أمزازي فشل ف إقناع النقابات والإضرابات دارت شلل ف الأقسام    الوزراء الأفارقة : نزاع الصحرا اختصاص حصري للأمم المتحدة والترويكا غادي تقدم ليها الدعم ماشي تتنافس معاها    الجامعة تقيل فوت من تدريب الأولمبين بعد الإقصاء من تصفيات “الكان”    ودية المنتخبين المغربي والأرجنتيني .. إشعاع محدود دون ليونيل ميسي    تسريب قميص ريال مدريد للموسم المقبل    العربي اليوم│المغرب.. القوة ضد مطالب المدرسين    مغربي يخسر جائزة « أفضل معلم في العالم ».. وهذه هوية الفائز    تكريم مجموعة من النساء اللواتي ساهمن في التقريب بين إسبانيا والعالم العربي    مراكش.. افتتاح أشغال الدورة ال 52 لمؤتمر وزراء المالية والتخطيط والتنمية الاقتصادية الأفارقة    اعتداء على مسجد في كاليفورنيا وكتابة شعارات على جدرانه    الملك يهنئ الرئيس اليوناني بمناسبة احتفال بلاده بعيدها الوطني    الدكالي يدعو إلى تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص في مجال الصحة    سجن سوق الأربعاء: اكتشاف حالتي اصابة بداء السل بين السجناء    إسرائيل تغلق معابر غزة وتقلص منطقة الصيد بسبب قصف صاروخي    العثور على "وثائق خطيرة" بمعقل "داعش" الأخير    مومن: مباراة المغرب والأرجنتين اختبار حقيقي لجاهزية العناصر الوطنية في تصريح لجريدة "العمق"    مصري يقتل شريكه المغربي على طريقة خاشقجي    مراكش: إطلاق “الرصاص” لتوقيف جانح عرض حياة مواطنين للخطر    هذه توقعات أحوال الطقس ليوم الثلاثاء    المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية يشيد بمسلسل التصنيع بالمغرب    خلافات وتصريحات متضاربة داخل الحزب الرئاسي في الجزائر    تعرف على قانون دور المجموعات من “الكان” الذي يطبق لأول مرة    مهرجان تطوان لسينما المتوسط يكرم الفنان محمد الشوبي في نسخته الفضية    مومو ينتقد بشدة “لالة العروسة”: “أش هاد الحالة؟” – فيديو    طيار ينتقم من زوجته!    الأمير هشام: الاختلاف لا يجب أن يمتد للتعليم.. ونحتاج لندوة وطنية عبر تغريدة على "تويتر"    بلاغ صحافي : بمناسبة تأسيس الفرع الإقليمي لمنظمة الشروق الوطنية بالرباط ينظم مكتب الفرع حفلا فنيا متنوعا    أرقام كتخلع على داء السل فالمغرب    مهنيو الدواجن يكشفون عن اختلالات خطيرة في القطاع ويبعثون بها إلى رئيس الحكومة.. المغاربة يكتوون بنار الأسعار والوزارة الوصية تتفرج    المؤشر نيكي يسجل أكبر انخفاض يومي في ثلاثة أشهر    ست ميداليات للمغرب في البطولة العربية للملاكمة منها ذهبية لحمزة الربيعي    بوروندي تضمن حضورها بأمم إفريقيا لأول مرة    النتيجة الصافية للبنك الشعبي ترتفع إلى 3.5 مليار درهم : كريم منير: سنركز على تمويل المقاولات الصغرى وتمويل المخططات الجهوية    فلاشات اقتصادية    وزارة الثقافة طلبت باش التبوريدا تولي تراث ثقافي للإنسانية    نقاشات جريدة «لو فيغارو» الفرنسية.. أمين معلوف و ريمي براغ وموضوع «الإسلام-الغرب وتفادي غرق الحضارات»    اللقاءات الدولية السادسة للسينما «أفلام»    حسن إمامي يدخل «باب القصبة»    جهة الدار البيضاء تعلن انخراطها في إنجار عدة أقطاب للأنشطة الاقتصادية المتخصصة    تفكيك شبكة للتهجير من إسبانيا نحو المغرب    وصول المساعدة الإنسانية العاجلة الموجهة إلى الموزمبيق بتعليمات ملكية سامية    مجزرة المسجدين.. رئيسة وزراء نيوزيلندا تأمر بإجراء تحقيق قضائي مستقل    مواجهته تتطلب تعبئة صحية، اجتماعية واقتصادية : أكثر من 3 آلاف مغربي يفارقون الحياة كل سنة بسبب السل ومضاعفاته    منظمة المحامين تدعو بنك الجزائر إلى عدم تسهيل تهريب الأموال إلى الخارج    بعد أربعاء الساحل ..الرعاة الرحل يصلون أكادير ويقطعون طريق مطار “المسيرة”    الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يندد بمحاولة ضم الجولان السوري لإسرائيل ويؤكد: كل ما يؤدي إلى التطبيع مع المحتل غير جائز شرعا    القضاء يأمر بوقف تصنيع نسخة مقلدة من سيارات رباعية الدفع “رنج روفر”    خيبة الأمل تسيطر على لاعبي هولندا بعد الهزيمة    «A Private War».. «حرب خاصة»    بعد سنتين على حكومة أبريل.. الخسارة على كل الجبهات    مندوبية وزارة الصحة بإقليم الجديدة تحتفي باليوم العالمي لمحاربة داء السل    علماء روس يبتكرون لقاحا جديدا مضادا للسل    حيل الفقهاء..وموسم الرواج!!    25 حيلة مذهلة للطعام    التَّرْنِيمَةُ السَّاكِنَةُ: أَهْلاً بِكُم يَا بَابَا الفاتيكان في المغرب    أبو حفص « يُجلد » فقهاء المغرب بسبب مجزرة نيوزيلندا    على ضفاف علي    ما بين الأوثان والأديان ظهرت فئة الطغيان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رفوش يرد على الرميد في قضية السويدان: لا نقبل تزييف الحقائق
نشر في اليوم 24 يوم 21 - 02 - 2019

بعد أيام من منع السلطات لمحاضرة كان يعتزم الداعية الكويتي، طارق السويدان، إلقاءها بمدينة مراكش، عاد عادل رفوش، رئيس مؤسسة ابن تاشفين للدراسات والأبحاث والإبداع، ليقول إنه “لا يقبل تزييف الحقائق أو الإشاعة خلاف الواقع”، في أول تعليق له على خروج مصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، بنفي خبر منع سلطات مدينة مراكش لمحاضرة طارق سويدان، وأن منعها بسبب خلافات داخل المؤسسة المنظمة.
وأوضح رفوش في اتصال مع “أخبار اليوم”، “لا نقبل تزييف الحقائق لا من كبير أو صغير، نحن بصفتنا علماء المغرب وفقهائه نميل إلى التوافق والتفاهم، ونعتبر الحدث مرحلة مضت وانتهت، وليس لنا أي نية في خوض معركة، ونعتبر المنع خطأ نرجو ألا يتكرر مرة أخرى”.
وأضاف رئيس مؤسسة ابن تاشفين للدراسات والأبحاث، “أننا آثرنا أن لا نميل إلى مواجهة أي أحد، لكننا لا نقبل بالمغالطات”. وتابع المتحدث أن “كل الإجراءات كانت سليمة لتسلم التراخيص القانونية”، متسائلا عن “الأسباب الحقيقية لإلغاء محاضرة السويدان في آخر لحظة”، مشددا على أن “هذا مستوى ينبغي أن يتنزه عنه المسؤولون في مغربنا العظيم، مغرب الحقوق والحريات الذي ننشده، ودولة الحق والقانون التي نتعاون في بنائها”.
وفي الوقت الذي قال فيه الرميد، إن النشاط ألغي بسبب خلافات داخل المؤسسة المنظمة، أكد رفوش “أن مؤسسته لا خلاف فيها”، مضيفا أن “بعض المغرضين أقحموا اعتذار بعض أعضائها الفضلاء عن الاستمرار لظروف تخصهم، فنحن لا نحجر على الناس في اختياراتهم، فلكل وجهة هو موليها، وقد كان ذلك منذ أزيد من سنة وليس جديداً، سائلين التوفيق للجميع”.
وكشف رفوش في تصريحه للجريدة أن “المنع كان من السلطات في آخر اللحظات، وقد حاولت معهم طيلة ثلاث ساعات من الثالثة إلى السادسة رغم سلامة كل الإجراءات، بل جاء قائد المنطقة بقواته وشرع في جمع الكراسي بيده
وهو يقول للجنة المنظمة بصريح العبارة: (النشاط ألغي ولا أستطيع ترككم تكملون التجهيزات حتى يأتيني الإذن من رؤسائي)، وكل الناس شاهدون على ذلك حتى موظفي البلدية والحضور 
الذي جاء مبكراً”.
وأوضح رفوش أن “إشاعة خبر الخلافات والربط بينها وبين منع السلطات لمحاضرة السويدان، تريد منه بعض الجهات أن تصطاد في الماء العكر، وإعطاء انطباع عن كون هذا النشاط هو السبب، وليس الأمر كذلك، فالأمران منفصلان ومتباعدان، ونحن على كل حال نحمد الله إذ تمت إقامته في مكان آخر ونشكر كل من يسر أسبابه من قريب أو من بعيد”.
وكانت مؤسسة ابن تاشفين للدراسات والأبحاث والإبداع، نفت تعرض طارق سويدان، الداعية الكويتي، لأي منع من طرف سلطات مدينة مراكش، بسبب محاضرته المقررة في المدينة الحمراء.
إلى ذلك كشفت المؤسسة في وقت سابق، أن محاضرة سويدان كانت مقررة في متحف حضارة الماء وتقدمت المؤسسة بطلب لإدارة المتحف، غير أن إدارة المتحف اعتذرت في 14 يناير بسبب عدم شغورها في اليوم المحدد، مضيفة أن إدارة المؤسسة قررت بعد ذلك تغيير مكان المحاضرة، ليتناسب مع الإقبال الكبير عليها. وفي هذا السياق، كشف رفوش أن مؤسسته تقدمت بطلب رسمي لتنظيم محاضرة سويدان بالفضاء الداخلي للقصر البلدي بمراكش، وحصلت على الترخيصات اللازمة للاستفادة من المكان من الساعة السادسة مساء إلى الساعة التاسعة ليلا، ودفعت كل الرسوم المطلوبة ومنها ثمن الحجز، إلا أنهم تفاجؤوا بجهات تقول نظموا النشاط، وأخرى تمنعهم من ذلك، قائلا: “لقد وقعنا في حيرة من أمرنا ولا ندري مع من نتكلم”.
وشدد رفوش أن “تنظيم المحاضرات ليس حقا قانونيا للمؤسسة فقط، بل هو حق للمواطنين”، موضحا أنهم “قاموا بكل الإجراءات القانونية لتسلم التراخيص الضرورية، إلا أنهم تفاجؤوا بالمنع”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.