المحارشي يقود «تمردا» ضد صلح «البام»    الجذور التاريخية للصحافة "بواد لو"    بروكسل : إبراز النموذج المغربي للتدين خلال لقاء مع الأئمة والقيمين الدينيين ببلجيكا    فاضل: لا تستطيع السعودية التخلي عن المغرب خصوصا في ظل عزلتها الكبيرة    اسرائيل تحتجز 138 مليون دولار من أموال الفلسطينيين    قطار سان جيرمان يواصل تقدمه بالفوز على سانت إتيان    بادو الزاكي : الدفاع الجديدي كان يستحق الانتصار أمام النهضة البركانية    توقيف شخصين وحجز كيلوغرام من الكوكايين    انطلاق مناورة "فلينتلوك" لقوات العمليات الخاصة الأمريكية بمشاركة المغرب    الليجا | فياريال يصدم إشبيلية بثلاثية    المغرب والسعودية… القصة الكاملة للأزمة    القصر الصغير.. توقيف 3 أشخاص ضمنهم فتاة لخطفهم شاب وقتله بفاس    شفشاون.. انتحار تلميذة قاصر بباب تازة    راموس يعزز رقمه القياسي في عدد البطاقات الحمراء!    بوطيب يقود الزمالك لتعزيز صدارته للدوري المصري    حق الإحتجاج في المغرب بين النص القانوني وإكراهات التطبيق    مندوب الشباب والرياضة بتطوان يحرم أطفالا من نشاط تربوي    زياش يتألق ويزداد التهافت عليه … !    أومتيتي يعود لقائمة برشلونة بعد 3 أشهر    إنزكان..الأنفلونزا الموسمية تستنفر السلطات التربوية    مُجرم خطير يعتدي بوحشية على زوجين فرنسيين مسنين بدافع السرقة والدرك الملكي يمشط المنطقة بحثا عن الجاني    إطلاق الدورة الخامسة لجائزة الشيخ حمد للترجمة والتفاهم الدولي    « الكونغرس » ينتظر « إذن المغرب » لصرف « إعتمادات الصحراء »    بداية أسبوع باردة وممطرة.. الحرارة ستصل -5 في المغرب في هذه المناطق    أوجار: الأمازيغية تتجاوز النقاش السياسي.. إنها قضية كل المغاربة    البنزرتي: "أكثر شيء يقلقني في الوقت الراهن هو عدم تمكن الفريق من تسجيل أهداف كثيرة"    فيروس “كورونا” يقتل من جديد في السعودية.. وهذه النصائح الموجهة إلى المسافرين    السلطات العمومية تدعم منتدى المقاولات الصغيرة جدا    دمنات/ الدرك الملكي يعتقل قاتل عجوز في ظرف قياسي    ابن كيران يدخل على خط جدل لغات التدريس ويعلن مساندته للبركة في موقفه    نشرة خاصة: أمطار وثلوج ابتداء من يوم غد الاثنين    جمعية المغاربة بفرنسا تدين نسف البلطجية المخزنية للندوة حول حرية التعبير    الداودي ل"أحداث أنفو" .. هذه خطواتي المقبلة بعد "رأي" مجلس المنافسة    3 أسئلة للكاتب المسرحي الحسين الشعبي    تقرير: 12 في المائة من أطفال المغرب الذكور يعانون من سوء التغذية    مختبر مغربي يدعو إلى الحد من نشر الأخبار الزائفة    الدورة الثالثة للمهرجان الزيتون بغفساي إقليم تاونات    الدعوة بمراكش لتشجيع مقاولات الصناعة التقليدية على التوجه أكثر نحو التصدير    المحطة الحرارية لأسفي في صلب الاستراتيجية الطاقية للمغرب و إسبانيا    مجلس المنافسة يرفض تسقيف هوامش الربح في قطاع المحروقات    بعد رفضه في “عرب غوت تالنت”.. الممثل عبد الله بنسعيد يبرر وهذه روايته    الجاسمي في المدينة القديمة للرباط – صور    مؤسسة هيا نبدأ تفوز بجائزة الأوسكار الكبرى لمهرجان أنوال لسينما المدارس    مسابقة ملك وملكة جمال السلام إفريقيا    ماي تعتزم الحديث إلى كل قادة الدول الأعضاء في الاتحاد الأوربي بشأن بريكست    مشرع بلقصيري تحتضن مهرجان باناصا الدولي للسينما والفنون    مرشحة ترامب تعتذر عن منصب سفيرة بلادها لدى الأمم المتحدة    فرنسا المغرب.. خصوصيات مشتركة في مجال الثقافة والفن    شعب الجزائر ينتفض ضد العهدة الخامسة لبوتفليقة ويصرخ «نظام قاتل»    تحذير خطير... حسابك على تويتر بات مهددا !    العثماني: قناة رسمية اجتزأت من تصريحي لها بخصوص فيروس H1N1    إطلاق الاستراتيجية الوطنية للوقاية ومراقبة الأمراض غير السارية    الوزير الدكالي: الأمراض غير السارية كتقتل 40 مليون واحل فالعالم كل عام    حين نقول أننا متآزرون، هل نقصد مانقول ؟؟؟؟    الريسوني يكتب عن السعودية: “البحث عن الذبيح !”    قيمُ السلم والتعايش من خلال:" وثيقة المدينة المنورة"    لماذا يلجأ الإسلاميون إلى الإشاعة الكاذبة ؟    سياسي مغربي يعلن مقاطعته للحج بسبب ممارسات السعودية قال إن فقراء المغرب أولى بنفقاته    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شعارات غاضبة في وجه العثماني بفاس
نشر في الصباح يوم 13 - 11 - 2018


رئيس الحكومة أكد أنه لا وجود لوزير خارج سلطته
استقبل عاطلون عن العمل من حملة الشهادات الجامعية، رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، أول أمس (السبت) بشعارات حماسية في وقفتهم أمام مركب الحرية بفاس المحتضن للحفل الختامي للأبواب المفتوحة للعدالة والتنمية، المنظمة طيلة 4 أيام تحت شعار “انخراط فاعل في مسيرة الإصلاح دعما للبناء الديمقراطي وتحقيقا للتنمية”.
وتحاشى المنظمون إدخال أمين عام حزبهم، من تلك الباب مستقبلينه بباب أخرى بإيقاع الفرقة النحاسية، قبل أن يجدوا صعوبة في إخراجه بعد انتهاء اللقاء الذي تأخر عنه بساعة، لتدافع إعلاميين ومواطنين للقائه، أثناء إخراجه من القاعة محاطا بحراس مفتولي العضلات، قبل أن يغادر السائق بسرعة فائقة كادت تتسبب في كارثة.
وضربت حراسة مشددة على أبواب القاعة للتثبت من والجيها حتى من الصحافيين ومنع المشتبه في احتجاجهم داخلها، بمن فيهم فاعلون جمعويون وأعضاء اللجنة التحضيرية للجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين التي لم تستسغ تصرف مسؤولي الحزب معهم ولجوئهم إلى الدفع لإبعادهم عن الكلام و”مواجهتهم بكلام ساقط وناب”.
ولم يستسغ سعد الدين العثماني في كلمته بالمناسبة، ما أسماه “تبخيس العمل السياسي” والتشويش على العمل الحكومي، مستحضرا خرجة الوزير الطالبي العلمي، مؤكدا “ليس هناك وزير خارج سلطة الحكومة”، معتبرا محاولات الإطاحة بحكومته “هدرة زايدة”، مستغربا التزييف الإعلامي للحقائق وتحويرها لخدمة جهات معينة.
وتحدث عن نوعيات من “المشوشين” بالأخبار الكاذبة والتدليس وتشويه سمعة حزبه وحكومته، طالما أن “هناك من لا يريد للعمل السياسي أن ينمو ويزدهر”، مؤكدا قبول حزبه بالنقد البناء واستعداده للتعاون مع الجميع، لأنه “بالهدم لا يمكن أن نتقدم”، لكن “سنقاوم وفقا لطاقتنا لأننا نؤمن أنه بوضع اليد في اليد يمكن تحقيق المستحيل”.
وقال “المغاربة أذكياء ولن يقبلوا بالمشوشين من الأحزاب التي غادرت من الباب وتريد العودة من النافذة”، و”يجب ألا نبخس وطننا حقه في المطالبة بمزيد المكاسب”، مثنيا على ما اعتبره مكتسبات اجتماعية بما في ذلك تغيير قانون التكافل العائلي وتثبيت المساهمة التضامنية، لكن “نحتاج الإنصاف على مجهودنا. ويجب أن نضع المواطن في الصورة”.
هذه الصورة تبدو ضبابية فيما سرده زميله رئيس المجلس الوطني للحزب، إدريس الأزمي الإدريسي، عن حصيلة نصف ولايته على رأس المجلس الجماعي لفاس، عازفا النغمة نفسها للتشويش، بعد ساعات من محاصرته مساء الجمعة داخل مقر مقاطعة جنان الورد، نتيجة الاحتجاج الصاخب من قبل فعاليات اضطرته لإزالة لباسه الفوقي غضبا.
وكما الكاتبين الجهوي والإقليمي للحزب، كال المتدخلون في اللقاء الاتهامات لجهات لم يسموها بتجنيد هؤلاء الأشخاص للاحتجاج وإحداث الفوضى لمناسبة تقديم رئيس الجماعة ورؤساء المقاطعات، للحصيلة التي لم يعاين منها المواطن شيئا، سيما على مستوى البنيات التحتية، في انتظار تنزيل البرامج التي أعلن عنها الأزمي في ذاك اللقاء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.