النعناع ممنوع بأسواق الجملة    فاخر مدربا جديدا لفريق حسنية أكادير خلفا للأرجنتيني غاموندي    قائد ليجانيس: "لا يمكنك إغماض عينيك عن ميسي"    بوصوفة: ” حمد الله تخلى عن منتخب بلاده ولو كنت مكان رونار لاتخذت نفس القرار” – فيديو    الهرهورة.. حجز 476 كيلوغرام من الكوكايين وتوقيف شخص وسيدة بالدار البيضاء    نشرة خاصة.. رياح وأمطار قوية غدا بالعديد من مناطق المملكة    عاجل.. هزة أرضية جديدة تضرب إقليم مدلت    العاني يدعو إلى إخراج نقاش الفلسفة الإسلامية من دائرة النخبة    الوالي و”نوح” في فرنسا    العثماني يبحث عن خليفة مدير الأدوية    اليوم العالمي لحقوق الطفل.. ثلاثون سنة من أجل المصلحة الفضلى للطفولة    طنجة: توقيف شخص يشكل موضوع 25 مذكرة بحث على الصعيد الوطني    مندوبية لحليمي: المقاولات بالمغرب تعرف نسبة تأطير محددة في 25 بالمائة    البراق: 2,5 مليون مسافر من يناير إلى نهاية أكتوبر    توبيخ علني نادر من الفاتيكان للسياسة الأمريكية    30 عاما على إصدار اتفاقية حقوق الطفل    تفاصيل مثيرة في محاكمة “شبكة تجنيس الإسرائيليين”.. متهمة تنتحل صفة مستشارة قانونية حتى داخل السجن وأخرى تكشف سبب رغبة الإسرائيليين في الجنسية المغربية    دراسة أممية: ملايين الأطفال في العالم محرومون من الحرية والولايات المتحدة تحتجز العدد الأكبر    القوات المسلحة تقتني 36 هيلوكوبتر "أباتشي" بقيمة 4,25 مليار دولار    والدة مبابي تحسم الجدل.. أغلى صفقة في التاريخ إلى ريال مدريد    رسمياً…نادي الغزالة السوسية يتعاقد مع محمد فاخر خلفاً للغاموندي    الريسوني: فرنسا مصدر التضييقات العنصرية التي يتعرض لها المسلمون    "دون قيشوح" تمثل عروض المسرح الأمازيغي بالمهرجان الوطني للمسرح بتطوان    سكينة فحصي تفتتح مهرجان "فيزا فور ميوزيك" في دورته السادسة    “ولد الكريا” أحد مغنيي أغنية “عاش الشعب” يعلن اعتزاله “الراب”    حزب التقدم والاشتراكية يعتبر شرعنة الاستيطان الصهيوني جريمةُ حربٍ وانتهاكٌ للشرعية الدولية    عموتة: هناك أخطاء يتوجب تصحيحها    الدميعي: سأخرج طنجة من نفق النتائج السلبية    أمزازي يستعرض في برلين خارطة الطريق الجديدة للتكوين المهني    “محمد الخامس.. سيرة ملك وسيرة شعب” إصدار جديد عن منشورات مؤسسة محمد الزرقطوني للثقافة والأبحاث    بنموسى رئيسا للجنة إعداد النموذج التنموي الجديد    عن المنجزات الديمقراطية والتنموية.. الPJD: مواطن اختلال يجب معالجتها بسرعة    انتخابات إسرائيلية جديدة تلوح في الأفق بعد فشل غانتس في تشكيل الحكومة    النيران تلتهم عشرات المحلات التجارية بسوق في إنزكان (صور) تمت السيطرة على الحريق    طنجة.. شخص ينهي حياته شنقا بسبب اضطرابات نفسية    سقوط قتيلين و38 مصابا في الاحتجاجات ببغداد    إعلان 19 نونبر “يوم المغرب بلوس أنجلس” اعترافا بالالتزام الملكي من أجل التسامح والسلام    بوجدور..مشروع جديد لإنتاج 300 ميغاواط من الطاقة الريحية    المغرب من أكثر البلدان أمنا بالنسبة إلى المسافرين    تراجع أسعار النفط لليوم الثالث على التوالي    متى تكون العلوم في حاجة إلى الفلسفة ؟    «آدم» و»معجزة القديس المجهول» بمهرجان السينما المتوسطية ببروكسيل    تسعة فنانين مغاربة بأيام قرطاج للفن المعاصر    ارتفاع أسعار الذهب مع تصاعد التوترات السياسية بين واشنطن وبكين    التدابير الضريبية في قانون مالية 2020 لا تمت بصلة لتوصيات مناظرة الصخيرات حول الجبايات    بنعبيد يعتذر عن فعلته الإفريقية    رَضْوَى حَبْسُهَا اخْتِنَاقٌ لِلْمَرْوَى    نزول أمطار محلية وتساقطات ثلجية في توقعات أحوال الطقس اليوم الخميس    حكومة إقليم الباسك تؤكد التزامها بالإنصات لجميع ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان    عبد الإله رشيد: المجتمع فاسد أخلاقيا و يستقوي على المرأة!    امضغ العلكة بعد الطعام.. لهذا السبب!    بريطانيا تستعين بالقندس للتصدي للفيضانات    دراسة: الصيام 24 ساعة مرة واحدة شهرياً ” يطيل” عمر مرضى القلب    مجموعة مدارس هيأ نبدا تنظم ورشة بعنوان " كيف تخطط لحياتك و تحقق اهدافك " - ( منهج حياة ) .    مسلم يرد على خبر زواجه من أمل صقر بآية قرآنية    تدوينة لمغني الراب الطنجاوي مسلم تنفي زواجه للمرة الثانية    مسلم يكذب خبر زواجه الثاني ب”آية قرآنية”    هكذا علق الرابور مسلم بخصوص زواجه بالممثلة أمل صقر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حزب "الكتاب" يتبرأ من "البلوكاج"
نشر في الصباح يوم 02 - 01 - 2018

رمى حزب التقدم والاشتراكية كرة التعديل الحكومي في مرمى سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، محملا إياه مسؤولية "البلوكاج"، وعدم قدرته على ململته، رغم أنه توصل بأسماء "الرفاق" المقترحين للاستوزار، على حد قول قيادي بارز في حزب "الكتاب" كان يتحدث إلى "الصباح".
وأعلن العديد من قادة حزب "الكتاب" الذي يوجد أمينه العام خارج أرض الوطن من أجل قضاء أعياد رأس السنة، عن براءة الحزب من تهمة "البلوكاج"، وذلك مباشرة بعدما حسمت اللجنة المركزية في الأمر، ودعت إلى التشبث بالبقاء في الحكومة، وعدم الخروج منها، وما أعقب ذلك من ترتيبات سريعة حسمت في أسماء المقترحين لتحمل الحقيبتين الحكوميتين.
وواجه العثماني غضب بعض أعضاء الأمانة العامة لحزبه، بسبب التأخر الكبير في ترميم حكومته الذي لا يستحق كل هذا الزمن، عندما حاصروه بأسئلة محرجة خلال أحد الاجتماعات، بالقول مبتسما "قريبا سيحصل الفرج". ويسود تكتم شديد داخل الحركة الشعبية عن موضوع التعديل الحكومي، ويرفض امحند العنصر، الأمين العام للحزب رفضا قاطعا، إشراك أعضاء المكتب السياسي لحزبه في الموضوع، مفضلا الاستفراد به، حتى لا تتسرب تفاصيله خارج أسوار الحركة، ويصاب بمرض "الميوعة السياسية".
في انتظار ذلك، مازالت العديد من القطاعات الحكومية، تعيش على إيقاع فراغات إدارية مؤثرة، ناتجة عن فشل بعض الوزراء في اقتراح أسماء كتاب عامين للوزارات التي ضربها الزلزال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.