قال أَوَ لمْ تُؤمن؟ قال بلى...    المقابر البيضاوية .. أثمان بناء القبور بأثمان باهظة!    الفريق الاتحادي داخل مجلس جماعة أكادير، يحتج بقوة على مناورة تفويت قطاع ملاعب القرب لشركة خاصة    المخرج المغربي محمد إسماعيل في وضع صحي صعب    نجل شقيق عبد الحليم حافظ: فتحنا قبره بعد وفاته ب31 عاما فوجدنا جثمانه لم يتحلل (فيديو)    المغاربة ينتظرون تلقيحهم بلقاح استرازينيكا.. واليافعون أكبر ناقل للطفرة الجديدة من الفيروس    لأول مرة في تاريخه مع برشلونة.. "ميسي" ينهزم ويطرد في نهائي كأس السوبر الإسبانية    بيلباو يقهر البارصا ويُفقد ميسي أعصابه ويتوج بالسوبر    دولة أوروبية تشرع في إعطاء الجرعة الثانية من لقاح كورونا .    صرخة تاجر.. كنت غادي نموت بسبب مطالبتي بحقي وتاجر اخر أصيب بالشلل    من الوريد الى الوريد..مختل عقليا يدبح طفلا بنواحي الرشيدية    مأساة : القاتل الصامت ينهي حياة أسرة كاملة داخل منزلها.    إيقاف أزيد من 240 شخصا تورطوا في اضطرابات بمناطق متفرقة بتونس    تونس.. إيقاف أزيد من 240 شخصا تورطوا في اضطرابات بمناطق متفرقة بالبلاد    إسبانيا.. اكتشاف أثري أندلسي قرب مالقة يعد بمعلومات عن ثورة عمر بن حفصون    أتلتيك بيلباو يصعق البارصا بسيناريو دراماتيكي و يتوّج بكأس السوبر الإسباني    كورونا تغلق مجموعة مدارس الجوامعة بإقليم فحص أنجرة    في مباراة عرفت طرد "ميسي" بلباو تقلب الطاولة على برشلونة وتفوز بنهائي كأس السوبر الإسبانية    أتلتيك بلباو بطلاً لكأس السوبر الإسباني على حساب برشلونة    ريال مدريد يوافق على طلب إنتر بشأن أشرف حكيمي    التساقطات المطرية تبشر بموسم فلاحي جيد و وزارة الفلاحة تكشف أن الزراعات السنوية الخريفية بلغت 4.76 مليون هكتار    الفنانة سعيدة شرف تتعرض لكسر على مستوى الكاحل    الحسيمة.. تعليق الدراسة بثانوية البادسي بعد اصابة 18 تلميذا بكورونا    إحباط عملية للتهريب الدولي للمخدرات وحجز 342 كيلوغراما من مخدر الشيرا بكلميم    بإجماع الخبراء والمختصين.. تتويج الداخلة "وجهة الأحلام 2021"    استنفار أمني كبير استعداداً لمحاكمة ترامب و تنصيب بايدن    عموتة قبل افتتاح "شان الكاميرون": نحن هنا للفوز باللقب من جديد    المنتخب الوطني للاعبين المحليين يُجري آخر حصة تدريبية قبل لقاء الطوغو    إسرائيل تحيي الذكرى 60 لغرق 43 يهوديا قرب الحسيمة    البحرية الملكية تجهض عملية لتهريب مخدر الشيرا    حارث.. ما باليد حيلة أمام أيمن برقوق    سيناريو مواجهة حربية بين المغرب وإسبانيا بسبب سبتة ومليلية    هكذا أثر تفشي جائحة كورونا على وتيرة تسجيل الطلبة الأجانب بالمغرب    قائد الجيش الجزائري يوجه رسائل "مشفرة" للمغرب من منطقة حدودية    أزولاي والحافظي يتفقان على إحداث مركز للتكنولوجيا الرقمية الذكية    الحرمان من وصول الإيداع يهدد حق الجمعيات في التنظيم.. وبرلمانيون يقدمون مقترحا لرفع المعاناة    طبيب بأكادير : المغرب تعرض ل"التلاعب" شركتي"سينوفارم" و "أسترازينيكا"، و وزارة الصحة تلتزم الصمت.    طلبة الجزائر العالقون في المغرب مطالبون بدفع الكلفة قبل ترحيلهم    كورونا ينهي حياة أسطورة التانغو ومصمم الرقصات الأرجنتيني خوان كارلوس كوبس    تسجيل 806 إصابة والحصيلة ترتفع إلى 459671 إصابة بكوفيد 19    بوريطة وشينكر يؤكدان على أهمية الحكم الذاتي في حل ملف الصحراء المغربية    عبد القادر العلوي لبيان اليوم: كنا ننتظر هذه الأمطار بشغف وتساقطات شهري فبراير ومارس ستحسم مردودية الموسم    ربط بحري بين مليلية المحتلة وغزوات الجزائرية.. إسبانيا ترحب    مبادرة "النقد والتقييم" داخل "البيجيدي" تنتقد استفراد الأمانة العامة بالقرارات المصيرية    المشاركة السياسية للشباب هي الحل    توزيع أكثر من 693 ألف قنطار من الشعير المدعم لفائدة مربي الماشية بجهةبني ملال    دول إفريقية جديدة تعلن دعمها لمقترح الحكم الذاتي.. هل اقترب المغرب من "نصاب" طرد البوليساريو؟    أكادير : إطلاق مشروع جديد يسعى لدعم المئات من الشباب حاملي المشاريع بجهة سوس ماسة.    مصر تعلن عن اكتشافات أثرية تعود إلى الدولة الحديثة 3000 ق.م    في مثل هذا اليوم 17 يناير 2012: وفاة محمد رويشة    بعد ‘مقتلها' ب20 سنة.. أسرة السندريلا سعاد حسني تتلقى العزاء بعد وفاة الشريف    كورونا.. النرويج ترجح أن آثار للقاح "فايزر" الجانبية وراء الوفيات الأخيرة    خطوة هامة من الرئيس الأمريكي بايدن، تعزز قوة تقارب العلاقات المغربية الأمريكية.    طفلة "ذا فويس كيدز" ميرنا حنا تُطلق "أحن الهم"    "سيكولوجية المدح في الاستقطاب الاجتماعي والسياسي"    حلم العدالة الاجتماعية والتعطش إلى عودة زمن الخلافة    النفاق الديني    الدين.. بين النصيحة و"السنطيحة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إطلاق "ديالنا" علامة المستهلك المغربي

تم إطلاق أخيرا "ديالنا"، علامة خاصة بالمستهلكين المغاربة، والتي بفضلها سيكون بإمكانهم خلق المنتوجات التي يريدون بالطريقة التي يريدون.
بإطلاقها ل"ديالنا"، تسير نوال سلامتي على النهج نفسه الذي انخرط فيه "نيكولا شابان"، مؤسس مبادرة "C'est qui le patron ?!"، بفرنسا منذ سنتين. وتقوم هذه المبادرة على مبدأ بسيط ومبتكر في الآن نفسه: "نحن المستهلكون مدعوون إلى العمل جميعا على تحديد دفتر تحملات خاص بمنتوج ما، وفرض تصنيعه بالمعايير التي نرغب فيها وتسويقه بالثمن المناسب، والسهر على استفادة المنتج بشكل منصف".
في فرنسا، حققت الفكرة التي أطلقها "نيكولا شابان" في نهاية 2016 نجاحا باهرا. وبحسب المعلومات التي توصلت بها "الصحراء المغربية" "تكتب هذه الفكرة صفحة جديدة من تاريخها بالمغرب. وليس هذا فقط، إذ يبدو أن كل من إسبانيا، بلجيكا، ألمانيا، وإيطاليا قد استهوتها هذه المبادرة.وبفضل "نوال سلامتي"، سيكون في مقدور المستهلكين المغاربة قريبا أن يصبحوا متحكمين في استهلاكهم بالالتفاف حول المبادرة المواطنة "ديالنا"". وأضاف المصدر ذاته أنه "بإشرافنا على منتوجاتنا، سنتحكم في ميزات المنتوج، وأصله، وقيمته وحتى طريقة تسويقه. بهذه الطريقة نحصل على منتوجات جيدة وصحية يمكن تتبع مسارها بشكل كامل. كما نقتصد في نفقات الإعلانات، ونساهم في خلق استهلاك مستدام وآمن، يعود بالنفع على كل واحد منا. وبالتالي ف"ديالنا" ليست فقط علامة نافعة بل تعطي كذلك معنى لأسلوبنا في الاستهلاك.
"إن هذه المبادرة تلزمنا جميعا، نحن المستهلكين، وكذلك شركاءنا الذين سيكونون ملزمين باحترام نفس القيم مثلنا، أي الجودة والشفافية والمسؤولية والإنصاف" تقول نوال سلامتي.
كيف تعمل علامة "ديالنا"؟
المرحلة الأولى هي تحديد 3 منتوجات ستحظى بالأولوية في التصويت عليها، بعد ذلك، يقوم المستهلكون بالمصادقة على إطلاقها بالسوق بناء على استمارات/ دفتر تحملات سيتم عرضها على الجميع قبل التصنيع.بعد المصادقة، يتم تصنيع المنتوجات في "بنيات شريكة" تلتزم بدورها باحترام نفس القيم ودفتر التحملات الذي حددناه نحن المستهلكين. ثم يتم توزيع المنتوجات على محلات عليها الالتزام بسعر البيع المعتمد. يتم تعويض تكاليف الإعلانات باعتماد تواصل شبكي، الأمر الذي يمكن من تحقيق اقتصاد مهم جدا في النفقات.تعمل مجموعة "ديالنا" ومكاتب مستقلة للمراقبة على ضمان تتبع مسار التصنيع ومكونات المنتوجات، وهذا فيه ضمان دائم ومستدام لجودة المنتوج.
يشار إلى أن نوال سلامتي طورت خبرة قوية في مجال التسويق، بعد أن أطلقت عدة ماركات ومنتوجات جديدة بالسوق المغربية.بدأت مسيرتها المهنية داخل الإدارة الدولية ل "براسري المغرب"، قبل أن تلتحق بفريق التسويق لدى "نستلي المغرب" سنة 1998. في سنة 2003، انخرطت ضمن "مجموعة أمهال"، لتطلق من داخلها ماركة ICE للمشروبات الغازية. في سنة 2005، التحقت بالشركة المغربية للتبغ- امبريال براندز- حيث طورت أداءها لمدة 12 سنة في مناصب مختلفة. في سنة 2019، اختارت المقاولة المواطنة وهي تطلق مبادرة "ديالنا"- علامة المستهلك بالمغرب، وهي ترخيص حصري لتسويق علامة "C'est qui le "patron الفرنسية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.