جلالة الملك يعين الأعضاء الجدد للمجلس الوطني لحقوق الانسان + "اللائحة الكاملة"    محامي بوعشرين، المتهم بالفساد والنصب، يحاول عرقلة جلسة المحاكمة    غالي معلقا على تقرير الرميد: “كأنه يقول للمغاربة إذا أردتم الاستفادة من خدمات صحية مناسبة ادخلوا السجن”    فوج جديد من المحافظين القضائيين والمهندسين يؤدون اليمين القانونية    دفاع المشتكيات يطالب بحضور مجلس بوعياش.. والقاضي يؤجل الجلسة إلى 26 يوليوز الجاري    مزوار في خروج إعلامي غير مقنع: طريقة عملي لا يفهمها الجميع وسأبقى رئيسا حتى نهاية ولايتي    الحرس الثوري الإيراني يعلن “مصادرة” ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز    45 دقيقة تفصل الجزائر عن لقب كأس إفريقيا    دخول مجاني لمشجعي المنتخب الجزائري في نهائي كأس أمم إفريقيا    الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم توقف أنشطة الوسطاء الرياضيين    هشام الكروج يُفاجئ أحيزون ويطعن في ترشِيحه لولاية ثالثة    إيقاف مروج للمخدرات موضوع مذكرة بحث ضواحي سطات    أمزازي يصف حصيلة تعميم التعليم الأولي ب”الإيجابية”    مناهضو عقوبة الإعدام يرفضون الأحكام الصادرة في حق منفذي جريمة “شمهروش” ويطالبون بإلغائها    بعد فيديو “تعنيف” ممتهنات التهريب المعيشي.. لجنة تفتيش تحُل بمعبر باب سبتة    الشاب بلال ويوري مرقدي يحييان سهرات مهرجان «جوهرة» بالجديدة    الكشف عن أكبر حزام من الفضة في العالم بتيزنيت خلال حفل افتتاح النسخة العاشرة لمهرجان “تيميزار”    التشكيلة الرسمية للجزائر ضد السينغال    الجزائريون يتظاهرون من جديد وعيونهم على النهائي الافريقي    منير بنصالح رسميا أمينا عاما للمجلس الوطني لحقوق الإنسان    توقعات مديرية الأرصاد لطقس يوم غد السبت    إسماعيل حمودي.. «البيجيدي» وتحويل الاتجاه ممكن    الشرطة الفرنسية تتأهب لاحتفالات نهائي أمم أفريقيا    دي ليخت يكشف سبب تفضيله يوفنتوس على برشلونة وسان جرمان    تطوان تحتضن مراسيم تنظيم حفل الولاء في عيد العرش    قادة في حركة الاحتجاج بالسودان يعلنون تأجيل مفاوضات الجمعة مع المجلس العسكري    الجريني حكم في برنامج مواهب عربي    نصائح لحماية أسنانك من “لون القهوة”    دراسة: بذور اليقطين تحمي من مرض السكري والتهاب المفاصل    الاحتفال السنوي بموسم مولاي إدريس الأكبر    حمد الله يرفض الالتحاق بمعسكر فريقه لهذا السبب !    مهرجان للطفل في قلب مهرجان السينما بتازة.. السوحليفة وسنبلة ولبيض ضيوفه    مكتب المطارات يوقع على اتفاقية لتسهيل التشغيل في إطار برنامج تأهيل    جمال السلامي مساعدا لبوميل في تدريب المنتخب المغربي    ميركل تنتقد تعليقات ترامب تجاه أربع نائبات يمثلن الأقليات بأمريكا    أربع شقيقات توائم من القدس يحصلن على نتيجة التفوق في "التوجيهي    ملاحظات واقتراحات بشأن المعرض الجهوي للكتاب بالسعيدية    الحرس الثوري: سننشر صورا تدحض ادعاء ترامب إسقاط طائرة إيرانية    الكونغو الديمقراطية تفرض إلزامية غسل اليدين بمناطق تفشي إيبولا    فاس تحتضن المهرجان الوطني ال17 لفن الملحون    نمو التجارة الإلكترونية يستمر في الارتفاع    رسميا.. بداية تفعيل اتفاق الصيد البحري الجديد بين المغرب والاتحاد الأوروبي    أمير المؤمنين يوجه رسالة سامية إلى الحجاج بمناسبة سفر أول فوج منهم إلى الديار المقدسة    مبدعون في حضرة آبائهم 17 : محمد العمري ، علاقتي بالوالد رحمه الله استيعاب وانفصال    شفشاون على موعد جديد مع مهرجان الشعر    البكوري يشارك بنيويورك في اجتماع حول تسريع الاستثمار في الطاقات النظيفة بإفريقيا    هولندا تحظر النقاب في المدارس و المباني العامة وتغرم المخالفين “150 يورو”    « أونسا » تحجز 972 طنا من المنتجات الغدائية غير الصالحة    فرنسيون بمير اللفت لتصوير فيلم سينمائي    "فوربس"تكشف عن أكثر الشخصيات المؤثرة على الأنترنيت في العالم    شباك وحيد للناجيات من العنف    مجلس المنافسة يحقق بأسواق الجملة    بسبب التهرب الضريبي.. أمزازي يحذّر « لوبي المدارس الخاصة »    ” بيجيدي” يواصل صفع بنكيران    شُبهة القتل تحوم حول جثة شاب عُثر عليه مشنوقا نواحي الحسيمة    استعدادا لموسم الحج.. رفع كسوة الكعبة ثلاثة أمتار    يزداد ليلاً وقد يخف صباحاً.. للألم أيضاً إيقاع وساعة خاصة به    جسوس : لا أمل من ممارسة الرياضة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





“جيمس غراي” ل”اليوم24″: بسبب “ترامب” أشعر بالحرج لأنني أمريكي وهكذا يمكنني أن أصور فيلما عن جريمة قتل خاشقجي
نشر في اليوم 24 يوم 07 - 12 - 2018

1- أخبرتني في جواب عن سؤال سابق، طرحته ضمن ندوة لجنة تحكيم الدورة الحالية من المهرجان الدولي للفيلم، أنك لن تقوم بما قام به المخرج “فرانسيس فورد كوبولا”، حين منح كل أفلام السباق الرسمي للمهرجان جائزة لجنة التحكيم عام 2015، هل تعتبر فعله أمرا معيبا؟
لا، أبدا الأمر يتعلق هنا باختيارات، وسياق معين. بالنسبة إلي قلت ذلك لأن المسابقة تحمل معنى المفاضلة، علينا أن نسعى إلى تحديد العمل الأفضل، ونفهم كأعضاء لجنة تحكيم أين تميز هذا الفيلم على ذاك، ولا شك أن الأساليب الإبداعية تختلف مثلما تختلف مستويات الجودة، ولو بنسب صغيرة، لكن هذا لا يعني أني أحبذ الفكرة، وأقول إن كل مخرج بذل مجهودا إبداعيا يستحق جائزة.
2 – ما هي المعايير المفروض الاحتكام إليها لنقول إن هذا الفيلم جيد أو غير جيد من وجهة نظرك كمخرج؟
ثمة معايير مختلفة، فللإبداع قيمته وللتقنية أو الصنعة، أيضا، قيمتها.. ولا بد من النظر في مدى الجرأة والصدق الذي يحمله العمل، وما يقدمه من عناصر تمثل وجها من أوجه الحقيقة.
وعموما، فإن لكل مجهود قيمته، التي تستحق أن نعترف بها ونحترمها، وقد يعجبنا شيء اليوم، ونرفض شيئا آخر بالمقابل، ومع الوقت تتغير محددات هذا الإعجاب. لذلك، لا منطق في حكم، وتقييم جهة معينة، لأن ما يحدد حقا الجيد في الفيلم، هو مرور الزمن.
3 – لو طلب منك، أو أنت قررت إنجاز فيلم عن جريمة قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي، كيف ستصور موقف أمريكا من الموضوع، وأنت المواطن الأمريكي؟ وكيف ستشتغل عليه إن كان فيلما روائيا تخييليا؟
أنا لا أعرف إلا ما قرأته في الصحافة، وأعتقد أن هذه الجريمة من بين أكثر الأحداث رعبا على الإطلاق.. يا إلهي، أي سؤال هذا الذي طرحت! كيف أستطيع تصور هذا الحادث؟ ! وكيف أصوره! أتذكر في هذا السياق فيلما للمخرج اليوناني الفرنسي “كوستا كافراس” حيث سلط الضوء على الصراع السياسي بوجهه الحقيقي، وأظهر موقف الدول المهيمنة، والمتحكمة، خصوصا الولايات المتحدة الأمريكية، من هذا الصراع، ووقوفها إلى جانب الظلم في هذا العالم.
يا إلهي كيف أرد! وكيف أصور هذا الصحافي، الذي ذبح، وقتل بشكل مرعب.. سأصور هذا الفيلم في شكل “ملحمة” على طريقة المخرج الإيطالي لوتشينو فيسكونتي. المأساة لا يمكن أن تقدم إلا بنفس ملحمي، جثة هنا، وجثة هناك…
4 – ومن أي زاوية ستتناول قضية مقتل خاشقجي لو أنجزتها في صيغة فيلم وثائقي؟
لم يسبق لي أن أنجزت فيلما وثائقيا، زوجتي هي من تشتغل على الأفلام الوثائقية، وإذا فكرت في فيلم وثائقي، فسيكون فيلما صامتا، من دون أخذ شهادات، ولا حوارات. صعب جدا هذا الوضع..
5 – قلت إن الوضع صعب جدا، ماذا تقصد؟
الوضع صعب جدا، ومرعب، ورئيسنا الأمريكي أخرق غبي، وأنا صرت أشعر دوما بالحرج من كوني أمريكي، بالنظر إلى وجود هذا الرئيس “ترامب”، لذلك لو أتيح لي أن أقدم “ترامب” بازدراء فسأفعل، وإن كان الممثل “روبيرت دينيرو” قدم ذلك بشكل جيد في الافتتاح.
6 – وماذا عن الفيلم العربي، والإفريقي، وما الذي يتبادر إلى ذهنك حين تسأل عنه؟
هنا سأذكر المخرج، والممثل الفلسطيني، إيليا سليمان، فهو من أعرف، وتعجبني أفلامه.
للأسف، لا نعرف الكثير عن الأفلام القادمة من هذه المنطقة، وهذا شيء مخجل إلى حد ما بالنسبة إلي. في الرقعة الجغرافية، التي نتواجد عليها، الولايات المتحدة الأمريكية لا تصلنا أفلام عربية أو إفريقية، فاللغة الإنجليزية هي المهيمنة، والأفلام الأمريكية هي من لها المكان، والحضور الأكبر. ومن أجل هذا، آتي إلى المغرب لأغسل، وأجدد، وأعيد الحياة لأفكاري. وكما قلت في الندوة، فليس أمام الفرد إلا التعلم، والاكتشاف بنفسه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.