بنشماش معلقا على خطاب العرش: استوعبنا الرسالة جيدا ومطالبون بمراجعة الخطاب السياسي    الخلاطي جاهز للمشاركة في البطولة العربية للأندية    سلطات جبل طارق ترفض طلبا أمريكيا لإعادة احتجاز ناقلة النفط الإيرانية    إباء المتوكلين    وزيرة إسرائيلية:الرب وحده يقرر من سيصبح رئيسًا جديدًا وليس الشعب    “الانتخابات ” هل هي اداة لتنمية ام فرصة للاغتناء ؟ دوار القنادلة (احدكورت) نموذجا .(1)    ريال مدريد يمحو إحصائيته السيئة خارج الملعب    بويزكارن تستعد لافتتاح فعاليات مهرجان ظلال الأركان في نسخته الرابعة    البارصا يتشبث بضم نيمار من باريس سان جيرمان    تحقيق: يائير نتنياهو يسخر من والده ويصفه أحيانا ب »الضعيف »    جدة نائبة أمريكية بالكونغريس: « الله يهد ترامب »    إسبانيا تفتح "الجزيرة الخضراء" أمام سفينة إغاثة    إم بي سي المغرب: هذا "المشروع" ؟!    عن الخوف المميز و العزلة و الاضطراب ..!    بعد حديوي.. لشكر تهاجم سميرة سعيد بسبب لمجرد    من بينهم رؤساء دوائر.. عامل العرائش يترأس حفل تنصيب رجال السلطة الجدد    تنظيم "داعش" يتبنى تفجير حفل زفاف في كابول    نهضة بركان يخطف سفيان كركاش من الوداد    الألعاب الإفريقية.. “الكاف” يمنح الفوز للمنتخب المغربي على حساب منتخب جنوب إفريقيا    بالفيديو.. شجار بسيوف “ساموراي” ينتهي بقتل شاب وإصابة آخر بجروح خطيرة بطنجة    حريق بغابة “اغالن” ضواحي مراكش يأتي علي أزيد من أربعة كيلومترات والسلطات تبحث عن الفاعل    المغرب وإسبانيا يشيدان بحصيلة جني الفواكه بإقليم ويلبا    ذكرى استرجاع إقليم وادي الذهب.. محطة حاسمة في مسيرة استكمال الوحدة الترابية للمملكة    مزراوي لم يعد مسموح له أن يصاب    مازيمبي يهدد الرجاء باللجوء ل”الفيفا” والاتحاد الكونغولي يدخل على الخط -وثائق    المنجز المسرحي المغربي وأزمنة سنوات الرصاص والاستبداد…    وزارة الفلاحة تنوه بالظروف التي مرت فيها عملية ذبح الأضاحي    التخلص من الإدمان على السكر أصعب على المراهقين    حفل زفاف يتحول لمأثم في أفغانستان.. وفاة 63 وجرح 182 من المدعويين بين الضحايا نساء وأطفال    مصرع شابين غرقا في مسبح فندق بخنيفرة قدما إلى المدينة لقضاء العطلة    تقرير دولي.. المغرب يحتل المرتبة الأخيرة في جودة الخدامات الصحية    فيديو حصري – سواريز بطنجة.. نجم برشلونة يقضي فترة نقاهة بمدينة البوغاز رفقة عائلته    الألعاب الإفريقية: المغرب يتصدر ترتيب الميداليات    انفجار قنينة غاز داخل سيارة وسط العيون (صور) الحادث لم يخلف ضحايا    بلاغ للقوات المسلحة الملكية بخصوص عملية انتقاء وادماج فوج المجندين 2019-2020    عمل جديد ل «أمينوكس» يجمعه ب «ريدوان»    «ملاك» لعبد السلام الكلاعي … في مجتمعنا… ملاك !    تنظيم الدورة ال 16 لمهرجان اللمة بوادي لاو ما بين 18 و24 غشت الجاري    ذكريات عبرت …فأرخت .. أنصفت وسامحت عبور طنجة المتوسط في اتجاه الأندلس … -1-    إسبانيا تدعو إلى فتح معبر حدودي جديد بين المغرب وموريتانيا    نقل الرئيس البيروفي السابق فوجيموري من السجن إلى المصحة    توقعات أحوال الطقس اليوم الأحد.. الحرارة ستبلغ 47 درجة في هذه المناطق    الإعلام الاسترالي: الإدارة الأمريكية مقتنعة أن الاستقلال ليس خيارا لتسوية ملف الصحراء    إجراءات جديدة لزبناء البنوك الراغبين في تحويل العملة الصعبة    اليونيسيف: 1.68 مليون طفل مغربي خارج المدارس    اقليم شفشاون يهتز من جديد على حالة الانتحار لمسنة    الحكومة تبرمج المصادقة على
«عهد حقوق الطفل في الإسلام»    تراجع المداخيل الضريية المتعلقة بعبور الغاز الجزائري التراب المغربي ب42 في المائة    80 سنتيمترا.. تركيان شارباهما كجناحي طائر    كونفدرالية صيادلة المغرب: لا وجود لدواء الغدة الدرقية بالصيدليات    تنقذ حياة شريكها من مسافة 22 ألف كيلومتر    هذه حقيقة منع استعمال دواء “سميكطا” الخاص بمعالجة الإسهال في المغرب    أخبار الحمقى والمغفلين من حماقات جحا    نسبة ملء حقينة السدود ناهزت %57 بجهة طنجة -تطوان -الحسيمة    وزراة الفلاحة: برنامج عيد الأضحى مكن من مرور عملية الذبح في ظروف جيدة    هل عيد الأضحى كبير حقا؟ !    نظرةٌ حول أزمةِ الحوار في المجتمع    قصة مصري أدى صلاة العيد فوق دراجته.. وفاته إشاعة ويعاني من التهاب المفاصل منعه من السجود والركوع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تدشين المقر الجديد لوكالة المغرب العربي للأنباء بالدار البيضاء

جرى، مساء أول أمس الخميس، تدشين المقر الجديد لوكالة المغرب العربي للأبناء بالدار البيضاء، المتواجد على مستوى مارينا العاصمة الاقتصادية، وذلك بحضور شخصيات من عوالم الثقافة والإعلام والفن والاقتصاد.
ويحتضن هذا المقر، الذي تمت تهيئته على مساحة 600 متر مربع، ثلاث مصالح هي، قطب الدار البيضاء- سطات، وقسم التحرير «الاقتصاد والمالية»، و»ماب ديجيتال»، وذلك بالنظر للوزن الاستراتيجي للعاصمة الاقتصادية، وكثافة أنشطتها الاقتصادية والثقافية والاجتماعية.
وتميز حفل تدشين هذا المقر الجديد بحضور، بشكل خاص، والي جهة الدار البيضاء- سطات عامل عمالة الدار البيضاء سعيد أحميدوش، وعامل عمالة مقاطعات الدار البيضاء أنفا رشيد أفيرات.
وقال المدير العام لوكالة المغرب العربي للأنباء خليل الهاشمي الإدريسي، في كلمة بالمناسبة «اليوم بالنسبة لنا هو بالتأكيد يوم فخر.. رمزية هذا اليوم هي عندما عملت وكالة المغرب العربي للأنباء على تهيئة وفتح فضاء مهني جديد للعمل، وهو ما يكتسي أهمية بالغة بالنسبة لنا جميعا».
وتزداد أهمية هذا المقر الجديد، يضيف الهاشمي، من خلال قيام هيئة التحرير ببث ما تنتجه من قصاصات دون المرور عبر الرباط، تماما كما يحصل على مستوى أقطاب أخرى، مما يحوله إلى وكالة شبه مستقلة تضطلع بكل مسؤولياتها المهنية والتنظيمية في إطار تقديم خدمة عمومية.
ويغطي قطب الوكالة لجهة الدار البيضاء- سطات، كل ما هو راهن بهذه الجهة المهمة، وذلك بفضل العمل الذي يقوم به ثلاثون صحفيا ومسؤولوهم، حيث تم وضع كل وسائل الاتصال واللوجستيك رهن أشارة هذا المقر الجديد من أجل تتبع وتغطية كل الأحداث المهمة المتواجدة في محيطهم والتي تهم كل المجالات.
وبشأن قسم التحرير «الاقتصاد والمالية»، الذي يعود إلى الدار البيضاء حيث كان في الماضي، فهو مدعو إلى القيام بعمل مهني مبني على القرب مع مختلف الفاعلين، والفاعلين الاقتصاديين والماليين، وكذلك مع القطب المالي للدار البيضاء وبورصة القيم .
أما بالنسبة للمصلحة الثالثة المتواجدة بهذا المقر الجديد للوكالة «ماب ديجيتال»، فهي تضطلع بدور مركزي في تنمية وكالة المغرب العربي للأنباء، وفي رقم معاملاتها.
وأكد المدير العام للوكالة، أن تدشين هذا المقر للجديد،هو تعبير عن دينامية استراتيجية بدأت قبل أقل من عشر سنوات بقليل والتي تهدف إلى جعل وكالة الأنباء المغربية تعانق مستقبلا ممكنا تكون فيه الأفكار واضحة، والأهداف محددة، والمهنيون يشعرون بالارتياح في مهنتهم.
وأعرب الهاشمي عن سعادته لكون افتتاح هذا المقر الجديد للوكالة في الدار البيضاء، قد تم عشية تخليد عيد العرش الذي يصادف هذا العام الذكرى العشرين لجلوس جلالة الملك محمد السادس نصره الله، على عرش أسلافه المنعمين.
وقال «إن مشروعنا يندرج بشكل تام ضمن مسار التميز الذي طبع السنوات العشرين من عهد جلالة الملك، والتي مكنت بلدنا من مشاريع وبنيات تحتية أحدثت تحولا عميقا في بلدنا».
وفي ما يتعلق بوكالة المغرب العربي للأنباء، قال الهاشمي إنه يلاحظ الكيفية التي يمكن عبرها لمشروع واحد اختصار طريقة عمل برمتها، مشيرا إلى أن تواجد المقر الجديد للوكالة بمارينا الدار البيضاء ليس من قبيل الصدفة… فالجوانب المتعلقة بالعمل والطموح والتميز، يتعين أن تكون متوافقة مع فضاء متميز.
وقال في هذا السياق «لقد عملنا على إخراج وكالة المغرب العربي للأنباء من الفضاءات المحدودة، حيث كل شيء لايبعث على الإبداع أو التفكير… لذلك سعينا إلى توفير متنفس لفرق العمل داخل الوكالة، وجعلهم يتواجدون بفضاء يليق بهم. وبهذا المعنى، يضيف الهاشمي، فإن مارينا الدار البيضاء تفتح أفقا، والذي سيكون له، بدون شك، أثر إيجابي على الخط التحريري للوكالة.
وفي سياق متصل أبرز أن المجلس الإداري للوكالة شدد منذ مدة طويلة، من خلال التوصيات المتمخضة عنه، على أن تكون مقرات الوكالة ملكا لها، لاعتبارات لها صلة بالحكامة. وبناء عليه، كما قال الهاشمي، فإنه من بين 12 قطبا جهويا لوكالة المغرب العربي للأنباء، فإن 5 مقرات تعتبر حاليا ملكا للوكالة (الدار البيضاء ومراكش وفاس وطنجة ووجدة)، وذلك وفق نفس معايير مقر مارينا، في حين أن اقتناء باقي المقرات مبرمج على المدى المتوسط.
وقال الهاشمي في ختام كلمته « نحن كمسؤولين بالوكالة، ملتزمون بتوفير الوسائل اللازمة لفرقنا، وفي المقابل عليهم الالتزام بالنتائج ، فنحن نؤمن بهم وبمهنيتهم، ونحن مقتنعون بأن النتائج ستكون في الموعد بشكل سريع «.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.