البارصا يتجاوز عقبة نابولي و يصطدم ببايرن ميونيخ في ربع النهائي    الممارسة اللااخلاقية لمستخدمي شبكات التواصل الإجتماعي.    دولة كتبيع حباساتها القديمة.. واش كاين شي شاري؟    حصريا/ لائحة لاعبي اتحاد طنجة ال16 المصابين بفيروس كورونا    عاجل/ 21 إصابة بفيروس كورونا في صفوف نادي اتحاد طنجة    واش البطولة غادية تتوقف؟ 17 حالة كورونا فاتحاد طنجة    ضبط 25 شخص في حالة تلبس داخل شقة سكنية بايت ملول يستهلكون الشيشا في خرق لحالة الطوارئ الصحية    فيروس كورونا: فريق بحث يكشف عن أدلة حول مخاطر المرضى الذين لا يعانون من أعراض    2000 درهم لأجراء القطاع السياحي إلى متم 2020    نقطة نظام.. لحماية الثقة    موعد مباراة بايرن ميونيخ وبرشلونة في دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا    برشلونة يفوز على نابولي ويواجه بايرن ميونيخ في ربع نهائي دوري الابطال    التوزيع الجغرافي للحالات 19 المتوفاة بسبب كورونا خلال آخر 24 ساعة حسب المدن    برشلونة وبايرن ميونيخ يتأهلان على حساب نابولي وتشيلسي ليلتقيان في ربع نهائي دوري الأبطال    الرجاء يفوز على أولمبيك آسفي وينفرد بصدارة البطولة الإحترافية    نانسي عجرم تعلق على انفجار بيروت.." انتبهتوا تشيلوا جملة من أغنية..وما انتبهتوا تشيلوا 285 طن مواد متفجرة "    وفاة زوجة السفير الهولندي لدى لبنان بعد إصابتها في انفجار بيروت    أعراب :دورية وزير الداخلية بالإعفاء من الجبايات المحلية جاءت منسجمة مع مقترحتنا كأعضاء الإتحاد الإشتراكي داخل جماعة تيزنيت    اللبنانيون يقتحمون مباني وزارية ويطالبون بإسقاط النظام ومحاكمة الطبقة السياسية الفاسدة    لماذا اختارت مندوبية الصحة بتيزنيت أن تتحول الى مؤسسة صامتة ؟    أبلغ ما كتبه مغربي عن محنة كورونا والتنفس الاصطناعي    كان بصدد ممارسة هوايته..مصرع شقيق صحفية مشهورة غرقا بشاطئ ‘أكلو' ضواحي تزنيت    مشروع قانون أمريكي لحماية العرب الداعمين للسلام    أكادير : تسجيل حالة إصابة جديدة لفيروس كورونا ترفع من حصيلة الإصابات بجهة سوس ماسة.    وهبي: سنستعيد للبام مبادئ التأسيس ولن نسمح بأن يخوض حزبنا حروباً بالوكالة        الاتحاد الأوروبي يسحب المغرب من قائمة الدول المعفاة من قيود السفر    رسمياً: أندريا بيرلو مدرباً جديداً ليوفنتوس    حجز 20 كيلوغراما من صفائح الذهب وأزيد من مليوني أورو يشتبه في تحصلها من أنشطة إجرامية بوجدة    انتحار الكاتبة المغربية نعيمة البزاز بهولندا    الفنان والملحن أيوب الزعزاع يصدر "سحرني"    طقس مشمس غداً الأحد وزخات رعدية والحرارة تتجاوز 46 درجة بهذه المدن    لفتيت:" نتخذ قرارات صعبة وسريعة لكنها السبيل الوحيد لمنع انتشار الفيروس"    تحذيرات من استغلال جائحة كورونا لضرب حقوق ومكتسبات موظفي الجماعات    طنجة.. حجز أكثر من طن من المخدرات بالسواحل الأطلسية    الأرصاد الجوية تحذر من أمطار ‘طوفانية' ب15 مدينة مغربية هذا الويكاند        الرجاء يواجه أولمبيك أسفي وعينه على الصدارة    غيتس: العالم سيواجه كارثة أسوء من فيروس كورونا    فقيه يكشف مظاهر الأنانية التي تصاحب احتفالات عيد الأضحى بالمغرب    مشاهير لبنان يُغرِّدون: شكرا جلالة الملك    العثماني يلتقي باقتصاديين و خبراء مغاربة للتداول و تبادل الرأي    ثروة صاحب "فيسبوك" تتجاوز 100 مليار دولار    تعبئة 10,5 مليون درهم لإحداث قرية في شفشاون متخصصة في الصناعة التقليدية    بنك المغرب : الدرهم شبه مستقر أمام الأورو في الفترة ما بين 30 يوليو و5 غشت    مكتب الفوسفاط محتافل ب100 عام على تأسيسو    "باربي" تعلن ارتداء الحجاب!    اليونسكو تتحمل تكاليف ترميم موقع باندياغارا الأثري في مالي    "مسرح عناد" الفلسطيني ينظم وقفة تضامنية مع بيروت    الحكومة تستدين 35 مليون دولار من البنك الدولي لتحسين الصحة بالمناطق القروية    بعد اتهامها بخلق "البوز".. فاتي جمالي تنشر وثيقة تحليلة كورونا    بعد صدور الحكم.. دنيا بطمة توجه رسالة لشقيقتها    "كنوبس" يعلن استئناف احتساب الآجال القانونية لإيداع ملفات التعويض والفوترة    "الحر" يطلق أغنيته الجديدة بعنوان "حس بيا"    "كيس حمام" ب150 درهما.. بوسيل تثير الجدل بمنتوجاتها    مصطفى بوكرن يكتب: فلسفة القربان    السعودية تعلن نجاح خطتها لأداء طواف الوداع وختام مناسك الحج    الحجاج ينهون مناسكهم ويعودون للحجر المنزلي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المحكمة تأمر بخبرة على امرأة بهويتين
الهالكة لها هويتان مختلفتان واحدة عازبة والثانية مطلقة ولها طفل
نشر في الصباح يوم 03 - 12 - 2010

قررت هيأة الغرفة الجنائية الاستئنافية بالجديدة، الأسبوع الجاري، إحالة ملف ظنين متابع في ملف جنائي مرتبط بالقتل العمد المقرون بالاغتصاب، على الخبرة المضادة للتأكد من سلامته. وفي هذا الملف نعرض لتفاصيل هذه القضية.
قضت الغرفة الجنائية لدى محكمة الدرجة الثانية بالجديدة، يوم الثلاثاء الماضي، بإحالة متهم على خبرة مضادة للتأكد من سلامته. واعتقل المتهم المتابع بجناية القتل العمد المقرون بالاغتصاب والضرب والجرح وإضرام النار، في شهر فبراير من سنة 2007، عقب العثور على الضحية المدعوة منى الشاعري محروقة بغرفة بمنزل بدوار أولاد ساعد التابع لجماعة مولاي عبد الله.
وكانت الضابطة القضائية، حسب دفاع المطالبة بالحق المدني، حررت ثلاثة محاضر في يوم واحد، الأول يحمل رقم 552 والثاني 566 والثالث يحمل رقم 2340. دفاع والدة الهالكة طرح إشكالا كبيرا وتساءل حول هوية المحاضر الثلاثة، وهل يمكن أن تحرر الضابطة القضائية ثلاثة محاضر شابها ارتباك كبير، ويوجد فرق كبير بين أرقامها التسلسلية.
المشكل يقول دفاع المطالبة بالحق المدني، أن محضرا يشير إلى أن الهالكة تسمى منى الشاعري في الأربعين من عمرها تقريبا، ازدادت بوزان مطلقة وأم لطفل، والمحضر الأخر يشير إلى أن الهالكة مزدادة في 01/01/1972 بالجديدة عازبة ولها بطاقة وطنية.
وواصل دفاع المطالبة بالحق المدني مرافعته، مشيرا إلى أن الهالكة تدعى جميلة الكحلي وبسط العديد من الوثائق منها شهادة والدتها وإخوتها وعدة الإراثة ونسخة كاملة للمعنية بالأمر. وقال إنها تزوجت بمراكش وفرت هاربة بعد إصابتها بمرض عقلي..والتمس دفاع والدة الهالكة بضرورة استدعاء المصرحين والشهود وخاصة (ج.غ) الذي أكد في تصريحه أمام الضابطة القضائية، أنه يعرف المتهم حق المعرفة، وأنه يقضي نهاره متجولا يدعي إصابته بالحمق ويقضي الليل في اعتراض السبيل والسرقة والاعتداء على المارة.
وأشار الدفاع إلى عدم وضوح تقرير الطبيب الشرعي الأول والثاني التكميلي، الذي لم يشر صراحة إلى وضعية المتهم الحقيقية. وطالب بضرورة إجراء خبرة طبية مضادة لمعرفة والتأكد من حالة المتهم، مؤكدا أن المحكمة خبيرة الخبراء، وأنها لا بد وأن تتأكد من صحة وسلامة المتهم لمحاكمته حسب الفصل 78 من المسطرة الجنائية، إذ لو كان مريضا أو مصابا بخلل عقلي، فالمفروض إحالته على مصحة الأمراض العقلية ومحاكمته بعد استرجاعه لكافة قواه العقلية.
والتمس دفاع المطالبة بالحق المدني بعد الإدلاء بوصل الأداء الجزافي، بالحكم عليه وأدائه تعويضا مدنيا لا يقل عن 100 ألف درهم مع الصائر والإجبار في الأقصى واحتياطيا الحكم على والده إن ثبت للمحكمة حمقه. النيابة العامة من جهتها، طالبت بالإدانة وفق فصول المتابعة.
من جهته، أكد دفاع المتهم، أن اعتقال موكله يعتبر خطأ فادحا، وقال إنه متابع بتهمة القتل العمد والاغتصاب والضرب والجرح في حق منى الشاعري، ودفاع المطالبة بالحق المدني جاء باسم ثان لا علاقة له بالضحية، ثم إن المتهم ظل يقبع في السجن منذ أربع سنوات تقريبا. وأضاف أن غرفة الجنايات لا تملك الحق في إثبات هوية الهالكة، وإنما مطالبة بالحكم في القضية المطروحة أمامها.
وأكد دفاع المتهم، أن هذا الأخير مصاب بمرض عقلي، وأن الهالكة وجدت ميتة مكتوفة الأيدي ومحروقة، وقيل إنها تعرضت للاغتصاب، في حين أن التقرير الطبي، يشير إلى أن الرحم صغير وأن عنقه جاف، وبالتالي ففرضية تعرضها للاغتصاب منعدمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.