رسميا.. قرار فرض غرامة 300 درهم على مخالفي ارتداء الكمامة والتباعد يدخل حيز التنفيذ    ولاية أمن الرباط تكشف حقيقة صور تداولها نشطاء لطفلة تحمل جروحاً بالوجه    وزارة التربية الوطنية تُوضّح: "لم نحسم بشكل قاطع في النموذج التربوي الذي سيتم اعتماده في الدخول المدرسي المقبل"    "الجامعة" تعاكس توجه اتحاد طنجة للحجر الصحي بعد تفشي كورونا بين لاعبيه    أمن طنجة يحاصر الكورنيش ويغلق مداخل ومخارج الشاطئ    العيون ... إخضاع البحارة لفحوصات كوفيد-19 قبل عودتهم لمزاولة عملهم    أكادير : وفاة شرطي بسبب فيروس كورونا.    الجامعة تتجه لتأجيل مباراة نهضة بركان واتحاد طنجة    توقعات أحوال الطقس غدا الاثنين    مراكش.. حقوقيون يشتكون تحويل شركة تدبير قطاع النظافة مساحات فارغة إلى نقط سوداء لتجميع النفايات    ثروة مارك زوكربيرغ مؤسس "فيسبوك" تتخطى حاجز ال100 مليار دولار    إصابات فيروس كورونا تواصل الإرتفاع بسوس ماسة، وهذه آخر مستجدات الحالة الوبائية    اقليم الدريوش يسجل اول حالة وفاة بسبب فيروس كورونا    أطباء التخدير والإنعاش بالمغرب: ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا يتوافق مع بداية الموجة الثانية    ما بقى ليها بطولة. حصيلة اصابات لاعبي اتحاد طنجة وصلات هاد الصباح ل23 فيهم 16 لعاب    الموت يغيب الكاتبة المغربية الهولندية نعيمة البزاز.    حقيقة وفاة فيروز تزامنا مع احتجاجات لبنان    بعد وصفه ب"نذير شؤم".. "حسين الجسمي" يدخل في حالة اكتئاب    لطفي بوشناق يغني للتضامن مع لبنان    الفنان الناظوري أشرف الزيتوني يطلق جديده الغنائي "رحبس يكا يعذو"    موليكا يتدرب بقميص نادي الزمالك.. ويزيد من التكهنات حول مستقبله    "البوليساريو" تشن حملة اعتقالات واسعة في صفوف أطباء كذبوا روايتها عن "السيطرة" على انتشار كورونا    وزيرة الإعلام اللبنانية تعلن إنسحابها من حكومة حسان دياب تجاوباً مع الإرادة الشعبية    إغلاق سوق "حي بنكيران" يدخل حيز التنفيذ درءا لبؤرة كورونا جديدة بطنجة    انفجار مرفأ بيروت.. خبراء: خلف حفرة بعمق 43 مترا    كورونا: حصيلة الإصابة في صفوف لاعبي فريق اتحاد طنجة وإدارييه    فاتي جمالي تؤكد سقوطها ضحية كورونا وتكذب سبب إصابتها    أولا بأول    النيران تلتهم اشجار النخيل بدوار تمالوت واحة افلا اغير تافراوت    رسميا.. فريق إتحاد طنجة يتحول إلى بؤرة وبائية    رسميا.. تأجيل مباراة أولمبيك الدشيرة والطاس    لاعبو ريال مدريد يبدون مشاعر سلبية تجاه هازار    إرتفاع أعداد الوفيات بالمغرب بسبب "كوفيد19″.. خبير ل"فبراير": هناك 3 أسباب رئيسية    تصحيح وإيضاح.. مخالفة عدم ارتداء الكمامة لا تمنعك من الوظيفة    تقرير: فيروس كورونا هو أحد أعراض الصراع المتزايد بين الإنسان والطبيعة    انفجار بيروت: قمة دولية لحشد مساعدات للعاصمة اللبنانية المنكوبة    إتحاد طنجة.. أعلى حصيلة مصابين بكورونا يسجلها فريق بالبطولة    زوجة سفير هولندا بلبنان تفارق الحياة بسبب إنفجار بيروت    رغم أزمة كورونا.. مراكش ضمن قائمة أفضل 25 وجهة شعبية عالمية    سفير لبنان بالمغرب: المساعدات المغربية تعكس عمق العلاقات التاريخية بين البلدين    مؤسسة الجائزة الإفريقية تهدي جائزة الشرف الإنسانية الإفريقية لجلالة الملك محمد السادس    عاجل/ 21 إصابة بفيروس كورونا في صفوف نادي اتحاد طنجة    الممارسة اللااخلاقية لمستخدمي شبكات التواصل الإجتماعي.    البارصا يتجاوز عقبة نابولي و يصطدم ببايرن ميونيخ في ربع النهائي    2000 درهم لأجراء القطاع السياحي إلى متم 2020    نانسي عجرم تعلق على انفجار بيروت.." انتبهتوا تشيلوا جملة من أغنية..وما انتبهتوا تشيلوا 285 طن مواد متفجرة "    نقطة نظام.. لحماية الثقة    مشروع قانون أمريكي لحماية العرب الداعمين للسلام    انتحار الكاتبة المغربية نعيمة البزاز بهولندا    الفنان والملحن أيوب الزعزاع يصدر "سحرني"    فقيه يكشف مظاهر الأنانية التي تصاحب احتفالات عيد الأضحى بالمغرب    تعبئة 10,5 مليون درهم لإحداث قرية في شفشاون متخصصة في الصناعة التقليدية    ثروة صاحب "فيسبوك" تتجاوز 100 مليار دولار    بنك المغرب : الدرهم شبه مستقر أمام الأورو في الفترة ما بين 30 يوليو و5 غشت    مكتب الفوسفاط محتافل ب100 عام على تأسيسو    "باربي" تعلن ارتداء الحجاب!    مصطفى بوكرن يكتب: فلسفة القربان    الحجاج ينهون مناسكهم ويعودون للحجر المنزلي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تقرير حقوقي يرسم صورة قاتمة عن المغرب في 2018: تراجع طال كل الحقوق والتضييق مس الحقوقيين والصحافيين
نشر في اليوم 24 يوم 18 - 10 - 2019

رسم تقرير حديث صورة قاتمة عن وضعية حقوق الإنسان في المغرب، خلال السنة الماضية، محذرا من الاستمرار في مسار “التراجعات”، التي قال إنها تهم كل الحقوق المدنية، والسياسية، والاقتصادية، والاجتماعية، وخلف تفاقم المعاناة الاجتماعية، والمادية للمواطنين.
وقال عبد الرزاق بوغنبور، رئيس العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان، لدى تقديمه، اليوم الجمعة، للتقرير السنوي حول وضعية حقوق الإنسان في المغرب، خلال عام 2018، إن منظمته سجلت تراجع الحقوق والحريات، معتبرا أن تفاقم التهديدات الإرهابية العالمية، ظرفية تستغلها بعض الدول من بينها المغرب لتبخيس دور المنظمات الحقوقية.
وسجل التقرير الحقوقي ارتفاع أعداد المعتقلين احتياطيا، خلال العام الماضي، والمس بالحق في الإضراب، وحرية التجمع، والتظاهر، والتضييق على المدونين، واستغلال القضاء لتصفية الحسابات في حق الحقوقيين، والصحافيين.
وقال التقرير إن الحكومة عجزت عن الوفاء بالتزاماتها، مع تبنيها لاختيارات اقتصادية غير متوازنة، أفرزت تفاقم الفوارق الاجتماعية، ومواجهة المواطنين لصعوبات نتيجة تحملهم لأعباء، ونتائج اختياراتها الاقتصادية.
وعن المؤسسات الحقوقية الدستورية، قالت العصبة إنها كانت تأمل في أن توفر الصيغة الجديدة لتنظيم المجلس الوطني لحقوق الإنسان شروط استقلاليته، إلا أنه ضم 28 عضوا معينين، واللجان المنبثقة عنه، في إطار تفعيل الاتفاقيات الدولية، بدل أن تسند إلى ممثلي المنظمات الحقوقية، حصرت رئاستها على الخبراء، الذين اشتغلوا في المنظمات الدولية، معتبرة أن “الدولة تسعى إلى وضع اللجان تحت يدها، كما أن تقارير هذه الأخيرة لا تكون نهائية، إلا بتنسيق مع رئاسة المجلس”.
وعن وضعية المرأة، قالت العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان، في تقريرها، إن قانون محاربة العنف ضد النساء، الذي أخرجته الحكومة، تحدث عن عدد من المعطيات، إلا أنه لم يستطع أن يحمي النساء، والآليات، التي فكرت فيها الدولة لم تضمن لهن كرامتهن، لذلك طالبت بتعديلات إضافية تقيهن من التحرش، والاعتداءات.
ووقف التقرير السنوي للعصبة المغربية لحقوق الإنسان بخصوص وضعية المهاجرين في المغرب، قال إنهم يعانون الهشاشة، والتمييز، وبطء اتخاذ التدابير اللازمة من أجل تمتيع جميع المهاجرين، وأسرهم بالحقوق المعترف لهم بها، دون تمييز، بما فيها مكافحة الوصم الاجتماعي، والتمييز العنصري ضدهم، وضد طالبي اللجوء، خصوصا من دول إفريقيا جنوب الصحراء.
كما وجه التقرير ذاته اتهامات إلى السلطات بالتلكؤ في معالجة الأضرار، الناتجة عن سوء المعاملة، والعنف ضد المهاجرين، وأفراد أسرهم، ووضع حد للإفلات من العقاب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.