    أكادير: اعتقال شخص متورط في حيازة وترويج الخمور    (ذا هوليوود ريبورتر): المهرجان الدولي للفيلم بمراكش استقطب دوما "أفضل المواهب"    مشروع مالية 2020.. هكذا وزعت الحكومة 23 ألف منصب شغل والحصة الأكبر ل"الداخلية"    تجدد المظاهرات في لبنان بيومها الثالث.. “مظاهر عنف” وترقب لانتهاء مهلة الحريري    معتقلو “حراك الريف” يحذرون من الوضعية الصحية للأبلق ويهددون بالتصعيد    ماذا يتضمن اتفاق بريكست الجديد بين لندن والاتحاد الاوروبي؟    الشبيبة الإستقلالية تعقد مؤتمرها الوطني العام 13 ونزار بركة يستشهد بأغنية “في بلادي ظلموني ” لمواجهة حكومة العثماني    الحكومة تواصل الاقتراض الخارجي وترفعه ب14,8٪ ليصل 3100 مليار سنتيم سنة 2020    طقس يوم غد الأحد.. أمطار رعدية بمختلف مناطق المملكة    الجامعي: قضية هاجر الريسوني أبكتني.. والعفو الملكي قرار شجاع (فيديو) قال إن الملك أحدث "ثورة" في قضية المرأة    “بريمرليغ”.. إيفرتون يهزم ويست هام ويتقدم في جدول الترتيب    جائزة المغرب للكتاب .. تتويج وأمل في تغطية تجليات الإبداع المغربي    الجامعي يهاجم الأحزاب و”النخبة” و ينتقد شعار “يسود ولا يحكم” (فيديو) في "حوار في العمق"    مصحات خاصة تعلق العمل بقسم الولادة بسبب نفاد مخزون أحد الأدوية    ظهير تعيين أعضاء الحكومة ومراسيم اختصاصات ست وزارات بالجريدة الرسمية    الدعوة إلى النهوض بالتعاونيات الفلاحية النسوية بالحسيمة    توشيح القنصل الفخري لإسبانيا بمراكش بوسام إيزابيلا الكاثوليكية لمملكة إسبانيا    كارمين للقصر الكبير تُحِن    اتهامات بين تركيا والأكراد بخرق الاتفاق في سوريا    تطوان تُسجل ارتفاعا في توافد السياح خلال 8 أشهر بالمغرب    دراسة حديثة تحدر من أدوية شائعة لارتفاع ضغط الدم تزيد من خطر الانتحار بنسب عالية    القبض على مسؤول تنظيم “غولن” بالمكسيك وجلبه إلى تركيا    واشنطن.. الاحتفاء بالموروث الثقافي المغربي على هامش الاجتماعات السنوية لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي    مباحثات لإعادة فتح باب سبتة المحتلة في وجه التهريب يوم الإثنين المقبل    قانون مالية 2020.. أزيد من 13 مليار لدعم الغاز والمواد الغذائية صندوق المقاصة    محتضن الدفاع الجديدي يحدث 8 ملاعب للقرب    حقيقة سرقة الدوزي ل »خليوها تهدر »    13 قتيلا على الأقل بانهيار سد في منجم للذهب في سيبيريا    الفيشاوي وهاني رمزي بالمغرب وهذه رسالتهما للشعب المغربي    بنشمسي ل”اليوم 24″: مرتاحون لأن هاجر ورفعت وبلقزيز أحرار ومتابعتهم ما كان لها أن تكون    الملك الأردني عبد الله الثاني ونجله يشاركان في حملة نظافة    شيراك… صديق العرب وآخر الديغوليين الجدد    بمناسبة اليوم الوطني للمرأة.. فاس تكرم عددا من النساء    مثير.. علماء يشكلون ما "يشبه الجنين" في فأرة من دون بويضات أو سائل منوي!    أغاني "الروك" تجمع آلاف الشباب في مهرجان "منظار" بخريبكة    رفع الستار عن الملتقى الوطني 2 للمرأة المبدعة بالقصر الكبير    حتى يستوعب فضاء المسجد ناشئتنا    الخصاص في الأدوية يوحّد الصيدليات والمستشفيات    منظمة الصحة العالمية: وفاة 1.5مليون شخص بسبب مرض السل    معركة الزلاقة – 1 –    موقف الاسلام من العنف و الارهاب    بكل افتخار أقف أمامكم وأنا جد معتزة لأقول كان أبي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إعطاء الانطلاقة لمشروع إعادة إسكان قاطني حي لكرابة بعين بني مطهر

بحضورعامل إقليم جرادة مبروك ثابت، تم يوم الثلاثاء 2 يوليوز الجاري، وضع الحجر الأساس لبناء 30 وحدة سكنية لمشروع ما بات يعرف بإعادة إسكان قاطني حي لكرابة بعين بني مطهر، وهو المشروع الذي ظل – وعلى مدى سنوات – يراوح مكانه في غياب أي تفسير للأسباب الحقيقية التي كانت وراء تعثره لمرات عديدة، و التي دفعت بساكنة الحي مدعومة بفعاليات جمعوية، إلى الاحتجاج أكثر من مرة على مآل هذا المشروع، الذي ابتدأ بملتمس جماعي سنة 1995 وينتهي اليوم ببناء وتشييد وحدات سكنية ذات مساحة متفردة لكل منزل تصل إلى 85 مترا مربعا من دون الإشارة إلى تكلفته المالية.
المشروع الذي يدخل في إطار برنامج تنمية إقليم جرادة، بشراكة مع وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة وعمالة إقليم جرادة وجماعة عين بني مطهر، كان ثمرة مجهود جماعي ساهم فيه كل طرف من موقعه، بدءا من الساكنة المتضررة التي لم تمل من رفع صوتها لانتقاد التماطل الذي عرفه هذا المشروع، مرورا بجمعيات المجتمع المدني التي آزرت الساكنة في مطالبها العادلة والمشروعة، وبالسلطة الإقليمية والمحلية التي تجاوبت ودفعت بهذا الملف إلى الأمام و بالصحافة الوطنية والمحلية التي قاربت المشروع في أبعاده المتعددة و مواكبة تفاصيله الدقيقة، خاصة أمام صعوبة الوصول إلى المعطيات الحقيقية التي كانت سببا في تعثره وتناولت بالطرح والتحليل كافة تفاصيله، وانتهاء بمجهودات لنواب برلمانيين سابقين وحاليين من الفريق الاشتراكي الذين ساءلوا كتابيا الحكومة أكثر من مرة حول التعثرات التي عرفها مشروع إعادة إسكان قاطني حي لكرابة والتي كان آخرها سؤال كتابي من النائب البرلماني عن دائرة جرسيف سعيد بعزيز إلى كاتبة الدولة لدى وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة المكلفة بالإسكان «حول آليات و وسائل التدخل لوضع حد لمعاناة ساكنة حي لكرابة بجماعة عين بني مطهر» .
و في نفس اليوم قام عامل إقليم جرادة مرفوقا بعدد من رؤساء المصالح الخارجية بإعطاء الإنطلاقة لمشروع التطهير السائل لمدينة عين بني مطهر ، و الذي سيتم بموجبه توسيع و ترميم الشبكة على طول 20 كيلومترا و إنجاز محطة للضخ و أخرى للتطهير ستستفيد منه حوالي 25500 نسمة، بمن فيهم سكان دوار أولاد علي التابع ترابيا لجماعة بني مطهر، يصل فيها صبيب محطة التطهير إلى 1550 مترا مكعبا في اليوم و المشروع رصد له مبلغ مالي يصل إلى 5.5 ملايين درهم بتمويل من المكتب الوطني للكهرباء و الماء الصالح للشرب بنسبة 50% عبر تمويل أوروبي، فيما البرنامج الوطني للتطهير السائل و تصفية المياه العادمة ساهم ب 50% المتبقية ، و من المنتظر أن يتم البدء في الأشغال بالنسبة للمشروعين معا خلال شهر يوليوز الجاري.
تجدر الإشارة هنا إلى تأكيد مسؤولي العمالة على إعطاء الأسبقية لليد العاملة المحلية للاستفادة من ساعات العمل التي توفرها هذه المشاريع،علما بأن بعض المشاريع التي بلغت الأشغال بها مستويات متقدمة ، لم تحظ فيها اليد العاملة المحلية بالأولوية الموعود بها ؟.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.