نصائح لقضاء عطلة مثالية في طنجة    مواجهة وشيكة بالسيوف بين قبيلتين تستنفر قوات الأمن بطاطا بسبب أراض سلالية    شرارات الغضب الملكي    زوجة نتنياهو تشيد بجودة حشيش المغرب وتكشف حب زوجها للطبخ المغربي    صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد يترأس بالرباط حفل افتتاح الدورة ال 12 للألعاب الإفريقية    جمعية اللجان الوطنية الأولمبية الإفريقية تسلم صاحب الجلالة الملك محمد السادس قلادة الاستحقاق الأولمبي الإفريقي    اتحاد طنجة والمنتخب المغربي.. اختلاف في المظهر وتشابه في الجوهر    لا شأن للزمان بالنسيان    عين على “التضامن الجامعي المغربي”    "التضامن الجامعي المغربي": الواجهة التضامنية لأسرة التعليم    إصابات في حادثة انقلاب حافلة للنقل المزدوج بهذه المدينة    هدى بركات: العالم العربي خاضع للدكتاتورية! (حوار)    أيها الحاج.. أي شيء تبتغي بحجك؟    محقق:البشير تلقى 90 مليون دولار من السعودية ومليونا من الإمارات    كأس محمد السادس.. الساورة يدك شباك فومبوني بخماسية وينفرد بصدارة المجموعة الثانية    صومعة حسان وسط ملعب “مولاي عبد الله”.. مئات الشهب والمؤثرات الضوئية في افتتاح الألعاب الإفريقية – فيديو    جرسيف عامل الإقليم يدشن مشاريع مائية هامة بجماعة بركين احتفاء بذكرى ثورة الملك والشعب    جبرون يخضع لبرنامج تأهيلي "خاص" بعد عودته إلى تداريب الرجاء    إليسا تعتزل الغناء… وهيفا وهبي تخاطبها: نرفض هذا القرار    العثماني لوزيرة خارجية السيراليون: إرادة ثابتة للمغرب في التعاون مع بلادكم على نهج السياسة الإفريقية لجلالة الملك    تنقيل تأديبي لموظف بالسجن بسبب تخابره مع مدير الوكالة الحضرية بمراكش    “بريميرليغ”.. لاغالب ولا مغلوب بين وولفرهامبتون ومانشستر يونايتد    هكذا ستتدخل مؤسسات مركزية للحد من انتشار الكلاب الضالة ومخاطرها بالناظور    أمريكا تختبر "صاروخ كروز" ينطلق من الأرض    ذكرى ثورة الملك والشعب.. الملك يصدر عفوه السامي عن 262 شخصا    فيسبوكيون يكتبون “الطريق الجهوية 508 الرابطة بين تاونات وتازة أول طريق في العالم فيها 70 سنتمتر” واعمارة يخرج عن صمته    المجتهيييد    جلالة الملك يوجه غدا الثلاثاء خطابا ساميا إلى الأمة بمناسبة ثورة الملك والشعب    مدرب سان جيرمان يصدم نيمار: لن يرحل إن لم نجد بديلا له    رؤية تطلق “بريما دونا”    أمينوكس يغني بالإنجليزية في تعاون مع ريدوان ومغنية مالية-فيديو    الرئيس الفلسطيني ينهي خدمات جميع مستشاريه    طقس الثلاثاء: حار بالجنوبية والجنوب الشرقي مع تشكل سحب بالقرب من السواحل    الثوم تحت الوسادة يحل مشكلات صحية عديدة    عمر البشير يمثل أمام القضاء لبدء محاكمته بتهمة الفساد    الدورة الحادية عشرة لمهرجان "أصوات النساء" تطوان    البنتاغون يحرك مدمرة لعرقلة دخول السفينة الإيرانية مياه سوريا    تعفن أضحيات يستنفر “أونسا”    الدكالي يدعو الصينين إلى الاستثمار في السوق الدوائي المغربي    تقرير.. أربع بنوك مغربية من بين الأفضل إفريقيا    حجاج كطالونيا والذئاب الملتحية    بعد اعتقاله.. الجزائر تُرحل الحقوقي المغربي بنشمسي وفق صحيفة الشروق الجزائرية    "الارتفاع الصاروخي" لأسعار الفنادق ينفّر المغاربة من السياحة الداخلية    الخزينة العامة: المداخيل الضريبية المتعلقة بعبور الغاز الجزائري للتراب المغربي تراجعت ب”42″ في المائة    المغرب جنى أزيد من 481 مليون درهم من صادرات الطماطم للاتحاد الأوروبي    في تأمل تجربة الكتابة مع الرواية الفلسطينية على هدي من «بنت من شاتيلا»    اتفاق الصيد البحري..ناقلة بضائع فرنسية ترسو بميناء الداخلة    مخطط المغرب الأخضر يلتهم 99 مليار درهم منذ انطلاقه    مجلة “ذات لايف”:مساحات الأذن القطنية تتسبب في تآكل عظم الجمجمة    خليلوزيتش يتشبث ب “العجزة” و”العاطل” ويعيد تاعرابت    رئيس وزراء بريطانيا يؤكد مغادرة بلاده الاتحاد الأوروبي نهاية أكتوبر المقبل    فندق إم مكة يحصل على جائزة أفضل فندق فاخر في العالم    ليالي العصفورية    الجديدة: تهنئة الى السيد خميس عطوش بمناسبة أدائه لمناسك الحج    بنكيران… اهبل تحكم    المحطة الحرارية لآسفي تضرب حصارا على منطقة «أولاد سلمان»    رئيسة وزراء الدنمارك ترفض بيع أكبر جزيرة في العالم إلى ترامب    ذكريات عبرت …فأرخت .. أنصفت وسامحت عبور طنجة المتوسط في اتجاه الأندلس … -1-    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عقب مصرع قس مسيحي في تطوان.. قلق من تعليقات متطرفة
نشر في اليوم 24 يوم 11 - 06 - 2019

ضج موقع التواصل الاجتماعي «فايسبوك» بين مستخدميه في مدينة تطوان، خلال اليومين الماضيين، بسبب وفاة رجل دين مسيحي ينتمي إلى كنيسة «سيدة الانتصارات» الكائنة بساحة مولاي المهدي وسط المدينة، ما أثار موجة من الجدل وردود أفعال متشنجة على مبادرة المسلمين تقديم التعازي والترحم على القس.
وخلف تداول خبر تعرض القسيس الكاثوليكي، أنطونيو ألكادي فرانسيسيانو، يوم الخميس الماضي لحادث مأساوي حينما كان يتابع أشغال استبدال بوابة حديدية للكنيسة، تراشقا كلاميا بين مؤيدين لتقديم التعازي في وفاة أي إنسان بغض النظر عن انتمائه الديني، وبين آخرين يعيبون على المسلمين الذين يترحمون على رجل الدين المسيحي، بدعوى عدم جواز ذلك الأمر في تعاليم الدين الإسلامي، حسب زعمهم.
ورغم أن مدينة تطوان عرفت منذ القديم بتجانس مجتمعها باختلاف أديانه ومعتقداته، حيث عرفت في فترات سابقة وجودا كبيرا للطائفة اليهودية، والمسيحية، قبل أن تتناقص أعدادها في السنوات الأخيرة، فإن أماكن العبادة مازالت شاهدة على إقامة أفراد الطوائف المذكورة رغم أقليتها، وإحيائها طقوسها الدينية الخاصة بها.
وكتب أحد المعلقين، تفاعلا مع خبر وفاة القس الكاثوليكي: «فلترقد روحك بسلام أيها الإنسان الذي كله تسامح وإنسانية وطيبة، مع أنه كان ينصر الأفارقة مقابل إطعامهم، فلا يسعنا إلا أن نتأسف على طريقة موته، ولا يجوز أن ندعو له بالرحمة والجنة»، مستدلا على كلامه بآية من القرآن الكريم (وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ).
بل أكثر من ذلك، استحضرت تعليقات فايسبوكية أخرى نصوصا ثانية من القرآن الكريم للاستدلال على زعمها بعدم جواز الترحم على غير المسلمين، ومن ذلك قوله تعالى في سورة التوبة (مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَنْ يَسْتَغْفِرُوا لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُوا أُولِي قُرْبَى مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ)، حيث وظف عدد من «المتعصبين» هذه الآية القرآنية لتبرير فكرة «تحريم الترحم على غير المسلمين».
من جانبه، انتقد الناشط الحقوقي، محمد بنعيسيى، التعليقات الفايسبوكية المتهجمة على الأشخاص الذين بادروا إلى الترحم على القس أنطونيو ألكادي، مذكرا بمناقبه الكثيرة، أبرزها مناصرته ودعمه الإحساني والخيري للمهاجرين الأفارقة وغيرهم، معتبرا أن النقاش السائد بشأن الموضوع يفرز وجود تيارين في المجتمع؛ «مؤيد للتسامح الديني»، وتيار آخر «متشدد» و«متعصب».
وتابع قائلا: «وإذا كان لي أن اقنع الطرف الثاني، فربما لن أجد أفضل مما صاغه الفيلسوف الفرنسي باسكال في إطار ما يسمى برهانه حول الإيمان. فإذا استبدلنا بعض قواعد برهان باسكال حول الإيمان بالترحم على القس المسيحي، كما على أي شخص آخر عرف بعمله لفائدة الإنسانية، فستكون نتيجة البرهان هي الترحم على الفقيد والدعوة له بالرحمة والمغفرة».
على المستوى الرسمي، زار أعضاء من مجلس جهة طنجة-تطوان-الحسيمة، نيابة عن رئيس مجلس الجهة إلياس العماري، الذي تعذر عليه الانتقال إلى مدينة تطوان بسبب تزامن يوم الجنازة مع نشاط رسمي للمجلس، مسؤولي الكنيسة الكاثوليكية، وقدموا واجب العزاء في وفاة القس الرئيس أنطونيو ألكادي فرانسيسيانو «antoño alcade»، الذي وافته المنية في حادث مؤلم.
وحسب بلاغ لمجلس الجهة على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فايسبوك»، فإن أعضاء الوفد المكون من أربعة أعضاء ينتمون إلى فرق حزبية من الأغلبية والمعارضة، عبروا عن مواساتهم وتعازيهم للرهبان وأتباع الكنيسة في هذا المصاب الأليم. من جهته، عبر المسؤول الكنسي عن شكره وتقديره لالتفاتة مجلس الجهة.
تجدر الإشارة إلى أن قسيس كنيسة سيدة الانتصارات بتطوان ووري الثرى صباح أول أمس السبت، بالمقبرة المسيحية، إذ شيع جثمانه في موكب جنائزي مهيب يتقدمه الرهبان والراهبات بلباسهم الديني، وحضره أفراد من الطائفة المسيحية أغلبهم من الإسبان والمهاجرين الأفارقة، وعدد من المسلمين من أبناء مدينة تطوان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.