وهبي واخشيشن يقودان انقلابا ضد حكيم بنشماس    الإحاطة تشعل جلسة البرلمان.. النواب يتهمون الحكومة ب"الاستهتار"    إشهار يشعل حربا بين رمزي والشوبي    فلاش: بنصفية على رأس “ليزيك”    ردا على قرار سلطات الجزيرة الخضراء ضد الحافلات المغربية : وقفة احتجاجية بميناء طنجة المتوسط يوم الجمعة المقبل    بعد "ضجة التمور الإسرائيلية".. ال ONSSA يدعو المستهلكين إلى التأكد من البلد المنتج    شرطة نيوزيلندا توجه تهمة الإرهاب رسميا لمنفذ مجزرة المسجدين    هيئة المحامين بتطوان تطالب بإجراء تحقيق في نتيجة مباراة الكوكب ويوسفية برشيد    باريس سانجرمان يحسم مصير مبابي    المصري جريشة يقود لقاء الوداد والترجي    طقس الثلاثاء .. تساقطات مطرية خفيفة بعدد من مناطق المملكة    غضبة رمضانية تدفع بزوج إلى إضرام النار في منزله    بلغت نسبة الأشغال به %45 ومن المنتظر أن تنتهي في 2021 : السجن المحلي 2 بالجديدة يعوض ثلاثة سجون، وسيستقبل أزيد من 2000 نزيل    رسائل إنسانية لحساني في نهائي “أوروفيزيون”    بيبول: تكريم الجوهري والعراقي بالبيضاء    زياش يكشف عن النادي الذي يفضل الانتقال إليه    حرب مخابرات في الكركرات    إحباط محاولة تهريب طن من الحشيش    هواوي ترد على "حظر" أندرويد    اتفاقية شراكة بين محاميي البيضاء و”سي دي جي”    زلاغ: النية الصالحة تجلب الخير    مارادونا يدعو إلى مقاطعة فيلم عن حياته عُرض بمهرجان كان السينمائي - العلم    عبيد العابر تتبع حمية قاسية    الملك يترأس الدرس الثالث من سلسلة الدروس الرمضانية    صلوات في ذكرى مرور شهر على تفجيرات سريلانكا الانتحارية    العامودي يطالب الدولة المغربية 
ب 1.5 مليار دولار!    ترامب حربنا مع إيران “اقتصادية” وإذا أرادت المواجهة فستكون نهايتها    “كليات رمضانية” .. كلية الصبر: رمضان والطاقة الصبرية (الحلقة 1) سفيان أبوزيد    ملعب يشهد احتجاجات عديدة… وفاة حكم أثناء مباراة كرة قدم (فيديو)    مظاهرات في ألمانيا مناوئة للعنصرية تحت شعار “أوربا للجميع”    كارتيرون يحدد لائحة المغادرين خلال فترة الانتقالات الصيفية    بنكيران: في السياسة يمكن أن يكون حتى القتل.. والمغاربة أكثر الشعوب إيمانا بالله قال إن البيجيدي ليس حزبا دينيا    دعوات لمقاطعة “كولينور” تضامنا مع العمال المضربين    حسب البنك الدولي..المغرب حقق 27.5 مليار دولار من صادرات المعادن    نهاية مسلسل “صراع العروش” تتثير موجة انتقادات.. متتبعوه يرونها غير موفقة    زيدان يفاجئ نجم ريال مدريد بتصريح صادم    زيدان يفاجئ نجم ريال مدريد بتصريح صادم    بعد إعلان السعودية لقمتي مكة.. قطر تنفي دعوتها لحضورهما وتؤكد: “لا زلنا معزولين من جيراننا”    منارات و أعلام “محمد الخباز.. شاعر بيت الأمة”    أليجري يقترب من تدريب فريق مفاجئ    مرجعيات الفلسفة الغربية -16- مدرسة "الكانطية" ونقد العقل    "حماس" تنفى التوصل إلى هدنة مع إسرائيل بغزة    حجز وإتلاف أزيد من 10 أطنان من المنتجات الغذائية غير الصالحة للاستهلاك بجهة طنجة-تطوان-الحسيمةقامت مصالح المراقبة التابعة للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بجهة طنجة – تطوان – الحسيمة، خ    في القصر الملكي بالبيضاء.. بنكيران يحلل حديث الرسول أمام الملك    الغنوشي يرفض الاعتراض على عودة بن علي    تناول عصائر الفواكه المصنعة قد يؤدي إلى الوفاة المبكرة    مطار الشريف الإدريسي بالحسيمة يحقق نموا في حركة النقل الجوي    توقعات صادمة عن تصويت المسلمين في مدينة سبتة    10 نصائح لقهر الجوع والعطش خلال ساعات الصيام الطويلة    ارتفاع عدد قتلى حادثة "أشقار" إلى ثلاثة    مدخل لدراسة تاريخ الزعامات المحلية بالجنوب المغربي 12 : العلاقة بين الشيخ والمريد    «حي على الفلاح»… إبحار في التصوف على «الأولى»    قاصرتين تحاولا الإنتحار بشكل مختلف بأصيلة    البنك الدولي: المغرب حقق 27.5 مليار دولار من صادرات الذهب والفوسفاط    “أبعصيص” يضع نقطة على السطر ويستقيل من حزب “منيب” بتطوان    أسئلة الصحة في رمضان وأجوبة الأطباء : 12 .. النظام الغذائي غير الصحي يتسبب في السمنة والأمراض المزمنة    أطباء يتحدثون لبيان اليوم عن الأمراض في رمضان    محكمة تلغي قرارات بتفويت محلات تجارية بمنطقة عين لحصن بتطوان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خلاف بسبب إفريقيا للضحك
نشر في الصباح يوم 30 - 11 - 2017

جباري قال إنه صاحب الفكرة الأصلية ووالاص يعتبر المشروع ملكا لإفريقيا
علمت «الصباح» أن خلافا وقع بين نبيل جباري، مدير مهرجان المغاربة الفكاهيين المقيمين بالخارج، والطاهر لزرق، المعروف بوالاص، الفكاهي المغربي الإيفواري، صاحب مهرجان «إفريقيا للضحك»، الذي انطلقت أولى دوراته في بداية نونبر الجاري، والتي وصلت حد اتهام الأخير بسرقة تصور وفكرة مهرجانه، من فكرة المهرجان الأول، الذي يقوم، منذ 3 دورات، بجولة فكاهية تنطلق من المغرب لتصل إلى عدد من البلدان الإفريقية، والتي يشارك فيها والاص نفسه منذ 3 سنوات.
وأكدت مصادر «الصباح»، أن جباري كان سيكون شريكا في إنتاج مهرجان «إفريقيا للضحك»، على أساس أن فكرته شبيهة بفكرة مهرجان المغاربة الفكاهيين المقيمين بالخارج الذي كان أول من بادر بإنشائه، قبل أن يستعين والاص بخدمات رضا البرادي، صاحب شركة «أومي برود» للإنتاج، ومدير أعمال الفكاهي الشهير إيكو، و»الماناجير» السابق لسعد لمجرد، بعد أن اختلفا حول نسبة كل منهما في المشروع.
وفي اتصال ل»الصباح» بجباري، للاستفسار حول موضوع الخلاف، أكد أنه أول من فكّر في مهرجان فكاهي بتوجه إفريقي، وأعطى الاهتمام للجانب الإفريقي في مهرجانه للمغاربة الفكاهيين المقيمين بالخارج، بعد أن كان التركيز دائما على الجالية المغربية المقيمة في بلدان أوربا (فرنسا، إيطاليا…)، وبالتالي فمن الطبيعي أن «يستلهم» البعض تصوّره وفكرته، مضيفا أن مهرجانه ينظم منذ 3 سنوات، وشارك في دوراته والاص نفسه، الذي اشتهر اسمه بفضل حضوره في هذا المهرجان الذي فتح له أبواب المشاركة في العديد من التظاهرات والحفلات بالمغرب حوالي 20 مرة.
وأضاف جباري أن الرعاية السامية للملك محمد السادس، هي التي فتحت أبواب النجاح لمهرجان «إفريقيا للضحك»، الذي خرجت فكرته من رحم مهرجان الفكاهيين المغاربة المقيمين بالخارج، وقال «أنا صاحب الفكرة الأصلية. ومهرجاني أول مهرجان مسافر للفكاهة، يخرج من المغرب إلى العالم»، مضيفا أنه لو اختار «إفريقيا للضحك» أن يحط الرحال في مدينة إفريقية واحدة، لكان الأمر مختلفا.
وأضاف جباري، في الاتصال نفسه، أنه بصدد التحضير لدورة جديدة من مهرجانه، مؤكدا أنه سيمنحه تصورا جديدا ويستعين فيه بفنانين جدد ويستخدم فيه أفكارا جديدة، حتى يتميز عن مهرجان «إفريقيا للضحك».
من جهته، استغرب والاص الأمر، وأكد في اتصال مع «الصباح» أنه يعتبر جباري أخا وصديقا، نافيا أن يكون سرق فكرة مهرجانه الذي سبق أن شارك في دوراته، أو أنه على خلاف معه.
وقال والاص: «معلوماتك خاطئة. أنا أول من نظم مهرجانا لصالح الجالية المغربية المقيمة في الخارج، بكوت ديفوار والسنغال، وأنا صاحب تصوره وأنا من بحثت له عن محتضنين. ولم يسبق لي أن سرقت شيئا من نبيل جباري أو من غيره»، مضيفا أنه صاحب تصوّر مهرجان «إفريقيا للضحك» الذي كان مجرد فكرة نضجت في رأسه قبل 4 سنوات قبل أن ينفذها اليوم. أما نبيل جباري، فلديه مهرجانه الذي أشارك فيه بانتظام منذ 3 سنوات، وليس صاحب الفكرة بتاتا»، يقول.
وفي رد له على سؤال ل»الصباح»، إن كان اشتغل في البداية مع جباري قبل أن يستبعده، أشار والاص إلى أن «إفريقيا للضحك» مشروعه، ولم يستبعد منه أحدا، وشريكه الوحيد الذي اشتغل معه فيه هو رضا البرادي. وأضاف «أنا مغربي أعيش منذ سنوات طويلة في كوت ديفوار، وهدفي كان دائما إنعاش القارة الإفريقية والترويج لها ثقافيا، و»هو ما أقوم به الآن بفضل المحتضنين. المشروع ليس ملكي ولا ملك نبيل جباري، المشروع ملك إفريقيا»، يقول.
ويواصل «إفريقيا للضحك»، المرحلة الثانية منه، التي تنطلق غدا (الخميس) وتستمر إلى غاية 15 دجنبر المقبل، بجولة في العديد من المدن والعواصم الإفريقية جنوب الصحراء ، (واغادوغو، أبيدجان، داكار، ليبروفيل)، وذلك بعد النجاح الذي عرفته المرحلة الأولى، التي تابعها أكثر من 5 آلاف متفرج، حسب ما أكده بلاغ توصلت «الصباح» بنسخة منه.
نورا الفواري


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.