رئيس الحكومة الإسبانية يحل بالمغرب في زيارة عمل    هذه هي التهم الموجهة إلى كارلوس غصن المُسجل ضمن ال 50 الأوائل من رجال الأعمال في العالم    محطة القطار بطنجة تفتح أبوابها استعدادا لإنطلاق البراق    "نيسان" تتجه للإطاحة برئيسها كارلوس غصن لهذا السبب    تحذير من أزمة اقتصادية خطيرة تهدد الجزائر    زياش وبلهندة أبرز الغائبين عن مباراة المغرب وتونس    دوري الأمم الأوروبية: البرتغال لإنهاء دور المجموعات دون خسارة    وفاة مشجع بركاني في حادثة سير بعد نهائي كأس العرش    مأساة.. 22 مفقودا بعد انقلاب قارب بتيزنيت..أحذية وبقايا قارب محطم وعمليات البحث متواصلة -صور    هذه مقاييس التساقطات المطرية خلال 24 ساعة    مراكش كشفت على القائمة الرسمية للأفلام وعلى أسماء أعضاء لجنة تحكيم مهرجانها السينمائي    هذه هي المنتخبات المتاهلة لأمم افريقيا 2019 وانجاز عربي غير مسبوق(تفاصيل)    بعد مبادرة الملك .. هل يحتضن المغرب القمة ال7 للاتحاد المغاربي؟ الاتحاد تأسس سنة 1989 بمراكش    “أشبال” الأطلس ينتصرون على مالي بهدفين في باماكو    يوفنتوس يُحدد السعر من أجل التخلي عن عميد "الأسود"    مصرع شخصين في انقلاب سيارة أجرة نواحي تطوان (صورة)    انهيار 3 منازل في المدينة القديمة..ورئيس جمعية “ولاد المدينة”: المسؤولية على عاتق السلطات    وفاة بائع "الديطاي" الذي أضرم النار في نفسه    ظهور الجثة 21 لضحايا غرق مركب للهجرة السرية بالسواحل الاسبانية    كأس العرش: نهضة بركان يحرز اللقب للمرة الأولى في تاريخه بعد فوزه على وداد فاس    نوري الجراح في تطوان : المغرب جعلني أتعرف إلى هويتي    مهرجان مراكش :المخرج المغربي جلالي فرحاتي ينضم للقائمة الفخرية للمتوجين    أخنوش يطور واحات فكيك    جطو يكشف فضائح زعماء 29 حزبا    سماء غائمة وزخات مطرية في توقعات طقس الاثنين    وفد مغربي يشارك بالجزائر في الاجتماع الوزاري الثالث حول “التمويل والاستثمار” لدول الحوار 5 + 5    بعد وفاة زميلهم .. تنسيقية المكفوفين تطالب بالتوظيف المباشر وتتوعد بالتصعيد    هذه المنتخبات ضمنت التأهل لكأس أمم إفريقيا 2019    بيبول: خلاف بين العميري والمرضي    “نبض الأبطال” مرشح للأوسكار    فلاش: «ندمانة» جديد الطالب    الإحتفال بعيد المولد النبوي الشريف : هل حب النبي صلى الله عليه وآله وسلم يوحدنا أم يفرقنا ؟    طلبة أجانب يتعرفون على دور إذاعة محمد السادس للقرآن الكريم في ترسيخ التسامح والاعتدال بالمغرب    على طريقة سناب شات.. تطبيق واتساب يطلق ميزة جديدة    مجلس النواب يصادق بالأغلبية على مشروع قانون المالية لسنة 2019    مراكش تفوز بجائزة أفضل وجهة دولية في سياحة الأعمال    الساعة الإضافية تجر العثماني إلى القضاء    السيناتور الأمريكي غراهام: محمد بن سلمان “قوة مدمرة” بالشرق الأوسط    ضمنهم الزميل يونس مجاهد : الكيان الصهيوني يعتدي على الاتحاد الدولي للصحفيين بقنابل محرمة دوليا    في ذكرى رحيل النجم أحمد زكي.. هذا هو سر خلافه مع أبطال مدرسة المشاغبين!    نائب رئيس الوزراء الفلسطيني ينقل للكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي دعم الرئيس الفلسطيني للمبادرة الملكية في البحث عن آلية لإنهاء الخلاف الجزائري المغربي    محمد السادس – ب.. ثاني قمر صناعي مغربي يستعد للالتحاق بمداره    بوستة تمثل الملك في حفل تنصيب رئيس المالديف    توقيف زورق مطاطي به باحثون و حوالي 140 كيلو من الأخطبوط بالداخلة    الحوثيون يعلنون وقف الهجمات الصاروخية على السعودية والإمارات    المجد الرياضي القصري لكرة اليد يمر للدور الثاني لإقصائيات كأس العرش    لأول مرة.. عرض فيلم سناء عكرود في مهرجان الدار البيضاء للفيلم العربي    المغرب يتأهل نوويا    لقاءات عمل مشتركة للهيئة الاستشارية للشباب بمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة    جدل حول استرجاع 17 مليار درهم من أرباح شركات المحروقات    جمعية نساء الضفتين وجماعة العرائش في تكريم للعالمين عبد الحميد بنعزوز وربيعة بوعلي    دراسة: المتزوجون أقل عرضة للخرف والسرطان وأطول حياةً    أحياء طنجة تتهيأ لاحتفالات المولد النبوي في ليلة "التباشير"    دعاية الحاقدين لن تنال من مغرب أولياء الله الصالحين ..    البعثة المحمدية عند المغاربة بين المحبة والتعظيم    أعراض التخلي عن الهاتف الذكي تشبه وقف تعاطي المخدرات    فوائد جديدة لزيت السمك وفيتامين د    العلم يبرئ "الشيبس" من الكوليسترول ويؤكد فوائده    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مفتشون في السلطة
نشر في الصباح يوم 28 - 08 - 2018

المفتشية العامة للداخلية أسقطت ولاة وعمالا ووضعت رجالها في مراكز القرار
اتسعت دائرة نفوذ المفتشية العامة داخل وزارة الداخلية إلى حد أنها لم تعد تقتصر على المراقبة وإعداد التقارير بل أصبح رجالها يتطلعون إلى دور أكبر، إذ أظهرت تسريبات المقترحات للتعيينات الملكية أن عددا مهما من المفتشين يطمحون للجلوس مكان الولاة والعمال عوض دخول مكاتبهم في زيارات عابرة لا تدوم سلطتهم فيها إلا ساعات قليلة. ولم تقتصر تعيينات المفتشين على المصالح المركزية وعلى رأس الأقسام في والأقاليم بل اقتحمت ملفاتهم مديرية الولاة، وأصبحوا على رأس عمالات كما هو الحال بالنسبة إلى زين العابدين الزهر، خريج سلك مفتشي الإدارة الترابية بالمعهد الملكي للإدارة الترابية والحاصل على شهادة الماستر في التدقيق والحكامة الذي عين عاملا على إقليم الحاجب، بعد أن استهل مساره المهني سنة 1987 أستاذا للسلك الثاني، قبل أن يزاول مهام مفتش بوزارة التربية الوطنية ابتداء من سنة 1993، ثم ولج إلى أسلاك وزارة الداخلية سنة 1997 مفتشا للإدارة الترابية، وعين سنة 2003 رئيسا لقسم الشؤون الاقتصادية والاجتماعية بعمالة البيضاء، ثم مسؤولا، ابتداء من سنة 2005، عن القطب الاجتماعي وعن التنسيقية الجهوية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالعمالة نفسها. وفي 25 فبراير 2015، عين كاتبا عاما لعمالة البيضاء.
وفي العينة نفسها يوجد ياسين جاري، خريج المدرسة المحمدية للمهندسين سنة 1997، وخريج سلك مفتشي الإدارة الترابية لوزارة الداخلية سنة 2007، الذي عين عاملا على عمالة المضيق-الفنيدق، في ختام مسار مهني بدأه بوزارة الداخلية سنة 2007، بصفته مفتشا للإدارة الترابية، قبل أن يتولى مهام رئيس قسم بمديرية الشؤون القروية سنة 2011، وفي 8 أكتوبر 2013، عين كاتبا عاما لعمالة الرباط، وهي المهام التي ظل يزاولها إلى حين بلوغه رتبة عامل بتاريخ 20 غشت الجاري.
ومن خانة المكلفين بمهمة انتقل هشام السماحي إلى سلك العمال بعدما عين على رأس إقليم قلعة السراغنة، وذلك بمسار مهني استهله خريج سلك مفتشي الإدارة الترابية بالمعهد الملكي للإدارة الترابية، مكلفا بمهمة بالمصالح المركزية لوزارة الداخلية بين سنتي 1994 و1996، قبل أن يعين سنة 2003 في منصب رئيس قسم الدراسات والأشغال المعلوماتية بالمديرية العامة للجماعات المحلية، ثم مديرا لتنسيق الشؤون الاقتصادية بالإدارة المركزية لوزارة الداخلية سنة 2005.
وينتظر أن ينتقل عدد من رجال زينب العدوي إلى مراكز المسؤولية في تنقيلات مرتقبة مع بداية تنزيل الجهوية المتقدمة بداية السنة المقبلة ، الأمر الذي سيضعهم في مواجهة منتخبين ورطتهم تقارير تفتيش سابقة، كما هو الحال بالنسبة إلى تلك التي توصلت بها المفتشة العامة بخصوص عمليات تبادل منافع بين منتخبين، خاصة في ما يتعلق بالامتيازات العقارية، إذ سجلت مصادر “الصباح” أن تحقيقات تجري بخصوص خلو تجزئات يملكها رؤساء جماعات، من التجهيزات، في حين كشفت شكايات أصحاب تجزئات مجاوزة أن المرافق العمومية أخذت في بعض الحالات أكثر من ثمانين في المائة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.