جرحى في انفجار بمدينة ليون الفرنسية    ريال مدريد يطلب 700 مليون يورو لبيع نجم الفريق    ميسي لا يزال يتعافى من الهزيمة أمام ليفربول ويدافع عن فالفيردي    صادم بتيزنيت: انقلاب شاحنة لنقل البهائم يؤدي إلى اصطدام قوي بين حافلة و سيارة أجرة، و الحادث يسفر عن إصابات ضمنها رضيع.    بوطيب وأحداد يقودان الزمالك أمام نهضة بركان    مكاتب المراهنات تضع صلاح ضمن 5 لاعبين مرشحين للتتويج بالكرة الذهبية    ارتفاع أثمنة تذاكر النهائي في السوق السوداء قبل ساعات من انطلاقته    أليجري يُلمح لخليفته في "تدريب" يوفنتوس    برقية تعزية ومواساة من جلالة الملك إلى عاهل مملكة ماليزيا على إثر وفاة والده    امينة بوعياش تستقبل مجددا افراد من عائلات معتقلي حراك الريف    مندوبية السجون تستنكر الترويج لشريط فيديو قديم دون الإشارة إلى تاريخه وسياقه    الأمن الفرنسي يبحث عن متورط في "تفجير ليون"    بريطانيا على استقالة المبعوث الأممي للصحرا: كنتأسفو وممتنين على الجهود ديالو لحل النزاع    عزيزة جلال: لص هو سبب زواجي – فيديو    أقدمت الحكومة على ادخال تعديلات جديدة على قانون مدونة السي    اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات الشخصية تعلن إجراءات جديدة للحماية من الرسائل القصيرة المزعجة    الشرطة الجزائرية تعتقل عشرات المتظاهرين    الملك يُتوِّج 5 متفوقات في محو الأمية .. والتوفيق: 3 ملايين استفادوا بعد أن أدى صلاة الجمعة بمسجد "الإسراء والمعراج"    خيار التصعيد ضد "وزارة التربية" يوحد المتعاقدين ونقابات التعليم    مستقبل راموس في البرنابيو غير واضح    السيد الغراس يزور الهند وكوريا الجنوبية للإطلاع على التجارب الناجحة في مجال التكوين المهني    ماي تعلن عن يوم استقالتها    الصين تحتج رسميا لدى الولايات المتحدة بخصوص هواوي    طقس اليوم    الهجوم على مستوصف يقود شخصا إلى القضاء    مزوار:” المنافسة الشريفة و المنصفة ، رافعة للنمو الاقتصادي”    أكادير تتجاوز سقف مليون ليلة سياحية مع نهاية الفصل الأول من 2019    الحكومة تصادق على النظام الأساسي لموظفي الأمن الوطني وهذه أهم بنوده    أحرار: الأفضل “نغبر فشي كتاب”    الفايك نيوز ثاني.. ها حقيقة الحافلات الوردية الخاصة بالنساء ف الرباط    الملك يؤدي صلاة الجمعة ب »مسجد الإسراء والمعراج » بالدار البيضاء    السلطات الجزائرية تنفّذ عشرات الاعتقالات لإنهاء زخم التظاهرات    تصنيف المغرب في المرتبة 42 من أصل 178 بلدا عالميا في مجال البيانات المفتوحة    مسجد طارق بن زياد بالشرافات .. حكاية أول مسجد بني بالمغرب    هيئة: إدراج تيفيناغ في النقود لا يحتاج سوى لإرادات وطنية صادقة جدل "النقود الأمازيغية"    الأسود تواجه زامبيا وغامبيا    المغرب.. صعوبات تواجه مساعي فرض ضرائب على فيسبوك وأمازون    حالة طوارئ في “البام”    الأنتربول تنقذ مغربيا من الفيتنام    فريد القاطي يتعاون مع فنان جزائري    نتنياهو: أشكر صديقي السيسي على إرسال مروحيتين لإخماد الحرائق بإسرائيل    “العالمية لعلماء المسلمين” تدعو السعودية لوقف إعدام الدعاة    نقابة: تشغيل “سامير” هو الحل للتحكم في أسعار المحروقات وليس خيار “التسقيف”    راشد: بدعة صلاة التراويح ضلالة    برامج “الأولى” الاختيار الأول للمغاربة في الأسبوع الثاني من رمضان تم تسجيل 84 % من نسبة المشاهدة    رائحة الفم… العزلة    نصائح لتجميد الطماطم    سابقة فالصحرا: فريق طبي بمستشفى الحسن بالمهدي فالعيون ينجح فإنقاذ شاب من الشلل    لتقديم خلاصات تقريرها.. ندوة OCP في سويسرا    «يوميات روسيا 2018..» في حضرة الجمال والجلال -الحلقة14    الفضاء العام بين "المخزن" والمحافظين    «رائحة الأركان».. لالة يطو: منة من الزمن الجميل -الحلقة14    “صحتنا في رمضان”.. وجبة السحور الصحية – فيديو    ولد الطويل يحيي سهرة فنية بملعب الكرة الشاطئية بالجديدة    بركة: استثمارات الدولة تراجعت ب50% .. والفقر يُورّث جينيا بالمغرب‬    أسماء وأعلام في ذاكرة تطوان : يوسف سعدون الناطق باسم الأزرق الراسخ    الجزائر تقضي على واحد من أشد الأمراض فتكا في العالم    بوصوف يراهن على الحياد في جائزة المغرب للكتاب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اتهامات لرئيس مجلس جماعي بالتلاعب في أملاك الجماعة
نشر في اليوم 24 يوم 23 - 04 - 2019

وجه أربعة مستشارين بالمجلس الجماعي «سبت جزولة» ضواحي مدينة آسفي، شكاية لرئيس النيابة العامة والوكيل العام لدى محكمة النقض»محمد عبد النبوي»، تحمل اتهامات ثقيلة لرئيس المجلس، بتورطه في تفويت أملاك الجماعة والتسبب في تعثر أشغال مشاريع عمومية وإحداث مشاريع «وهمية» قالوا إنها «التهمت الملايين من الدراهم».
وطالب مستشارو المجلس، رئاسة النيابة العامة بفتح تحقيق في عدة اختلالات، وتحدثت الشكاية عن لوبيات تقوم بتزوير معطيات قانونية وإدارية وعقارية من أجل الاحتيال على الملك الجماعي وتمليكه وبيعه للخواص ضدا على القانون. ووفقا للمصدر ذاته، فإن الملك الجماعي المسمى «سينما المسيرة» بمنطقة «سبت جزولة» يتعرض لعملية نهب بوتيرة سريعة، الغرض منها طمس معالم منشئة عمومية عن طريق التجزيء والتقطيع ومن ثم البيع، ويتعلق الأمر بالعقار المذكور والذي تبلغ مساحته 776 مترا مربعا، وبه مقهى مساحتها 276 متر مربع وفضاء «سينمائي» ساحته 500 متر مربع، حيث جرى كراؤه لمستثمر تعهد في دفتر التحملات بالعمل بالمرفقين معًا (المقهى والسينما) لغرض الترفيه والثقافة.
وكشفت الشكاية التي حصلت «أخبار اليوم» على نسخة منها، أن المستثمر المذكور شرع في تقطيع العقار وبيعه عن طريق التنازل لتجار ومستثمرين آخرون من خلال بيع «الساروت التجاري». ووفقا للمصدر ذاته، فإن الاختلالات شابت أيضا ملعبا رياضيا، بعد عدة سنوات من الترقب والانتظار من طرف سكان المنطقة، وبدأت الأشغال بهذا الملعب قبل ولايتين انتخابيتين واستمرت طيلة تسع سنوات وامتدت على مدى ولايتين انتخابيتين، وإلى غاية اليوم، لم يتم اكتمال بناء الملعب المذكور، حيث تمت برمجة ميزانيات متوالية مقسمة على ثلاثة أشطر، تُساهم فيها جهة مراكش-آسفي ب600 ألف درهم ونسبة مئوية من مبادرة التنمية البشرية، ونسبة مئوية أخرى من المكتب المديري لفريق أولمبيك آسفي، فتكونت في الأشطر الأولى ميزانية قوامها 4 ملايين و600 ألف درهم، وهي الميزانية التي يُعاد برمجتها ثلاث مرات متتالية على مدى 9 سنوات، حيث إن الملعب التهم مليارا و360 مليون سنتيم دونَ أن يخرج هذا الملعب إلى الوجود، وفقا لتفاصيل الشكاية.
وأفاد المصدر ذاته، أن تعثر مشروع آخر يتعلق بالمسبح البلدي تسبب في فقدان 400 مليون سنتيم دون أن يتم إنجازه بدوره، وأصبح الآن مجرد أطلال وخرائب، وكشف المصدر أن الغريب حتى الآن أنه يجري إعادة برمجة الميزانية كل سنة، ويتم توظيف الميزانية المرصودة في جوانب أخرى لا علاقة لها بالمشاريع الاستثمارية التابعة للجماعة، وأكدت مصادر «أخبار اليوم» أن السوق الأسبوعي الجديد، التهم بدوره مليار سنتيم بغية بنائه فوق أرض الغير، وهو مشروع مجمد بسبب إخلال بمضمون اتفاقية أبرمت بين المكتري السابق للسوق والمجلس الجماعي الحالي ل»سبت جزولة».
في تعقيبه على الاتهامات الموجهة للمجلس، قال محمود كريم، رئيس مجلس «سبت جزولة» ل»أخبار اليوم»، إن موضوع الشكاية ليس على علم أو اطلاع بمضامينه حتى الآن، مشيرًا إلى أن الأمر الآن بيد القضاء، ووحده من سيُحدد «الصح والخطأ» في هذه المشاريع المتعلقة بالمجلس الجماعي، قائلا «أنتظر أن يتم استدعائي من طرف النيابة العامة حتى أدلو بدلوي في هذه المعطيات»، وأكد على أن الكلمة تبقى للقضاء في هذه المسألة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.