الداخلية: عقوبات حبسية ومالية تنتظر كل شخص لا يتقيد بأوامر السلطات العمومية    تعيين 2587 خريجا برسم سنة 2020 في سلكي التفتيش والتأطير التربويين    مندوبية التخطيط: جائحة كورونا أفقدت الإقتصاد الوطني 589 ألف منصب شغل !    نصر الله: ليست لنا أسلحة في مرفأ بيروت.. وشكرا للدول التي أرسلت المساعدات للبنانيين    رئيس لبنان عن "انفجار بيروت": قد يكون نتيجة تدخل خارجي عبر صاروخ أو قنبلة    عصبة أبطال أوروبا: التشكيل الرسمي لريال مدريد ومانشستر سيتي    المغرب في "آخر 24 ساعة".. 1018 إصابة بوباء "كورونا" من أصل "21343 اختبارا" و 995 حالة شفاء و 12 وفاة    بعد اكتشاف حالة إيجابية في صفوفه .. الدفاع الجديدي يُخْضِع لاعبيه وأطره للمسحة الطبية الثالثة    بانون حاضر في قمة أولمبيك أسفي    الكشف عن حكم مباراة الرجاء الرياضي وأولمبيك آسفي    سرقوا بيت رئيس الاهلي !    إيقاف متورطين في سرقة بالعنف أودت بحياة سيدة في مراكش    ابتدائية تزنيت تقضي بأداء شخص غرامة مالية قيمتها 750 درهم لرفضه ارتداء الكمامة    المغرب..التوزيع الجغرافي ل1018 إصابة جديدة بكورونا و995 حالة شفاء و12 حالة وفاة    فيروس كورونا: خمسة حالات جديدة بجهة سوس ماسة ترفع الحصيلة إلى 175 حالة مؤكدة، هذه هويتها    تمهيدا لعودة النشاط الصناعي.. اخضاع كافة سائقي حافلات نقل العمال بطنجة لتحليل كوفيد-19    العثماني : "الحكومة ماشي حكارة"    فيديو.. شاهد ما قاله مغاربة عن انفجار بيروت ومساعدة الملك للضحايا    التشكيلة الرسمية | نهضة الزمامرة X حسنية أكادير        شركات التأمين تنفي رفضها للملفات الصحية ذات الصلة بكورونا    أولا بأول    جريمة قتل مروعة بخريبكة .. خضار يقتل ابن عمه في سوق الجملة !    الأطر الصحية تصعّد    العثماني : 5 مدن فقط معنية بقرار الإغلاق والحكومة ما حاكرة على حتى شي مدينة !    استعدادا لمواجهة أولمبيك أسفي الرجاء البيضاوي في حصة تدريبية    المغرب يواصل سياسة الاقتراض ويستدين 35 مليون دولار أمريكي من البنك الدولي    CNSS يعلن استئناف احتساب الآجال القانونية لإيداع ملفات التعويض والفوترة    للمشاركة في التفكير حول النموذج التنموي.. تنظيم استشارة لنزلاء المؤسسات السجنية    وزارة التربية الوطنية تعلن عن إحداث تعديلات على المنهاج الدراسي للمستوى الابتدائي    شاعر الأحزان.. "لحر" يصدر "حس بيا" – فيديو    بعد مسار حافل بالعطاء …رحيل المفكر والفيلسوف المغربي "محمد وقيدي"    أولا بأول    صدور كتاب "سنوات المد والجزر" لميخائيل بوغدانوف    نقابة تكشف تجاوب وزارة الصحة مع مطالب الأطباء للحصول على تراخيص لفترات من الراحة    الملك يهنئ رئيس جمهورية كوت ديفوار بمناسبة العيد الوطني لبلاده    المنتج كامل أبو علي يستعد لإنتاج مشروع مسرحي استعراضي    نشرة خاصة.. موجة حار قادمة يومي السبت والأحد    ضابط استخبارات سعودي يقاضي بن سلمان بمحاولة اغتياله.. تهديد مباشر وإرسال فريق اغتيال لتصفيته على طريقة خاشقجي    حقوق الإنسان في الصحراء: ولد الرشيد و"ينجا" ينددان بالمزاعم المغرضة للجزائر والبوليساريو    بعد الاعتصام المفتوح.."العدول" يضربون عن الطعام    الوالي يحتفل بتخرج ابنه من جامعة الأخوين    نشرة خاصة: حرارة مرتفعة مع عواصف رعدية السبت والأحد بهذه المناطق    ترامب يوقع مرسومين بحظر "تيك توك" و"وي تشات"    لوبي المدارس الخصوصية يفرض على العثماني إعتماد التعليم الحضوري رغم وباء كورونا لإجبار العائلات على الأداء    المخرج محمد الشريف الطريبق: لا توجد حدود بين الفيلم الروائي والفيلم الوثائقي.    بعد تفجير بيروت.. سفارة المغرب في لبنان تعلن تنظيم رحلات جوية للراغبين في العودة لأرض الوطن    حملة تنمر واسعة تطال الفنان حسين الجسمي ومشاهير يدعمون هذا الأخير    مليار دولار.. أرباح نينتندو خلال ثلاثة أشهر    الاتحاد الأوروبي و"صوليتيري" يقدمان مساعدات مالية لمقالات ناشئة لمهاجرين أفارقة    سياحيا..ورزازات تحتضر ومسؤول يكشف ل"فبراير" حجم تضرر القطاع    تحذيرات من تفاقم الأزمات الإنسانية بسبب كورونا    بالفيديو: لعنة النيران تصل السعودية ، و تحول فضاءات بمحطة قطار الحرمين إلى رماد .    مصطفى بوكرن يكتب: فلسفة القربان    السعودية تعلن نجاح خطتها لأداء طواف الوداع وختام مناسك الحج    الحجاج ينهون مناسكهم ويعودون للحجر المنزلي    الحجاج المتعجلون يتمون مناسكهم اليوم برمي الجمرات الثلاث وطواف الوداع    الفارسي.. ياباني مغربي "بكى من نفرة الحجيج فوجد نفسه بينهم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إصابة الرضع بإعاقة ذهنية بسبب اضطراب الغدة الدرقية احتمال وارد
نشر في الصباح يوم 29 - 05 - 2012

طالبت الجمعية المغربية لأمراض الغدد والسكري، بفرض إجراء التحاليل الخاصة باضطرابات الغدة الدرقية على الرضع والنساء الحوامل إلى جانب الأشخاص الذين تظهر لديهم أعراض المرض.
وأضافت الجمعية في ندوة صحافية نظمتها يوم الجمعة الماضي، بمناسبة اليوم العالمي للغدة الدرقية الذي يصادف 25 ماي من كل سنة، أن من الضروري أن تجرى تلك التحاليل بعد يومين أو 3 أيام على الأكثر
من ولادة الرضيع، تجنبا لإصابته باضطرابات الغدد التي لها مضاعفات خطيرة، كما يجب أن تجرى أثناء فترة الحمل، باعتبار أن المرأة الحامل يمكن أن تنقل العدوى إلى الجنين.
وفي هذا الصدد، أشار البروفيسور أحمد فاروقي، رئيس الجمعية المغربية لأمراض الغدد والسكري، إلى أن اضطرابات الغدة الدرقية لدى الرضيع يمكن أن تتسبب في تأخر نموه ونمو مخه، الأمر الذي يجعل الرضيع معاقا ذهنيا.
وأوضح فاروقي، خلال الندوة ذاتها، أن نقصا في مادة اليود الذي تحتاجه الغدة لإنتاج هرموناتها، يتسبب في إيقاف نشاطها أو عملها، الأمر الذي يتسبب في مضاعفات خطيرة، موضحا أن من الضروري توعية المغاربة بضرورة الكشف المبكر عن المرض، سيما عند الرضع، "إهمال المرض يضع المريض في دائرة الخطر، ويجعله يعاني أمراضا متعددة تهدد حياته"، مشددا على ضرورة إيصال الملح المزود بمادة اليود إلى كل مناطق المغرب، من أجل حماية هؤلاء السكان من خطر الإصابة بأمراض الغدة الدرقية.
من جانبه، أكد حسن الغماري، عضو مكتب الجمعية بالبيضاء، أن مولودا من كل 4 آلاف مولود يعانون القصور الدرقي الخلقي، مشيرا إلى أن من الممكن أن يكتشف الأمر بعد فوات الأوان ويصير الرضيع معاقا ذهنيا "حسب دراسة ميدانية فإن المغرب يفقد 3.7 ملايير درهم للعناية بالأشخاص المعاقين ذهنيا".
وأوضح المتحدث ذاته أن المناطق المهدد سكانها بالإصابة بأمراض الغدة الدرقية، نجد الريف وتازة وأزيلال وتارودانت وورزازات ووزان والخمسيات وسيدي قاسم وإفران، موضحا أن تناول الأغذية الغنية بمادة اليود يحمي من الإصابة بتلك الأمراض، موضحا أن تلك المادة نجدها غالبا، في سمك السلمون والسمك المملح ولحم الخروف والتونا والبيض...
من جانبها، اعتبرت أسمة الشادلي، عضو الجمعية المغربية لأمراض الغدد والسكري، أن أعراض الغدة الدرقية مشابهة للمشكلات الطبية الأخرى الشاسعة، لذا غالبا ما يغفل عنها، مما يجعل الأعراض تتطور خلال فترة طويلة بشكل غير ملحوظ، وأشارت إلى أن من بين التغيرات التي تتطلب مراقبتها الإعياء والنعاس والضعف، وعدم القدرة على تحمل البرد، وقصور الذاكرة، وزيادة الوزن أو صعوبة فقدانه، والاكتئاب والإمساك، واضطراب مواعد الدورة الشهرية أو مشكل الخصوبة، وآلام المفاصل أو العضلات، وضعف وهشاشة الشعر أو الأظافر.
وأوضحت عضو الجمعية أن المضاعفات طويلة المدى تشمل انخفاضا حادا في معدل ضربات القلب ما يؤدي إلى إصابة المرضى بفقدان الوعي والغيبوبة وارتفاع ضغط الدم وارتفاع معدلات الكوليستيرول، والإصابة بأمراض تصلب الشرايين. يشار إلى أن الغدة الدرقية تدخل في إطار الأعضاء صغيرة الحجم عظيمة الأثر، إذ أنها مسؤولة عن تكوين هرمونات الغدة والاحتفاظ بها، وإفرازها في الدم ، ثم تنظيم عملية الايض (الاستقلاب). وتعد تلك الهرمونات ضرورية للحفاظ على الأداء الوظيفي المناسب لكافة أنسجة الجسم وأعضائه.
كما أن هناك مرضين يصيبان الغدة الدرقية، وهما قصور الدرقية وفرطها، إلا أن الأول يعتبر أكثر انتشارا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.