الافتتاحية: لا هوادة في الدفاع عن ثوابت الأمة المغربية    بعد الأحداث المخجلة في ملعب وجدة: هذه هي العقوبات    الوزارة تتدخل بشأن عيوب في المحور الطرقي الشاون – تطوان    توقعات طقس الجمعة.. سماء مستقرة وصافية    أسباب التهاب اللوزتين عند الاطفال و كيفية الوقاية منه    تحدير..رادارات أمريكية لمراقبة السرعة على بعد 1200 متر وتشتغل بالليل والنهار    الجدارمية لقاو جثة واحد مقتول بشاقور حدا القاعدة الجوية بسيدي سليمان    فاس : قاضي التحقيق بمحكمة الإستئناف يستمع الى المتورطين في جريمة قتل الشاب بفاس    المغاربة تحدثوا 58 مليار دقيقة هاتفيا وتبادلوا 6 مليار “ميساج”..وهذه شكاياتهم ل”دركي” الاتصالات    ماتو جوج فتحطم طيارة عسكرية جزائرية    زيان يرد على دفاع المشتكيات: الاعتقال الاحتياطي يهم النيابة العامة والطرف المدني لا دخل له في مثل هذا النقاش..هذا نقص كبير في التكوين القانوني!    نيمار يواصل العلاج في البرازيل لمدة عشرة أيام    نتائج مخيبة للمحترفين المغاربة في دوري الأبطال.. “الأسود” مهددون بالخروج جميعهم من دور الثمن    تعديب خادمة قاصر و مديرية الأمن الوطني تتدخل    طنجة المتوسط.. حجز كمية من الشيرا كانت على متن شاحنة في طريقها إلى إسبانيا / صور    ثلاثة لاعبين يغيبون عن الفتح في مباراته أمام يوسفية برشيد    دراسة: المكسرات تقلل فرص إصابة مرضى السكري بمشاكل القلب    باحثون: تمرين الضغط لتقوية الصدر وسيلة للحماية من أمراض القلب والشرايين    موسيار: مكافحة الأمراض النادرة “مشروع ضخم” يتطلب تحديد الأولويات    الصحف الإسبانية تشيد بأتلتكو مدريد والصحف الايطالية تسلط الضوء على يوفنتوس    تالم: ملعب وجدة مهيء لتقنية ل “VAR”    بلاغ هام من الحكومة حول حفاظات الأطفال    وفاة سجين مغربي في البحرين    “هاشم مستور” أمام القضاء    "بنفيكا البرتغالي" يسترجع تاعرابت من "الرديف"    بسبب حجم رأسه الكبير تم استبعاد هذا اللاعب من فريق لاكروس    إجراءات حكومية تحسن آجال أداء الدولة لمستحقات المقاولات ب 19 يوما    برنامج وموعد زيارة الكوبل الملكي البريطاني للمغرب    احباط عملية تهريب مخدرات بميناء طنجة المتوسط    في مارس المقبل.. فيلم عن الحدود المغلقة بين المغرب والجزائر في قاعات السينما (فيديو) مخرجته نرجس النجار    الجديدة تحتفي ب»أسفار» حسن رياض    «العودة الى سوسير» تكريما للعلامة محمد البكري    علاقة رشيد الوالي بزوجته.. حب ودموع وثناء على “أنستغرام” – فيديو    تعاضدية الموظفين تطالب مجلس المستشارين بالحفاظ على ممتلكات “كنوبس”    الملاحي يشارك ضمن وفد مغربي في أشغال الجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون في دورتها بفيينا    أخنوش يتباحث مع وزير الفلاحة والصيد البحري الإسباني    سيدة تضع حدا لهيمنة الرجال في رئاسة المجلس الجهوي لسياحة بالشمال    أكثر من 8 ساعات دراسية في اليوم اضافة لساعات الدروس الليلية .. الزمن المدرسي في المغرب ينهك التلميذ ويحطم طاقاته العقلية والبدنية    6 مقاولات ناشئة تفوز في برنامج البنك الشعبي للابتكار    رشيد الورديغي يلامس قانون المالية بين انتظارات المقاولين وتحديات المرحلة    العثماني يبشر بمنظومة جديدة للتقاعد    فنزويلا ترغب في إرساء علاقات تعاون مع المغرب    قوة عسكرية قطرية تصل إلى السعودية    بنغلادش ترفض منح الجنسية للداعشية البريطانية    فرقة مسرح تانسيفت تضرب للجمهور المغربي موعدا مع مسرحيتها "الساكن"    موراتينوس.. نحو إطلاق دعوة عالمية للسلام عبر الثقافة انطلاقا من متحف محمد السادس    الجامعة الوطنية لموظفي التعليم تعلن عن خوض احتجاج جديد في نفس مكان تعنيف الأساتذة في “20 فبراير”    ساجد.. ترشح المغرب لاحتضان الدورة ال24 للجمعية العمومية للمنظمة العالمية للسياحة مناسبة لابراز مؤهلات المملكة    أكذوبة اللغة الحية واللغة الميتة مقال    حفيدات فاطمة الفهرية أو التنوير بصيغة المؤنث    تأملات 8: حتى لا نغتر بالماضي، لنفكر في الحاضر    مؤتمر الماسونيين في مراكش    الشَّرْح الأصيل لِمَعنى التطبيع مع دولة إسرائيل ؟!    بنداود عن الكبير بنعبد السلام: دار البريهي فقدت علما كبيرا    رفوش يرد على الرميد في قضية السويدان: لا نقبل تزييف الحقائق    العالم ينتظر « القمر الثلجي العملاق »    فوائد صيام الاثنين و الخميس.    العالم المغربي محمد الحجوي الثعالبي.. نصير المرأة المظلوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مفتشون في السلطة
نشر في الصباح يوم 28 - 08 - 2018

المفتشية العامة للداخلية أسقطت ولاة وعمالا ووضعت رجالها في مراكز القرار
اتسعت دائرة نفوذ المفتشية العامة داخل وزارة الداخلية إلى حد أنها لم تعد تقتصر على المراقبة وإعداد التقارير بل أصبح رجالها يتطلعون إلى دور أكبر، إذ أظهرت تسريبات المقترحات للتعيينات الملكية أن عددا مهما من المفتشين يطمحون للجلوس مكان الولاة والعمال عوض دخول مكاتبهم في زيارات عابرة لا تدوم سلطتهم فيها إلا ساعات قليلة. ولم تقتصر تعيينات المفتشين على المصالح المركزية وعلى رأس الأقسام في والأقاليم بل اقتحمت ملفاتهم مديرية الولاة، وأصبحوا على رأس عمالات كما هو الحال بالنسبة إلى زين العابدين الزهر، خريج سلك مفتشي الإدارة الترابية بالمعهد الملكي للإدارة الترابية والحاصل على شهادة الماستر في التدقيق والحكامة الذي عين عاملا على إقليم الحاجب، بعد أن استهل مساره المهني سنة 1987 أستاذا للسلك الثاني، قبل أن يزاول مهام مفتش بوزارة التربية الوطنية ابتداء من سنة 1993، ثم ولج إلى أسلاك وزارة الداخلية سنة 1997 مفتشا للإدارة الترابية، وعين سنة 2003 رئيسا لقسم الشؤون الاقتصادية والاجتماعية بعمالة البيضاء، ثم مسؤولا، ابتداء من سنة 2005، عن القطب الاجتماعي وعن التنسيقية الجهوية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالعمالة نفسها. وفي 25 فبراير 2015، عين كاتبا عاما لعمالة البيضاء.
وفي العينة نفسها يوجد ياسين جاري، خريج المدرسة المحمدية للمهندسين سنة 1997، وخريج سلك مفتشي الإدارة الترابية لوزارة الداخلية سنة 2007، الذي عين عاملا على عمالة المضيق-الفنيدق، في ختام مسار مهني بدأه بوزارة الداخلية سنة 2007، بصفته مفتشا للإدارة الترابية، قبل أن يتولى مهام رئيس قسم بمديرية الشؤون القروية سنة 2011، وفي 8 أكتوبر 2013، عين كاتبا عاما لعمالة الرباط، وهي المهام التي ظل يزاولها إلى حين بلوغه رتبة عامل بتاريخ 20 غشت الجاري.
ومن خانة المكلفين بمهمة انتقل هشام السماحي إلى سلك العمال بعدما عين على رأس إقليم قلعة السراغنة، وذلك بمسار مهني استهله خريج سلك مفتشي الإدارة الترابية بالمعهد الملكي للإدارة الترابية، مكلفا بمهمة بالمصالح المركزية لوزارة الداخلية بين سنتي 1994 و1996، قبل أن يعين سنة 2003 في منصب رئيس قسم الدراسات والأشغال المعلوماتية بالمديرية العامة للجماعات المحلية، ثم مديرا لتنسيق الشؤون الاقتصادية بالإدارة المركزية لوزارة الداخلية سنة 2005.
وينتظر أن ينتقل عدد من رجال زينب العدوي إلى مراكز المسؤولية في تنقيلات مرتقبة مع بداية تنزيل الجهوية المتقدمة بداية السنة المقبلة ، الأمر الذي سيضعهم في مواجهة منتخبين ورطتهم تقارير تفتيش سابقة، كما هو الحال بالنسبة إلى تلك التي توصلت بها المفتشة العامة بخصوص عمليات تبادل منافع بين منتخبين، خاصة في ما يتعلق بالامتيازات العقارية، إذ سجلت مصادر “الصباح” أن تحقيقات تجري بخصوص خلو تجزئات يملكها رؤساء جماعات، من التجهيزات، في حين كشفت شكايات أصحاب تجزئات مجاوزة أن المرافق العمومية أخذت في بعض الحالات أكثر من ثمانين في المائة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.