فسحة الصيف.. «المقدم».. عين السلطة    مجلس الأمن يرفض مشروع قرار أميركيا لتمديد حظر السلاح المفروض على ايران    فسحة الصيف.. عندما عاش بوش في الجو..- الحلقة 4    ديربي الشرق "نهضة بركان X مولودية وجدة".. صراع الإقتراب من المقدمة    طقس السبت: قطرات مطرية متفرقة وأحيانا رعدية بهذه المناطق    كندا.. منح الإقامة لطالبي اللجوء العاملين في الخطوط الأمامية لمكافحة وباء كورونا    تسجيل 1060 حالة وفاة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة بهذا البلد    انخفاض أسعار النفط بسبب مخاوف شح الطلب وزيادة المعروض    بيل كوبسي دار استئناف جديد فقضية الاعتداء الجنسي لي داخل عليها الحبس    نادين نسيب حطات أول تصويرة ديالها من سبيطار بعدما تجرحات فانفجار بيروت    إسبانيا تنتقد استمرار فرض رسوم جمركية أمريكية على بضائع أوروبية    العافية شعلات عوتاني فموقع تصوير "ميسيون آمبوسيبل 7" والخسائر وصلات ل2.6 دولار    الهزيمة الأثقل في تاريخ النادي الكتالوني بدوري الأبطال .. مشاهد و أرقام من خسارة ستغير تاريخ البارصا (فيديو)    المعارضة تنتفض على تعيينات الوزيعة بهيئة الكهرباء وتندد بإعتماد المحسوبية على حساب الكفاءة    البام يمهل قيادييه المعينين بهيئة ضبط الكهرباء أسبوعاً للإستقالة مُهدداً بطردهم    احتراق سيارة شاب في حي المنار بالجديدة والشرطة تحقق في فرضية الفعل الإجرامي    عملية اختطاف في حافلة بالدارالبيضاء و الأمن يتدخل !    إغلاق أحياء وإلغاء مباريات كرة القدم بالدارالبيضاء بسبب إرتفاع إصابات كورونا    طقس السبت | أمطار رعدية تزور سماء هذه المناطق المغربية. والحرارة العليا تصل 45 درجة    أب يطالب بالقبض على قاتل ابنه    كورونا تؤجل ثلاث مباريات في البطولة الوطنية !    البايرن يكتسح برشلونة بثمانية أهداف تاريخية ويصعد لنصف نهائي أبطال أوربا    داروها الحجر الصحي وكورونا.. أورسولا كوربيرو حتافلت بعيد ميلادها ال31 مع كلبها -تصاور    فسحة الصيف.. عويطة: أكادير التي لا تنسى    كورونا تخلف عشرات الوفيات في آخر 24 ساعة بالمغرب !    السلطات تشن حملة تحسيسية كبيرة بمقاهي جماعة ايت اعميرة للحد من انتشار فيروس كورونا"    بايرن ميونيخ الألماني يدك شباك برشلونة ب 8 اهداف!!    بعد تزايد عدد المصابين بكورونا.. السلطات تشدد المراقبة على المدينة القديمة ب"كازا" -فيديو    عاجل : جهة سوس ماسة توقع على إصابات جديدة لفيروس كورونا .    لقاح فيروس ‘كورونا' يؤدي الى استقالة كبير أطباء الجهاز التنفسي بروسيا    بعد تأجيل مواجهة س.وادي زم.. الرجاء يخضع مكوناته ل"فحوصات كورونا" و يجري حصة تدريبية عصر اليوم    البطولة الاحترافية (الدورة 22).. النتائج وبرنامج باقي المباريات    قبل اعتزالها.. الحمداوية تهدي كل أغانيها لابنة عويطة بدون مقابل -فيديو    الحاجة الحمداوية تعلن إعتزالها الغناء    الرئيس التونسي قيس سعيّد: الدول لا دين لها ومسألة الإرث محسومة شرعا    الرئيس الفرنسي ماكرون: اتفاق الإمارات وإسرائيل قرار شجاع وبغيناه يساهم فسلام دائم وهضرت مع ترامب وبن زايد ونتنياهو    بسبب اتفاقية التطبيع مع إسرائيل، أردوغان يهدد بتعليق العلاقات مع الإمارات    أضواء على العقوبات المنصوص عليها في المرسوم بقانون حالة الطوارئ الصحية    بسبب كورونا، إسبانيا تمنع التدخين في الشارع العام    وفاة الفنانة المصرية شويكار عن عمر 82 عاما    المغرب: حصيلة جديدة مقلقة في صفوف الإصابات والوفايات خلال ال24 ساعة الماضية    4 أشهر حبسا لمصممة الأزياء "سلطانة " لتصويرها محاكمة دنيا باطما ومن معها في قضية حسابات "حمزة مون بيبي"    ذكرى استرجاع وادي الذهب.. وقفة للتأمل في محطة حاسمة في مسلسل استكمال الوحدة الترابية للمملكة    رئيس الحكومة : هذا موقفي من العودة إلى الحجر الصحي.    وفاة عصام العريان القيادي في الاخوان المسلمين في مصر داخل السجن    تيزنيت : تعيين ذ . " جمال المتوكل " عضوا باللجنة الجهوية لحقوق الإنسان لجهة سوس ماسة    "Oncf" يكشف تفاصيل ضرورة التوفر على "الرخصة" للسفر من وإلى هذه المدن    بريطانيا تشيد بالأمن المغربي    "سبرايت" تعطي الكلمة للشباب المغربي من خلال "ليفلبال_يتڭال"    عجز الميزانية بلغ 3ر41 مليار درهم حتى متم يوليوز المنصرم    السجن 14 شهراً لمصممة الأزياء سلطانة لإلتقاطها صوراً لدنيا باطمة داخل المحكمة    شكاية مفتوحة مذيلة ب400 توقيع الفلاحين المنتجين للنباتات السكرية باللوكوس الى الجهات المختصة    أكثر بلدان العالم أمنا وسلاما.. المغرب في المرتبة السادسة عربيا والأولى مغاربيا    «جيوب المقاومة» تتحرك ضد خطة بنشعبون    الجباري يكتب: الفقهاء الوَرائيون    العيد ليس مناسبة لاستغلال الناس والهائهم عن أهم شؤونهم    ما أحوجنا إلى فقه إسلامي جديد يموج بالتسامح وحب الحياة؟    فقيه يكشف مظاهر الأنانية التي تصاحب احتفالات عيد الأضحى بالمغرب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





3 أسئلة: نساند المرشح الذي دعمنا في حراك 20 فبراير
نشر في الصباح يوم 17 - 12 - 2012

من موقعكم داخل حركة «اتحاديو 20 فبراير»، من ترونه الأقرب، من بين المرشحين الأربعة، إلى قناعاتكم داخل الحركة؟
لا بد من العودة شيئا ما إلى الوراء، وبالضبط لحظة انطلاق الربيع الديمقراطي في نسخته المغربية المتجسدة في حركة 20 فبراير، ويوم نزلنا إلى الشارع رفقة أفراد الشعب المغربي، نحن مجموعة من الشباب الاتحادي في مختلف ربوع الوطن لمواجهة الاستبداد والفساد والتحكم في المشهد السياسي، وتوجت حينها مبادراتنا بالإعلان عن الملتقى الأول لاتحاديي 20 فبراير المنظم ببوزنيقة، والذي كان أضخم تجمع للشباب الاتحادي منذ المؤتمر الوطني الثامن للحزب، وللتاريخ أقول إننا وجدنا دعما لدى مجموعة من القياديين الاتحاديين لإنجاح هذا الملتقى الوطني الذي شهد مشاركة فاعلين سياسيين من مختلف التيارات اليسارية والتقدمية في البلاد. ومن هذا المنطق، فإن المرشح الأقرب إلى قناعتنا هو المرشح الذي كان أكثر تجاوبا معنا من خلال مواقفه، وكذلك دعمه لحراك الشارع المغربي، لهذا أقولها بكل صراحة لن ندعم مرشحا كان بالأمس القريب ضد حراك الشباب المغربي، كما أننا لن ندعم مرشحا لن يضمن استقلالية القرار الحزبي أو يمثل أحد أشكال التحكم في التنظيمات الحزبية، وأضيف أن كل من ساهم في قتل كفاءات الحزب ودفنها واغتيال الأطر تنظيميا في المحطات الوطنية منذ المؤتمر الوطني السادس، فإنه يمثل خطا أحمرا بالنسبة إلينا.
ألا تتخوفون من أن يكون للصراع الدائر حول الكتابة الأولى تأثير على موقع الحزب وقوته بعد المؤتمر؟
لا أعتقد ذلك، من يمكن أن يؤثر على موقع الحزب هو الاستمرار في الغموض على مستوى الخط الإيديولوجي الذي طبع المرحلة السابقة، وعدم وضوح الخط السياسي، وعدم تفعيل مقررات المؤتمر الثامن، وتراجع إدارة الحزب عن التزاماتها أمام المناضلين وأمام الشعب، مما يبين عدم استقلاليتها في القرار وخضوعها لضغط المصالح الشخصية. أما التنافس على مقعد الكتابة الأولى فهو من صميم العملية الديمقراطية الداخلية. رهاننا هو إنجاح المؤتمر ليس فقط على المستوى التنظيمي، ولكن كذلك على المستوى السياسي، إذ يجب أن يصبح القرار الحزبي بيد الحزب، وكذلك يجب على الحزب أن يواجه الفساد، وأيضا أن يتصالح مع ذاته ومع العائلة الاتحادية، لأن هناك عدة أخطار تواجه الفئات المتوسطة والمسحوقة، لذلك عينا العودة إلى صفوف الجماهير وقيادة النضال ضد حكومة رجعية ومحافظة. الحزب كما لا يخفى عليكم مطالب بتجاوز الأزمة التنظيمية والسياسية العميقة، التي جعلته يتقهقر ويبتعد تدريجيا عن المجتمع نتيجة تسيير غير ديمقراطي وتوجهات سياسية لا تمت بصلة إلى الإرث النضالي لحزب القوات الشعبية.
ماذا تنتظرون كحركة «اتحاديو 20 فبراير» من المؤتمر التاسع للحزب؟
سنشارك في المؤتمر التاسع باعتباره فرصة لإعادة بناء حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية كحزب اشتراكي، ديمقراطي تقدمي حامل لهم تأسيس دولة مدنية عصرية ديمقراطية بتوجه حداثي. إننا كشباب «اتحاديو 20 فبراير» نحمل على عاتقنا مهمة تاريخية تقتضي المساهمة في إعادة بناء الأداة الحزبية وبناء اليسار مع رفاقنا المناضلين في باقي الأحزاب والتنظيمات الاشتراكية الأخرى، ورفقة كل المؤمنين بقيم الحداثة والعدالة الاجتماعية.
نحن ننتظر من المؤتمر أن يدافع عن الخط الاشتراكي الديمقراطي المستقل عن قرارات الدولة وحكومة الظل وباقي المتحكمين اللادستوريين واللامؤسساتيين الطامحين لتنميط الحياة السياسية، وإغلاق الفضاء العمومي وخنق إرادة التغيير التي سطعت لدى جيل جديد من المغاربة كما سطعت من قبل لدى الأجيال السابقة.
أجرى الحوار: إحسان الحافظي
طارق الرميلي، قيادي في حركة «اتحاديو 20 فبراير»


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.