الملك محمد السادس يهنئ الرئيس الصيني بمناسبة العيد الوطني لبلاده    1028 منظمة غير حكومية بجهتي العيون الساقية الحمراء والداخلة واد الذهب توجه رسالة إلى رئيس مجلس الأمن الدولي    الغش وتفشي القطاع غير المهيكل يُخفضان عائدات ضرائب الدولة    الحكومة البلجيكية الجديدة تؤدي القسم وتشكيلتها تضم وزيرتين من أصول مغربية    خاليلوزيتش يعرض "صورة" اعتزال حمد الله ويشرح سبب استبعاده    قرعة مجموعات عصبة أبطال أوروبا: القبعات الأربع    اصابة اربعة نساء بفيروس كورونا من بين العائدات من سبتة المحتلة    وزير الثقافة يعلن تعميم التغطية الإجتماعية على جميع الفنانين بعد جدل الدعم المالي !    الناخب الوطني وحيد حاليلوزيتش يكشف سبب عدم استدعاء حمد الله    تقرير "المنتخب" : ماذا أفرزت الدورة 27 المجنونة؟    حكيمي: لدينا فريق رائع.. فلماذا لا نحاول؟    النظام الإنتخابي الإسباني.. حتى نستخلص العبر والخلاصات عند تغيير النظام الإنتخابي المغربي    عاجل .. التحقيق في أفعال إجرامية ارتكبتها موظفة شرطة استهدفت ممتلكات رئيسها المباشر    أمزازي: 321 ألف مترشح يجتازون اختبارات السنة أولى باكالوريا من بينهم 38 مصابا بكورونا    حاليلوزيتش: حمد الله رفض الدعوة للمرة الثانية وباب المنتخب سيبقى مفتوحا في وجه اللاعبين الأكثر جاهزية وانضباطا    مراكش: تأجيل فعاليات الدورة 51 للمهرجان الوطني للفنون الشعبية    بعد نعمان لحلو .. سعيد مسكر يتنازل عن ملايين دعم الفنانين !    التداعيات الاقتصادية لكورونا تدفع الأسر المغربية إلى الاقتراض من الأبناك    الخطابي وكتير.. وزيرتان مغربيتان ضمن الحكومة البلجيكية الجديدة    دست يوقع رسميا لبرشلونة لمدة خمسة مواسم    بوريطة: الحوار الليبي خطوة مهمة حولت الجمود إلى زخم حقيقي    واشنطن بوست تكشف المستور: الحزمة المقدمة للسودان مقابل التطبيع مع إسرائيل مليار دولار على شكل استثمارات ووقود    إجماع وطني على الوحدة الترابية والمعالجة السياسية السلمية لملف الصحراء المغربية    انطلاق عمليات إعادة العالقين بمليلية المحتلة بتنسيق مع السلطات المحلية بالناظور    فاس: توقيف 12.304 شخصا في عمليات أمنية في أزيد من شهر ونصف    المرصد الوطني لحقوق الطفل يطلق دينامية وطنية متجددة لمناهضة العنف والاعتداءات الجنسية ضد الأطفال    احتفاليات فكرية وتواصلية تخليدا للذكرى 65 لانطلاق عمليات جيش التحرير بشمال المملكة    نقابتان تعليميتان تحتفلان باليوم العالمي للمدرس على إيقاع الاحتجاج    المندوبية العامة لإدارة السجون .. صفقة تزويد المندوبية بمعدات التدخل احترمت مقتضيات المرسوم المنظم للصفقات العمومية    فضيل يعود بأغنية "إيستوار شابة"    بعد إدانته ابتدائيا بالحبس النافذ.. حكم استئنافي يبرئ محمد رمضان في قضية سب وقذف "الطيار الموقوف"    مجلس النواب يضع صفقات وزارة الصحة تحت المجهر    مجلس الحسابات يدعو الحكومة إلى توخي الحذر بشأن تزايد دين الخزينة مسجلا تضاعفها خلال 10 سنوات    المجلس الأعلى للحسابات: الخوصصة عززت المداخيل غير الجبائية سنة 2019    انتخاب حسن بنشتابر رئيسا بالإجماع لجمعية أجيال القليعة لألعاب القوى    منحى كورونا بسبتة يواصل التصاعد    بحضور خبراء دوليين.. نادي إفريقيا والتنمية التابع للتجاري وفابنك يتدارس "رهانات البنيات التحتية واللوجستيك فى إفريقيا في ظل تداعيات جائحة "كوفيد19"    بالرغم من الجدل..هيئات فنية تستنكر "هزالة" المبالغ المرصودة لدعم الفنانين ببلادنا!    الشوبي للحلو: ليس منحقك رفض الدعم وبفعلك هذا ستصبح الوزارة كأنها تقوم بفعل غير قانوني    فضيحة "الصحة".. فيديو لشخص استبدلوا جثة والده داخل مصحة بالدار البيضاء يثير الجدل    الكتاني: فرنسا تبتز المغرب من خلال صحرائه للاستحواذ على الصفقات    قوانين المناظرة الرئاسية ستتغير بعد مشاجرة ترامب وبايدن    "كورونا" تُغلق بلدية الفقيه بنصالح    منظمة الصحة العالمية تؤكد حرصها على توزيع عادل ومنصف لأي لقاح محتمل لفيروس كورونا    دعاة وجمعويون مغاربة: استمرار إغلاق المساجد مقابل فتح الأسواق والمدارس يصيب المؤمنين بالضيق    احتياطات الصندوق ستنخفض من 70,6 مليار إلى 54,2 مليار درهم في 2022    طقس الخميس.. تشكل كتل ضبابية وسحب منخفضة بمختلف مدن المملكة    المستشفى الميداني المغربي بمخيم "الزعتري" ينهي مهامه    تقرير: ثلث المغاربة مصابون بالاكتئاب .. وسكان الأرياف أكثر توترا    مصارف "تشدد" شروط تمويل المقاولات والأفراد    "الاستفتاء على الدستور" يزيد انقسام السلطة والمعارضة بالجزائر    الكاتب المسرحيّ المغربي محمد الحر يدين الصّمت في "أبديّة بيضاء"    لقاح موديرنا ضد كورونا.. نتيجة مبشرة تكشفها دراسة جديدة    التسخيريُ علمُ الوحدةِ ورائدُ التقريبِ    نداء للمساهمة في إتمام بناء مسجد تاوريرت حامد ببني سيدال لوطا نداء للمحسنين    التدين الرخيص"    الفصل بين الموقف والمعاملة    الظلم ظلمات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رشيد أوراز: المغرب مطالب بتقوية علاقاته بلندن وعليه أن يستغل الفرصة- حوار
نشر في اليوم 24 يوم 15 - 08 - 2020

كيف تنظر إلى مستقبل العلاقات الثنائية بين المغرب والمملكة المتحدة، خاصة التجارية والاقتصادية، بعد البريكسيت وكورونا؟
تعد المملكة المتحدة الوجهة التصديرية السابعة للمغرب، وعلى مستوى الواردات تعتبر البلد الحادي عشر المصدر للمغرب، حسب إحصائيات عام 2019، وهي بالتالي شريك تجاري مهم للمغرب. وكسادس قوة اقتصادية في العالم أرى أن المغرب مطالب بتقوية علاقاته التجارية مع المملكة المتحدة، فضلا عن الانفتاح الثقافي واللغة لهذا البلد لما توفره من فرص هائلة في عالم اليوم. وكما نرى اليوم، فعدد كبير من الدول تسارع الخطى لتوقيع اتفاقيات التبادل الحر مع المملكة المتحدة وتبني شراكات اقتصادية بعد مغادرة هذا البلد للتكتل الأوروبي.
هل سيكون المغرب فعلا، هو البلد المستفيد الأكبر من البريكسيت، مقابل تضرر إسبانيا والاتحاد الأوروبي؟
لا أعتقد أن المغرب سيكون المستفيد الأول، لأن السوق المغربية أقل أهمية بالنسبة إلى المملكة المتحدة من السوق الأوروبية، لكنه سيكون من بين المستفيدين إذا استغل هذه الفرصة، في إطار تنويع شركائه الاقتصاديين. إضافة إلى ذلك، هناك موانع تاريخية وثقافية تعطي أفضلية للفرنسيين والإسبان على حساب البريطانيين، لكن لا يجب أن تضاف إليها موانع سياسية أو ضغوط تبعد المغرب عن استثمار الفرص التي يمكن أن يجنيها من التعامل التجاري مع المملكة المتحدة. هذا البلد له مكانة عالمية كبيرة، وخروجه من الاتحاد الأوروبي فرصة لتعميق العلاقات التجارية والثقافية معه، ويجب اقتناصها.
هل يمكن أن يكون المغرب بوابة البريطانيين نحو إفريقيا؟
يجب أن يفكر المغرب في أن يتحول إلى منصة تصنيعية وتجارية للبلدان المتقدمة نحو إفريقيا. لكن في حالة المملكة المتحدة، أظن أن حضورها في إفريقيا كبير جدا، وبعض البلدان الإفريقية التي تدور في فلكها تتمتع باقتصادات نامية مهمة، ولها علاقات تجارية وثقافية مع بلدان كثيرة في القارة الإفريقية، كما لا أظن أن المغرب يمكن أن يلعب دورا كبيرا في هذا الباب. لكن من شأن العلاقات الاقتصادية والثقافية مع المملكة المتحدة أن يخدم المغرب نحو إفريقيا الأنغلوفونية، والتي توفر فرصا مهمة. من جهة أخرى، لا أظن أن بعض القوى الأوروبية، وعلى رأسها فرنسا ستسمح بذلك، إذ خلال ستعمل على ضع عراقيل في الطريق كما عادتها.
رشيد أوزار: باحث مغربي في الاقتصاد


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.