أم قتلات ولدها الصغير بعدما عطاتو “الفودكا” باش ينعس    انتر يفشل في الثأر من ساسوولو وروما رابعا موقتا    بالفيديو. مايا دياب كتهكم على وائل كفوري: أنا طلعت للقمر بالصاروخ ونت مازال بدائي    قطار ستراسبورغ يدهس موناكو بخماسية في "الليغ 1"    دونالد ترامب وكيم جونگ أون: قمة جديدة بين الزعيمين الشهر الجاي    روسيا تزيد استثماراتها في السعودية بشكل كبير.. وهذه أهم القطاعات    غروس: الزمالك يستحق التأهل لدور المجموعات    هاذ 4 ديال الصور نظرة وحدة فيهم كتكفي علماء النفس باش يحددو شخصيتكم بدقة 100%    مقتل 52 إسلاميا من حركة الشباب في غارة نفذها الجيش الأمريكي في الصومال    حالة الاغتصاب تهز مدينة تطوان    مديرية الأمن توضح بشأن وفاة شرطي .. وتؤكد العناية بأوضاع أفرادها كشفت سبب الوفاة    فيديو: لحظة إعتداء مشجع ماميلودي صان داونز على أحد من الجماهير الودادية    مجلة "وطو ريفيستا" الإسبانية: الملك محمد السادس دشن 26 مشروعا في قطاع السيارات بغلاف 78 ر 13 مليار درهم    خبير فرنسي: مستقبل الصحراء تحت السيادة المغربية وليس في التشتت    وزراء خارجية "الحوار 5 زائد 5" ينوهون بدور لجنة القدس برئاسة جلالة الملك في الأمن الإقليمي بالشرق الاوسط    أول مرشح في الانتخابات الرئاسية الجزائرية.. جنرال متقاعد “قررت أن أقبل التحدي”    فريق أتلاتيكو مرتيل يهزم فريق جبل درسة التطواني بملعب الملايين    مندوبية التامك تنفي تعرض معتقل على خلفية قانون مكافحة الإرهاب “للإهمال الطبي”    كأس الكاف.. الزمالك يهزم اتحاد طنجة ويتأهل للمجموعات    تصريح مدرب اتحاد طنجة بعد الاقصاء أمام الزمالك    الزمالك يقصي اتحاد طنجة من كأس الكنفدرالية    العثماني : نقارب حل مشاكل المواطنين بمنطق وطني جامع وليس بمنطق حزبي    بعد 15 سنة على تجربة الإنصاف والمصالحة.. هل يستأنف المغرب التجربة مرة ثانية؟    الآعرج يواصل سياسة الاصلاح بإحداث سجل وطني للخدمات الإعلامية    رئيس جماعة بالحسيمة يهاجم العثماني ويتهمه بالإقصاء في لقاء طنجة    عادل الرايس يحذر رئيس الحكومة من انتقال أزمة قطاع السيارات بالصين إلى بطنجة    مدن الشمال تسجل أعلى نسب تساقطات وطنيا مع توقعات باستمرارها    اعتقال العصابة التي روعت ساكنة اشتوكة آيت باها    مديرية الأرصاد تحذر من رياح قوية وتساقطات قوية بالناظور ومدن الريف    موهبة أفريقية تبهر بريطانيا في فن الجاز    الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.. ولايات بلا نهاية.    أدونيس: أتمني أن يمهلني الموت لكي أقول ما لدي    ارتفاع حصيلة الحريق في أنبوب النفط بالمكسيك إلى 66 قتيلا    للأسبوع العاشر…احتجاجات أصحاب السترات الصفراء مستمرة    أخنوش يفتتح الجناح المغربي في معرض « الأسبوع الأخضر » ببرلين    تسليم دكتوراه فخرية من جامعة هندية لمستشار رئيس دولة الإمارات بالمغرب    رسميا.. إحداث “المستشار الفلاحي” بقلعة السراغنة "لتحسين الخدمة المقدمة للفلاحين"    انقطاع أدوية مرض السرطان تستنفر المجتمع المدني    معرض ماتكا 2019: المغرب يكثف جهوده لاستقطاب السوق السياحي الاسكندنافي    جلالة الملك يعزي الرئيس الكولومبي    المديرية الإقليمية للشباب و الرياضة بتطوان تنظم صباحية كشفية كبرى " أعمال ورشي تطوعي"    فلة الجزائرية ترد على منتقديها : "أخذتم ذنوبي"    الكراوي: المغرب سيصبح المنتج الوحيد للفوسفاط    الرّهان الكبير.. الذي ينتظر المغاربة    400 ألف سيارة. . “رونو” تحقق إنتاجا قياسيا في 2018    إفك العدالة والتنمية.. من المرجعية الإسلامية إلى الحربائية العلنية    سوريا.. من المنتصر؟!    مؤرخ يكشف سرا جنسيا غريبا عن هتلر و »عشيقته »    صور.. رانيا يوسف تتحدى البرد بصور في حمام السباحة    دكاكين خاوية على عروشها    قضية “العنف” في قصة موسى عليه الصلاة و السلام    مرض الوذمة الوعائية.. من أزمات انتفاخ موضعي إلى اختناق قاتل محتمل    هذه أبرز نصائح العلماء في الأكل وفقا لنوع الدم    الدكالي: المغرب لا يمتلك آلية لتشخيص أسباب الموت بالسل.. والداء مُتَحكم فيه (فيديو) في يوم دراسي بمجلس النواب    بولوز يكتب: لماذا يُظلم الخطباء والوعاظ في بلاد أمير المومنين؟    دراسة جديدة : جسد المرأة كيتعامل مع الحب بحال الا فيروس    مستشرق إسرائيلي ميكاييل ليكر كيحاضر فالرباط حول “اقتصاد يثرب عشية هجرة النبي”    إرهاصات العلمانية في فكر علي عبد الرازق    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نافذون يسلبون المشاريع من مهاجرين
نشر في الصباح يوم 30 - 08 - 2018

القضاء يحقق في عملية نصب بغرض تحويل ملكية مشروع تجاري إلى منتخبين بتراب عمالة إفران
أمرت النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بآزرو، بفتح تحقيق في عملية نصب كبرى تورط نافذين في السطو على مشاريع تجارية في طور الإنشاء في ملكية خواص، خاصة المقيمين بالخارج، وذلك في إطار التحقيق في وقائع نصب واحتيال تروم تحويل ملكية مجمع سكني و خدماتي بآزرو.
وعلمت “الصباح” من مصادر قضائية أن أسماء برلمانيين وردت في شكايات تقدم بها مستثمرون من مغاربة الخارج وأمرت النيابة العامة بالبحث والاستماع للمتهمين بالتلاعب في تنفيذ عقود تفويت شابتها خروقات باستعمال تقييدات احتياطية مشبوهة بأسماء برلمانيين ومنتخبين، كما هو الحال في الإرسالية عدد 362.3101.2017 المحالة بتاريخ 7 مارس 2017 على الشرطة القضائية بآزرو.
وفجر “موسى.ش”، المهاجر بالديار الإيطالية فضيحة السطو، إثر شكاية ضد (ع.ح) و (م.ح) ومن معهما من أجل النصب والاحتيال وعدم إتمام عقود، وتوصلت الشرطة بإرسايات مرجعية بشأنها تفيد بأن الضحية اتفق مع المشتكى بهم من أجل شراء مجمع سكني وتجاري يضم محلات وحماما و فرنا ومجموعة بقع أرضية معدة للبناء ضمن تجزئة آدم، بمقابل مالي قدره 210 ملايين سنتيم مقسمة على شيكات من ثلاثين مليون لكل منها.
وكشف الضحية أثناء الاستماع إليه أنه أشعر في غشت 2008 من قبل المتعاملين معه أنه تم استكمال الإجراءات القانونية لعملية البيع وأن عملية التجهيز ستبدأ قريبا وأن عليه أداء مبالغ إضافية، وهو ما قام به إذ سلمهم 120 ألف درهم وتسلم بموجبها وصلا به خاتم يحمل اسم التجزئة واسم البائع ورقم هاتفه المحمول، على أن تتم العملية بعد ذلك، ثم سلمهم مبالغ أخرى ليصل المجموع إلى 45 مليون سنتيم.
وأرغم المستثمر على الانتظار إلى غاية صيف 2016، حيث التقى بالمشتكى بهم قصد إتمام البيع لكنه أبلغ من قبلهم أن الأرض موضوع الصفقة بها تقييد احتياطي وأنه عليه الانتظار إلى حين التوصل إلى حل بشأنها، على اعتبار أنهم أخذوا عرابين من زبناء آخرين، وعند التهديد باللجوء إلى القضاء لم يجد أصحاب التجزئة بدا من محاول الالتفاف على العقد الموقع معهم، واقترحوا على الضحية تعويضه بأرض أخرى توجد في مدينة الحاجب.
وخلصت التحريات التي تمت إحالتها على خالد الهنتاني، قاضي التحقيق بابتدائية آزرو، للبت فيها اليوم (الأربعاء)، أن الضحية اشترى بقعا أرضية تحمل أرقام 78 و80 و 82 إضافة إلى حمام وفرن، وأن ذلك مثبت بواسطة وصل الأداء المسلم له من قبل المشتكى بهما وأن الشيكات المسلمة بهذا الخصوص تم سحبها، وفق ما تضمنته سجلات بنكية أدلى به الضحية.
وكشفت تصريحات الضحية أمام الشرطة القضائية أنه قام بعدة محاولات ودية مع الأطراف المتآمرة عليه لإتمام البيع لكن دون جدوى، وفي كل مرة كانوا يصدونه ويخبروه بأنهم “شارين السوق”، وأنهم وزعوا بقعا على جهات قضائية وأمنية ولن يجني شيئا من وراء شكاياته، غير أن تحقيقات الشرطة بناء على تعليمات النيابة العامة، أعادت له الأمل بعد أن كشفت تلاعبات المشتكى بهم، وأحالت الملف على القضاء، المطالب بحماية المستثمرين تماشيا مع خطابات جلالة الملك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.