وهبي: سنستعيد للبام مبادئ التأسيس ولن نسمح بأن يخوض حزبنا حروباً بالوكالة    إرتفاع ضحايا إنفجار بيروت إلى 158 قتيل و6000 جريح    "برشلونة" يتجاوز عقبة "نابولي" ويعبر لمواجهة "بايرن ميونخ"    الرجاء البيضاوي يحلق عاليا …ويزيد من متاعب أ. آسفي    المغرب يواصل تحطيم الأرقام القياسية .. 1345 حالة كورونا في ظرف 24 ساعة !    فيروس كورونا:تفاصيل الحالة التي سجلت بأكبر تعاونية بإقليم تارودانت    رسمياً: أندريا بيرلو مدرباً جديداً ليوفنتوس    الاتحاد الأوروبي يسحب المغرب من قائمة الدول المعفاة من قيود السفر    التوزيع الجغرافي للحالات 1345 الجديدة المصابة ب"كورونا" في المغرب حسب الجهات    حجز 20 كيلوغراما من صفائح الذهب وأزيد من مليوني أورو يشتبه في تحصلها من أنشطة إجرامية بوجدة    انتحار الكاتبة المغربية نعيمة البزاز بهولندا    الفنان والملحن أيوب الزعزاع يصدر "سحرني"    قتلى وجرحى في مواجهات بين قوى الأمن والمتظاهرين بالعاصمة اللبنانية بيروت    خوفا من تكرار سيناريو بيروت ''المرعب'' .. الهند تُصادِرُ 740 طنا من نترات الأمونيوم    رئيس الوزراء اللبناني يقترح إجراء انتخابات نيابية مبكرة لاحتواء الغضب الشعبي المتصاعد إثر انفجار بيروت    إخماد حريق في واحة آيت منصور قرب مدينة تافراوت    طقس مشمس غداً الأحد وزخات رعدية والحرارة تتجاوز 46 درجة بهذه المدن    البطولة الإحترافية.. الترتيب العام    تحذيرات من استغلال جائحة كورونا لضرب حقوق ومكتسبات موظفي الجماعات    لفتيت:" نتخذ قرارات صعبة وسريعة لكنها السبيل الوحيد لمنع انتشار الفيروس"    طنجة.. حجز أكثر من طن من المخدرات بالسواحل الأطلسية    عصبة أبطال أوروبا: أخطاء زيدان و فاران تسببت في إقصاء ريال مدريد    إعفاء المقاهي و المطاعم من ضرائب الجماعات    الأرصاد الجوية تحذر من أمطار ‘طوفانية' ب15 مدينة مغربية هذا الويكاند    تشكيلة أ.آسفي الرسمية .. المورابيط والصبار أساسيان وكوفي احتياطي            عاجل.. أندريا بيرلو مدربا لجوفنتوس الايطالي    غيتس: العالم سيواجه كارثة أسوء من فيروس كورونا    وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان جراء إصابتها في انفجار بيروت    فقيه يكشف مظاهر الأنانية التي تصاحب احتفالات عيد الأضحى بالمغرب    مشاهير لبنان يُغرِّدون: شكرا جلالة الملك    جماعة المرسى ل"كود": ميناء المرسى خدام وبحارة مراكب السردين غادي يديرو تيست كورونا    عدد المصابين بكورونا في المغرب يرتفع ب1345 إصابة جديدة    العثماني يلتقي باقتصاديين و خبراء مغاربة للتداول و تبادل الرأي    مع ارتفاع الحالات الحرجة.. افتتاح قسم جديد للإنعاش خاص بمرضى كورونا بطنجة    ثروة صاحب "فيسبوك" تتجاوز 100 مليار دولار    تعبئة 10,5 مليون درهم لإحداث قرية في شفشاون متخصصة في الصناعة التقليدية    الحسين أمزال عامل إقليم تارودانت في جولة ميدانية مفاجئة لمجموعة من الأسواق والمحلات التجارية ومحلات الحلاقة والورشات والمقاهي والمخابز .    توقيف مروج خمور بآيت ملول !    بنك المغرب : الدرهم شبه مستقر أمام الأورو في الفترة ما بين 30 يوليو و5 غشت    هيومن رايتس ووتش: المغرب والجزائر يتفقان على "إسكات الصحفيين"    مكتب الفوسفاط محتافل ب100 عام على تأسيسو    "باربي" تعلن ارتداء الحجاب!    "هدية" فاران في صدر الصحف الإسبانية بعد إقصاء ريال مدريد    الاتحاد الأوروبي و"صوليتيري" يقدمان مساعدات مالية مستعجلة لمقاولة ناشئة ومقاولات ذاتية    اليونسكو تتحمل تكاليف ترميم موقع باندياغارا الأثري في مالي    "مسرح عناد" الفلسطيني ينظم وقفة تضامنية مع بيروت    الحكومة تستدين 35 مليون دولار من البنك الدولي لتحسين الصحة بالمناطق القروية    بعد صدور الحكم.. دنيا بطمة توجه رسالة لشقيقتها    "كنوبس" يعلن استئناف احتساب الآجال القانونية لإيداع ملفات التعويض والفوترة    أكثر من 60 مفقودا جراء انفجار مرفأ بيروت.. الحادث أودى بحياة أكثر من 150 شخصا    بعد اتهامها بخلق "البوز".. فاتي جمالي تنشر وثيقة تحليلة كورونا    "الحر" يطلق أغنيته الجديدة بعنوان "حس بيا"    "كيس حمام" ب150 درهما.. بوسيل تثير الجدل بمنتوجاتها    مصطفى بوكرن يكتب: فلسفة القربان    السعودية تعلن نجاح خطتها لأداء طواف الوداع وختام مناسك الحج    الحجاج ينهون مناسكهم ويعودون للحجر المنزلي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هل اخترقت قيم اليمين المتطرف المندوبية الأوربية؟
نشر في الاتحاد الاشتراكي يوم 22 - 10 - 2019

بعد اختيار أعضاء المندوبية الأوربية برئاسة الألمانية أورسولا فون دير لاين، تعرضت لضغوطات من أجل تغيير تسمية إحدى حقائب المفوضين الأوربيين، والتي تجمع بين الهجرة و»حماية نمط الحياة الأوربية»، وطالبت الفرق البرلمانية للاشتراكيين والليبراليين والخضر بتغيير هذه التسمية.
وقد اعتبر العديد من الجمعيات، تبعا لذلك، أن هذا الخطاب «مستعار من اليمين المتطرف الأوربي»، خاصة أن هذا الربط يحيل على أن الهجرة هي تهديد نمط العيش الأوربي، وهو الخطاب التي تردده أحزاب اليمين المتطرف بأوربا، سواء أتعلق الأمر برابطة الشمال بايطاليا والتي يتزعمها ماتيو سالفيني أم بالجبهة الوطنية التي تتزعمها مارين لوبين.
اندلع الجدل بالمندوبية الأوربية والبرلمان الأوربي بعد إعلان المندوبة الاوربية أورسولا فون دير لاين لليوناني مارغريتس سكيناس عن الحزب الشعبي كنائب لرئيس ومكلف ب «حماية نمط حياة الهجرة» والأوربيين. وكتبت المندوبة الأوربية الجديدة في رسالة التعيين سكيناس بالقول أن «نمط حياة الأوربي يرتكز على التضامن، وراحة البال والأمن. علينا الاستجابة للمخاوف والقلق المشروع حول أثر الهجرة غير القانونية، على اقتصادنا ومجتمعنا، وتهدئتهما.
وفي توضيحها لأسباب التسمية، قالت بأن تسميات الحقائب الملحقة بنواب الرئيس مأخوذة من برنامجها السياسي الذي عرضته بالبرلمان الأوربي.
ورغم أن ممثلي اليمين المتطرف وممثلين من البرلمان الأوربي لا يتوفرون على عدد يمكنهم من الحصول على ممثلين في المندوبية الأوربية، فإن أفكارهم وقيمهم أصبحت ممثلة مع المندوبة الجديدة ومع نائبها.
الرئيس السابق للمندوبية الأوربية جون بيير جونكير شارك بدوره في هذا الجدل الدائر ضد المندوبة الجديدة فون دارلاين، والتي تنتمي بدورها إلى الحزب الشعبي، وصرح لإحدى القنوات الاوربية بالقول «لا احب فكرة أن نمط الحياة الأوربي يتعارض مع الهجرة، وشدد على أن قبول الاتين من بعيد يندرج ضمن نمط الحياة الأوربي»
هذا الجدل وسط المنتمين إلى الحزب الشعبي يعكس اختلاف التيارات داخل اليمين الأوربي، ورأينا أنجيلا ميركيل المستشارة الألمانية التي فتحت أبواب بلادها لاستقبال أكثر من مليون لاجئ سوري، في حين أن الرئيس السابق نيكولا ساركوزي الذي ينتمي إلى اليمين الأوربي أيضا نهج سياسة مخالفة و أسس هو الآخر وزارة للهجرة والهوية الوطنية، وهي سياسة أثارت جدلا كبيرا بفرنسا، أثرت على إعادة انتخاب الرئيس السابق لولاية ثانية، انتهج خلال رئاسته لفرنسا سياسة جد صارمة تجاه الهجرة، واستعار هو الآخر تعابير لليمين المتطرف، رغم انتمائه الشخصي إلى عائلة مهاجرة والده لم يكن يتوفر على الجنسية الفرنسية، وكانت زوجته كارلا أيضا من أصول أجنبية، لكن رغم هذه الاعتبارات الشخصية والعائلية، كان يقلد اليمين المتطرف في تعامله مع ملف الهجرة واتخذ عدد من الإجراءات ضد التجمع العائلي وضد كل اما يسهله ا القانون للمهاجرين.
اليوم المندوبة الأوربية الجديدة اختارت مغازلة اليمين المتشدد وسط عائلتها السياسية، وكذلك الأحزاب الشعبوية الأوربية، خاصة أن الهجرة في السنوات الأخيرة أثارت جدلا بين البلدان الأوربية، خاصة في إيطاليا التي حكمها مند 14 شهرا حكومة تحالف بين اليمين المتطرف وبين خمسة نجوم الشعبوية، وقرر وزير الداخلية ماتيو سالفيني وقف سياسة استقبال المهاجرين وخرق كل القوانين الأوربية والدولية في انقاذ المهاجرين، لكن سياسة الهجرة هي احد الملفات التي تفرق الأوربيين، خاصة اختلاف السياسة بين كل قطر اوربي وهو الامر الذي حال دون نهج سياسة اوربية موحدة في مجال الهجرة ويفسر ما انقسام الأوربيين حول الموضوع.
اليوم يبدو أن أفكار اليمين المتطرف وقيمه لم تعد تحرج حتى ممثلي الأحزاب اليمينية التقليدية وهو ما عبرته عنه المندوبة الاوربية الجديدة من خلال اختيارها لهذه التسمية ومن خلال تشبتها بذلك رغم الجدل الذي أثاره هذا القرار وسط البرلماني الأوربي وداخل المجمع المدني الاوريي. فهل هذا الاختيار هو إشارة من المندوبة الجديدة لبلدان الجوار خاصة في الجنوب المتوسطي حول سياستها الجديدة خاصة تجاه المغرب، ليبيا وتركيا التي تتعرض لضغط الهجرة بسبب موقعهم الجغرافي وقربهم الكبير من أوربا. وهو مل يعني أن التشدد تجاه الهجرة سيكون هو ميزة عهد رئيسة المندوبة الاوربية الجديدة..
الجدل حول التسمية الجديدة من المحتمل أن يثير جدلا أكبر، خاصة أن عددا من ممثلي الأحزاب الأوربية طالبت بسحب التسمية، خاصة أن ممثلي المندوبية الاوربية سوف يتم الاستماع لهم من طرف البرلمان الأوربي في 30 من شتنبر و8 من أكتوبر ليتم اعتمادهم أو رفضهم في مناصبهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.