زيان يرد على دفاع المشتكيات: الاعتقال الاحتياطي يهم النيابة العامة والطرف المدني لا دخل له في مثل هذا النقاش..هذا نقص كبير في التكوين القانوني!    أخنوش: الإنتاج البحري في 2018 بلغ 83 في المئة من الهدف المحدد    ماتو جوج فتحطم طيارة عسكرية جزائرية    عقوبة قاسية في حق مولودية وجدة ونهضة بركان    نيمار يواصل العلاج في البرازيل لمدة عشرة أيام    نتائج مخيبة للمحترفين المغاربة في دوري الأبطال.. “الأسود” مهددون بالخروج جميعهم من دور الثمن    تعديب خادمة قاصر و مديرية الأمن الوطني تتدخل    طنجة المتوسط.. حجز كمية من الشيرا كانت على متن شاحنة في طريقها إلى إسبانيا / صور    فتح تحقيق في عيوب بمحور طرقي بين تطوان وشفشاون    دراسة: المكسرات تقلل فرص إصابة مرضى السكري بمشاكل القلب    باحثون: تمرين الضغط لتقوية الصدر وسيلة للحماية من أمراض القلب والشرايين    موسيار: مكافحة الأمراض النادرة “مشروع ضخم” يتطلب تحديد الأولويات    وفاة سجين مغربي في البحرين    متابعة عشرة أشخاص في ملف جريمة قتل بفاس    تفكيك شبكة يتزعمها مغربي لتهريب الحشيش نحو إسبانيا    أولاد تايمة : “ملثمون” يرعبون ساكنة المدينة وسقوط عدد من الضحايا    الصحف الإسبانية تشيد بأتلتكو مدريد والصحف الايطالية تسلط الضوء على يوفنتوس    بلاغ هام من الحكومة حول حفاظات الأطفال    بوليف يسلم 280 رادارا محمولا جديدا ومتطورا لمصالح الدرك والأمن    “هاشم مستور” أمام القضاء    اعتقال 42 شخص على خلفية أحداث شغب مباراة وجدة وبركان    "بنفيكا البرتغالي" يسترجع تاعرابت من "الرديف"    بسبب حجم رأسه الكبير تم استبعاد هذا اللاعب من فريق لاكروس    إجراءات حكومية تحسن آجال أداء الدولة لمستحقات المقاولات ب 19 يوما    برنامج وموعد زيارة الكوبل الملكي البريطاني للمغرب    أخنوش يتباحث مع وزير الفلاحة والصيد البحري الإسباني    مشكلة في القلب تبعد خضيرة عن الملاعب لشهر    توقعات طقس الخميس.. جو بارد نسبيا    أكثر من 8 ساعات دراسية في اليوم اضافة لساعات الدروس الليلية .. الزمن المدرسي في المغرب ينهك التلميذ ويحطم طاقاته العقلية والبدنية    في مارس المقبل.. فيلم عن الحدود المغلقة بين المغرب والجزائر في قاعات السينما (فيديو) مخرجته نرجس النجار    الجديدة تحتفي ب»أسفار» حسن رياض    «العودة الى سوسير» تكريما للعلامة محمد البكري    علاقة رشيد الوالي بزوجته.. حب ودموع وثناء على “أنستغرام” – فيديو    سيدة تضع حدا لهيمنة الرجال في رئاسة المجلس الجهوي لسياحة بالشمال    الملاحي يشارك ضمن وفد مغربي في أشغال الجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون في دورتها بفيينا    تعاضدية الموظفين تطالب مجلس المستشارين بالحفاظ على ممتلكات “كنوبس”    #ملحوظات_لغزيوي: هل يعلم أم لا يعلم؟؟؟    رشيد الورديغي يلامس قانون المالية بين انتظارات المقاولين وتحديات المرحلة    6 مقاولات ناشئة تفوز في برنامج البنك الشعبي للابتكار    فرقة مسرح تانسيفت تضرب للجمهور المغربي موعدا مع مسرحيتها "الساكن"    العثماني يبشر بمنظومة جديدة للتقاعد    فنزويلا ترغب في إرساء علاقات تعاون مع المغرب    قوة عسكرية قطرية تصل إلى السعودية    بنغلادش ترفض منح الجنسية للداعشية البريطانية    ساجد.. ترشح المغرب لاحتضان الدورة ال24 للجمعية العمومية للمنظمة العالمية للسياحة مناسبة لابراز مؤهلات المملكة    موراتينوس.. نحو إطلاق دعوة عالمية للسلام عبر الثقافة انطلاقا من متحف محمد السادس    الجامعة الوطنية لموظفي التعليم تعلن عن خوض احتجاج جديد في نفس مكان تعنيف الأساتذة في “20 فبراير”    مؤتمر الماسونيين في مراكش    أكذوبة اللغة الحية واللغة الميتة مقال    حفيدات فاطمة الفهرية أو التنوير بصيغة المؤنث    تأملات 8: حتى لا نغتر بالماضي، لنفكر في الحاضر    الشَّرْح الأصيل لِمَعنى التطبيع مع دولة إسرائيل ؟!    رفوش يرد على الرميد في قضية السويدان: لا نقبل تزييف الحقائق    بنداود عن الكبير بنعبد السلام: دار البريهي فقدت علما كبيرا    حملة ضخمة لإحصاء المصابين بالتهاب الكبد الفيروسي    العالم ينتظر « القمر الثلجي العملاق »    فوائد صيام الاثنين و الخميس.    العالم المغربي محمد الحجوي الثعالبي.. نصير المرأة المظلوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تفاصيل قتل شرطي بإفران لرئيسه
نشر في الصباح يوم 30 - 08 - 2018

الجاني حاول الانتحار وغضب لتنقيله مؤقتا لفاس
يلف الغموض أسباب قتل مقدم شرطة لرئيس الهيأة الحضرية بالمنطقة الإقليمية للأمن بإفران، بعدما أطلق النار عليه من مسدسه الوظيفي، صباح أول أمس (الاثنين)، في ظل تضارب الروايات بين قائل بعدم امتثاله لأوامر بالتنقل في مهمة خارج المدينة، ومؤكد لعلاقة الحادث بظروف العمل المرهقة والحالة النفسية المرتبطة بذلك.
ويبقى احتمال وجود ضغط مهني واردا حسب ما كشفت عن ذلك مصادر أكدت أن الجاني الثلاثيني المتزوج والأب لطفلين، والمتحدر من أزرو، لم يستسغ أوامر رئيسه بالتنقل مجددا إلى فاس في إطار التعزيزات الأمنية المرافقة للزيارة الملكية، خاصة أنه العائد من مهمتين مماثلتين قادتاه إلى الحسيمة وطنجة.
وأوضحت أن المتهم عاد من طنجة قبيل حلول عيد الأضحى بعد نحو شهر من تنقله إليها ضمن تعزيزات أمنية، إذ قضى أياما معدودات قبل مفاجأته بإقحام اسمه ضمن عناصر الأمن المتنقلة إلى فاس، دون أن تنفع محاولات إقناع رئيسه باستثنائه من ذلك، لأدائه مهمتين مماثلتين في زمن قياسي لم يتعد الشهرين.
وأشارت إلى أن مقدم الشرطة المعروف بانضباطه وسلوكه الحسن وسمعته الطيبة بين زملائه واختياره العمل بالإدارة عوض الخروج إلى الطرق لتأمين السير والجولان، قابل رئيسه الذي له السمعة نفسها، بمكتبه قبل ساعات من قتله، طمعا في العدول عن تنقيله المؤقت، دون جدوى، ما أثار حنقه وأجج غضبه.
وجدد المعني توسلاته لرئيسه صباحا قبل أن يطلق الرصاص عليه بمكتبه مصيبا إياه في صدره جهة القلب، ما عجل بوفاته في الحين قبل نقل جثته إلى مستودع الأموات بمستشفى محمد الخامس بمكناس، لإخضاعها إلى التشريح الطبي بناء على أوامر الوكيل العام بذلك وبالتحقيق في أسباب الحادث الغامضة.
وأوضحت المصادر نفسها أن الجاني حاول الانتحار باستعمال السلاح نفسه، بعدما أحس بالندم وهو يعاين رئيسه الأربعيني المتحدر من إقليم الحاجب، أمامه مضرجا في دمائه، إلا أن تدخل مقدم رئيس سمع صوت طلقات الرصاص، في الوقت المناسب حال دون ذلك، بعدما نجح في نزع المسدس منه بسرعة فائقة.
ولم يكتف الجاني بذلك، بل استل سكينا كان يخفيه بين ملابسه وبقر بطنه به مصيبا إياه بجروح غائرة، قبل تدخل زميله الثلاثيني الذي أمسك السكين بيده اليمنى ليصاب بجرح غائر نقل إثره إلى مستشفى 20 غشت بأزرو، لتلقي العلاج، إذ رتق بعدة غرز طبية، قبل أن يغادره، فيما اخضع الجاني بدوره إلى العلاج.
وفتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن مكناس، تحقيقا في الحادث الذي أودى بحياة الملازم “ح. ي” الذي كان مقبلا على الزواج وعرف بسلوكه الحسن وحيويته في مختلف المهام التي أنيطت به وفي الحملات الأمنية التحسيسية بالسلامة الطرقية وتأمين محيط المؤسسات التعليمية، لفائدة تلاميذ الإقليم.
وموازاة مع البحث القضائي المتواصل مع الجاني، قررت المديرية العامة للأمن الوطني التكفل بكل مصاريف ونفقات جنازة الضحية الذي ووري جثمانه بمسقط رأسه بالحاجب، فيما استنفر الحادث زملاءه ومسؤولي الأمن الجهويين الذين هرعوا إلى المنطقة الإقليمية للتحقيق في ظروف وملابسات هذه الجريمة الغامضة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.