"كنوبس" فشلت في محاصرة "ريع" الولادات القيصرية    ريال مدريد وخيتافي .. موعد والقناة الناقلة للمباراة في الدوري الإسباني اليوم    من سيدرب الفتيان بعد إقصاء الكونغو    قرار من الفيفا بتوقيف 8 لاعبين مدى الحياة    الAMDH: تفريق اعتصام “المتعاقدين” أسفر عن إصابة “أب أستاذة” من آسفي أرسل إلى غرفة “الإنعاش”    الرصاص في مدينة الرباط لتوقيف مجرمين اختطفا “سينغالي”    أجواء حارة داخل سوس خلال طقس يوم غد الجمعة    بعد إيقاف 100 متورط في قرصنة المكالمات بمراكز وهمية للنداء..الأمن يعتقل 8 مستخدمات بخريبكة    الحبيب المالكي يستقبل وفدا من رواد الفنون الدرامية    نقابة لشكر تهاجم الحكومة    المغرب وقطر عازمان على تطوير تعاونهما في المجال القضائي    البريميرليج | بدء العد العكسي نحو اللقب ومصير سيتي بين يديه    "إقبال كبير" على تذاكر مباراة الوداد و سان داونز..وسط أجواء تنظيمية جيدة    تكريم لقيدومين وكفاءات صاعدة في الإعلام الرياضي    ترقب تغيير الموقف الروسي من مسودة قرار حول الصحراء المغربية    سميرة سعيد تتبرع لصالح دار أيتام بطنجة بهذا المبلغ    إطلاق خط جوي بين الصويرة ولندن بداية أكتوبر المقبل    السيسي يعلن حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر    لأول مرة.. سياسي جزائري يكشف أسرارا عن رسائل بوتفليقة في تصريحات صحفية    جلالة الملك يعطي انطلاقة أشغال إنجاز المقر الجديد للمديرية العامة للأمن الوطني بالرباط كرافعة للتحديث والنجاعة    الىائب البرلماني مصطفى شناوي يطالب الحكومة بالابتعاد عن المقاربات الأمنية والقضائية في التعامل مع الاحتجاجات الاجتماعية ويطالب باطلاق نشطاء الريف    جَدٌ يلقي بحفيده ذو السنتين داخل فرن    الكشف عن الفندق الذي سيقيم فيه المنتخب المغربي في مصر    شبح الإيقاف يقلق البنزرتي    ماذا بعد تشديد العقوبات الامريكية على طهران ؟    «مواجهة» غير مسبوقة بين البيجيدي وPPS في البرلمان    محكمة يابانية توافق على اخلاء سبيل كارلوس غصن بكفالة    مخابرات المغرب وراء تحديد هوية منفذي هجوم سريلانكا    أمانة البيجيدي قدمات تعزية لمؤسس جبهة الإنقاذ الجزائرية: كان مدافع عن القضية الوطنية    بلومبيرغ: السيسي أقنع ترامب بهجوم حفتر على طرابلس    قلعة مكونة محتافلة بوردها بحضور اخنوش.المغرب ثالث أكبر منتج فالعالم والانتاج كيوفر 400.000 يوم عمل وها شحال الاستثمارات فالقطاع    إيقاف شخص بحوزته نصف كيلوغرام من مخدر الشيرا بكلميم    بسبب تسريب مراسلاتها .. الداخلية تمنع “الواتساب” عن موظفيها في دورية عممتها على الولاة والعمال    المغرب كويجد لعسكر ديالو لكاع السيناريوهات بعدة مناورات    محمد برادة: المغرب في حاجة إلى توسيع القاعدة الجبائية وخفض معدلات الضرائب    مهرجان سوس الدولي للفيلم القصير يحتفي بالسينما الإسبانية    مدير مؤسسة دار الحديث الحسنية أحمد الخمليشي.. إثارة الإشكاليات المرتبطة بالعلوم القرآنية أضحى أمرا حتميا وضروريا    حقوق الكنائس والبيع في الإسلام    الخلفي : حكومة العثماني تواجه تحديات البطالة والخدمات الصحية    صحيفة: مغادرة السفير الإماراتي المغرب قد تكون نهائية    اختتام أشغال "ملتقى البوغاز للإعلام " بإصدار توصيات هامة تحث الإلتزام بأخلاقيات الإعلام الإلكتروني    تيو تيو يُسقط فريد غنام من « الطوندونس » المغربي    الفيلسوف طه عبد الرحمان يحاضر في العدالة العالمية بالرباط    عدد مستعملي القطار فائق السرعة «البراق» سيصل قريبا إلى مليون مسافر    القايد صالح يلين خطابه ويعد الجزائريين باسترجاع الأموال المنهوبة    نقل الزعيم عادل إمام إلى مستشفى خاص بشكل سري..    العلمي: المغرب قادر على تطوير قطاع فضائي مدني    العثماني والنائب العام القطري يؤكدان على جودة علاقات الصداقة بين البلدين    فيرير: مواجهة نادال ستكون هدية بالنسبة لي    في حادثة غريبة.. معجون أسنان يُنهي حياة فتاة أمريكية    تارودانت: غياب الأنسولين بالمستشفيات العمومية يخرج المرضى للإحتجاج بسبت الكردان    سابقة في المغرب.. إطلاق تطبيق ذكي للتوعية وعلاج « التصلب اللويحي »    قصيدة جديدة للشاعر المغربي إدريس الملياني    ندوة وطنية حول إسهامات جد الدولة العلوية مولاي علي الشريف بمراكش يوم السبت المقبل    مخاض الأمة والوعد الصادق..    أسبوع التلقيح    أول مكتشف للنظارات الطبية وللعمليات الجراحية لإزالة المياه البيضاء من العين، الطبيب الأندلسي المغربي محمد الغافقي    ابتكار "خبز ذكي" لمرضى السكري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نافذون يسلبون المشاريع من مهاجرين
نشر في الصباح يوم 30 - 08 - 2018

القضاء يحقق في عملية نصب بغرض تحويل ملكية مشروع تجاري إلى منتخبين بتراب عمالة إفران
أمرت النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بآزرو، بفتح تحقيق في عملية نصب كبرى تورط نافذين في السطو على مشاريع تجارية في طور الإنشاء في ملكية خواص، خاصة المقيمين بالخارج، وذلك في إطار التحقيق في وقائع نصب واحتيال تروم تحويل ملكية مجمع سكني و خدماتي بآزرو.
وعلمت “الصباح” من مصادر قضائية أن أسماء برلمانيين وردت في شكايات تقدم بها مستثمرون من مغاربة الخارج وأمرت النيابة العامة بالبحث والاستماع للمتهمين بالتلاعب في تنفيذ عقود تفويت شابتها خروقات باستعمال تقييدات احتياطية مشبوهة بأسماء برلمانيين ومنتخبين، كما هو الحال في الإرسالية عدد 362.3101.2017 المحالة بتاريخ 7 مارس 2017 على الشرطة القضائية بآزرو.
وفجر “موسى.ش”، المهاجر بالديار الإيطالية فضيحة السطو، إثر شكاية ضد (ع.ح) و (م.ح) ومن معهما من أجل النصب والاحتيال وعدم إتمام عقود، وتوصلت الشرطة بإرسايات مرجعية بشأنها تفيد بأن الضحية اتفق مع المشتكى بهم من أجل شراء مجمع سكني وتجاري يضم محلات وحماما و فرنا ومجموعة بقع أرضية معدة للبناء ضمن تجزئة آدم، بمقابل مالي قدره 210 ملايين سنتيم مقسمة على شيكات من ثلاثين مليون لكل منها.
وكشف الضحية أثناء الاستماع إليه أنه أشعر في غشت 2008 من قبل المتعاملين معه أنه تم استكمال الإجراءات القانونية لعملية البيع وأن عملية التجهيز ستبدأ قريبا وأن عليه أداء مبالغ إضافية، وهو ما قام به إذ سلمهم 120 ألف درهم وتسلم بموجبها وصلا به خاتم يحمل اسم التجزئة واسم البائع ورقم هاتفه المحمول، على أن تتم العملية بعد ذلك، ثم سلمهم مبالغ أخرى ليصل المجموع إلى 45 مليون سنتيم.
وأرغم المستثمر على الانتظار إلى غاية صيف 2016، حيث التقى بالمشتكى بهم قصد إتمام البيع لكنه أبلغ من قبلهم أن الأرض موضوع الصفقة بها تقييد احتياطي وأنه عليه الانتظار إلى حين التوصل إلى حل بشأنها، على اعتبار أنهم أخذوا عرابين من زبناء آخرين، وعند التهديد باللجوء إلى القضاء لم يجد أصحاب التجزئة بدا من محاول الالتفاف على العقد الموقع معهم، واقترحوا على الضحية تعويضه بأرض أخرى توجد في مدينة الحاجب.
وخلصت التحريات التي تمت إحالتها على خالد الهنتاني، قاضي التحقيق بابتدائية آزرو، للبت فيها اليوم (الأربعاء)، أن الضحية اشترى بقعا أرضية تحمل أرقام 78 و80 و 82 إضافة إلى حمام وفرن، وأن ذلك مثبت بواسطة وصل الأداء المسلم له من قبل المشتكى بهما وأن الشيكات المسلمة بهذا الخصوص تم سحبها، وفق ما تضمنته سجلات بنكية أدلى به الضحية.
وكشفت تصريحات الضحية أمام الشرطة القضائية أنه قام بعدة محاولات ودية مع الأطراف المتآمرة عليه لإتمام البيع لكن دون جدوى، وفي كل مرة كانوا يصدونه ويخبروه بأنهم “شارين السوق”، وأنهم وزعوا بقعا على جهات قضائية وأمنية ولن يجني شيئا من وراء شكاياته، غير أن تحقيقات الشرطة بناء على تعليمات النيابة العامة، أعادت له الأمل بعد أن كشفت تلاعبات المشتكى بهم، وأحالت الملف على القضاء، المطالب بحماية المستثمرين تماشيا مع خطابات جلالة الملك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.