الملك يوجه خطابا ساميا بمناسبة ثورة الملك والشعب    بمناسبة ثورة الملك والشعب.. الملك يصدر عفوه عن 262 شخصا    فيسبوكيون يكتبون “الطريق الجهوية 508 الرابطة بين تاونات وتازة أول طريق في العالم فيها 70 سنتمتر” واعمارة يخرج عن صمته    البشير يعترف.. الرئيس المعزول يُقر بتلقيه ملايين الدولارات من ملوك السعودية وحكام الإمارات    مدرب سان جيرمان يصدم نيمار: لن يرحل إن لم نجد بديلا له    نغيز في موقف حرج    مئات الشباب الملتحقين بالخدمة العسكرية بأكادير: حب الوطن يسكننا (فيديو) أول فوج ضم حوالي 300 مترشح    عائلات معتقلي الرّيف تنتقد "فشل" بوعياش في إطلاق سراح أبنائها‬    أربعيني ينهي حياته بالانتحار شنقا ضواحي أزيلال    رؤية تطلق “بريما دونا”    أمينوكس يغني بالإنجليزية في تعاون مع ريدوان ومغنية مالية-فيديو    الهزيمة أمام رين تعزز فرص نيمار بالبقاء في باريس    السعودية تسمح رسميا بسفر المرأة دون إذن ولي    الرئيس الفلسطيني ينهي خدمات جميع مستشاريه    عيد الشباب: مناسبة للاحتفاء بالتزام الشباب والتذكير بالدور المنوط بهم من أجل غد أفضل    ترامب: محادثات "جيدة جداً" بين الولايات المتحدة وطالبان    طقس الثلاثاء: حار بالجنوبية والجنوب الشرقي مع تشكل سحب بالقرب من السواحل    “اليأس” يدفع مهاجرين للقفز بالمياه الإيطالية بعد 17 يوما دون إغاثة    حريق جزيرة كناريا الكبرى يطرد 5 آلاف إسباني من منازلهم    مليار و700 مليون سنتم للوداد    في صفقة قد تبلغ 80 مليون أورو.. باريس سان جيرمان يقترب من ضم ديبالا    إليسا تصدم الجمهور بخبر اعتزالها.. والسبب صادم أكثر    الثوم تحت الوسادة يحل مشكلات صحية عديدة    عمر البشير يمثل أمام القضاء لبدء محاكمته بتهمة الفساد    البنتاغون يحرك مدمرة لعرقلة دخول السفينة الإيرانية مياه سوريا    الدورة الحادية عشرة لمهرجان "أصوات النساء" تطوان    الحرس القديم يخترق طابور الوجوه الجديدة    تعفن أضحيات يستنفر “أونسا”    الدكالي يدعو الصينين إلى الاستثمار في السوق الدوائي المغربي    بعد اعتقاله.. الجزائر تُرحل الحقوقي المغربي بنشمسي وفق صحيفة الشروق الجزائرية    حجاج كطالونيا والذئاب الملتحية    السعيدي قد يغيب عن مباراة الوداد والمريخ    الطيران السوري يقصف رتلًا تركيا ويمنعه من التقدم إلى خان شيخون    تقرير.. أربع بنوك مغربية من بين الأفضل إفريقيا    "الارتفاع الصاروخي" لأسعار الفنادق ينفّر المغاربة من السياحة الداخلية    جانح روع زوار ساحة الهديم    في تأمل تجربة الكتابة مع الرواية الفلسطينية على هدي من «بنت من شاتيلا»    مبدعون في حضرة آبائهم -40- شعيب حليفي : بويا الذي في السماء    الخزينة العامة: المداخيل الضريبية المتعلقة بعبور الغاز الجزائري للتراب المغربي تراجعت ب”42″ في المائة    المغرب جنى أزيد من 481 مليون درهم من صادرات الطماطم للاتحاد الأوروبي    اتفاق الصيد البحري..ناقلة بضائع فرنسية ترسو بميناء الداخلة    مخطط المغرب الأخضر يلتهم 99 مليار درهم منذ انطلاقه    مجلة “ذات لايف”:مساحات الأذن القطنية تتسبب في تآكل عظم الجمجمة    رئيس وزراء بريطانيا يؤكد مغادرة بلاده الاتحاد الأوروبي نهاية أكتوبر المقبل    خليلوزيتش يتشبث ب “العجزة” و”العاطل” ويعيد تاعرابت    فندق إم مكة يحصل على جائزة أفضل فندق فاخر في العالم    الرئيس السوداني المعزول يمثل أمام المحكمة بتهمة الفساد    ليالي العصفورية    “حريك” منتخبين ب”بيجيدي”    بنكيران… اهبل تحكم    الدورة ال12 للألعاب الإفريقية.. إطلاق برنامج "الإعلام والشباب"    الجديدة: تهنئة الى السيد خميس عطوش بمناسبة أدائه لمناسك الحج    المحطة الحرارية لآسفي تضرب حصارا على منطقة «أولاد سلمان»    صحيفة أمريكية: أمريكا تدعم المغرب في مقترح الحكم الذاتي    التخلص من الإدمان على السكر أصعب على المراهقين    ذكريات عبرت …فأرخت .. أنصفت وسامحت عبور طنجة المتوسط في اتجاه الأندلس … -1-    أخبار الحمقى والمغفلين من حماقات جحا    هل عيد الأضحى كبير حقا؟ !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التحقيق في وفاة امرأة حامل بمصحة خاصة بخريبكة
الضحية سميرة دخلت راجلة وخرجت على نعش والتشريح الطبي سيكشف أسباب الوفاة
نشر في الصباح يوم 24 - 04 - 2012

باشرت عناصر الشرطة القضائية بأمن خريبكة الجمعة الماضي، إجراءات التحقيق القضائي في محاولة منها استقصاء الحقيقة، في قضية وفاة امرأة حامل مصحة خاصة، يتهم زوجها في شكايته للوكيل العام للملك لمحكمة الاستئناف، طبيبة بالقطاع الخاص بجناية القتل العمد، بفعل الإهمال والخطأ الطبي واللامبالاة. وعلمت»الصباح»من مصادر عليمة، أن عناصر الشرطة القضائية بأمن خريبكة، استمعت للزوج المشتكي»ابراهيم خردالي» لمدة فاقت الأربع ساعات، بسط خلالها بمحضر أقواله كرونولوجيا حكاية زوجته الحامل، منذ تناوله وجبة الفطوررفقتها ومرافقته وأختها الى المصحة، مرورا بمحنته مع البحث عن فصيلة دمها لانقاذها، وصولا إلى صعقه بخبر فقدان زوجته/أم أبنائه الستة.
وخرج العشرات من سكان المدينة الفوسفاطية، في وقفة احتجاجية سلمية نهاية الأسبوع الأخير، أمام المصحة التي لفظت داخلها الضحية «سميرة فتح»، أنفاسها الأخيرة بعد ساعات من ولادتها، وردد المحتجون شعارات تنديدية بسياسة الربح التجاري التي تنهجها المصحة، كما طالبوا الجهاز القضائي بالمدينة، بفتح تحقيق قضائي وتحديد ملابسات الحادثة، والضرب على أيادي المتورطين في وفاة امرأة حامل.
ووفق المصادر ذاتها، فان تعليمات صارمة صدرت عن النيابة العامة باستئنافية خريبكة، بالاستماع الى جميع الأطراف التي لها علاقة بالقضية، مهما كانت مسؤوليتها ودرجة قرابتها من مسؤولين بالمدينة، وأضافت أن استدعاءات كتابية للمثول أمام المحققين، وجهت الى الطبيبة/ المشتكى بها، والطاقم الطبي الذي كان رفقتها بغرفة العمليات، ومالكي المصحة التي لفظت داخلها الضحية أنفاسها الأخيرة.
وفي السياق نفسه، يؤكد المشتكي»ابراهيم خردالي» في شكايته المسجلة تحت رقم(138/2012)، إلى الوكيل العام للملك باستئنافية خريبكة، توصلت»الصباح» بنسخة منها، (يؤكد) أن الطبيبة حقنت زوجته بحقنة قصد تسريع المخاض، بغرفة العمليات صبيحة يوم الاثنين الأخير، إلا أنها تسببت في تمزق الرحم، ترتب عنه نزيف حاد فارقت إثره الحياة.
وأكد»ابراهيم خردالي» في تصريحه «للصباح»، أنه صبيحة يوم الحادثة تناول وجبة الفطوررفقة زوجته وأختها بالمنزل، ليرافقها الى المصحة حيث تركها بغرفة العمليات تحت اشراف الطبيبة، وبعد ساعة وعشرين دقيقة تلقى مكالمة هاتفية من شقيقة زوجته، أخبرته بنبأ استقباله لمولود جديد. وأضاف أنه مباشرة بعد وقوفه أمام الباب الزجاجي لغرفة العمليات، أثارت انتباهي تحركات غير عادية للطاقم الطبي، وتغيرت ملامح الكثير من أفراده دون أن يتلقى أي جواب، عن الوضعية الصحية لزوجته والمولود، قبل أن يفاجأ بالطبيبة المعالجة تمده بثلاجة صغيرة، تستعجله في احضار قارورتين من الدم. وفور وصوله الى مركز تحاقن الدم بالمستشفى الاقليمي بالمدينة، وجد المشرفات عليه يتناولن»الكسكس» داخل المصلحة، فكان عقابه على ولوجه القاعة دون استأذان حرمانه من تزويده بكمية الدم لانقاذ زوجته.
وأضاف خردالي، أنه فوجئ بالطبيبة المعالجة تستعجله من جديد بإحضار سيارة اسعاف، حيث تم نقل زوجته في غفلة منه بالطابق السفلي للمصحة، صوب قسم الولادة بالمستشفى الإقليمي للمدينة، وبعد ساعة وعشر دقائق قضاها بقاعة الانتظار، فوجئ بالطبيبة ذاتها»تصعقه» بخبروفاة زوجته لتختفي دون شرح الأسباب.
واعتبرالزوج المكلوم، أن هول الصدمة دفعه الى التقدم بشكايتين لممثل الحق العام، عجلتا بمنحه إذنا كتابي لنقل زوجته للبيضاء، لاجراء تشريح طبي على جثتها وتحديد الأسباب الحقيقية للوفاة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.