رسمياً.. إلغاء نسخة 2021 من المعرض الدولي للفلاحة بمكناس    المندوبية السامية للتخطيط : مستوى ثقة الأسر عرف استقرارا خلال الفصل الرابع من 2020    كومان يأمل في "تخفيف" عقوبة ميسي    الدراجي ل"الأيام 24′′: تسييس انتخابات الكاف يورط الجزائر والحظوظ أمام لقجع منعدمة    فتح تحقيق مع ضابط أمن ممتاز في بني ملال بشبهة اختلاس أموال عمومية    المغرب.. اكتشاف حياة ميكروبية مقاومة للظروف القاسية في أماكن معزولة يعود تاريخها إلى 570 مليون سنة    التقدم والاشتراكية يطالب الحكومة بالشفافية في تفسير أسباب تأخر عملية التلقيح    مونديال اليد مصر 2021... اكتمال عقد المتأهلين للدور الرئيسي    ماندزوكيتش سيمنح "سلاحا إضافيا" لميلان بعد التعاقد معه حتى الصيف    معسكر تدريبي ل"الأشبال" استعدادا ل"كان" موريتانيا    المغرب يستضيف جولة جديدة من الحوار الليبي الجمعة    مقتل جندي مغربي يعمل ضمن بعثة (مينوسكا) في هجوم مسلح    الفوضى تورّط أنصار فريقين رياضيين في البيضاء    رئيس جامعة عبد المالك السعدي الجديد يؤكد عزمه على مواكبة الدينامية التنموية بجهة الشمال    القضاء يصدر حكمه في حق ممرضتين متورطتين في سرقة أغراض مرضى وموتى كورونا بمستشفى تازة    التجمع الوطني للأحرار يعلن عن موقفه من لائحة الشباب ويعبر عن "قلقه" من تأخر الحكومة في تقديم النصوص القانونية المرتبطة بالانتخابات    21 قطاعا وزاريا أنجز أو باشر إجراءات إنجاز مخططات مثالية الإدارة    صندوق محمد السادس للاستثمار يجتاز مسطرة التشريع وينتظر بداية التفعيل    لجنة الممثلين الدائمين للاتحاد الافريقي تعقد دورتها العادية ال 41 بمشاركة المغرب    استعداد للانتخابات المقبلة.. "رفاق لشكر" بطنجة يرفضون تفويت الحزب لشخص بطرق تخالف المساطر التنظيمية    مصر وقطر تتفقان رسميا على استئناف العلاقات الدبلوماسية    سعد لمجرد يستعد لتسجيل الأذان بصوته    الأداء الإلكتروني بالمغرب بلغ 6 ملايير درهم سنة 2020    دونالد ترامب يصدر في الساعات الأخيرة من رئاسته عفوا عن 73 شخصا من بينهم مستشاره السابق    واشنطن توزع إعلان الاعتراف بمغربية الصحراء على عشرات الدول الأعضاء بالأمم المتحدة    خبير: الجزائر تحاول استدراج المغرب لحرب عسكرية بمناوراتها الحدودية    النصيري يشعل المنافسة مع ميسي ومورينو على صدارة هدافي "الليغا" (فيديو)    انخفاض أعداد المنقطعين عن الدراسة في الأسلاك التعليمية الثلاث    مدرب الزمالك يعتذر لبنشرقي بشكل غير مباشر!    ندوة وطنية حول أرفود تتحول إلى كتاب    Lamalif Group تفتح باب الترشيح لشغل ثلاث وظائف    شخصية ترامب عند نجيب محفوظ !    يا طيفاً أرقني    البرلماني اللبار يدعو العثماني للاستقالة بسبب ملف اللقاح    رصد كورونا المتحور في 60 دولة على الأقلّ    ترامب يقدم على خطوة تجاه الرئيس الجديد لم تتكرر منذ القرن 19    أوضاع صعبة لنزلاء داخلية القدس تسائل المسؤولين في طاطا (صور)    وفاة الإعلامي "سامي حداد".. أحد كبار وجوه قناة الجزيرة    تعرف على تشكيلة إدارة الرئيس الأمريكي الجديدة جون بايدن    هذه أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدرهم اليوم الأربعاء    الجديدة .. محاولة القتل العمد تساوي 10 سنوات سجنا    قريباً… لقاح فعال ضد فيروس كورونا بجرعة واحدة فقط؟    بريطانيا تعلن تسجيل أزيد من 1600 وفاة جديدة بكورونا المتحور خلال 24 ساعة الأخيرة    سعيد بوخليط يترجم أهم حواراتها في كتاب    «أربعة شعراء.. أربع رؤى» بدار الشعر مراكش    في عددها الاخير : «الصقيلة» تستحضر الشاعر الراحل محمد الميموني    المندوبية: عودة المغرب إلى الحجر لشهر ونصف ستؤدي إلى تراجع النمو ب 5.1%    منظمة «أوكسفام» تدعو المغرب إلى فرض ضريبة عاجلة على الثروات الكبيرة    بطولة إفريقيا للاعبين المحليين (الشان)    وضعية الاقتصاد الوطني بين 2020 و2021 حسب تقارير البنك الدولي وصندوق النقد الدولي    «جون أفريك» تتوقع عودة سريعة للنمو الاقتصادي في المغرب    رونو المغرب: إنتاج أزيد من 277 ألف سيارة سنة 2020 منها حوالي 210 آلاف بمصنع طنجة    بايدن يصل إلى قاعدة اندروز العسكرية قرب واشنطن    النظام الجزائري "الصّادق"    جانب من القيم الإنسانية المفقودة    فلسعة    سيكولوجية المدح في الاستقطاب الاجتماعي والسياسي    إسبانيا.. اكتشاف أثري أندلسي قرب مالقة يعد بمعلومات عن ثورة عمر بن حفصون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأحزاب الوطنية تثمن تأمين معبر الكركارات وإعادة حركة عبور البضائع وتنقل الأشخاص إلى طبيعتها

أصدرت ثمانية أحزاب مغربية هي: «الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، الاستقلال، العدالة والتنمية، التقدم والاشتراكية، التجمع الوطني للأحرار، الأصالة والمعاصرة، الحركة الشعبية والاتحاد الدستوري»، بيانا موجها إلى عموم الرأي العام الوطني والدولي، أطلقت عليه إسم: «بيان الكركرات»، بعد الزيارة التي قام بها أمناؤها العامون أمس الجمعة 27 نونبر 2020 إلى معبر الكركرات بالجنوب المغربي.
وهو البيان الذي أكدوا من خلاله، أنه في إطار تتبع تلك الأحزاب لمستجدات قضية وحدتنا الترابية (من خلال ملف ذلك المعبر الحدودي مع الشقيقة موريتانيا)، وعلى إثر الاستفزازات المتتالية لمليشيات البوليزاريو منذ سنوات هناك، وبالأخص منذ 21 أكتوبر الماضي، في محاولة يائسة منها لإيقاف حركة التنقل، وما تبع ذلك من خرق لكل الاتفاقيات الدولية ومقررات الأمم المتحدة من قبلها، كان لابد من تدخل لقواتنا المسلحة الملكية، التي نفذت عملية وصفها «بيان الكركرات» بأنها سلمية وناجحة، محكمة ورزينة، بغاية تأمين ذلك المعبر وإعادة حركة مرور البضائع وتنقل الأشخاص إلى طبيعتها.
وإنها كأحزاب وطنية، انطلاقا من تجديد مواقفها الوطنية الداعمة لهذه العملية في حينها، ولما أعقبها من خطوات ديبلوماسية وسياسية، فإنها تؤكد على نقط ست أساسية، هي:
أولا، إشادتها القوية بالأسلوب الحكيم والحازم الذي قاد به جلالة الملك محمد السادس تدبير ملف الكركرات على كافة المستويات (داخليا ودوليا) لإرجاع الأمور إلى نصابها في احترام تام للشرعية الدولية.
ثانيا، تثمينها للعملية المهنية والسلمية التي نفذتها القوات المسلحة الملكية بأمر من قائدها الأعلى جلالة الملك محمد السادس، التي مكنت من إعادة تأمين حركة المرور للأفراد والسلع بين المغرب وموريتانيا، وبالاستتباع بين أوروبا وبلدان إفريقيا جنوب الصحراء.
ثالثا، إعلان اصطفافها الصلب وراء جلالة الملك للتصدي لكل مناورات أعداء الوحدة الترابية للمغرب، التي تشكل تهديدا لأمن واستقرار المنطقة برمتها، المعرضة أصلا لمخاطر الإرهاب والهجرة السرية والاتجار بالبشر والمخدرات والأسلحة والجريمة المنظمة.
رابعا، تجديد إشادتها بمواقف المنتظم الدولي والدول الشقيقة والصديقة الداعمة لقضية وحدة ترابنا، حيث تعزز إدراك الجميع بمدى جدية مقترح الحكم الذاتي الذي قدمه المغرب، وكذا رسوخ عمقه التاريخي والحضاري، ما يمنحه أهمية قصوى كمقترح ذي مصداقية بغاية الطي النهائي للنزاع المفتعل.
خامسا، تسجيلها بارتياح وثقة في المستقبل، النهضة التنموية التي تعرفها جهات العيون والداخلة، والتقدم المسجل في تنفيذ المشروع التنموي الخاص بها، الذي كان جلالة الملك قد أعطى انطلاقته منذ سنوات، هو الذي يولي اهتماما خاصا للدفع بعجلة الجهوية المتقدمة بها، بغاية التعجيل بمنحها اختصاصات وموارد مالية وبشرية لازمة في أفق الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب إلى مجلس الأمن والذي وصفه هذا الأخير بالمقترح الجاد ذي المصداقية والقابل للتطبيق.
سادسا، تجديدها التأكيد على الانخراط المبدئي والتام وراء جلالة الملك في التعبئة الشاملة لمناضلاتها ومناضليها، وتأطير المواطنات والمواطنين، لأجل مواجهة مناورات خصوم وحدتنا الترابية في مختلف المحافل الدولية، وصيانة وحدة الوطن والدفاع عن أمنه واستقراره والرفع من إيقاع اليقظة المستمرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.