المشروع الملكي لتعميم الحماية الاجتماعية بالمغرب "قفزة نوعية وتاريخية"    بوريطة يتباحث مع نظيره الإيرلندي    تحريض واستغلال الدين وعصيان.. مواجهة جديدة بين 'العدل والإحسان' والسلطات عنوانها 'التراويح'    النيابة العامة المصرية تأمر بحبس 23 متهما في حادث قطار طوخ    بنحليب يثير غضب جماهير الرجاء: يعاني مراهقة متأخرة.. والمدرب الشابي يطالب بتأدبيه    مندوبية السجون: الإضراب عن الطعام الذي أشعر السجينان سليمان الريسوني وعمر الراضي بالدخول فيه "غير مرتبط بظروف اعتقالهما"    توقعات مديرية الأرصاد لطقس يوم غد الأربعاء ..    الجمعية المغربية لحقوق الضحايا: كندينو العراقيل اللي كتدار ضد ضحايا الجرائم الجنسية وللتأثير على القضاء    الولايات المتحدة في المقدمة .. هذه هي الدول 10 الأكثر تضررا من كورونا في العالم    تشلسي ومانشستر سيتي سينسحبان من مشروع السوبر ليغ    الحكومة تضبط لائحة المتضررين قبل تعويض العاملين في المقاهي والمطاعم    "مايكروسوفت" تدعم المقاولات المغربية لاعتماد المرونة الرقمية أمام "كورونا"    أسباب قد تجعل الحكومة تتراجع عن قرار حظر التنقل في الثامنة ليلا بالمغرب؟    عمرو خالد: التوكل على الله عبادة قلبية .. والأسباب ستائر للقدرة الربانية    الجيش اللبناني يشكر الملك محمد السادس    ما أسباب الشعور بالخمول والعياء بعد تناول وجبة الإفطار؟ أخصائية تُوجه أهم النصائح للصائمين لتفاديه    إصابة مودريتش وعودة ثلاثي في ريال مدريد    محكمة مدريدية تمنع إجراءات ضد دوري السوبر    الإرتشاء يقود إلى سجن شرطيين بقلعة السراغنة !    ب300 مليون أورو.. البنك الإفريقي للتنمية يدعم تحديث القطاع السككي بالمغرب    لجنة الداخلية بمجلس النواب تبرمج مناقشة مشروع قانون "القنب الهندي" الخميس المقبل    رحيل الصحافي جمال بوسحابة بعد صراع مع المرض    المصادقة على المخطط الحكومي المندمج لتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية    وزيرة السياحة: اكثرمن ثلاية الاف مرشد سياحي استفادوا من الدعم خلال الجائحة    الوداد يرصد منحة مغرية للاعبيه للتتويج بلقب كأس العرش    وكالة الأدوية الأوروبية تتحدث عن سر التجلطات الناتجة عن لقاح "جونسون أند جونسون"    طنجة.. إطلاق عملية كبرى لتسويق منتجات الصناعة التقليدية تشمل 12 مركزا تجاريا بالمغرب    إسبانيا ستطلق جواز سفر "كوفيد19" في منتصف يونيو    المسجد الكبير محمد السادس رمز للعيش المشترك في سانت إتيان    مقتل الرئيس التشادي بعد يوم واحد من إعلان فوزه بالإنتخابات !    في الذاكرة.. وجوه بصمت خشبات المسرح المغربي    وفاة الرئيس التشادي إدريس ديبي بعد "إصابته على جبهة القتال"    الشابي ينتظر صرامة في موضوع بنحليب!    هزة أرضية متوسطة القوة تضرب من جديد ساحل اقليم الدريوش    تتقدمه "حاصدة الأرواح"..المغرب يبني جيشا من ال"درون" (+صور)    ألف.. باء..    تفاصيل جديدة بشأن إقامة صلاة التراويح وقرار الإغلاق الليلي بالمغرب    بورصة الدار البيضاء.. شبه استقرار في وتيرة التداولات عند الافتتاح    النموذج المغربي للتدين أضحى يشغل مساحة أوسع في المشهد الديني بأوروبا    أخصائية توضح أسباب قلة التركيز لدى التلاميذ خلال شهر رمضان    الدارالبيضاء: ضبط 112 شخصا بينهم 34 قاصرا لخرق حالة الطوارئ الصحية وسياقة مركبات بطريقة استعراضية خطيرة    انعقاد النسخة ال 26 من المهرجان الدولي للسينما المتوسطية لتطوان رقميا    إنفانتينو يضع أندية "السوبر الأوروبي" أمام خيارين لا ثالث لهما    انخفاض حركة النقل الجوي بالمطارات المغربية بنسبة 70,16 في المائة متم مارس    الشابي يتحدث عن مواجهة نامونغو ويُطمئن جماهير الرجاء    أخنوش: إطلاق عملية ترقيم 8 ملايين رأس من الأغنام والماعز الموجهة للذبح في عيد الأضحى    بعد استفزازها للمشاعر الدينية للمغاربة .. القناة الأولى تتراجع وتعيد بث أذان العشاء على شاشتها    دار الشعر بتطوان تُنظم جائزة "الديوان الأول للشعراء الشباب"    حوار: محمد سعيد احجيوج وأحجية إدمون عمران المالح    تقرير أمريكي يحمّل فرنسا مسؤولية كبيرة عن الإبادة الجماعية برواندا    صندوق النقد الدولي للمغرب: انتعاش الاقتصاد دابا مرهون بنجاح عملية التلقيح ضد فيروس كورونا و النتائج اللولة بدات كتبان    إحذروا من "واتسآب" مزيف... يسرق بياناتكم بثوان معدودة!    بسبب كتاباته.. الباحث سعيد ناشيد يشتكي التضييق و"يتسول" التضامن    مسؤول: مشروع تعميم الحماية الإجتماعية رافعة لصيانة حقوق العاملين في القطاع غير المهيكل    التطوع حياة    مخالب النقد تنهش الرئيس التونسي بعد عام ونصف من رئاسته    رويترز.. البنتاغون: الحشد العسكري الروسي قرب حدود أوكرانيا أكبر مما كان في السابق    مفتي مصر : الحشيش و الخمر لا يبطلان الصيام (فيديو)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"البوليساريو" تتشبث بخرق اتفاق وقف إطلاق النار وتنفي وجود اتصالات مع المغرب
نشر في اليوم 24 يوم 07 - 03 - 2021

في الوقت الذي تؤكد تصريحات مسؤولين أمميين زيف انسحاب جبهة "البوليساريو" الانفصالية من اتفاق وقف إطلاق النار، الموقع عام 1991، عادت الجبهة الانفصالية، للتأكيد على تشبثها بخيار "حمل السلاح' وخرق الاتفاق.
وفي ذات السياق، خرج محمد سالم ولد السالك، ليلة أمس السبت، نافيا وجود أي اتصالات بين جديدة مباشرة أو غير مباشرة بين الجبهة الانفصالية.
ووضعت الجبهة الانفصالية شروطا جديدة لوقف "الأقصاف"، التي تدبجها في بلاغات يومية منذ شهر نونبر الماضي عقب تدخل الجيش المغربي لتأمين معبر الكركرات، وذلك باشتراط "تقرير المصير".
التطورات الجديد، تأتي في ظل استعداد مجلس السلم والأمن الافريقي لأول اجتماع له الثلاثاء المقبل، سيناقش تطورات الوضع في الأقاليم الجنوبية، كما سينظر في الآلية الإفريقية حول الصحراء المغربية، المعروفة باسم "الترويكا"، والتي تأسست من قبل الاتحاد الأفريقي بموجب قراره المتخذ في الدورة العادية الواحدة والثلاثين لمؤتمر رؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي، التي جرت بالعاصمة الموريتانية نواكشوط صيف 2018.
وكان ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، قد علق عن إعلان الجبهة الانفصالية انسحابها من اتفاق وقف إطلاق النار، عقب تدخل الجيش المغربي في منطقة الكركرات، بالقول إن الأمم المتحدة "لم تتوصل بأية معلومة، تفيد تغير الوضع في الكركرات بأي شكل من الأشكال".
وتصريحات المتحدث الشخصي باسم الأمين العام للأمم المتحدة تظهر أن "المرسوم"، الذي أصدره زعيم الانفصاليين، إبراهيم غالي، في شهر نونبر الماضي، القاضي ب"إنهاء الالتزام باتفاق وقف إطلاق النار، الموقع عام 1991 مع المغرب"، لم تكن سوى فقاعة إعلامية، أطلقتها الجبهة الانفصالية، من دون أي آثار قانونية.
وكان رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، قد رد على ادعاءات الجبهة الانفصالية بالقول إن "جبهة البوليساريو دأبت على خرق اتفاق وقف إطلاق النار"، موضحا أن هذا الخرق كان عبر "تحركات عناصر البوليساريو في مناطق تيفاريتي، وبئر لحلو، والكركرات، على الرغم من المناشدات الدولية"، مؤكدا أن "القوات المسلحة المغربية أنشأت جدارا، وحزاما آمنا لتأمين الطريق الرابط بين المعبرين الحدوديين للمغرب وموريتانيا".
وفي مقابل تخبط الجبهة الانفصالية، فإن المغرب يتشبث باتفاق وقف إطلاق النار، حسب ما أكده مرارا وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، لكنه سيرد بقوة على أي تهديد لاستقراره، وطمأنينة ساكنته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.