الإسلاموفوبيا تهديد حقيقي لمسلمي إيطاليا    انتخاب الغنوشي رئيسا لبرلمان تونس.. و6 أسماء مرشحة لرئاسة الحكومة الجديدة رئيس حركة "النهضة"    درجة الحرارة قد تنخفض الى الصفر بالحسيمة خلال الايام المقبلة    أب لأربعة أطفال ينهي حياته داخل مطبخ منزله    الأستاذ المشرف على ممثلة المغرب في “تحدي القراءة العربي” ل”اليوم24″: تفوقت على الجميع لغة ونقدا وعمقا فكريا    مصرع 13 شخصا وإصابة 1828 آخرين خلال أسبوع    سليمان الريسوني يكتب: قهوة الفلانخيين الجدد    اللبنانيون يقطعون الطرق الرئيسية ويتظاهرون قرب القصر الرئاسي    إفريقيا الوسطى تهزم بوروندي في مجموعة المغرب    الناخب الوطني يكشف النقاب عن أسباب إستبعاد حارث أمين عن المنتخب    خليلوزيتش: لا أعلم لماذا اعتزل حمدالله ؟    مع دعمها ماليًا .. أخنوش يفتتح مشاريع تخص الصيد البحري بالداخلة بمنتدى مقاولات تربية الأحياء المائية    الجواهري: الرقمنة تطرح تحديات معقدة و »غير مسبوقة »    صندوق التجهيز الجماعي يحقق ناتجا داخليا بقيمة 409 مليون درهم    بتعليمات من صاحب الجلالة.. بوريطة يستقبل مبعوث الرئيس القمري    اعتقال شاب وفتاة بحوزتهما 1130 قرص الإكستازي بفاس بمدخل العاصمة العلمية فاس    استنفار داخل المستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة بعد إصابة طفلين بداء ''المينانجيت''    محكمة جزائرية تبرئ 5 متظاهرين في قضية رفع الراية الأمازيغية    العثماني يعلن عن قرب إطلاق “المنصة الوطنية لدعم المقاولة” خلال الأشهر المقبلة    الاتحاد الإسباني يُؤكد بشكل رسمي موعد الكلاسيكو    الرباط: فتح بحث قضائي في حق مقدم شرطة رئيس تورط في قضية تتعلق بالإرتشاء    وزير العدل: القانون الجنائي يجب أن يحقق التوازن في احترام للحريات أكد أن المغرب قادر على ذلك    بدء الجلسات العلنية بالكونغرس الأميركي في إطار إجراءات عزل ترامب    هذا البرنامج الكامل للنهضة والحسنية بدور المجموعات    نشرة خاصة.. موجة برد قارس وتساقطات ثلجية نهاية الأسبوع في عدد من المناطق    توطيد العلاقات محور مباحثات بين بوريطة ومبعوث الرئيس القمري    جنوب إفريقيا.. تعيين الباكوري رئيسا للجنة قيادة « ديزيرت تو باور »    الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري تمنح ترخيصا لخدمة إذاعية موضوعاتية موسيقية جديدة    المجلس الوطني لحقوق الإنسان: لا وجود لأي آثار تعذيب على معتقلي أحداث الحسيمة    الناظور.. "مركز الذاكرة" يتوّج رئيس كولومبيا بالجائزة الدولية للذاكرة    الإله الفردي والإله الجماعي والحرية الفردية    إسرائيل تقصف قياديين في "الجهاد الإسلام" وتقتلهم مع زوجاتهم وأطفالهم    نحو 25 ألف قاصر عرضوا على أنظار محاكم المغرب في 2018    الجواهري: التطورات الاقتصادية تضع القوانين على المحك    مشروع قانون المالية..البام يتقدم ب83 تعديل    “فريدوم هاوس”: المغرب حر جزئيا في مجال الحريات على الأنترنت    دفيد فيا يعلن اعتزاله كرة القدم    بعد مسيرة مشرفة.. لقب تحدي القراءة العربي يضيع من فاطمة الزهراء أخيار    تفوق على ميسي ورونالدو.. مودريتش يتوج بجائزة القدم الذهبية    المغاربة في صدارة السياح الوافدين على أكادير خلال شتنبر 2019    رومان سايس: "جاهزون ومستعدون للانتصار على موريتانيا"    المخرج المغربي علي الصافي ضمن لجنة التحكيم المهرجان الدولي للفيلم بمراكش في دورته ال 18    «باريس البيضاء» يفوز بالجائزة الكبرى للمهرجان المتوسطي لسينما الهجرة بوجدة    فوز فيلم “همسات تحت التراب” بالجائزة الأولى في المهرجان الوطني لفيلم الهواة بسطات    مهرجان طنجة للفنون المشهدية    إدريس ومهدي في تجربة جديدة على قناة « ام بي سي 5 «    لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب تصادق بالأغلبية على الجزء الأول من مشروع قانون المالية لسنة 2020    النيابة السودانية تخاطب سلطات السجون بتسليم البشير وآخرين    رأي : التغير الفكري والتقدم الاجتماعي    الوصية في الفقه والقانون وتطبيقاتها الإرثية 1/2    خصائص الحركة الاحتجاجية العراقية .    رغم مطالبة الفرق البرلمانية.. رفض فرض الضريبة على البيسكويت والبسكوي والمنتجات المماثلة والبريتزي    البيضاء.. خبراء دوليون يتباحثون حول الامراض التنفسية    طنجة.. انتشار الكلاب الضالة يهدد سلامة الساكنة    كيف يفسر انتشار النفاق الاجتماعي في المجتمع المغربي؟    شاب يتعرض لسكتة قلبية يوميا طوال 14 عاما    شاهدوا بالفيديو.. أجواء "الحضرة" في الزاوية الكركرية بالعروي إحتفالا بذكرى المولد النبوي    جماعة العدل والإحسان بالقصر الكبير في بيان للرأي العام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جلالة الملك يدشن الملحقة الجهوية للمركز الوطني محمد السادس للمعاقين ..دفعة إضافية لجهود إدماج ذوي الاحتياجات الخاصة

أشرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، أمس الخميس، بحي القريعة بعمالة مقاطعات الفداء -مرس السلطان بالدار البيضاء، على تدشين الملحقة الجهوية للمركز الوطني محمد السادس للمعاقين، المبادرة الكفيلة بإعطاء دفعة إضافية للجهود الرامية لإدماج الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة.
ويعكس هذا المشروع الذي أنجزته مؤسسة محمد الخامس للتضامن باستثمار إجمالي يبلغ 37 مليون درهم، العناية السامية التي ما فتئ صاحب الجلالة الملك محمد السادس يحيط بها الأشخاص في وضعية إعاقة، وإرادة جلالته الراسخة لتأهيلهم واستثمار طاقاتهم الإنسانية في المجهود الجماعي للتنمية الذي تباشره المملكة.
وعلى غرار المراكز الجهوية للأشخاص المعاقين بكل من آسفي ومراكش ووجدة وفاس، سيمكن المركز الجديد جهة الدار البيضاء -سطات من التوفر على فضاء للتأطير الطبي والسوسيو -تربوي للأشخاص الذين يعانون من إعاقات جسدية أو ذهنية، وعلى إطار ملائم لتجميع أنشطة المنظمات غير الحكومية وضمان تكفل مندمج بالأشخاص المستهدفين.
وتهدف الملحقة الجهوية للمركز الوطني محمد السادس للمعاقين، بالدار البيضاء، على الخصوص، إلى الوقاية والتكفل المبكر بالإعاقة من منظور طبي وتربوي، والنهوض برياضة ذوي الاحتياجات الخاصة، إلى جانب التكفل الاجتماعي بالأطفال في وضعية إعاقة، ومواكبة أسرهم (توجيه الآباء) والجمعيات الناشطة في مجال الإعاقة، وكذا التكوين المهني للأشخاص المستهدفين.
كما سيساهم المركز الجديد في تطوير القدرات، والنهوض بالبحث العلمي، وذلك بفضل شراكات مع القطاع الأكاديمي والعلمي (جامعات، مركز استشفائي جامعي …)
ويشتمل مركز الدار البيضاء، الذي تم تشييده على قطعة أرضية تبلغ مساحتها 6 آلاف متر مربع، على قطب اجتماعي وقطب سوسيو -تربوي، وقطب طبي -اجتماعي، وقطب “الرياضات”، وقطب “التكوين المهني”، وقطب “الإيواء -المطعمة”، وقطب “الإدارة”.
وهكذا، سيخصص القطب الاجتماعي لتوفير المواكبة والتوجيه الاجتماعي لفائدة الأشخاص في وضعية إعاقة وعائلاتهم. أما القطب السوسيو -تربوي، فهو يشكل فضاء لاستقبال الأطفال والمراهقين المعاقين خلال النهار، حيث يسهر على تأمين تأطير تربوي وبيداغوجي ملائم، لتمكينهم من أكبر قدر ممكن من الاستقلالية والمشاركة في الحياة الاجتماعية، كما يحتوي هذا القطب الذي سيستفبد منه حوالي 200 شاب تتراوح أعمارهم بين 6 و15 سنة، على الخصوص، على فضاء للآباء وورشات للموسيقى، والأعمال اليدوية، والفنون التشكيلية، والمسرح، بالإضافة إلى فضاءات للأنشطة مخصصة للأطفال المصابين بالتوحد أو بالشلل الدماغي، وللأطفال الذين يعانون من التأخر الذهني.
وفي ما يخص القطب الطبي -الاجتماعي، فهو يهدف إلى تشخيص حالات الإعاقة وتوفير العلاجات الطبية اللازمة للمعاق، وإعادة تأهيله من أجل تكييفه بشكل أمثل مع محيطه. ويشتمل هذا القطب، الذي بإمكانه استقبال 150 مستفيدا من كافة الأعمار، على قاعات للترويض الطبي، والعلاج الحركي، وتقويم النطق، وتقويم البصر، وجراحة الفم والأسنان والطب النفسي، والفحص في الطب العام، والعلاجات، وكذا ورشة لصناعة الأطراف (قاعة القولبة والقياس والمشي، وقاعة الجبس، وقاعة الآلات الثقيلة، وقاعة الراتنج).
ويروم قطب الرياضات، من جهته، تطوير رياضة ذوي الاحتياجات الخاصة، عبر تمكين الأشخاص المعاقين بالجهة (150 مستفيد في اليوم تتجاوز أعمارهم 8 سنوات) من بنيات ملائمة، تشتمل بالخصوص، على قاعة لكمال الأجسام، ومسبح مغطى وملعب متعدد الرياضات.
أما قطب التكوين المهني، الذي تبلغ طاقته الاستيعابية 60 متدربا تتراوح أعمارهم بين 18 و25 سنة، والمحدث بشراكة مع مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، فيمنح للأشخاص المستفيدين فرصة الحصول على تكوين في مهنة تتلاءم مع نوعية إعاقتهم.
كما تشتمل الملحقة الجهوية للدار البيضاء، على قطب للإيواء -المطعمة، يحتوي على مقصف ومطبخ وقاعتين للنوم (رجال/نساء)، سيستفيد منها أعضاء الجمعيات التي تنشط في مجال الإعاقة، والتي تأتي لمدينة الدار البيضاء من أجل المشاركة في التظاهرات الرياضية، والسوسيو -تربوية، أو الثقافية ذات الصلة بمجال نشاطها.
وفضلا عن هذه الأقطاب، تتوفر المؤسسة الجديدة على قطب إداري، وقاعة للندوات ومكتبة وسائطية إلى جانب فضاءات للقراءة، والعروض، والمعلوميات، والسمعي البصري، والبث الإذاعي على الأنترنيت "ويب هاندي راديو" للمركز الوطني محمد السادس للمعاقين.
ويأتي هذا المشروع ذي الحمولة الاجتماعية القوية، الذي ستشرف على تسييره مؤسسة تدبير المركز الوطني محمد السادس للمعاقين، لتعزيز مختلف الأعمال المنجزة من طرف مؤسسة محمد الخامس للتضامن على مستوى جهة الدار البيضاء -سطات، والتي تروم بالأساس تثمين العنصر البشري، باعتباره حجر الزاوية في كل مشروع للتنمية الشاملة والمندمجة.
وقد تمكن المركز الوطني محمد السادس للمعاقين، على المستوى الوطني، وعلى مدى السنين، من ترسيخ مكانته كمؤسسة مرجعية في مجال التكفل الطبي والإدماج السوسيو مهني للأشخاص في وضعية إعاقة. وقد استفاد من خدماته وتلك التي تقدمها مختلف ملحقاته الجهوية 53.531 من الأطفال والشباب والكبار، خلال سنة 2018.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.