"قربالة" في اجتماع وهبي مع برلمانيي "البام".. طالبهم بزيادة مساهمتهم للحزب فردّوا عليه: أين تذهب أموال الدعم العمومي؟ فهدّدهم بالطرد!    كدش سوس ماسة ترفض اقصاء "أساتذة الكونطرا" من انتخابات التعاضدية ومطالب بالتدخل لتصحيح التجاوزات والاختلالات    جلالة الملك يهنئ رئيسة جورجيا    تسليط الضوء على الانتهاكات الجسيمة التي تمارسها جبهة البوليساريو في حق الأطفال المحتجزين في مخيمات تندوف    أكادير تتعزز بمشروع سياحي ضخم بمبلغ استثماري يزيد عن مليار ونصف المليار درهم.    بنك المغرب: أسعار العملات اليوم الخميس 26 ماي 2022، في المغرب بالدرهم (MAD)    21 قتيلا بينهم 19 طفلا في إطلاق نار بمدرسة ابتدائية في تكساس    الشغب الرياضي مجدداً.. إهانة الموظفين وتخريب الممتلكات يقود 42 شخصاً للعدالة    الإعلان عن موعد افتتاح المرآب تحت الأرضي "باب الحد" بالرباط    الداكي: مسار المغرب في النهوض بحقوق النساء يستند الى المرجعية الدولية لحقوق الإنسان    دبلوماسي إسرائيلي: سنوقع مع المغرب أول اتفاقية بمجال التكنولوجيا والعلم    خلاتو على الضس.. عويطة يتهم طليقته بالنصب عليه    برلماني يطالب الحكومة بإلغاء شرط السن ومراجعة نظام الوظيفة العمومية    المغرب يزيح إسبانيا ويصبح ثاني أكبر مصدر للطماطم إلى بريطانيا    رئيس مجلس وزراء قطر يستقبل حموشي على هامش معرض ميلبول قطر 2022    فاجعة أليمة تهز السنغال    حملة مجانية لجراحة الغدة الدرقية بمكناس    بنسعيد ..إفريقيا تختزن تنوعا ثقافيا وتراثيا غنيا غنى تاريخها    "تالويكاند" مشروع ثقافي بمدينة الإنبعاث أكادير    كلية الآداب المحمدية تحتضن المؤتمر الدولي السابع للشبكة الجامعية الدولية: الخطاب الإفريقي    أوراق بحثية وشهادات شخصية تغني ندوة السرد في الإمارات    العرائش تحتفي بشاعرها الراحل الدكتور حسن الطريبق    تونس ضيف شرف الدورة ال18 من المهرجان الدولي للسينما والهجرة    يوسف العربي يُتوج بجائزة جديدة في اليونان    باش يدبر الما. الرباط غادية تستافد من احسن التجارب فالعالم: التجربة الاسرائيلية وها باش بداو    بدر بانون حاضر في قائمة الأهلي المصري التي ستواجه الوداد    روما الإيطالي يتوج بطلا لدوري المؤتمر الأوروبي    استثمارات البنك الافريقي للتنمية بالمغرب تناهز 4 مليارات دولار    منظمة الصحة العالمية: سيناريو كورونا لن يتكرر مع جدري القردة    خطر التصحر يهدد الأراضي الإسبانية    ارتفاع أسعار الدجاج يلهب جيوب المغاربة    روسيا وأوكرانيا: قصف روسي يستهدف 40 بلدة في دونيتسك ولوهانسك    توقعات مديرية الأرصاد الجوية لطقس اليوم الخميس    تقرير دولي يضع المغرب في المرتبة السابعة عربياً وال71عالمياً في تنمية السياحة والسفر    قضية جوني ديب وآمبر هيرد: عارضة الأزياء كيت موس تشهد لصالح الممثل الأمريكي    مراكش تستقبل أحد نجوم الدوري الإنجليزي    بعد لقاء أخنوش…. شركة "أوراكل" العالمية تختار المغرب لافتتاح أول "مختبر للبحث والتطوير    منهم الرايس جو بايدن ومارك زوكربوركَ وموركَان فريمان.. روسيا منعات أكثر من 900 ميريكاني يدخلو أراضيها – فيديو    مواعيد وأخبار ثقافية من جهة طنجة تطوان الحسيمة    اعتقالات وإصابات.. أعمال الشغب تعود لمحيط ملعب طنجة    هكذا يمكنك تناول بذور الشيا لإنقاص الوزن    الحكومة الباكستانية تستدعي الجيش لتأمين مقرات الحكم مع استمرار المواجهات مع مؤيدين لعمران خان    طنجة: إطلاق تمرين البحث والإنقاذ بالبحر "Sarex Détroit 2022"    ذاكرة كرة القدم الوطنية بقلب المقر الجديد للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم    ريال مدريد يتعاقد رسمياً مع "مبابي المزيف"    حواضر سوس: الدلالة اللغوية للأسماء وذاكرة الامكنة (1)    الرباط...تعزيز الشراكة وتبادل الخبرات محور اتفاقية بين رئاسة النيابة العامة ووزارة التجهيز والماء    ناضو ليه بعدما هاجم العيالات فمصر اللي كيساندو السيسي.. دعوى قضائية ضد الممثل عمرو واكد – تغريدات    ‪جزر الكناري تستعين بالخبرة المغربية لصد المهاجرين غير النظاميين‬    والدة محمد و لطيفة الوحداني في دمة الله.    جدري القرود.. انتقال العدوى والأعراض والعلاج    النتائج المخبرية للحالات الثلاث المشتبه في إصابتها بفيروس جدري القردة جاءت سلبية    التوزيع الجغرافي لمعدل الإصابات بكورونا خلال ال24 ساعة الماضية بالمغرب    غلاء مصاريف الحج يثير جدلاً بالمغرب    الفريق الاشتراكي يُوضح بالأرقام غلاء مصاريف الحج لهذا الموسم    الحج هاد العام واش حسن يتلغا: كثر من 6 مليون يخرجها المغربي للسعودية واخا بلادنا محتاجة للدوفيز فهاد الأزمة    وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية تحدد مصاريف الحج في 63 ألفا و800 درهم    الاعلان عن مبلغ مصاريف الحج لهذا الموسم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الدورة 7لمهرجان تطوان الدولي لمدارس السينما ما بين 21 و25 نونبر

في الحاجة إلى خلق شعبة للفنون والسينما والوسائط الجديدة بكلية آداب تطوان

يواصل «المهرجان الدولي لمدارس السينما» منذ التئامه قبل ست سنوات، التفكير المنتج في الفنون والسينما والوسائط الجديدة من داخل جامعة عبد المالك السعدي تتويجا لمجهود علمي وتربوي ومهني تراكم على مدى ثلاثة عقود في مختبر الأبحاث والدراسات السينمائية، وتكوينات تنوعت ما بين الإجازة المهنية في السينما والماستر في الفيلم الوثائقي والدكتوراه المتخصصة في الدراسات السينمائية والمشهدية. فلا غرابة اليوم أن يحقق المهرجان، الذي تنظمه جمعية بدايات للفن والسينما وكلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان بدعم من المركز السينمائي المغربي، نجاحا حقيقيا وباهرا في دورته الأخيرة على المستوى العلمي والتربوي والفني والمهني والتنظيمي بمشاركة نخبة من الأكاديميين والباحثين المتخصصين في الجامعات المغربية والعربية والدولية، وبحضور لافت لعشاق الفن السابع بمدينة تطوان.
كان من أولويات المختبر الوفاء بالتزاماته العلمية من خلال الحرص على إصدار مجلة «سراب» المحكمة للدراسات السينمائية والبصرية، فضلا عن إخراج عدد من الأفلام الوثائقية التي حظيت بجوائز رفيعة داخل المغرب وخارجه بعدما كانت عبارة عن أبحاث لنيل دبلوم الماستر نوقشت أمام لجان علمية متخصصة نوهت بهؤلاء الباحثين الشباب الذين قدموا أفلاما وثائقية تفاعلوا فيها مع الذاكرة والهوية المغربية وقضايانا الوطنية.
ولهذا جاءت كلمة د. حميد العيدوني في اختتام المهرجان مستجيبة لهذا الطموح العلمي الذي يدعو إلى خلق شعبة للفنون والسينما والوسائط الجديدة بكلية آداب تطوان، معمقة لهذا الرهان الذي يعزز المكانة الرائدة التي باتت تحتلها التكوينات السينمائية بجامعة عبد المالك السعدي وطنيا ودوليا، والذي من شأنه توفير شروط علمية نوعية من أجل تهييئ فضاء أكاديمي منتج أمام الباحثين في الإنسانيات على اختلاف اختصاصاتهم واهتماماتهم المعرفية إمكانات الإبداع في الصورة السينمائية وغيرها من الفنون المجاورة، وتقديم عرض تربوي متنوع يسهم في خلق ديناميات التشغيل التي تؤرق بال كل المنتسبين لكليات الآداب والفنون والإنسانيات.
وعن هذا الطموح العلمي النوعي، يقول مدير المهرجان الدولي لمدارس السينما بجامعة عبد المالك السعدي د. حميد العيدوني في تصريح صحافي بأن «المهرجان الدولي لمدارس السينما» جاء تطويرا للنهج الذي سار عليه مختبر «الأبحاث والدراسات السينمائية» التابع لكلية آداب بتطوان منذ تأسيسه، وهو الانفتاح على الكفاءات العلمية في مجال الفنون في المغرب وخارجه، والعمل على خلق فضاء علمي مناسب ومنتج يتاح فيه لهذه الكفاءات تكوين أجيال من المتخصصين في مهن الفنون والكتاب والسينما والوثائقي والوسائط الجديدة. وتغمرنا سعادة بالغة ونحن نرى استراتيجية المختبر القائمة على ربط التكوين الجامعي بسوق الشغل واقعا ملموسا يعكسه خريجو السينما لجامعة تطوان الذين حظي خمسة منهم سنة 2021 بدعم المركز السينمائي المغربي لإنتاج أفلامهم الوثائقية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.